منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 28 - 04 - 2008, 18:24
عبدالله ابو بصير غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي 1_1 (الحب) ماذا تعرف عن الحب..؟ لكي تكون عاشقا










الاخوه الاعزاء اعضاء المنتدى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طبعا انا قررت ان يكون هذا الشهر هو شهر الحب 5 مايو 2008 وسوف نتكلم عن الحب
وكل ما ينتج عن هذه العاطفه العلاقات ,, الغيره ,,, انواع الغيره,,,,, وحقيقة انا حصلت على مؤخرا وتحديدا في يوم 28-4-2008- على اخر لقاء كان بين حبيبين لقاء اخير حقيقي كان يدور بينهم وسوف احاول ان اخذ موافقه منهم او على الاقل على موافقة طرف منهم لكي يتم تنزيله بصوره جميله بعد تعديل السيناريو تعديلات بسيطه وسرد الحكايه للقارىء بطابع خفيف وبسيط بعد موافقة الاداره على طلبي هذا ... وحقيقة عندما قررت ان اكتب عن الحب قررت ذلك بعد مشاهدتي معاناة من هم سلموا انفسهم لهذه الغريزه المتحكمه في سلوكنا وسوف تكون هذه القصه من واقع النت كما توجد واقعية التلفزيون ووقاعية المسرح لاحداث حقيقه
كذللك سوف يكون منتدانا السباق لمثل هذه الاعمال ( واقعية النت )فعلا واقعيه مؤلمه لمن هم صادقه مشاعرهم ( الحب والعلاقات على النت) والان نبدأ موضوعنا




بسم الله الرحمن الرحيم

أن من أكبر الغرائز فينا كبشر " الحب " هل هو مجرد عاطفة , دافع , حافز , احساس , سلوك وفي هذا الموضوع سوف نتطرق لهذه الكلمة من بعض النواحي مصدرها ,, أصلها,, من اين اشتقت هذه الكلمه .. هل للحب اسمااااااء .... هل للاسماء الحب معانا وصفات هل للحب درجات ......وهكذا
طبعا الموضوع اكبر من ان يعبر عنه في عدة سطور ولكن عذوبة الكلام عن هذه الغريزه تكفي لأن يشعر الشخص بتلك الكلمة البسيطه المكونه من حرفين الحاء والباء وما تملكه من معانا كثيره وما تدفع الشخص به من سمو وارتقاء . فأحساس المحب مرهف دائما .. عندما تتملكه تلك العاطفة.... واحساس القوي والمتجبر ينبسط
ويلين عندما تسري روح تلك الكلمه الى عقله... أذن تلك العاطفه " الحب " تستطيع ان توجه سلوك الفرد منا .
وأن شالله سوف نتطرق للموضوع بشكل يحمل الروح الخفيفه للقارىء والمتعه ان شالله

بداية نذكر اسماء الحب
المحبة والعلاقة والهوى والصبوة والصبابة والشغف والمقة والوجد والكلف والتتيم والعشق والجوى والدنف والشجو والشوق والخلابة والبلابل والتباريح والسدم والغمرات والوهل والشجن واللاعج والاكتئاب والوصب والحزن والكمد واللذع والحرق والسهد والأرق واللهف والحنين والاستكانة والتبالة
واللوعة والفتون والجنون واللمم والخبل والرسيس والداء المخامر والود والخلة والخلم والغرام والهيام والتدليه والوله والتعبد
والان نتكلم على بعض اسماء الحب كل كلمه على حده وقد تطرقنا لما هو مألوفا منها لدينا
1- المحبه
قيل أصلها
الصفاء لأن العرب تقول لصفاء بياض الأسنان ونضارتها حبب الأسنان
وقيل مأخوذة من الحباب وهو ما يعلو الماء عند المطر الشديد فعلى هذا المحبة غليان القلب وثورانه عند الاهتياج إلى لقاء المحبوب
وقيل مشتقة من اللزوم والثبات ومنه أحب البعير إذا بركفكأن المحب قد لزم قلبه محبوبه فلم يرم عنه انتقالا وقيل بل هي مأخوذة من القلق والاضطراب ومنه سمي القرط حبا لقلقه في الاذن وأضطرابه

تبيت الحية النضناض منه ## مكان الحب تستمع السرارا

وقيل كذللك بل هي مأخوذة من الحب جمع حبة وهو لباب الشيء وخالصه وأصله فإن الحب أصل النبات والشجر وقيل بل هي مأخوذة من الحب الذي هو إناء واسع يوضع فيه الشيء فيمتلئ به بحيث لا يسع غيره
كذلك قلب المحب ليس فيه سعة لغير محبوبة
وقيل مأخوذة من الحب وهو الخشبات الأربع التي يستقر عليها ما يوضع عليها من جرة أو غيرها فسمى الحب بذلك لأن المحب يتحمل لأجل محبوبه الأثقال كما تتحمل الخشبات ثقل ما يوضع عليها وقيل بل هي مأخوذة من حبة القلب وهي سويداؤه ويقال ثمرته فسميت المحبة بذلك لوصولها إلى حبة القلب وذلك قريب من قولهم ظهره إذا أصاب ظهره ورأسه إذا أصاب رأسه ورآه إذا أصاب رئته وبطنه إذا أصاب بطنه ولكن في هذه الأفعال وصل أثر الفاعل إلى المفعول وأما في المحبة فالأثر إنما وصل إلى المحب

2-الهوى
الهوى أيضا على نفس المحبوب قال الشاعر
إن التي زعمت فؤادك ملها ## خلقت هواك كما خلقت هوى لها
ويقال هذا هوى فلان وفلانة هواه أي مهويته ومحبوبته وأكثر ما يستعمل في الحب المذموم كما قال الله تعالى
( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى )

ويقال إنما سمى هوى لأنه يهوي بصاحبه وقد يستعمل في الحب الممدوح استعمالا مقيدا ومنه قول النبي لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما ئت به

وفي الصحيحين عن عروة قال كانت خولة بنت حكيم من اللائي وهبن أنفسهم للنبي فقالت عائشة رضي الله عنها أما تستحي المرأة أن تهب نفسها للرجل فلما نزلت الايه ( ترجي من تشاء منهن )
قلت يا رسول الله ما أرى ربك إلا يسارع في هواك
وفي السنن أن أعرابيا قال للنبي جئت أسألك عن الهوى فقال المرء مع من أحب .

3_ الصبوة

الصبوة والصبا فمن أسمائها أيضا قال في الصحاح والصبا من الشوق يقال منه تصابا وصبا يصبو صبوة وصبوا أي مال إلى الجهل وأصبته الجارية وصبي صباء مثل سمع سماعا أي لعب مع الصبيان وأصل الكلمة من الميل
يقال صبا إلى كذا أي مال إليه وسميت الصبوة بذلك لميل صاحبها إلى المرأة الصبية والجمع صبايا مثل مطية ومطايا والتصابي هو تعاطي الصبوة مثل التمايل وبابه والفرق بين الصبا والصبوة والتصابي أن التصابي هي تعاطي الصبا وأن تفعل فعل ذي الصبوة
وأما الصبا فهو نفس الميل وأما الصبوة من ذلك مثل الغشوة والكبوة وقد يقال على الصفة اللازمة مثل القسوة وقد قال يوسف الصديق عليه السلام ( وإلا تصرف عني كيدهن أصب إليهن وأكن من الجاهلين )

4- الصبابه
هي رقة الشوق وحرارته يقال رجل صب عاشق مشتاق وقد صببت يا رجل بالكسر
قال الشاعر
ولست تصب إلى الظاعنين ## إذا ما صديقك لم يصبب
والصبابة من المضاعف من صب يصب والصبا والصبوة من المعتل وهم كثيرا ما يعاقبون بينهما فبينهما تناسب لفظي ومعنوي قال الشاعر
تشكى المحبون الصبابة ليتني ## تحملت ما يلقون من بينهم وحدي

4_ الشغف
الشغف أيضا قال الله تعالى ( قد شغفها حبا ) قال الجوهري وغيره والشغاف غلاف القلب وهو جلدة دونه كالحجاب يقال شغفه الحب أي بلغ شغافه
وقرأ ابن عباس رضي الله عنهما ( قد شغفها حبا ) ثم قال دخل حبه تحت الشغاف فصل وأما الشعف بالعين المهملة ففي الصحاح شعفه الحب أي أحرق قلبه

5- العشق
الصحاح العشق فرط الحب وقد عشقها عشقا مثل علم علما وعشقا
والعشق المصدر وقيل هو مأخوذ من شجرة يقال لها عاشقة تخضر ثم تدق وتصفر

6- التتيم
هو التعبد قال في الصحاح تيم الله أي عبدالله وأصله

من قولهم تيمه الحب إذا عبده وذلله فهو متيم ويقال تامته المرأة قال لقيط بن زرارة
تامت فؤادك لو يحزنك ما صنعت ## إحدى نساء بني ذهل بن شيبانا


بهذا القدر نكتفي ان شالله



عبدالله ابو بصير

Vip072000@yahoo.com



1_1 (hgpf) lh`h juvt uk hgpf>>? g;d j;,k uharh

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 28 - 04 - 2008, 19:25   رقم المشاركة : [2]
..:: من سكان المدينة ::..
 

يـاحـيـاتـي is on a distinguished road
افتراضي

الحب
الحاء= حيرة
الباء= بلاء
فقالوا عنه حيرة وبلاء الحب كلمة يعجز اللسان عن وصف إحساس الحب فهو إحساس جميل

الحب تملك و أنانية فلا تريد أن يشارك أحداً محبوبك ولا تريدها أن تشارك أحداً حتى في أفراحهم و أحزانهم..


الحب غيرة والغيرة هي حرارة الحب فلا حب بدون غيرة فماذا أقول عن الحب أأقول عذاب كما قالوا الحب عذاب..


هو فعلاً عذاب ولكن أحلى عذاب يطعم العسل ونكهة الورد ولكن عندما نتكلم عن الحب فلماذا لا نتكلم عن الفراق , فالفراق بداية

نهاية ولكل بداية نهاية لكن أقسى بداية كثيرٌ منهم يوهم بالحب

فالحب الحقيقي هو تبادل شعور مشترك بين طرفين كلٌ منهم

مرتبط بالأخر و كلٌ منهم لا غنى له عن الأخر كالقلب و الجسم


الحب

إحساس مقدسـ

لوثوهـ الناسـ بكثرة اللغو فيهـ

لا يعلمون انه اكثر طهارهـ من ذالكـ


يحكون انهم يشعرون به ولا يعلمون انه احساس صادقـ لا ينبع إلا في القلب ويسير في ارجاء عروقنا

لنتغذى بهـ

الحب يا سيدي شعور من نوع اخر


كــطير أبيض يتجول بين الناس

والسعيد من التقطهـ واحسن التعامل بهـ


أشكركـ على يـا سيديـ

تحياتي


ياحياتي













يـاحـيـاتـي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 00:42   رقم المشاركة : [3]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يـاحـيـاتـي
الحب

الحاء= حيرة
الباء= بلاء
فقالوا عنه حيرة وبلاء الحب كلمة يعجز اللسان عن وصف إحساس الحب فهو إحساس جميل

الحب تملك و أنانية فلا تريد أن يشارك أحداً محبوبك ولا تريدها أن تشارك أحداً حتى في أفراحهم و أحزانهم..


الحب غيرة والغيرة هي حرارة الحب فلا حب بدون غيرة فماذا أقول عن الحب أأقول عذاب كما قالوا الحب عذاب..


هو فعلاً عذاب ولكن أحلى عذاب يطعم العسل ونكهة الورد ولكن عندما نتكلم عن الحب فلماذا لا نتكلم عن الفراق , فالفراق بداية

نهاية ولكل بداية نهاية لكن أقسى بداية كثيرٌ منهم يوهم بالحب

فالحب الحقيقي هو تبادل شعور مشترك بين طرفين كلٌ منهم

مرتبط بالأخر و كلٌ منهم لا غنى له عن الأخر كالقلب و الجسم


الحب

إحساس مقدسـ

لوثوهـ الناسـ بكثرة اللغو فيهـ

لا يعلمون انه اكثر طهارهـ من ذالكـ


يحكون انهم يشعرون به ولا يعلمون انه احساس صادقـ لا ينبع إلا في القلب ويسير في ارجاء عروقنا

لنتغذى بهـ

الحب يا سيدي شعور من نوع اخر


كــطير أبيض يتجول بين الناس

والسعيد من التقطهـ واحسن التعامل بهـ


أشكركـ على يـا سيديـ

تحياتي


ياحياتي














شكرا على المروور والمشاركه اللطيفه يا .. حياتي
وان شالله نشوفك دايما
عبدالله ابو بصير


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 13:51   رقم المشاركة : [4]
..:: من سكان المدينة ::..
 

حسين حبيب is on a distinguished road
افتراضي

عبدالله ابو بصير يعود مرة اخرى بالابداع المستمر

ويسطر لنا موضوع جميل قد يشغل كل شخص علي هذة الارض الكبيرة


الحب و ما ادرك مالحب

ابو بصير لماذا اخترت من هذا الشهر ليكون موسم للحب ؟


اوفقك الرى و ليكون لي نصيب معك من الحب




واسمح لي ان اقدم اضافاتي علي الموضوع الرائع


- تعريف الحب:
الحب هو مشاعر تحقق التقارب والتجاذب والارتياح الداخلى بين البشر، أو الاستمتاع بالتواجد مع طرف آخر. والحب أيضاً يصف مشاعر من العاطفة .. وهو الفعل الذى يتصرف فيه الإنسان عن عمد ولكن باستجابة رقيقة فيها تعاطف تجاه الآخرين (أو طرف واحد آخر).
وهذه العاطفة متأصلة فى كافة الثقافات، لذا يوصف بأنه أحد السمات البشرية .. أو السمة التى تجعل من الفرد إنسان بشرى، فهناك حب النفس أو العقل - حب العمل - حب الجسد - حب الطبيعة - حب الطعام - حب المال - حب التعلم - حب القوة - الحب الشهوانى - حب الحيوان وتربيته - حب احترام الآخرين. والحب مفهوم تجريدى يُفهم معناه من خلال التجربة وليس من التفسير الشفهى

- الفرق بين الإعجاب والحب:
الإعجاب هو المرحلة السابقة على الحب أو تمهيد الحب، وبذلك نجد أن حدوث الحب مرتبط بمرحلتين عندما يكون فى بدايته يسمى "إعجاب" ثم تأتى المرحلة الثانية التى يتحول فيها الإعجاب إلى ما نسميه ونعرفه "بالحب" أو الإعجاب الذى تحيطه العاطفة القوية.
فالإعجاب يتولد من التعامل المستمر مع الآخرين ومع الأشياء أيضاً التى تحيط بنا، ثم تنمو مشاعر الحب نحو الشخص الذى نعجب به .. وليس من الخطأ أو الإثم فى شىء إذا كان الإنسان منغمساً فى إعجاب أو حب لكن الخطأ يحدث عندما يكون هناك انحراف يشوبهما، وهذا الانحراف يوصف بالتحول من "الآخر" إلى "الذات" والذى يسمى بـ "شهوة الامتلاك الأنانى" أو ببساطة شديدة الأنانية ومن هنا يدق ناقوس الخطأ فى هذه العلاقة البشرية.


- درجات الحب:
بما أن الحب مزيج من المشاعر المختلفة مثل الشعور بالأهمية والقبول والتفاهم والتدليل .. الاهتمام بالآخر الاحتياج لغير الذات وأية مشاعر أخرى إيجابية يعيشها طرفان أو أكثر، لذا توجد مشاعر مختلفة للحب لتتناسب مع كل حالة شعورية تنتاب الشخص عندما يمر بتجربته.

نظرية مثلث الحب: هى التى تزن درجات الحب أو تحددها بمعنى أدق فى العلاقات المتداخلة بين الجنس البشرى وهما ثلاثة مكاييل: الألفة - العاطفة - الالتزام

أ- الإعجاب أو الصداقة:
أولى درجات الحب ويحتوى على عنصر واحد من مثلث الحب الألفة وليس معنى ذلك أنه شىء تافه أو غير مهم، بل هو الذى يؤدى إلى الحب. والألفة أو التقارب تكون أقرب فى تشبيهها بالصداقة الحقيقية والتى يشعر فيها الفرد بنوع من الرباط والدفء والاقتراب من شخص آخر .. لكن لا توجد عاطفة حادة أو التزام على المدى الطويل.

ب- الافتتان:
ويتكون من العاطفة فقط وهو ما يطلق عليه "الحب من أول نظرة" لكن بدون تقارب أو التزام ومن الممكن أن يختفى فجأة.

ج- الحب الأجوف:
لا يوجد فيه التقارب أو العاطفة لكن الالتزام فقط. وقد يتحول الحب القوى أحياناً (أى يتدهور) إلى هذا النوع الأجوف، ويتمثل هذا النوع فى الزيجات المرتبة حيث تبدأ العلاقة بالالتزام ولكن لا يشترط استمراره بهذا الشكل.

د- الحب الرومانسى:
وهنا تندمج الألفة والعاطفة بشكل قوى (أى يحدث ارتباط عاطفى) كما فى مرحلة الإعجاب وارتباط جسدى أثناء الرغبة الجنسية بين الطرفين.

هـ- الحب الرفاقى:
هو ألفة والتزام، هذا النوع من الحب يوجد فى الزيجات التى انقضى عليها عمر، حيث لا تكون هناك عاطفة بالمعنى المتعارف عليه وإنما تتحول إلى تعلق قوى بالطرف الآخر وكالعلاقة التى توجد بين الأصدقاء وبين أفراد العائلة الواحدة.

و- الحب الأحمق:
فيه عاطفة أو التزام لكن لا تقارب أو ألفة ويتمثل فى الزواج الذى يكون فيه الالتزام مُحفز بقدر كبير من العاطفة بدون وجود تأثير ثابت من الألفة.

ز- الحب الاحتوائى (الاستهلاكى):
يجمع بين العناصر الثلاث فى مثلث الحب، وهو أكثر أنواع الحب اكتمالاً ويمثل العلاقة المثالية التى يناضل الأشخاص من أجل الوصول إليها .. والقليل الذى يصل. المحافظة على هذا النوع من الحب أصعب من تحقيقه، ولابد من التعبير عنه لأنه من الممكن أن يتعرض للفناء أيضاً.

- التغيرات الفسيولوجية (الكيميائية) التى تحدث فى الجسد:
- الطاقة المتدفقة فى الجسم.
- اتساع حدقتى العين.
- ازدياد خفقان القلب.
- احمرار الوجه والصدر.
- زيادة إفراز العرق.
- زيادة إفرازات الغدد الزيتية للشعر مما يجعله أكثر لمعاناً.
- الرغبة فى اتباع عادات غذائية صحية والمحافظة على الوزن الملائم.
- سهولة الاقتناع بالبعد عن العادات السيئة مثل التدخين.

- من أين ينشأ الحب عند الإنسان؟
آليات التجاذب الرومانسى تختلف وتتميزعن آليات التجاذب الجنسى عند البشر، لكنهما يشتركان فى العاطفة والانجذاب من طرف لآخر .. وليس كما يظن البعض أن القلب هو مركز الحب، فالقلب هو مجرد عضو يتأثر بإشارات المخ العصبية التى يرسلها له بالإضافة إلى الهرمونات التى توجد فيه.
فالمخ هو مركز الحب، وقد لوحظ
فى إحدى الدراسات التى قام بها الباحث البريطانى "بارتلز" على 17 رجلاً وإمرأة فى حالة حب وعرض عليهم صورتان مرة صورة الحبيب والمرة الأخرى صورة صديق، ومن خلال الفحص للدماغ بالرنين المغناطيسى عند العرض لكل صورة - أن هناك تدفق دموى غزير غنى بالأكسجين إلى المناطق المسئولة عن المشاعر الإيجابية .. وتدفق بسيط عند النظر إلى صورة الصديق.
وربط العلماء أن الحالات الشعورية الرومانسية بإفراز مادتى "الدوبامين" و"نوريبينفرين" والتى تظهر آثارهما فى التلذذ بتفاصيل هذه العلاقة الجديدة.

- المشاعر المختلفة والمرتبطة بالحب:
هذه المشاعر تختلف عن الحب، لكن من الممكن أن يمر بها الشخص قبل أو أثناء أو بعد معايشته للحالة الشعورية ألا وهى الحب، ولا يتم وصف العلاقة بين الحب وهذه المشاعر لكنها تعريفات مبسطة جداً لكى نفهم الفروقات بينها.



القبول - السعادة الغضب- التوقع- الملل -الاشمئزاز- الحسد
الخوف -الإثم- الأمل-الندم -الإحباط -المعاناة- المفاجاة- الكراهية



1- القبول: القبول يوصف من خلال هذه المقولة "الحياة معاناة، أدعو البشر لقبول هذه المعاناة لفهمها والتى هى جزء من الحياة". ولفهم القبول تأتى الكلمة المضادة له المقاومة، فالقبول تجربة الموقف بدون وجود أية نية لتغييره.

2- السعادة: هى الحالة الشعورية التى يشعر فيها الفرد بالمتعة والاستمتاع، والسعادة هى مزيج من الفرح والانبساط والحب. وفكرة السعادة لا ترتبط بحد معين وإنما ترتبط بالنجاح فى الحياة.

3- الغضب: شعور عدائى كاستجابة لضغط عصبى ما، أو نوع من التحفيز على الاستجابة المضادة والتى قد تؤدى إلى العنف وهو أقصى درجات الغضب. وأنماط الغضب المتوسطة تتمثل فى عدم التذوق أو عدم الاستمتاع أو الاستثارة، ويعتبر الغضب العنصر الشعورى المسيطر فى الاستجابة المتزايدة للتهديد حيث تفرز مادتى الكورتيزول والأدرينالين بنسب عالية، مما ينعكس بدوره على السلوك بازدياد حالة الضغط العصبى والميل إلى العدوان.
وقد يشعرالإنسان بالغضب لأربعة أسباب: الأول من خلال تهديدات مدركة مثل الصراع، والثانى من خلال مفاهيم مجردة مثل الظلم، والثالث هو تعرض الإنسان لحالات جسدية مثل الإرهاق أو الجوع أو الإحباط الجنسى أو استخدام أدوية بعينها والسبب الرابع التغيرات الهرمونية مثل الولادة وسن انقطاع الطمث.
وتوجد فائدتان للغضب: توفير الحماية الذاتية للنفس والأخرى التحرر من الضغوط التى يتعرض لها الإنسان فى المواقف المختلفة.

4- التوقع: امتزاج مشاعر من السعادة والاستثارة عند انتظار حدث ما.

5- الملل أو الضجر: المعاناة من الافتقار إلى الأشياء المحببة للإنسان سواء عند رؤيتها .. سماعها أو فعلها. أو يكون الإنسان فى حالة اللاعمل المزاجية، وقد تتعدد الأسباب لحدوث الملل مثل وجود مساحات كبيرة من أوقات الفراغ أو قد يأتى مصاحباُ لأمراض نفسية مثل الاكتئاب أو أمراض جسدية.

6- الاشمئزاز: ينقسم إلى اشمئزاز جسدى ويفسر بعد النظافة الملموسة، واشمئزاز أخلاقى وهنا يتصل بحالة شعورية تجاه تصرفات معينة.

7- الحسد: يكون بين الأشخاص وليس الأشياء، ويترجم بالرغبة لامتلاك سمات وقدرات شخص وكل ما هو يكون متصل بالصفات الحميدة.

8- الخوف: الشعور بوجود خطر، كما يوصف بالكره وحالة من عدم الحب لأشياء مثل الخوف من الظلام أو الخوف من الأشباح.

9- الإثم: الإثم أو الشعور بالذنب هما مرادفان لبعضهما البعض، مشاعر تنتاب الفرد تجاه أفكار أو تصرفات خاطئة من الناحية الأخلاقية أو يُظن أنها كذلك. ويعانى الإنسان عند الشعور بالإثم بصراع داخلى لفعل شىء كان لا ينبغى فعله (كما فى اعتقاده) أو كما وصفه "فرويد" الصراع بين الأنا (المتمثلة فى الرغبات الغريزية) وبين الأنا العليا، وهذا الشعور الذى يتولد عند الإنسان يكون الوازع فيه الضمير.

10- الأمل: الإيمان بإمكانية الوصول لنتائج إيجابية تتصل بالأحداث التى يعيشها الفرد فى حياته حتى وإن كانت هناك دلائل تثبت سلبية هذه النتائج. ويتصل بالملل مصطلحات أخرى عديدة لكنها مختلفة فى نفس الوقت:


أ- الإيمان:
الإيمان يختلف عن الأمل أن الكلمة الأولى لها دلالة دينية أما الأخرى فلها دلالة شعورية.
ب- التفاؤل:
وجهة نظر إيجابية على المستوى الإدراكى والعقلى، أما الأمل فيشير إلى الإيمان الإيجابى على المستوى الشعورى. والتفاؤل يكون عقلانى يستند على الحقائق أم الأمل فيفتقر إلى الاتصال بالواقع.
ج- الأمل الكاذب:
هو الذى ينصب على الفانتازيا (كل ما هو خيالى فى تحقيقه) أو مستحيل تحققه.
د- التفكير الإيجابى:
هو نوع من الخطوات العلاجية تستخدم فى علم النفس من أجل عكس مفهوم التشاؤم.

11- الندم: شعور الشخص بالحزن، بالإثم أو بالخزى، ويأتى هذا الشعور بعد قيام الشخص بعمل ثم يتمنى فيما بعد عدم فعله.

12- الإحباط: يتصل بالحالة المزاجية للفرد ويختلف عن التشخيص الطبى للاكتئاب، ويميل الشخص المحبط إلى الحزن لمدة تقل عن الأسبوعين، وتكون السمات الغالبة الشعور بالأسى، الضياع، التحول الاجتماعى. ومن دوافع هذا الإحساس تغيير المسكن، الزواج، الانفصال، الطلاق، فشل علاقة بعينها، فقد وظيفة، التخرج ... الخ.

13- المعاناة: تتصل بالألم وعدم السعادة، وأى حالة شعورية تتحول بالسلب توصف بالمعاناة وقد يكون الألم نفسى أو جسدى عندما يصاب الإنسان بمرض.


14 المفاجأة:
الشعور بحدوث شيئاً غير متوقع.

15- الكراهية:
الرغبات المحتشدة من العداوة، عدم التذوق، تجنب شخص أو شىء، الإحساس بالرغبة فى التخلص من شىء. وقد تُبنى خبرات الكراهية سواء للخوف من شىء أو التعرض للظلم خبرة سلبية عند التعامل، وهذه الكلمة هى تضاد لكلمة الحب التى تمتلك كل هذه المشاعر.


- فهم الحب:
إذا فهم الشخص ماهية الحب والعلاقات وكيفية توظيفهم، فبوسع أى فرد أن يستفيد من سيكولوجية الحب وأن يحولها إلى علاقة .. وهذه العلاقة بدورها تتحول إلى علاقة ناجحة لأنه مزيج من الأحاسيس الرائعة والمتعددة. وهذه الحالة الشعورية قد "تعترض وتحتج" إذا كان الشخص لا يعرف ما يفعله أو بمعنى آخر لا يفهمه أو عندما يلجأ الفرد بالسؤال المتكرر عن ما هى نصائح الحب التى يريد أن يقدموها له.

- كيفية الوصول لأسطورة الحب الحقيقى:
"إظهار الاهتمام فعلاً وليس قولاً"
الاهتمام ثم الاهتمام .. ثم الاهتمام يقع على قائمة الأولويات والمتطلبات، وإظهار الحب بأفعال غير قوله بكلمات. فالأول مطلوب أما الآخر فغير مرغوب سواء شفاهة أو كتابياً فى التصريح، لأن التصريح بالحب قد يضع ضغوطاً على الشخص لأنه لا يعلم ما الذى يريده فى المستقبل أو حتى إذا كان يعرف فهو يضع لنفسه عبء التنفيذ.. أما الطرف الآخر فسيشعر بالالتزام الذى يتطلب منه مبادلة نفس المشاعر وبالتالى شعور بتقيد فى الحرية والنتيجة النهائية عدم الانجذاب للطرف الآخر، لأن تركيبة الجنس البشرى تميل إلى المواقف التى تحقق لها السعادة والمتعة وليس الضغوط. كما أن عنصر الاقتناع لا يأتى مع الشعور بالالتزام المفروض، والإحساس بالحب عندما يحدث (متمثلاً فى التصرفات) سيكون هناك رد فعل تلقائى من حب الطرف الآخر.


- كيف تجذب الطرف الآخر لك:
وتعتبر من خطوات فهم الحب، وبوصفنا بشر أو كائنات حية فقد يتملكنا الإحباط لعدم النجاح فى توطيد علاقاتنا بالآخرين أو كسب قلوبهم وكل ما يتطلبه الشخص هو معرفة كيفية تحفيز القلب البشرى مع التصرف بشىء من الهدوء والصبر أيضاً.

أ- التواكل الإيجابى:
الحب هو نوع من أنواع التواكل الإيجابى فإذا أردت كسب حب شخص تربطك به علاقة زواج وحب، علاقة صداقة، أو أياً من أنواع العلاقات المتعددة والتى تمتد داخل إطار العلاقات الأسرية أيضاً .. فلابد من تلبية الاحتياجات الشعورية للطرف الآخر بالاعتماد عليك. وهذا يتطلب منك مئات الساعات من الإنصات عندما يتحدث الطرف الآخر لك فى حين أنك تلتزم الصمت من جانبك عند الاستماع معظم الوقت.
ب- الصورة الإيجابية للشخصية:
الشخص الجذاب هو الذى تتكون له صورة إيجابية فى نظر الآخرين لثقته بنفسه، لذا فإن مقاومة مشاعر عدم ثبات النفس وتذبذبها هى من مقومات انجذاب الأشخاص لك
ج- البحث
فى أسباب فشل العلاقات المختلفة.

- أساسيات فى نجاح الحب فى العلاقات:
- الاستمتاع بصحبة الطرف الآخر والتعايش معه.
- الحوار، وطالماوُجد الحوار فكل شىء ممكن التغلب عليه إذا كان يمثل مشكلة أو رغبة يُراد الوصول إليها.
- عدم التفكير فى مدة استمرار هذه العلاقة.
- الفهم الصحيح للعلاقة، فمن المُحال تغيير الشخصيات لكن الأصح فهم كل طرف للآخر كلما زاد الاقتراب.
- الإظهار الدائم للحب بمرور الوقت مثل الاحتفال بمناسبة مختلفة.
- تأييد مشاعر شريكك، الإنصات فى أى علاقة من العلاقات هام للغاية حتى وإن كان رأيك لايوافق ما تم قوله لك أو سماعك إياه.
- الصداقة لأى ولكل علاقة حيوية للغاية بل هى أساسها، فمع الصداقة تُنّمَى الثقة والاحترام ومن ثِّم يتولد الإعجاب، وبمجرد أن يتحقق الإعجاب يتواجد الحب الذى هو امتداد للصداقة.
- التواجد عند الاحتياج.
- احترام الاختلاف فى وجهات النظر، لا تتوقع من الطرف الآخر أن يفكر أو يصدر تصرفات كما تفعل أنت، فالأشخاص مختلفة فى نشأتها وفى طباعها وفى الطريقة التى يفكرون بها .. فاحترام الاختلاف فى وجهات النظر يحل المواقف الصعبة.
- تجنب الكذب، فإذا كان بهدف نبيل كتجنب إغضاب الطرف الآخر أو تزعزع العلاقة بينكما، فالكذب هو الذى يؤدى إلى تزعزع العلاقة وفقدها.
- ملاحظة التعامل مع الأبوين، فشريكك سوف يعاملك بنفس الطريقة التى يعامل بها أبويه .. فإذا كان الاحترام هو السمة الغالبة فستحظى أنت أيضاً بهذه السمة أما إذا كانت بالسلب فسينعكس ذلك عليك أيضاً.
- العاطفة، هى الأساس الأول لنجاح علاقات الحب المختلفة الفرعية التى تتواجد فى إطار العلاقة الواحدة مثل: القرب - الاتصال - الجنس ... الخ، وهذه العلاقات الفرعية تنمى غريزة الاحتياج (احتياج كل طرف للآخر) فإذا توافر المال والصحبة والصداقة والمنزل والوظيفة المرموقة فى علاقة زواج على سبيل المثال بدون العاطفة فكل ذلك لن يُجدى.


حسين حبيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 14:47   رقم المشاركة : [5]
مراقب عام
الصورة الرمزية الجرئ2006
 

الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي

حياك الله اخوي العزيز عبدالله ابو بصير
بالنسبة لموضوعك عن الحب موضوع رائع
ورأيك ان يكون شهر الحب فأنا اوفقك الرأي



وتقبل مروي


الجرئ2006 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 17:56   رقم المشاركة : [6]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية احلام
 

احلام is on a distinguished road
افتراضي

العاشقون ليسو دائما في نعيم، لاسيما بعد ان اخضع باحثون ظاهرة الحب وإعراضه للبحث والدراسة وكانت النتيجة ان آلام الحب تتشابه كثيرا مع أي مرض عضوي، بل انها قد تقود الى الموت أحيانا.

الحب جميل، لكنه قد يكون قاتلا

ومن الحب ما قتل

نتمنى ان تكون الحياة كلها حب


اشكرك عبدالله ابو بصير علي الموضوع المميز يامميز

في انتظار القصة


احلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 19:38   رقم المشاركة : [7]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احلام
العاشقون ليسو دائما في نعيم، لاسيما بعد ان اخضع باحثون ظاهرة الحب وإعراضه للبحث والدراسة وكانت النتيجة ان آلام الحب تتشابه كثيرا مع أي مرض عضوي، بل انها قد تقود الى الموت أحيانا.

الحب جميل، لكنه قد يكون قاتلا

ومن الحب ما قتل

نتمنى ان تكون الحياة كلها حب


اشكرك عبدالله ابو بصير علي الموضوع المميز يامميز

في انتظار القصة

شكررررررررررررا احلام على المشاركه الجميله ..
واما من ناحية الحوار الاخير الذي دار بين الحبيبين بصراحه انا اشتغل عليه كل يوم لانه لازم اخفي ايميلاتهم لانه النسخ اللي حصلت عليه من احد اطراف الحوار بيطلع فيه الايميل بتاعهم وانا كل يوم بصيغ الكلام من جديد وبستفسر عن بعض المواقف في الحوار لانها لو انقرأت كذا بتكون مش مفهومه وان شالله انا مخليه في اخر الموضوعات خلال شهر الحب ؟؟؟؟؟ يعني بنختم فيه الشهر


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 20:03   رقم المشاركة : [8]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين حبيب
عبدالله ابو بصير يعود مرة اخرى بالابداع المستمر


ويسطر لنا موضوع جميل قد يشغل كل شخص علي هذة الارض الكبيرة


الحب و ما ادرك مالحب

ابو بصير لماذا اخترت من هذا الشهر ليكون موسم للحب ؟


اوفقك الرى و ليكون لي نصيب معك من الحب




واسمح لي ان اقدم اضافاتي علي الموضوع الرائع


- تعريف الحب:
الحب هو مشاعر تحقق التقارب والتجاذب والارتياح الداخلى بين البشر، أو الاستمتاع بالتواجد مع طرف آخر. والحب أيضاً يصف مشاعر من العاطفة .. وهو الفعل الذى يتصرف فيه الإنسان عن عمد ولكن باستجابة رقيقة فيها تعاطف تجاه الآخرين (أو طرف واحد آخر).
وهذه العاطفة متأصلة فى كافة الثقافات، لذا يوصف بأنه أحد السمات البشرية .. أو السمة التى تجعل من الفرد إنسان بشرى، فهناك حب النفس أو العقل - حب العمل - حب الجسد - حب الطبيعة - حب الطعام - حب المال - حب التعلم - حب القوة - الحب الشهوانى - حب الحيوان وتربيته - حب احترام الآخرين. والحب مفهوم تجريدى يُفهم معناه من خلال التجربة وليس من التفسير الشفهى

- الفرق بين الإعجاب والحب:
الإعجاب هو المرحلة السابقة على الحب أو تمهيد الحب، وبذلك نجد أن حدوث الحب مرتبط بمرحلتين عندما يكون فى بدايته يسمى "إعجاب" ثم تأتى المرحلة الثانية التى يتحول فيها الإعجاب إلى ما نسميه ونعرفه "بالحب" أو الإعجاب الذى تحيطه العاطفة القوية.
فالإعجاب يتولد من التعامل المستمر مع الآخرين ومع الأشياء أيضاً التى تحيط بنا، ثم تنمو مشاعر الحب نحو الشخص الذى نعجب به .. وليس من الخطأ أو الإثم فى شىء إذا كان الإنسان منغمساً فى إعجاب أو حب لكن الخطأ يحدث عندما يكون هناك انحراف يشوبهما، وهذا الانحراف يوصف بالتحول من "الآخر" إلى "الذات" والذى يسمى بـ "شهوة الامتلاك الأنانى" أو ببساطة شديدة الأنانية ومن هنا يدق ناقوس الخطأ فى هذه العلاقة البشرية.

- درجات الحب:
بما أن الحب مزيج من المشاعر المختلفة مثل الشعور بالأهمية والقبول والتفاهم والتدليل .. الاهتمام بالآخر الاحتياج لغير الذات وأية مشاعر أخرى إيجابية يعيشها طرفان أو أكثر، لذا توجد مشاعر مختلفة للحب لتتناسب مع كل حالة شعورية تنتاب الشخص عندما يمر بتجربته.

نظرية مثلث الحب: هى التى تزن درجات الحب أو تحددها بمعنى أدق فى العلاقات المتداخلة بين الجنس البشرى وهما ثلاثة مكاييل: الألفة - العاطفة - الالتزام


أ- الإعجاب أو الصداقة:

أولى درجات الحب ويحتوى على عنصر واحد من مثلث الحب الألفة وليس معنى ذلك أنه شىء تافه أو غير مهم، بل هو الذى يؤدى إلى الحب. والألفة أو التقارب تكون أقرب فى تشبيهها بالصداقة الحقيقية والتى يشعر فيها الفرد بنوع من الرباط والدفء والاقتراب من شخص آخر .. لكن لا توجد عاطفة حادة أو التزام على المدى الطويل.

ب- الافتتان:
ويتكون من العاطفة فقط وهو ما يطلق عليه "الحب من أول نظرة" لكن بدون تقارب أو التزام ومن الممكن أن يختفى فجأة.

ج- الحب الأجوف:
لا يوجد فيه التقارب أو العاطفة لكن الالتزام فقط. وقد يتحول الحب القوى أحياناً (أى يتدهور) إلى هذا النوع الأجوف، ويتمثل هذا النوع فى الزيجات المرتبة حيث تبدأ العلاقة بالالتزام ولكن لا يشترط استمراره بهذا الشكل.

د- الحب الرومانسى:
وهنا تندمج الألفة والعاطفة بشكل قوى (أى يحدث ارتباط عاطفى) كما فى مرحلة الإعجاب وارتباط جسدى أثناء الرغبة الجنسية بين الطرفين.

هـ- الحب الرفاقى:
هو ألفة والتزام، هذا النوع من الحب يوجد فى الزيجات التى انقضى عليها عمر، حيث لا تكون هناك عاطفة بالمعنى المتعارف عليه وإنما تتحول إلى تعلق قوى بالطرف الآخر وكالعلاقة التى توجد بين الأصدقاء وبين أفراد العائلة الواحدة.


و- الحب الأحمق:

فيه عاطفة أو التزام لكن لا تقارب أو ألفة ويتمثل فى الزواج الذى يكون فيه الالتزام مُحفز بقدر كبير من العاطفة بدون وجود تأثير ثابت من الألفة.

ز- الحب الاحتوائى (الاستهلاكى):
يجمع بين العناصر الثلاث فى مثلث الحب، وهو أكثر أنواع الحب اكتمالاً ويمثل العلاقة المثالية التى يناضل الأشخاص من أجل الوصول إليها .. والقليل الذى يصل. المحافظة على هذا النوع من الحب أصعب من تحقيقه، ولابد من التعبير عنه لأنه من الممكن أن يتعرض للفناء أيضاً.

- التغيرات الفسيولوجية (الكيميائية) التى تحدث فى الجسد:
- الطاقة المتدفقة فى الجسم.
- اتساع حدقتى العين.
- ازدياد خفقان القلب.
- احمرار الوجه والصدر.
- زيادة إفراز العرق.
- زيادة إفرازات الغدد الزيتية للشعر مما يجعله أكثر لمعاناً.
- الرغبة فى اتباع عادات غذائية صحية والمحافظة على الوزن الملائم.
- سهولة الاقتناع بالبعد عن العادات السيئة مثل التدخين.

- من أين ينشأ الحب عند الإنسان؟
آليات التجاذب الرومانسى تختلف وتتميزعن آليات التجاذب الجنسى عند البشر، لكنهما يشتركان فى العاطفة والانجذاب من طرف لآخر .. وليس كما يظن البعض أن القلب هو مركز الحب، فالقلب هو مجرد عضو يتأثر بإشارات المخ العصبية التى يرسلها له بالإضافة إلى الهرمونات التى توجد فيه.
فالمخ هو مركز الحب، وقد لوحظ فى إحدى الدراسات التى قام بها الباحث البريطانى "بارتلز" على 17 رجلاً وإمرأة فى حالة حب وعرض عليهم صورتان مرة صورة الحبيب والمرة الأخرى صورة صديق، ومن خلال الفحص للدماغ بالرنين المغناطيسى عند العرض لكل صورة - أن هناك تدفق دموى غزير غنى بالأكسجين إلى المناطق المسئولة عن المشاعر الإيجابية .. وتدفق بسيط عند النظر إلى صورة الصديق.
وربط العلماء أن الحالات الشعورية الرومانسية بإفراز مادتى "الدوبامين" و"نوريبينفرين" والتى تظهر آثارهما فى التلذذ بتفاصيل هذه العلاقة الجديدة.

- المشاعر المختلفة والمرتبطة بالحب:
هذه المشاعر تختلف عن الحب، لكن من الممكن أن يمر بها الشخص قبل أو أثناء أو بعد معايشته للحالة الشعورية ألا وهى الحب، ولا يتم وصف العلاقة بين الحب وهذه المشاعر لكنها تعريفات مبسطة جداً لكى نفهم الفروقات بينها.


القبول - السعادة الغضب- التوقع- الملل -الاشمئزاز- الحسد
الخوف -الإثم- الأمل-الندم -الإحباط -المعاناة- المفاجاة- الكراهية



1- القبول: القبول يوصف من خلال هذه المقولة "الحياة معاناة، أدعو البشر لقبول هذه المعاناة لفهمها والتى هى جزء من الحياة". ولفهم القبول تأتى الكلمة المضادة له المقاومة، فالقبول تجربة الموقف بدون وجود أية نية لتغييره.

2- السعادة: هى الحالة الشعورية التى يشعر فيها الفرد بالمتعة والاستمتاع، والسعادة هى مزيج من الفرح والانبساط والحب. وفكرة السعادة لا ترتبط بحد معين وإنما ترتبط بالنجاح فى الحياة.

3- الغضب: شعور عدائى كاستجابة لضغط عصبى ما، أو نوع من التحفيز على الاستجابة المضادة والتى قد تؤدى إلى العنف وهو أقصى درجات الغضب. وأنماط الغضب المتوسطة تتمثل فى عدم التذوق أو عدم الاستمتاع أو الاستثارة، ويعتبر الغضب العنصر الشعورى المسيطر فى الاستجابة المتزايدة للتهديد حيث تفرز مادتى الكورتيزول والأدرينالين بنسب عالية، مما ينعكس بدوره على السلوك بازدياد حالة الضغط العصبى والميل إلى العدوان.
وقد يشعرالإنسان بالغضب لأربعة أسباب: الأول من خلال تهديدات مدركة مثل الصراع، والثانى من خلال مفاهيم مجردة مثل الظلم، والثالث هو تعرض الإنسان لحالات جسدية مثل الإرهاق أو الجوع أو الإحباط الجنسى أو استخدام أدوية بعينها والسبب الرابع التغيرات الهرمونية مثل الولادة وسن انقطاع الطمث.
وتوجد فائدتان للغضب: توفير الحماية الذاتية للنفس والأخرى التحرر من الضغوط التى يتعرض لها الإنسان فى المواقف المختلفة.

4- التوقع: امتزاج مشاعر من السعادة والاستثارة عند انتظار حدث ما.

5- الملل أو الضجر: المعاناة من الافتقار إلى الأشياء المحببة للإنسان سواء عند رؤيتها .. سماعها أو فعلها. أو يكون الإنسان فى حالة اللاعمل المزاجية، وقد تتعدد الأسباب لحدوث الملل مثل وجود مساحات كبيرة من أوقات الفراغ أو قد يأتى مصاحباُ لأمراض نفسية مثل الاكتئاب أو أمراض جسدية.

6- الاشمئزاز: ينقسم إلى اشمئزاز جسدى ويفسر بعد النظافة الملموسة، واشمئزاز أخلاقى وهنا يتصل بحالة شعورية تجاه تصرفات معينة.

7- الحسد: يكون بين الأشخاص وليس الأشياء، ويترجم بالرغبة لامتلاك سمات وقدرات شخص وكل ما هو يكون متصل بالصفات الحميدة.

8- الخوف: الشعور بوجود خطر، كما يوصف بالكره وحالة من عدم الحب لأشياء مثل الخوف من الظلام أو الخوف من الأشباح.

9- الإثم: الإثم أو الشعور بالذنب هما مرادفان لبعضهما البعض، مشاعر تنتاب الفرد تجاه أفكار أو تصرفات خاطئة من الناحية الأخلاقية أو يُظن أنها كذلك. ويعانى الإنسان عند الشعور بالإثم بصراع داخلى لفعل شىء كان لا ينبغى فعله (كما فى اعتقاده) أو كما وصفه "فرويد" الصراع بين الأنا (المتمثلة فى الرغبات الغريزية) وبين الأنا العليا، وهذا الشعور الذى يتولد عند الإنسان يكون الوازع فيه الضمير.

10- الأمل: الإيمان بإمكانية الوصول لنتائج إيجابية تتصل بالأحداث التى يعيشها الفرد فى حياته حتى وإن كانت هناك دلائل تثبت سلبية هذه النتائج. ويتصل بالملل مصطلحات أخرى عديدة لكنها مختلفة فى نفس الوقت:

أ- الإيمان:
الإيمان يختلف عن الأمل أن الكلمة الأولى لها دلالة دينية أما الأخرى فلها دلالة شعورية.
ب- التفاؤل:
وجهة نظر إيجابية على المستوى الإدراكى والعقلى، أما الأمل فيشير إلى الإيمان الإيجابى على المستوى الشعورى. والتفاؤل يكون عقلانى يستند على الحقائق أم الأمل فيفتقر إلى الاتصال بالواقع.
ج- الأمل الكاذب:
هو الذى ينصب على الفانتازيا (كل ما هو خيالى فى تحقيقه) أو مستحيل تحققه.
د- التفكير الإيجابى:
هو نوع من الخطوات العلاجية تستخدم فى علم النفس من أجل عكس مفهوم التشاؤم.

11- الندم: شعور الشخص بالحزن، بالإثم أو بالخزى، ويأتى هذا الشعور بعد قيام الشخص بعمل ثم يتمنى فيما بعد عدم فعله.

12- الإحباط: يتصل بالحالة المزاجية للفرد ويختلف عن التشخيص الطبى للاكتئاب، ويميل الشخص المحبط إلى الحزن لمدة تقل عن الأسبوعين، وتكون السمات الغالبة الشعور بالأسى، الضياع، التحول الاجتماعى. ومن دوافع هذا الإحساس تغيير المسكن، الزواج، الانفصال، الطلاق، فشل علاقة بعينها، فقد وظيفة، التخرج ... الخ.

13- المعاناة: تتصل بالألم وعدم السعادة، وأى حالة شعورية تتحول بالسلب توصف بالمعاناة وقد يكون الألم نفسى أو جسدى عندما يصاب الإنسان بمرض.

14 المفاجأة: الشعور بحدوث شيئاً غير متوقع.

15- الكراهية: الرغبات المحتشدة من العداوة، عدم التذوق، تجنب شخص أو شىء، الإحساس بالرغبة فى التخلص من شىء. وقد تُبنى خبرات الكراهية سواء للخوف من شىء أو التعرض للظلم خبرة سلبية عند التعامل، وهذه الكلمة هى تضاد لكلمة الحب التى تمتلك كل هذه المشاعر.

- فهم الحب:
إذا فهم الشخص ماهية الحب والعلاقات وكيفية توظيفهم، فبوسع أى فرد أن يستفيد من سيكولوجية الحب وأن يحولها إلى علاقة .. وهذه العلاقة بدورها تتحول إلى علاقة ناجحة لأنه مزيج من الأحاسيس الرائعة والمتعددة. وهذه الحالة الشعورية قد "تعترض وتحتج" إذا كان الشخص لا يعرف ما يفعله أو بمعنى آخر لا يفهمه أو عندما يلجأ الفرد بالسؤال المتكرر عن ما هى نصائح الحب التى يريد أن يقدموها له.


- كيفية الوصول لأسطورة الحب الحقيقى:

"إظهار الاهتمام فعلاً وليس قولاً"
الاهتمام ثم الاهتمام .. ثم الاهتمام يقع على قائمة الأولويات والمتطلبات، وإظهار الحب بأفعال غير قوله بكلمات. فالأول مطلوب أما الآخر فغير مرغوب سواء شفاهة أو كتابياً فى التصريح، لأن التصريح بالحب قد يضع ضغوطاً على الشخص لأنه لا يعلم ما الذى يريده فى المستقبل أو حتى إذا كان يعرف فهو يضع لنفسه عبء التنفيذ.. أما الطرف الآخر فسيشعر بالالتزام الذى يتطلب منه مبادلة نفس المشاعر وبالتالى شعور بتقيد فى الحرية والنتيجة النهائية عدم الانجذاب للطرف الآخر، لأن تركيبة الجنس البشرى تميل إلى المواقف التى تحقق لها السعادة والمتعة وليس الضغوط. كما أن عنصر الاقتناع لا يأتى مع الشعور بالالتزام المفروض، والإحساس بالحب عندما يحدث (متمثلاً فى التصرفات) سيكون هناك رد فعل تلقائى من حب الطرف الآخر.

- كيف تجذب الطرف الآخر لك:
وتعتبر من خطوات فهم الحب، وبوصفنا بشر أو كائنات حية فقد يتملكنا الإحباط لعدم النجاح فى توطيد علاقاتنا بالآخرين أو كسب قلوبهم وكل ما يتطلبه الشخص هو معرفة كيفية تحفيز القلب البشرى مع التصرف بشىء من الهدوء والصبر أيضاً.

أ- التواكل الإيجابى: الحب هو نوع من أنواع التواكل الإيجابى فإذا أردت كسب حب شخص تربطك به علاقة زواج وحب، علاقة صداقة، أو أياً من أنواع العلاقات المتعددة والتى تمتد داخل إطار العلاقات الأسرية أيضاً .. فلابد من تلبية الاحتياجات الشعورية للطرف الآخر بالاعتماد عليك. وهذا يتطلب منك مئات الساعات من الإنصات عندما يتحدث الطرف الآخر لك فى حين أنك تلتزم الصمت من جانبك عند الاستماع معظم الوقت.
ب- الصورة الإيجابية للشخصية: الشخص الجذاب هو الذى تتكون له صورة إيجابية فى نظر الآخرين لثقته بنفسه، لذا فإن مقاومة مشاعر عدم ثبات النفس وتذبذبها هى من مقومات انجذاب الأشخاص لك
ج- البحث فى أسباب فشل العلاقات المختلفة.

- أساسيات فى نجاح الحب فى العلاقات:
- الاستمتاع بصحبة الطرف الآخر والتعايش معه.
- الحوار، وطالماوُجد الحوار فكل شىء ممكن التغلب عليه إذا كان يمثل مشكلة أو رغبة يُراد الوصول إليها.
- عدم التفكير فى مدة استمرار هذه العلاقة.
- الفهم الصحيح للعلاقة، فمن المُحال تغيير الشخصيات لكن الأصح فهم كل طرف للآخر كلما زاد الاقتراب.
- الإظهار الدائم للحب بمرور الوقت مثل الاحتفال بمناسبة مختلفة.
- تأييد مشاعر شريكك، الإنصات فى أى علاقة من العلاقات هام للغاية حتى وإن كان رأيك لايوافق ما تم قوله لك أو سماعك إياه.
- الصداقة لأى ولكل علاقة حيوية للغاية بل هى أساسها، فمع الصداقة تُنّمَى الثقة والاحترام ومن ثِّم يتولد الإعجاب، وبمجرد أن يتحقق الإعجاب يتواجد الحب الذى هو امتداد للصداقة.
- التواجد عند الاحتياج.
- احترام الاختلاف فى وجهات النظر، لا تتوقع من الطرف الآخر أن يفكر أو يصدر تصرفات كما تفعل أنت، فالأشخاص مختلفة فى نشأتها وفى طباعها وفى الطريقة التى يفكرون بها .. فاحترام الاختلاف فى وجهات النظر يحل المواقف الصعبة.
- تجنب الكذب، فإذا كان بهدف نبيل كتجنب إغضاب الطرف الآخر أو تزعزع العلاقة بينكما، فالكذب هو الذى يؤدى إلى تزعزع العلاقة وفقدها.
- ملاحظة التعامل مع الأبوين، فشريكك سوف يعاملك بنفس الطريقة التى يعامل بها أبويه .. فإذا كان الاحترام هو السمة الغالبة فستحظى أنت أيضاً بهذه السمة أما إذا كانت بالسلب فسينعكس ذلك عليك أيضاً.
- العاطفة، هى الأساس الأول لنجاح علاقات الحب المختلفة الفرعية التى تتواجد فى إطار العلاقة الواحدة مثل: القرب - الاتصال - الجنس ... الخ، وهذه العلاقات الفرعية تنمى غريزة الاحتياج (احتياج كل طرف للآخر) فإذا توافر المال والصحبة والصداقة والمنزل والوظيفة المرموقة فى علاقة زواج على سبيل المثال بدون العاطفة فكل ذلك لن يُجدى.



حسين حبيب الغالي انا طبعا ضعت انا وموضوعي لما قرأت مشاركتك والله بجد ضعت انا والموضوع بتاعي بين سطور مشاركتك فعلا اقولها واعترف مره اخرى كانت مشاركتك اجمل من موضوعي
وتعرف انا أستفد كثير من مشاركتك عشان كذا انا لازم احب عشان ابطل تدخين .....!
ربنا معاك ويوفقك ان شالله وشكرا مره اخرى


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 20:07   رقم المشاركة : [9]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجرئ2006
حياك الله اخوي العزيز عبدالله ابو بصير
بالنسبة لموضوعك عن الحب موضوع رائع
ورأيك ان يكون شهر الحب فأنا اوفقك الرأي



وتقبل مروي

تسلم يا غالي
ومرورك على راسي


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2008, 22:14   رقم المشاركة : [10]
..:: زائر مقيم ::..
 

العاشق is on a distinguished road
افتراضي

عبدالله ابو بصير

ماذا تعرف عن الحب لتكتب عنه ؟

ولو تعرف من اكون انا ....... انا العاشق الذي مات وهو حي في بحر الحب و الغرام

انا اشوف الحب اطعم شي و الذي طعم في الدنيا رغم متاعبة

نخيلي هذا الشهر خاص في الحب

وانا احب ان ارويكم قصتي في الحب

نبذة بسيطة جدا

اول ما تعلق قلبي في واحدة حسيت اني ما راح اقدر اعيش بدونها

وصدقوني اني اوقات ابكي اذا ما شفتها او سمعت صوتها اوقات احس انها تبادلني نفس الشعور

وكل شي اصبح واضح الحب اصبح متبادل من الطرفين

لم اكن اتوقع انني راح اوقع في حبها الي درجة الجنون

صوتها و بكائها و ضحتها الجميلة

الله الله الله

احبها بجنون

واتمني ان اعيش معاها العمر كله والي الابد


ولي عودة هنا و بالاخص في شهر الحب لاعيش معاكم

واعذروني علي عدم تواجدي المستمر معاكم

اخوكم و محبكم

العاشق


العاشق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2008, 00:05   رقم المشاركة : [11]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاشق
عبدالله ابو بصير

ماذا تعرف عن الحب لتكتب عنه ؟

ولو تعرف من اكون انا ....... انا العاشق الذي مات وهو حي في بحر الحب و الغرام

انا اشوف الحب اطعم شي و الذي طعم في الدنيا رغم متاعبة

نخيلي هذا الشهر خاص في الحب

وانا احب ان ارويكم قصتي في الحب

نبذة بسيطة جدا

اول ما تعلق قلبي في واحدة حسيت اني ما راح اقدر اعيش بدونها

وصدقوني اني اوقات ابكي اذا ما شفتها او سمعت صوتها اوقات احس انها تبادلني نفس الشعور

وكل شي اصبح واضح الحب اصبح متبادل من الطرفين

لم اكن اتوقع انني راح اوقع في حبها الي درجة الجنون

صوتها و بكائها و ضحتها الجميلة

الله الله الله

احبها بجنون

واتمني ان اعيش معاها العمر كله والي الابد


ولي عودة هنا و بالاخص في شهر الحب لاعيش معاكم

واعذروني علي عدم تواجدي المستمر معاكم

اخوكم و محبكم

العاشق

أهدىء .. أهدىء ياعاشق أنا والله ما قصدتك بالمانشيت حق الموضوع ولا قصدت اي عاشق
ولو كنت محبا انا ما أنا الاقطره في بحر حبك وتضحيتك اوكي ..
بس بجد
يا سلام عليك يا عاشق.. انتا فعلا فهمت القصد من الموضوع يا سلام عليك انا فعلا قصدت اكتب في الموضوع القادم عن العلاقات ومفهمومها الصحيح المفهوم المخفي اللي بيكون مش ظاهر اللي بيسيطرعلى الشخص عندما يحب بيكون فيه شيء غير مفهوم لا يفهمه الا من يحب او يعشق انا طبعا ذلك التعلق او التعود على المحبوب ( على النت) طبعا هي علاقه ناجحه لانه ارتبطت بالشخصارتباط وثيق بعيطيها اوقات من يومه وبيعطيها اهتمام وبيخليها من اهتماماته اليوميه يعني نجحت العلاقه من ناحية المفهوم طبعا انا ما بحكي او بناقش انه هذه العلاقه خطأ او محرمه انا بحكي عن شيء موجود وملموس ومجرب واشكرك فعلا لانك فهمت الموضوع من كل جوانبه
عبدالله ابو بصير


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله ابو بصير ; 30 - 04 - 2008 الساعة 00:55.
عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2008, 00:30   رقم المشاركة : [12]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

أخي العزيز عبدالله أبو بصير

اراك تتكلم عن الحب فكــان كلامك مما إعتدنـــا عليــــه ومما نقرأه لاسيمــا إن كان عن الحُب فهو أكثر ألفته حروفنا واحاسيسنا

ولكــــنني أراك ستتفرد لتكتب عن الحب مالم يكتبــه احد قبلك


واقعيـــة النت

هذه العبارة عندمــا اجتمعت بصفحة حب أرى ان لها وقع آخر

عبدالله أبو بصير
نحن في شوق لنرى أي واقعية تحملـهــا

وحتى إن اسرعنــا في التخمين عن واقعيته المعروفه إلا انني ارى انك تحمل اشياء لايمكن توقعهـــا

فهانحن ننتظرك


ودمت


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2008, 00:46   رقم المشاركة : [13]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السامي
أخي العزيز عبدالله أبو بصير



اراك تتكلم عن الحب فكــان كلامك مما إعتدنـــا عليــــه ومما نقرأه لاسيمــا إن كان عن الحُب فهو أكثر ألفته حروفنا واحاسيسنا

ولكــــنني أراك ستتفرد لتكتب عن الحب مالم يكتبــه احد قبلك


واقعيـــة النت

هذه العبارة عندمــا اجتمعت بصفحة حب أرى ان لها وقع آخر

عبدالله أبو بصير
نحن في شوق لنرى أي واقعية تحملـهــا


وحتى إن اسرعنــا في التخمين عن واقعيته المعروفه إلا انني ارى انك تحمل اشياء لايمكن توقعهـــا

فهانحن ننتظرك



ودمت


أن شالله اكون عند حسن الظن دوما وحقيقة انا قصدت بواقعية النت هو ما عنيت بالعلاقات على النت
( الحب على النت)
واشكرك كثيرا لمرورك الصفحه واهتمامك


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله ابو بصير ; 30 - 04 - 2008 الساعة 00:48.
عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2008, 02:21   رقم المشاركة : [14]
..:: خدمة العملاء ::..
الصورة الرمزية البرق
 

البرق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى البرق إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى البرق
افتراضي

عبد الله ابو بصير

الموضوع مهم جداُ

وأرجوا منكم التعمق فيه

وانا اوافقك على الرأي

لي عوده هنا
تحياتي


البرق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2008, 21:59   رقم المشاركة : [15]
..:: من سكان المدينة ::..
 

حسين حبيب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله ابو بصير
حسين حبيب الغالي انا طبعا ضعت انا وموضوعي لما قرأت مشاركتك والله بجد ضعت انا والموضوع بتاعي بين سطور مشاركتك فعلا اقولها واعترف مره اخرى كانت مشاركتك اجمل من موضوعي
وتعرف انا أستفد كثير من مشاركتك عشان كذا انا لازم احب عشان ابطل تدخين .....!
ربنا معاك ويوفقك ان شالله وشكرا مره اخرى


الشكر لله اخ عبدالله

اقبال كبير علي موضوعك

مشاء الله


شكل الاعضاء كلهم ميتين في الحب

ربنا معاك ويوفقك انت كمان

واتمنى ان تكون اضافتي تسعدك


حسين حبيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2008, 22:21   رقم المشاركة : [16]
..:: من سكان المدينة ::..
 

حسين حبيب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله ابو بصير
حسين حبيب الغالي انا طبعا ضعت انا وموضوعي لما قرأت مشاركتك والله بجد ضعت انا والموضوع بتاعي بين سطور مشاركتك فعلا اقولها واعترف مره اخرى كانت مشاركتك اجمل من موضوعي
وتعرف انا أستفد كثير من مشاركتك عشان كذا انا لازم احب عشان ابطل تدخين .....!
ربنا معاك ويوفقك ان شالله وشكرا مره اخرى


الشكر لله اخ عبدالله

اقبال كبير علي موضوعك

مشاء الله


شكل الاعضاء كلهم ميتين في الحب

ربنا معاك ويوفقك انت كمان

واتمنى ان تكون اضافاتي للموضوع تسعدك


التعديل الأخير تم بواسطة حسين حبيب ; 30 - 04 - 2008 الساعة 22:25.
حسين حبيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2008, 02:56   رقم المشاركة : [17]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين حبيب
الشكر لله اخ عبدالله

اقبال كبير علي موضوعك

مشاء الله


شكل الاعضاء كلهم ميتين في الحب

ربنا معاك ويوفقك انت كمان

واتمنى ان تكون اضافاتي للموضوع تسعدك

صدقني كل حرف من حروفك يسعدني
ولا يكتمل اي موضوع بالنسبه لي الا بمشاركتك


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2008, 15:56   رقم المشاركة : [18]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية احلام
 

احلام is on a distinguished road
افتراضي

الحب ليس من الضروري ان يكون بين بيت و ولد

ولكن الحب يكون بين الام و الطفل والاب

والحب بين الاخوان

ياليت لو تتطرقون لهذا الجانب ايضا

انا نزلت هذا الموضوع هو الحب عند الاطفال

http://www.dreamscity.net/vb/t9081.html


احلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2008, 22:31   رقم المشاركة : [19]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اكيد سوف نتطرق ان شالله ................. وهذا الحب من اسمى المعاني


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2008, 23:48   رقم المشاركة : [20]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احلام
الحب ليس من الضروري ان يكون بين بيت و ولد

ولكن الحب يكون بين الام و الطفل والاب

والحب بين الاخوان

ياليت لو تتطرقون لهذا الجانب ايضا

انا نزلت هذا الموضوع هو الحب عند الاطفال

/t90http://www.dreamscity.net/vb81.html

هههههههههههههههههههه

اللــــــــــــــــــــــــــــــــــه يهدها المرأه ذي بدها تجيب جلطه لزوجهاااااااااااااا


بس تصدقي كلامك عن شكر الام كان مؤثر جدـــــــــــــــــــــــــــــــــدأ وكيف فعلا احنا ناسينها
كان له تأثير كبير والله
شكراااااا لموضوعك والله اكثر من رائع


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 13:59.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO