منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 13 - 06 - 2008, 22:21
عاشق الاحلام غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


عاشق الاحلام is on a distinguished road
افتراضي الرعد










الرعد


هل تعلم ماهو الرعد ! !


الرعد


هل تعلم ماهو الرعد! ! !
الرعد: اسم لصــوت الملــك الذي يزجـــر السحـــاب
أخرج الترمذي في حديث أبن عبــاس
قال: ((( سألت اليهــود النبي صلى الله عليه وسلم عن الرعـــد ماهو؟ قال
ملــك من الملائكــة بيــده مخاريـق من نــار يســوق بها السحــاب حيث شــاء
قالو : فما هذا الصوت الذي نسمــع؟
قال: زجــره بالسحــاب إذا زجـره حتى ينتهــي إلى حيث أمـــر
قال : صدقــت ))) . . .
وهذا حديث ثاني نقلته لكم
أقبلت يهود إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا أبا القاسم أخبرنا عن الرعد ، ما هو ؟ قال :
ملك من الملائكة موكل بالسحاب ، معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله . فقالوا : فما هذا الصوت الذي نسمع ؟ قال : زجرة بالسحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمر . قالوا : صدقت . فقالوا : فأخبرنا عما حرم إسرائيل على نفسه . قال : اشتكى عرق النسا فلم يجد شيئا يلائمه إلا لحوم الإبل وألبانها ، فلذلك حرمها . قالوا : صدقت
الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3117




********************
تعريف الرعد

. الرعد صوت البرق ، والبرق ضوء الرعد ؛ ولأن الرعد صوتٌ والصوت ينتقل ثلاثمائة وثلاثين متراً في الثانية الواحدة ، بينما الضوء ينتقل ثلاثمائة ألف كيلو متر في الثانية الواحدة ، لذلك نحن نرى ضَوْءَ البرق قبل أن نسمع صوت الرعد ، يؤيد هذا قوله تعالى :
رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا
( سورة السجدة : آية " 12 )
حينما قدَّم الله سبحانه وتعالى البصر على السمع ؛ معنى ذلك أن سرعة الضوء أكبر بكثير من سرعة الصوت .
هو الله ربُّ العالمين . هذا السحاب من صنعه ، وهذا البرق من صنعه ، وهذا الرعد من صنعه ، والله سبحانه وتعالى يتجلَّى باسم القوي فيكون الرعد ، كأن آلاف القنابل تتفجَّر في جو السماء ، قد يظن الإنسان أن قصفاً شديداً حل بالمدينة حينما يستمع إلى صَوْتِ الرعد ، وأما البرق فمن شدة اللَّمعان يخطف الأبصار ، البرق ضوء الرعد ، والرعد صوت البرق ، والصوت والضوء متباينان في السرعة ، أما قوله تعالى :
بعض العلماء قالوا : يسبِّح سامع صوت الرعد بحمده . وبعضهم قال : الرعد نفسه َنْفسٌ يسبِّحُ بآلاء الله . وبعضهم قال : إن صوت الرعدِ دليل كمال الخلق ؛ فكمال الخلق تسبيحٌ لعظمة الصانع . لو أنك رأيت فاكهةً نضرةً ، كبيرة الحجم ، زاهية الألوان ، طيِّبَةَ الرائحة ، عذبة المذاق، يقول عامة الناس : تسبح الذي خلقها ، كيف تسبح ؟ أي أن كمال صنعتها كأنه ينطق لك ويقول : سبحان الذي خلقني ، فالتسبيح حمله العلماء على معانٍ ثلاث ..
المعنى الأول : أن سامع هذا الصوت يسبِّح بحمد الله ، إذا أقبلت السحب من الغرب وكانت سوداء دَكْنَاء ، وكنا على جفافٍ شديد ، وعلى انتظارٍ مديد للأمطار ، فلمع البرق وقصف الرعد معظم الناس يسبحون بحمد الله ، يا ربِ لك الحمد ، الذي أغثتنا ، فتسبيح الرعد أي تسبيح سامع الرعد ، سامع هذا الصوت ، هذا المعنى الأول .
والمعنى الثاني : أن كل شيءٍ خلقه الله سبحانه وتعالى نفسٌ لقوله تعالى :

وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ
( سورة الإسراء : آية " 44 )
إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا
( سورة الأحزاب : آية " 72 )
معنى ذلك أن الجبل نفس ، والأرض نفس ، والشمس نفس ، والبحار نفس ، والهواء نفس ، نفوسٌ بثَّها الله سبحانه وتعالى ، لكن أكرمها عليه هو الإنسان ..
وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً(70)
( سورة الإسراء )
فالمعنى الثاني : أن الرعد نفسه نفسٌ تسبح بحمد ربها ، فإذا كان الطير يسبِّح الله ، والنمل تحت الأرض يسبِّح بحمد الله ، والحوت في البحر يسبِّح بحمد الله ، وكل شيءٍ ينطق بالحمد ، ويلهج بالتسبيح ، فما بال هذا الإنسان الغافل الذي خُلِقَت كل هذه المخلوقات من أجله وسخَّرها الله له ، ما بالها تسبِّح وهو يجحد ، ما بالها تسبِّح وهو يكفر ، ما بالها تسبح وهو يُعْرِض ! .
المعنى الثالث : أن كمال الخلق في حَدِّ ذاته تسبيح ، لو وقفت أمام قطعة أثاثٍ متقنةٍ إلى حد الخيال تتأملها ، تُحِسُّ أنها تنطق ، تنطق بدقة صنعة صانعها ، فكمال الخلق تسبيح ، وكل شيءٍ يسبح ، أو سامع صوت الرعد يسبح .
والتسبيح أيها الإخوة الأكارم له معنيان ، له معنى سلبي وهو تنزيه الذات الإلهية عما لا يليق بها ، سبحان الله عما يقولون .
وَقَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ(116)
( سورة االبقرة )
أي ما أبعد ذات الله العليَّة عن هذا الوصف الباطل ، الله سبحانه وتعالى ليس بحاجةٍ إلى ولد ، لم يلد ولم يولد ، ليس كمثله شيء ، هو الأول بلا بداية والآخر بلا نهاية ، لا يُسْأل عنه أين هو ؟ لأنه خالق المكان، ولا يسأل عنه متى كان لأنه خالق الزمان ، عَلِمَ ما كان وعَلِمَ ما يكون وعَلِمَ ما سيكون ، وعَلِمَ ما لم يكن لو كان كيف كان يكون ، ليس كمثله شيء ، ليس مُتَبَعِّضَاً ولا مُتَجَزِّأً ولا مَعْدوداً ، فالحديث عن ذات الله حديثٌ يطول ، هذا معنى التسبيح، سَبِّحُّه ؛ أي أن نزِّهه عما لا يليق به .
المعنى الآخر هو معنى إيجابي ، سبَّح الله ؛ أي جال في عظمته ، فكَّر في علمه ، فكر في قدرته ، فكر في جماله ، من أسماء الله الجميل ، يتجلَّى على طائر فيأخذ بالألباب ، لا تستطيع أن تصرف النظر عنه لجماله ، يتجلَّى باسم القوي فيكون الرعد ، يتجلى باسم الواسع فيكون البحر ، يتجلى باسم العليم فيكون بعض علم البشر ، فأسماء الله سبحانه وتعالى كلها حسنى .
وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا
( سورة الأعراف : آية "180 " )
قُلْ ادْعُوا اللَّهَ أَوْ ادْعُوا الرَّحْمَانَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى
( سورة الإسراء : آية " 110 " )



hgvu]

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 14 - 06 - 2008, 11:32   رقم المشاركة : [2]
..:: مشرف سابق ::..
الصورة الرمزية الرعد
 

الرعد is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الرعد إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الرعد
افتراضي

شكرا لك اخي العزيز عاشق الاحلام
موضوع رائع جدا
ومفيد لقد استفدت منه اشياء كثيره
وجعلني اتمسك اكثر بإسمي في هذا المنتدى
دائما تتميز اخي عاشق
شكرا لك .


الرعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 06 - 2008, 00:48   رقم المشاركة : [3]
سكرتير المشرف العام
 

بيســــان تم تعطيل التقييم
افتراضي

معلومات افادتني كثيرا
واشكرك على هذا الموضوع المفيد
تسلم اخوي


وننتظر جديدك دائما


بيســــان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 08 - 2008, 20:03   رقم المشاركة : [4]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عاشق الاحلام is on a distinguished road
افتراضي

مشكورين علي المرور العطر


عاشق الاحلام غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:27.

 
Hao123  


    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO