منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 19 - 11 - 2011, 21:51
سلوم غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


سلوم is on a distinguished road
افتراضي شاعر مسيحي تباهى بالإسلام










بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبدالله يوركي حلاق


شاعر مسيحي تباهى بالإسلام


أمضى عمره يباهي بالإسلام ويمتدح النبي محمدا معتزا بانتمائه للعرب .


ما زالت مجلة الضاد التي تصدر في مدينة حلب السورية تشكل ذاكرة للأحداث السياسية والثقافية التي جرت في ثلاثينيات القرن الماضي، ففي العام 1931م أسسها في حلب الشاعرعبدالله يوركي حلاق ، ومنذ تأسيسها تحولت إلى منبر للشعراء والأدباء في الوطن العربي وبلاد المهجر، وما زالت هذه المجلة منذ تأسيسها حتى اليوم مستمرة في الصدور من دون انقطاع، وقد أصدر عبدالله يوركي حلاق كتباً عدة وأربعة دواوين شعرية وترك أكثر من عشرين ديوانا مخطوطا تتولى الجهات الثقافية الرسمية في سورية الآن إصدارها تباعا .


في هذا العرض الموجز لحياة الشاعر عبدالله يوركي حلاق يبرز في حياته ما عرف عنه من تدينه كمسيحي من جهة، ومن جهة أخرى اعتزازه الشديد بالإسلام وإعجابه الكبير بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم ، فكان لا يترك مناسبة ثقافية أو لقاء إعلاميا يُجرى معه إلا ويتحدث بإسهاب عن الإسلام ديناً إنسانياً سامياً هدى البشرية إلى النور والحب والعدل والسلام، وعن القرآن الكريم كمعجزة إلهية، وغير ذلك مما يعكس افتخاره كعربي في أمة نزل القرآن الكريم بلغتها.



يقول: رياض حلاق ابن الشاعر



كان الشاعر عبدالله حلاق حريصا على قراءة الكتب الدينية المسيحية المقدَّسة، ولكن حرصه كان أشد على قراءة القرآن الكريم يوميا، وما زلت أذكر كيف كان يرتله بخشوع في البيت ويحرص على أن نستمع إليه وهو يرتل، ثم يتوقف ليشرح لنا المعاني السامية التي فيه، والبلاغة العظيمة في آياته .

هذا الجانب من الإعجاب الشديد بالإسلام وكل ما يتعلق بالإسلام عكسه عبدالله حلاق طوال حياته في أشعاره ولقاءاته الصحفية كما قلنا، ومن يقرأ أشعاره يجد هذا الجانب واضحا، وما زالت جوامع ومساجد مدينة حلب حتى اليوم تردد في الاحتفالات الدينية وفي تسابيح التهجد قبل صلاة الفجر الأشعار التي كتبها عبدالله حلاق

في مديح النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، وهي أشعار كثيرة مبثوثة بين صفحات دواوينه المطبوعة والمخطوطة، ولعل أشهرها قصيدته التي مطلعها:



قبس من الصحراء شعشع نوره = فجلا ظلام الجهل عن دنيانا



وهذه القصيدة ألقاها في مهرجان الشعر الدوري الثالث الذي أقيم في دمشق يوم 23 أيلول 1961م، وبلغ من شهرة هذه القصيدة أن أبياتاً منها تُعتمد كزخرفة تزيينية على جدران المساجد التي يتم بناؤها في مدينة حلب وغيرها ، كما تقوم بتدريسها كمنهج مقرر المدارس الشرعية في حلب ، ومن أبياتها التي يمتدح فيها النبي صلى الله عليه وسلم ، قوله:



ومشى وفي أردانه عبق الهدى

وأريج فضل عطّر الأكوانا

بعث الشريعة من غياهب رمسها

فرعى الحقوق وفتّح الأذهانا

مرحى لأميّ يعلم سفره

نبغاء يعرب حكمة وبيانا

من ذا يجاذبه الفخار وقد حمى

أمّ اللغات وشرّف العربانا



وفي هذه القصيدة نجد اعتزاز الشاعر بعروبته كمسيحي من أرض العروبة ، وافتخاره بالانتماء إلى أمة ظهر فيها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ، فيقول:



إني مسيحي أجلُّ محمداً

وأراه في سفر العلى عنوانا

وأطأطئ الرأس الرفيع لذكر من

صاغ الحديث وعلّم القرآنا



فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم جاء هاديا للبشرية كلها ، وأدى الرسالة مجاهدا في سبيل الله ، واستطاع بجهاده أن يحطم الجهل وينشر مبادىء الخير والعلم والمحبة ، ومن حق الشاعر المسيحي عبدالله حلاق أن يتباهى بهذا النبي الكريم، فيقول في القصيدة عينها:



إني أباهي بالرسول لأنه

صقل النفوس وهذّب الوجدانا

ولأنه داس الجهالة وانتضى

سيف الجهاد فحطم الأوثانا


وهذا التباهي بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يتكرر كثيراً في قصائد الشاعر حلاق، مثل:


ومحمد ألق النبوة في الكتاب المنزّل

شرع الهداية شرعه مذ كان لم يتبدل

هو مشعل الدين المخلد وهو نور المشعل



دين التسامح



في كثير من الندوات الأدبية والثقافية التي كان يُدعى إليها الشاعر >حلاق< كان يتحدث بمنطق التاريخ ووقائعه عن انتعاش المسيحية في البلاد التي فتحها المسلمون، فالإسلام دين سماوي يجل الأديان السماوية التي سبقته، والقرآن الكريم تحدث عن السيد المسيح عليه السلام في خمسة وعشرين موضعاً كنبي مرسل من الله


سبحانه لهداية البشرية، وقد عاش المسيحيون في ظل الحكم الإسلامي في حرية دينية مطلقة، ولهذا يجب على كل مسيحي أن يفتخر بالإسلام وبالتاريخ المشرق للفتوحات الإسلامية، وأن يعتز بالإسلام اعتزازه بالانتماء للدين المسيحي، يقول مثلا في إحدى قصائده التي ألقاها بتاريخ 7-2-1958م:




إنجيلنا فادينا يعلِّمنا


أن ننشر الأفق لا نعدو على أحد

ومصحف هذَّب الدنيا ونورها

أليس فيه ضياء الواحد الأحد





وقوله:


العرب أهلي وجد الجد غساني

والضاد أمّ ونور الله قرآني





حادث شهير





في العام 1958م تنادت مدينة حلب إلى تكريم الشاعر المهجري رشيد سليم الخوري، فوجهت إليه دعوة للحضور إلى مدينة حلب وقد أقيم له احتفال تكريمي كبير يوم 24-11-1958م في المركز الثقافي توالى فيه إلقاء القصائد والكلمات من قبل أدباء وشعراء سورية، وكانت الأنظار موجهة للشاعر عبدالله حلاق




ترقبا لما سيقوله شاعر مسيحي احتفاء بشاعر مسيحي ، فصعد المنبر وألقى قصيدة رحب فيها بالشاعر الكبير بين أهله الميامين في الأرض التي أنجبت أبطال العروبة والإسلام ، إلى أن قال:




في كل جندي شجاعة خالد


وبكل بيت خولة وضرار





عندها لم يتمالك رشيد الخوري نفسه فوقف وصاح بحماس:


أحسنت يا عبدالله ...

يكفينا فخرا أننا أحفاد خالد ... يكفينا فخرا أننا من أمة محمد .

فتابع الشاعر




حلاق وسط تصفيق الجمهور:




العرب قوم بالبسالة والفدى


اشتهروا فلم ترهبهم الأخطار

إنا نصارى من سلالة يعرب

فاسأل يجبك المجد والإكبار.

عشنا على دين المروءة والندى

والمسلمون رفاقنا الأبرار.





ومن الأبيات التي تلفت النظر في قصائده ودواوينه تلك الأبيات التي كتبها في بلاد المغتربين عند زيارته لها تلبية لدعوات وجهت إليه لتكريمه فيها من قبل المهجريين، فعلى الرغم من قصر مدة الإقامة التي كان يمضيها بعيدا عن مدينة حلب، إلا أنه كان يشعر بالشوق الشديد إليها، وخصوصاً إلى أصوات المؤذنين وهي تنطلق من مآذن الجوامع والمساجد، ومن ذلك عند وجوده ضيفا في منزل الشاعر >القروي< العام 1955م، فقد أصابه الأرق في إحدى الليالي ولم يستطع النوم حتى الفجر مما لفت نظر مضيفه، فدخل عليه غرفة نومه فوجده يستمع من المذياع إلى إحدى المحطات الإذاعية الإسلامية وهي تبث أذان الفجر، وقد لاحظ القروي الدموع تكاد تنهمر من عيني الشاعر حلاق فسأله: ما دهاك يا عبدالله ؟


فرد عليه:

وسمعت صوت حي على الفلاح فشاقني

صوت المؤذن في الصباح الباكر.





هذه جوانب من حياة شاعر كبير حافظ على مسيحيته ، ولكنه أمضى عمره يباهي بالإسلام ويمتدح النبي محمداً صلى الله عليه وسلم معتزا بانتمائه إلى أمة العرب.





منقول من مجلة الوعي الإسلامي الكويتية





وهذه قصيدة الشاعر عبدالله يوركي حلاق وهو نصراني عربي من حلب في سورية كان صاحب ورئيس تحرير مجلة الضاد بحلب قبل قرابة أربعة عقود تقريبا و بعض هذه الأبيات تترد في الموالد النبوية .





قبس من الصحراء شعشع نـوره


فجلا ظلام الجهل عـن دنيانـا

ومشى وفي أردانه عبـق الهـدى

وأريج فضـل عطـر الأكوانـا

بعث الشريعة من عميق ضريجها

فرعى الحقوق وفتـح الأذهانـا

مرحـى لأمـيّ يعلّـم سـفْـره

نبغـاء يعـرب حكمـة وبيانـا

من ذا يجاذبه الفخار وقد حمـى

أم اللغـات وشـرّف العربـانـا

أمحمـد والمجـد نسـج يمينـه

مجـدّت فـي تعليمـك الأديانـا

وسحقت رأس الشر حين وطئته

وزرعت في قلب العتـي حنانـا

ونشـرت ذكـر الله فـي أميّـة

وثنـيـة ونفحْتـهـا الإيمـانـا

وأمرتهـا بالبـر فاعتـزّت بـه

وتسابقت في نشرهـا الإحسانـا

بُعث الجهاد لدن بُعثت وجـرّدت

أسياف صحبك تقمـع الطغيانـا

وتساعد الضعفا وتصفع من بغى

صفعات صدق تزهـق البهتانـا

إنـي مسيحـي أجـل محـمـدا

وأراه في سفْـر العلـى عنوانـا

وأطأطئ الرأس الرفيع لذكر من

صاغ الحديـث وعلّـم القرآنـا

إنـي أباهـي بالرسـول لأنـه

صقل النفوس وهـذب الوجدانـا

ولنـه حفـظ العروبـة وابتنـى

للعُرْب مجـدا رافـق الأزمانـا

صان الفخار البكر ذكـر محمـد

وهفـا فشنـف باسمـه الآذانـا

أمعزز الفصحى ومطلع شمسهـا

ذكراك عيـد يُذهـب الأشجانا

منقول من مجلة الوعي الإسلامي الكويتية



ahuv lsdpd jfhin fhgYsghl

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 20 - 11 - 2011, 15:48   رقم المشاركة : [2]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية قلب جرئ
 

قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي رد: نغمه تعطي وتبعث الامل بعنوان ماجاء الليل

مشكور يالغالي عل ىالنغمة


قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15 - 01 - 2012, 22:05   رقم المشاركة : [3]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبداللطيف is on a distinguished road
افتراضي رد: شاعر مسيحي تباهى بالإسلام

شكرا على طرح الموضوع

ودي



عبداللطيف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خمس و عشرين فائده لصلاة الليل الى متى القسم الاسلامي 6 30 - 10 - 2010 19:39
حصن على قصورك الشامخة سيف الاسلام القسم الاسلامي 1 11 - 03 - 2010 19:25
اللخم وجبه شعبيه للغني والفقير في حضرموت بكيل قسم الصور 0 26 - 09 - 2009 18:13
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل عاشق المكبر القسم الاسلامي 7 02 - 02 - 2008 18:01
أنزل الله ثلاث صلوات وليس خمسا امال5 القسم الاسلامي 11 31 - 08 - 2007 05:27


الساعة الآن 03:50.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO