منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 01 - 10 - 2010, 10:58
الصورة الرمزية maremar
maremar غير متصل
..:: سفيرة سوريا ::..
 



maremar is on a distinguished road
Wink قانون سلطة الاهل على الابناء










«إنه جيل ذكي جدًا لا يمكن السيطرة عليه بسهولة». كثيرًا ما نسمع هذه العبارة التي يرددها الأهل الذين نًفُدت لديهم بحسب ظنّهم كل وسائل السيطرة على أبنائهم، فيبررون عدم قدرتهم بهذه العبارة. ولكن الطفل في حاجة إلى إطار عائلي محدد يتحرك فيه من دون أن يتخطى حدود القواعد والقوانين التي يفرضها الأهل، لذا فهو بحاجة إلى سلطتهم. وفي المقابل لا يحبذ الكثير من الأهل أن يحصل صدام بينهم وبين طفلهم ، و يتجنبون شعور التسلط الذي يذلّه.كما انه يجب ان يكون لدينا قانون عائلي سليم وواضح نتقيد ونلتزم بتطبيقه حتى نربى ابنائنا خير تربية حتى مانكون ظلمناهم وظلمنا انفسنا

فما نوع السلطة التي على الأهل ممارستها؟الاهل الابناء
يرى الاختصاصيون أن لسلطة الأهل معايير وأصولاً عليهم الأخذ بها والاستناد إليها في التعامل مع أبنائهم. لذا عليهم أن يدركوا الأمور الآتية:

السلطة ليست تعاليًا
عندما يمارس الأهل سلطتهم لا تكون انطلاقا من مرتبهم الاجتماعية العالية، فالطفل ليس كائنًا في أدنى المرتبة الاجتماعية، بل هو راشد المستقبل. فالسلطة يجب ألا يكون هدفها إذلال الطفل وإهانته، وأنهم أفضل منه وأن لديهم حقوقًا أكثر منه.
السلطة هي احترام القانون
على الأهل أن يمارسوا سلطتهم تبعًا لقانون واضح لا تبعًا لرغبتهم الشخصية. والمقصود قوانين يخضع لها الأهل أيضًا، فواضع القانون لا يعفى من تطبيقه. مثلاً «ممنوع ضرب أحدهم مهما كان»، «السرقة ممنوعة» لأن القانون الاجتماعي يفرض ذلك . إذا كان على الطفل أن ينام الساعة الثامنة، فهذا مرتبط بقاعدة على الأهل احترامها وعدم التراخي فيها، وهي أن الطفل في حاجة إلى أخذ قسط وافر من النوم كي يمضي يومه ومزاجه جيد، وهذا قانون طبيعي للجسد. أما إذا طلب الأهل أن يذهب ابنهم إلى الفراش لأنهم يريدون بعض الهدوء فإنهم يخضعون طفلهم لرغبتهم. وهذا تسلط يسيء إلى العلاقة بين الجانبين.
القانون يجب أن يكون واضحًا ومفسرًا
يفرض الأهل القانون، ولكن يجدر بهم ألا يهملوا ذكاء الطفل ويتجاهلوه، بل عليهم أن يوضّحوا القانون ويشرحوه. فالقانون المفروض الغامض وغير المفهوم لا يعزز نمو الطفل. لذا من الضروري أن يدرك الطفل فائدة القانون الذي يخضع له حتى ينفّذه. فمثلاً حين يكون على الطفل الذهاب إلى الفراش في ساعة محددة، وتأخر في النوم، على الأب أن يشرح له أنه يحدث أحيانًا أن الراشد أيضًا يرغم نفسه على النوم وإن لم يكن يشعر بالنعاس، ومع ذلك فهو في حاجة إلى النوم حتى يتمكن من شحن طاقته ويكون بمزاج جيد في اليوم التالي. فهو إذًا ، أي الوالد، خاضع للقانون نفسه رغم وجود اختلاف في الوقت، وسبب ذلك أن لكل سن حاجة محددة إلى النوم، فالراشد في حاجة إلى سبع أو ثماني ساعات نومًا، فيما الطفل يحتاج إلى 12 ساعة لأنه في طور النمو.
الهدف من القانون أن يصبح سلوكًا
ليس الهدف من السلطة إخضاع الطفل بل تعليمه أن هناك قوانين، ومعرفتها والسماح له بتبنيها كعناصر إيجابية في حياته. فالطفل عندما يعرف القانون ويفهمه وينفّذه فإنه سيقدّره ويجعله أساسًا في سلوكه. فهو الذي يسمح له بالتواصل مع المجتمع الخارجي بهدوء وسلام.
هدف السلطة التناغم مع المجتمع
عندما يواجه الأهل صعوبة في ممارسة سلطتهم، من المهم التحقق من الهدف الذي يصبون إليه من السلطة. هل يريدون أن يخضعوا أبناءهم لسلطتهم فحسب أم انهم يريدون مصلحتهم! فهم إذا أرادوا أن يكون لهم سلطة، فعليهم أن يقتنعوا أن الهدف منها هو أن يكون أبناؤهم اجتماعيين، مما يعني أن يكونوا سعداء في المجتمع وفي تواصلهم مع الآخرين، وأن يعرفوا كيف يحترمون الآخرين ويفرضون احترامهم على الآخرين في الوقت نفسه. لذا على الأهل أن يضعوا في فكرهم أن هذا الهدف يسمح لهم بمعرفة متى وأين يفرضون سلطتهم على أبنائهم.
إذا لم يحترم القانون فالعقاب مفروض
إذا كان الطفل يعرف القانون ويفهمه تجوز معاقبته عندما يخرج عليه. فالمقصود ليس إذلال الطفل أو إيذاءه، بل الإظهار له انه من غير المقبول تخطي القانون والحدود التي وضعها الأهل. فعندما تكون أسباب العقاب واضحة فإنه لا يؤثر في شخصية الطفل، بل يكون أحيانًا مصدر اطمئنان لأنه يفهم أن الحدود واضحة جدًا بالنسبة إلى أهله.
لذا إذا كان الأهل يخشون من الأمر والنهي ومعاقبة أبنائهم، عليهم التفكير في طريقة إيجابية في تنفيذ العقاب ومساعدتهم في النمو مما ينسجم مع أقرانهم.

أفكار مسبقة يجب إعادة النظر فيها
لا تجوز معانقة الطفل بعد معاقبته!
خطأ.عندما تعاقب الأم طفلها، يجب التمييز بين التصرف السيئ والشخص. لذا على الأم الابتعاد عن الابتزاز أو العقاب العاطفي فلا تقول لطفلها «لم أعد أحبك»... بل يجب معاقبة التصرف لا الطفل نفسه. لذا فمن المهم أن تؤكد الأم لطفلها أنها تحبه، ومعاقبته لا تعني أنها لم تعد كذلك.
ليس من الضروري أن يكون العقاب مباشرًا حتى يكون فعالاً !
خطأ.معاقبة الطفل مساءً بسبب فعل ارتكبه خلال النهار والقول له مثلاً: «سوف ترى ماذا سيحدث لك، عندما يأتي البابا سوف يؤنبك...» يفقد العقاب معناه والهدف منه. لذا فإنه لتكون الممنوعات مفهومة ويستطيع الطفل الربط بين السبب والنتيجة بطريقة منطقية، يجب أن يكون العقاب ملائمًا للخطأ المرتكب وينفّذ في اللحظة نفسها التي يقوم فيها الطفل بتصرف معارض.
التهديد يجنب العقاب!
التهديدات التي لا تنفذ تشكل إستراتيجية تربوية غير فعالة.
خطأ فالتهديد اللفظي فقط يجعل الطفل يشك في قدرة أهله ومصداقيتهم في تنفيذ الأمور مما يدفعه إلى المبالغة في تصرّفاته المعارضة كي يختبر أهله, لذا فعندما تقول الأم لطفلها توقف عن هذا التصرّف أو ذاك بنبرة حازمة وواضحة، عليه أن يفهم أن المقصود بعد هذا التحذير عقاب. والطريقة المثلى ألا تنذر الأم طفلها أكثر من مرتين قبل معاقبته.
ليس على الأهل الاعتذار إذا أخطأوا في حق أبنائهم!
خطأ.معاقبة زيد فيما المذنب رامي، وتأنيب سارة على خطأ لم ترتكبه... كل الأهل يرتكبون أخطاء كهذه ، فهذا جزء من اللعبة التربوية، ولكن لكل طفل الحق في احترامه، وامتناع الأهل عن الاعتذار حين يخطئون هو فعل تسلّطي لا سلطوي. ولا يجوز إرهاق الطفل بواجبات تفوق طاقته، مما قد يؤدي إلى احتجاز الطفل في فكرة «وهم سلطة الأهل» بحسب سيغموند فرويد، لأن الطفل يشعر بالغبن وبالتالي لا يعود يثق بأهله مما يؤدي على المدى الطويل إلى تصرفات دفاعية، أو خضوع أو ثورة على أهله. لذا من الضروري أن يعتذر الأهل إذا أخطأوا في حق أبنائهم.
مكافأة الطفل بعد خضوعه!
خطأ.فقد لاحظ العالم النفسي توماس غوردون أن المكافآت الثلاث المعروفة والتي تسعد الأبناء هي: دعوة صديق إلى المنزل للمبيت، شراء لعبة، شراء ملابس جديدة. فالمكافأة هي نتيجة إيجابية أوجدها الأهل بعد تصرف محمود قام به الطفل الذي يرغبون في رؤيته ينمو. فالمكافأة في هذه الحالة وسيلة فعالة لترسيخ العادات الجيدة عند الطفل، ولكنها وعلى غرار كل الوسائل التربوية تفقد معناها عندما تصبح أمرًا متكررًا ومتوقعًا. فعندما يتعلق الأمر بالتعليم ليس من الضروري مكافأة الطفل إذا حصل على علامات عالية، بل على الطفل أن يتصرف على أساس أن نجاحه يعود عليه بالفائدة وحده ولمصلحته لا لأنه ينتظر مكافأة من أهله.
السلطة ليست في حاجة إلى تفسير!
خطأ.كيف يمكن الطفل أن يفهم معنى الممنوع إذا لم يشرح له أهله الأسباب؟ من المؤكد أن الطفل لن يمتنع عن التسلي في صعود الدرج لأن والديه شرحا له خطر السقوط منه. ولكن إذا كان الأمر أو المنع أو التأنيب ضرورة، فإن معرفة تفسير الأسباب أو القانون المفروض ضرورة حتى يدرك الطفل حدوده.

واخيرا ايها الاب والام لاتظنو ان تربيه الاطفال امر سهل ومتروك لما نفكربه باللحظة الانية تربيه الطفل يجب ان تكون وفق خطط واستراتيجية وعلم حتى نعطي المجتمع فرد فاضل
الاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناءالاهل الابناء



rhk,k sg'm hghig ugn hghfkhx sg'm Khghig Khghfkhx

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 13 - 11 - 2010, 20:48   رقم المشاركة : [2]
مراقب عام
الصورة الرمزية الجرئ2006
 

الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي رد: قانون سلطة الاهل على الابناء

ياسلام على القوانين والخطط الاستراتيجية على الاطفال
ههههههههههههههههههههه
يعطيك العافية اختي ماريمار على الموضوع الرائع

لك كل الحب والتقدير


الجرئ


الجرئ2006 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 - 11 - 2010, 02:07   رقم المشاركة : [3]
..:: سفيرة سوريا ::..
الصورة الرمزية maremar
 

maremar is on a distinguished road
افتراضي رد: قانون سلطة الاهل على الابناء

هلاااااااااااا اخي الجرئ ههههههههههههه شفت
بس قلك شي هالجيل الجديد ماشاء الله ذكي يعني اذا مااهلون علموهم النظام وكان في شدة معقولة والله ليدوخون سبع دوخات..........كل الود والتقدير لك


maremar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19 - 11 - 2010, 23:43   رقم المشاركة : [4]
..:: تَواجدٌ مُمَيزْ ::..
 

عفناك الخاطر is on a distinguished road
افتراضي رد: قانون سلطة الاهل على الابناء

قوانين مره حلووووة يعطيك العافية ... ودي واحترامي


عفناك الخاطر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 12 - 2010, 17:02   رقم المشاركة : [5]
..:: سفيرة سوريا ::..
الصورة الرمزية maremar
 

maremar is on a distinguished road
افتراضي رد: قانون سلطة الاهل على الابناء

تسلميلي عفناك الخاطر على مرورك اللطيف دايما ......دمت بخير وسعادة اختي العزيزة


maremar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 01 - 2011, 20:09   رقم المشاركة : [6]
موقوف
 

حلا دالين is on a distinguished road
افتراضي رد: قانون سلطة الاهل على الابناء

يسلمووووووووو


حلا دالين غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سلطة ،الاهل ،الابناء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة توجيهية في قانون الانتخابات الجديد ابوبنين القسم ألاخباري 0 19 - 11 - 2009 15:35
صينيــــة الستيك مع المشروم , سويسرول بالعصاج , سلطة المعكرونة بغداد لاتتألمي مطبخ المدينة 4 26 - 09 - 2006 00:04


الساعة الآن 02:56.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO