منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 15 - 03 - 2012, 19:13
الصورة الرمزية البرق
البرق غير متصل
..:: خدمة العملاء ::..
 


البرق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى البرق إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى البرق
افتراضي نص تقرير الفريق الحقوقي الزائر لمحافظة حجة حول الوضع الإنساني في مناطق المواجهات بين الحوثيين والقبائل










نص تقرير الفريق الحقوقي الزائر لمحافظة حجة حول الوضع الإنساني في مناطق المواجهات بين الحوثيين والقبائل

كشف وفد من الحقوقيين والإعلاميين زار محافظة حجة، عن حجم الانتهاكات التي يعاني منها أبناء مديريتي مستبأ وكشر، جراء المواجهات الدامية بين الحوثيين والقبائل المناوئة للتوسع العسكري للحوثيين إلى المحافظة.

وأعلن الفريق الحقوقي والإعلامي، في مؤتمر صحفي له صباح اليوم الخميس، تقرير زيارته لمناطق المواجهات، حيث تضمن التقرير معلومات مفصلة عن الأوضاع الإنسانية في مناطق المواجهات، وعما نجم عنها من أضرار مادية وبشرية.

وأشار التقرير إلى أن الفريق زار المحافظة في العاشر من الشهر الجاري، واستمرت زيارته لمدة ثلاثة أيام، قام خلالها باللقاء بجميع الأطراف بمن فيهم الوسطاء، والشخصيات الاجتماعية وأعضاء المجالس المحلية في المحافظة، وبالنازحين المشردين من منازلهم، كما قام برصد وتوثيق الانتهاكات والجرائم التي طالت أبناء المنطقة.

وفيما يلي نص التقرير الذي أصدره الفريق حول زيارته:

أولاً لجنة الوساطة:

ما وجدناه أثناء لقائنا بلجنة الإشراف على تنفيذ الصلح من قبل الأطراف ما يلي:

أن الأمور لازالت متوترة وأن إ طلاق النار لم يتوقف ألا قبل أسبوع من تاريخ الزيارة مع وجود بعض الخروقات برغم أن توقيع الصلح كان بتاريخ 27/1/2012م.

أن دور الدولة غائب تماما عن القيام بواجبها في حماية المواطنين وترسيخ الأمن والاستقرار.

أنه لا توجد ضمانات لتنفيذ هذا الصلح إلا التزام الأطراف فقط.

ثانياً: الحوثيين

ما استخلصناه من مقابلتنا للقيادي لجماعة للحوثيين في المنطقة أبو يحيى المطري:ـ

أن الحوثيين جاءوا من صعدة بهدف حماية منزل يوسف المداني وأنهم بدءوا بنشر أفكارهم سلمياً وقاموا بتوزيع الشعارات وترديدها في المساجد فتم الاعتراض عليهم.

أن أبناء مستبأ غير معترضين على وجودهم كقادمين من خارج المحافظة وإنما الاعتراض من قبل أبناء مديرية كشر.

أن دخولهم إلى مديرية كشر مقاتلين كان دفاعا عن النفس.

وزار الفريق منزل أبو يوسف المداني، ووجد بعض طلقات الرصاص على عدد من جدران المنزل، ولم يتحدث الحوثيون عن سقوط قتلى من جانبهم، بينما كانت الطريق عاهم – حرض التي تمر عبر مستبأ هي تحت سيطرتهم ومقطوعة.

وقدم الحوثيون للفريق الزائر عددا من صور أوراق مكتوبة بخط اليد قالوا إنهم وجدوها في دار القرآن بعاهم، وأنها تتضمن التحريض عليها.

وقد أبدى الحوثيون استعداد مسلحيهم لمغادرة المنطقة في حال تم تنفيذ كافة بنود الصلح, مع وجود اعتراضات من المحيطين به.

ثالثاً: القبائل

وعند زيارتنا في اليوم التالي الاثنين 12 – 3- 2012م لمدينة سوق عاهم التي يؤمها عشرات الآلاف كل اثنين من مختلف مناطق المحافظات المجاورة وهي صعدة والحديدة وحجة والمحويت، وجدناها فارغة تماما، ومغلقة بشكل كلي في حالة الترقب الحذر الذي يسود في أيام الحروب.

كما وقفنا هناك في مدينة عاهم على جرائم ارتكبت بحق الساكنين وأصحاب المحلات التجارية وأماكن العبادة حيث هدمت بيوت وتعرضت أخرى للقصف بمختلف الأسلحة الثقيلة وأحرقت عدد من المحال التجارية ومخازن البضائع بكل ما فيها، وانتهكت حرمات بيوت الله ومركز لتحفيظ القرآن الكريم المتضمن قسم خاص برعاية الأيتام.

وأثناء الزيارة وجدنا أن قبائل حجور يقولون إن الحوثيين غزوا بلادهم من محافظات شتى وقاموا بتعطيل المدارس والمساجد، وقطع الطريق عليهم، سيما طريق الإسفلت الرئيسية التي تربط مديرية مستبأ بمديرية كشر وتعد شريان الحياة بالنسبة لسكان كشر وتحديداً عاهم ،الأمر الذي أضطر المواطنين للبحث عن طريق بديل هي أكثر وعورة وكلفة وتعب ومشقة.

يفرض الحوثيون بقطعهم طريق مستبأ كشر حصاراً ظالماً على سكان كشر، الذين يعيشون أوضاعاً صعبة للغاية بسبب عدم وصول المشتقات النفطية إلى المحطات وكذا افتقارهم للكثير من الاحتياجات الأساسية فضلاً عن فوارق الأسعار التي أثقلت كاهلهم.

يقول المواطنون الذين التقاهم الفريق إن الحوثيون يقومونبالهجوم المباشر على القرى بالمدفعية والسلاح الثقيل ومباشرتهم بالقتل والجرح، وتشريد حوالي 15 ألف شخص من المنطقة، حيث أصبحوا نازحين في المديريات المجاورة بعد أن أجبرتهم الحرب على مغادرة منازلهم، وانقطاع معائشهم بسبب الحرب.

تسلم الفريق الإعلامي والحقوقي من المركز الإعلامي لقبائل حجور وثائق قالوا أنهم عثروا عليها في منطقة المزرعة التي كان يتمركز فيها الحوثيون وتشملخطة إحداثيات لضرب المنازل والبيوت وأماكن التجمعات في قرى مديرية كشر المختلفة بالهاون والمدفعية وغيرها من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

كما تضمنت تلك الخطط والإحداثيات بعض المسميات المختلفة لأماكن مستهدفة منها دار الكفر والتدليس الذي يطلقه الحوثيون على دار القرآن بعاهم وكذلك المجمع الأمريكي في إشارة لمقر التجمع اليمني للإصلاح في نفس المنطقة.

رأى الفريق شعار الصرخة التابع للحوثيين وقد طبع في جدران المنازل والمحال التجارية وبيوت الله وعلى جنبات الطرق بطريقة وصفها المواطنون في مديرية كشر بالاستفزازية، فضلاً عن إغلاقهم الكثير من المدارس ودور العبادة لا لشيء سوى أنهم رفضوا ترديد الصرخة كما أفاد بذلك بعض الأهالي الذين التقاهم الفريق.

ويطالب مواطنون التقيناهم في مخيمات النازحين الدولة بالتدخل وعدم الوقوف موقف الصامت والمتفرج أمام ما يحصل لهم ممن سموهم بالمحتلين الحوثيين.

كما طالبوا من المنظمات الإنسانية توفير المأوى والخيام، حيث أنه لم يوزع من الخيام إلا كمية قليلة لم تفي بأدنى حد من حاجتهم للمأوى، أما الغذاء وغيره من فراش ودواء فلم يتلقوا إلى حد الآن أية مساعدات أومعونات من أي جهة.

تسلم الفريق من المركز الإعلامي لتكتل قبائل حجور آخر إحصائية بالأضرار والخسائر المادية والبشرية التي لحقت بهم جراء الحرب وهي على النحو التالي:

94 قتيل و 154 جريح ، وإغلاق 9 مدارس وتعطيل 20مسجداً وإغلاق 7 مستوصفات وحرق 3000 مصحف وإغلاق 9 محطات بترول، ونزوح قرابة 15000 مواطن أي ما يعادل 5000 أسرة.

وتشير الإحصائيات إلى أن 2750 عاملاً فقدوا أعمالهم ومصالحهم جراء قصف سوق عاهم بقذائف الهاون والمدفعية من قبل مسلحو الحوثي المتمركزين في الجبال المقابلة والمعتلية منطقة أبو مدور.

تحدثت المعلومات المقدمة من المركز الإعلامي لتكتل قبائل حجور عن قيام الحوثي بقتل الطفل أمين ريبان وذلك بعد اختطافه وتعذيبه وكذلك اختطاف عدد من أبناء مديرية كشر بينهم علي محمد قايد جحوح وتلغيم جثث القتلى ومنازل المواطنين وبعض المؤسسات الحكومية.

رابعا: السلطات المحلية:

في يوم الثلاثاء 13 – 3-2012م زار الفريق الإعلامي والحقوقي قيادة السلطة المحلية في المحافظة حيث التقى كلا من الأمين العام للمحافظة أمين القدمي ووكيل المحافظة الشيخ إسماعيل المهيم، حيث أفادوا أن الحوثيين جاءوا من خارج المحافظة بهدف التوسع، وأنهم قدموا بأعداد مسلحة أثارت قلق السلطات المحلية والمواطنين وأنهم تلقوا عدد من البلاغات عن ممارسات واعتداءات من قبل هذه العناصر، ومنعهم من الصلاة في المساجد.

وذكر الأمين العام للمحافظة أمين القدمي أنه تواصل مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح والرئيس الحالي عبدربه منصور هادي وعلي محسن الأحمر قائد المنطقة الشمالية إلا أنهم طلبوا منا عمل أي مخرج يساعد على تهدئة الأوضاع، دون أن يقدموا لنا أي عون.

وأكد أن إمكانات السلطة المحلية أمنيا وعسكريا اقل بكثير من إمكانيات الحوثي، الذي يسيطر على مديرية مستبأ ويقطع الطرق الرئيسية المؤدية إلى بقية المديريات.

وذكر وكيل المحافظة إسماعيل المهيم الذي ينتمي إلى مديرية مستبأ أن أبناء المديرية واقعين تحت الضغط والقهر وأنهم يرفضون أن تتخذ منطقتهم قاعدة للحوثيين يضربون منها مديرية كشر وأبناء حجور، كما يرفضون أن تقطع الطريق الرئيسي المار من مديريتهم، وأن يمنع المرور عبرها من وإلى حرض.

ويرى وكيل محافظة حجة إسماعيل المهيم أن أي صلح لايتضمن رحيل الحوثيين من مديرية مستبا وبقية قرى ومناطق محافظة حجة لن يؤدي إلى حل.

وقال المهيم إنه يثمن لأبناء حجور منعهم توسع الحوثيين في المحافظة، ودفاعهم عن أراضيهم الذي كان دفاعا عن المحافظة بأكملها.

الاستنتاجات:

لم نجد في منطقة أبو دوار التابعة لمستبأ والتي يتمركز فيها الحوثيون أي أضرار أو دمار ولم يمكن الحوثيون الفريق من زيارة أي من المنشآت التي يقول المواطنون إنها متضررة ومسيطر عليها من قبلهم في مستبأ.

لاحظنا وجود ثلاث نقاط تفتيش لمسلحي الحوثي على الطريق الممتد من خميس مستبأ إلى بني دوار مع وجود أطفال مسلحين في تلك النقاط يتم استخدامهم في المواجهات.

وجود مخيم في منطقة بني خمج التابعة لحيران لمواطنين نزحوا من منطقة عاهم مديرية كشر وأفادوا بأنهم نزحوا من منازلهم جراء اعتداء الحوثيين على مناطقهم ومهاجمتها واحتلال منازلهم.

وجدنا في طريقنا إلى عاهم مخيما للنازحين في وادي العريض هو الأكبر حيث يمتد على مساحة 2 كيلو متر مربع يبدأ من محطة المبعلل وينتهي إلى مدرسة عمار بن ياسر مديرية خيران على جنبات الوادي، نزح إليه السكان من قرى عاهمالكودين الحازة والحبوة.

أفاد شهود قيام الحوثيين بتلغيم المؤسسات الحكومية المتمثلة في المعهد المهني والمركز الأمني بعاهم وتلغيم جثث الموتى وعدد من المنازل.

وجود مدينة سوق عاهم خاوية من السكان مع وجود أضرار في بعض المنازل نتيجة القصف من قبل الحوثيين.

لمس الفريق الزائر إلحاح المواطنين على خروج المسلحين القادمين من المحافظات الأخرى إلى منطقتهم، وكذلك استيائهم الكبير من موقف الدولة المتخاذل.

زار الفريق عددا من المنازل والمؤسسات الخاصة المدمرة جراء قصف الحوثيين على عاهم، بينها مساجد ومدارس ومعاهد تعليمية.

رفض الحوثيون السماح للفريق لزيارة بعض المؤسسات الحكومية التي يسيطرون عليها في منطقة عاهم ومستبأ.

رفض الحوثيون الإدلاء بأية معلومات عن أعداد القتلى والجرحى في أوساطهم، وقالوا إن هناك قتلى في أوساط الطرفين ويقدرون بالمئات.

شاهد الفريق قيام مسلحين تابعين للحوثي بالاعتداء على المواطن أحمد علي أبو جعران بعد رفع صوته أمام الفريق الزائر مطالبا الحوثيين المحتلين بالرحيل من أراضي مستبأ، حيث قام الحوثيون بضربه بأعقاب البنادق.

حدث إطلاق نار من مبنى المعهد المهني في عاهم أثناء زيارة الفريق الإعلامي والحقوقي للمنطقة، وقد اعترف الحوثيون بتمركزهم في المعهد.

تلقى الفريق بلاغا أثناء عودته عن منع عضو لجنة الإشراف على تنفيذ بنود الصلح الأخير من المرور من المناطق التي يسيطرون عليها في مستبأ ما اضطره للعودة للمبيت في المناطق التي يسيطر عليها القبائل.

تلقى الفريق بلاغا آخر عن وفاة مواطن وإصابة آخرين في انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون في منزل ذلك الشخص الذي عاد لتفقد المنزل في سوق عاهم.

يعيش المواطنون في مناطق عاهم التابعة لمديرية كشر أوضاعا صعبة بسبب الحصار المفروض عليهم من قبل مسلحي الحوثي المسيطرين على الممرات المؤدية للمديرية.

يضطر المواطنون لاجتياز طريق ترابية وعرة وبعيدة للوصل إلى عاهم ونقل حاجياتهم الأساسية من المدينة، مما تسبب في ارتفاع أسعار السلع بشكل عام بنسب تراوحت ما بين 30 إلى 60% وارتفاع أسعار وايتات المياه كونها تنقل من وديان تصل المسافة إليها إلى أضعاف المسافات للوديان الأساسية.

أبلغ مواطنون الفريق أن مسئولين في السلطة المحلية بمديرية مستبأ تواطئوا مع الحوثيين وقاموا بتسليم المديرية لهم.

أخيرا التوصيات:

يوصي الفريق جماعة الحوثي برفع النقاط والحصار المفروض على أبناء عاهم وفتح الطرقات والسماح للمواطنين بالمرور وعدم اعتراضهم أو اختطافهم أو اعتقالهم، وعدم استخدام الأطفال في النزاعات المسلحة والحروب.

يوصي الفريق جماعة الحوثي بإخلاء المصالح الحكومية بشكل عام، ونزع الألغام المزروعة في المنطقة.

يوصي الفريق الطرفين بالعمل على تنفيذ الصلح الموقع بتاريخ 27-1- 2012م ورفع المتارس وإعادة الحياة إلى طبيعتها.

يوصي الفريق الزائر المنظمات المحلية والدولية العاملة في المجال الإنساني الالتفات لأوضاع النازحين المأساوية في المخيمات.

يوصي الفريق الزائر رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني والسلطة المحلية واللجة العسكرية ببسط نفوذ الدولة وحماية المواطنين، وإيقاف نزيف الدم في مديريتي مستبا وكشر وفك الطرقات والعمل على نزع الألغام وإعادة النازحين إلى منازلهم .

يدعو الفريق الحقوقي والإعلامي النائب العام للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت ضد المواطنين الأبرياء.

يوصي الفريق الزائر وسائل الإعلام المختلفة بإيلاء الأوضاع الإنسانية في مناطق حجور مزيدا من الاهتمام.

صادر عن الفريق الإعلامي والحقوقي

الذي زار مديريتي مستبا وكشر


kw jrvdv hgtvdr hgpr,rd hg.hzv glpht/m p[m p,g hg,qu hgYkshkd td lkh'r hgl,h[ihj fdk hgp,eddk ,hgrfhzg

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 15 - 03 - 2012, 19:30   رقم المشاركة : [2]
..:: من سكان المدينة ::..
 

اميرة الورد is on a distinguished road
افتراضي رد: نص تقرير الفريق الحقوقي الزائر لمحافظة حجة حول الوضع الإنساني في مناطق المواجهات بين الحوثيين والقبائل

شكرا على هذا الخبر


اميرة الورد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مباراة ( الاتحــــــــــاد x التعـــــــــــــاون احمد بوشة القسم الرياضي 2 08 - 09 - 2011 13:06
الحرب مع الحوثيين.. جغرافيا الحرب الخامسة الاخبـــار القسم ألاخباري 1 07 - 06 - 2008 11:48


الساعة الآن 10:25.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO