منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 28 - 03 - 2008, 16:59
عبدالله ابو بصير غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي فيلم ويلدرز المسيئ للإسلام على أحد المواقع الإلكترونية










بُثّ الخميس، فيلم قصير يسيء للإسلام على أحد المواقع الإلكترونية يتخذ من العاصمة البريطانية مقراً لأعماله، بعد أن امتنعت العديد من المواقع وشركات خدمات الإنترنت واستضافة المواقع عن عرضه، في وقت حذّرت فيه الحكومة الأمريكية من أن عرض الفيلم قد يثير أعمال عنف واندلاع مظاهرات منددة.



ويلدرز المسيئ للإسلام المواقع الإلكترونية
مظاهرة منددة بفيلم ويلدرز في أمستردام




وشكل عرض فيلم النائب الهولندي، غيرت ويلدرز، المعنوّن "فتنة" باللغتين الإنجليزية والهولندية ويمتد على فترة 15 دقيقة على موقع "لايفليك دوت كوم" الخميس، أكثر المواقع تصفحاً.
يُشار إلى أن غيرت ويلدرز، السياسي الهولندي اليميني وزعيم حزب الحرية، الذي يمتلك تسعة مقاعد في البرلمان من 150 مقعدا، من أبرز المنتقدين علناً للدين الإسلامي وأحد المؤيدين لتشديد القوانين على الهجرة.
ويعتبر النائب الهولندي أن الإسلام والقرآن الكريم تهديدان بعيدا الأمد لهولندا والعالم، وأن فيلمه هو "التحذير الأخير" في هذا الشأن.
وقال السياسي الهولندي الخميس للصحفيين "إنه (الفيلم) ليس تحريضاً.." مضيفاً أنه يأمل عدم حدوث عنف نتيجة لعرض فيلمه، قائلاً: "لكن في حال حدوث ذلك، وهو ما لا أتمنى أن يحصل، فإنه عندها المسؤولون عن ذلك هم الناس الذين يختارون العنف أو التهديد."
في المقابل نأت الحكومة الهولندية بنفسها عن موقف ويلدرز، حيث اعترض رئيس الحكومة يان بيتر بالكينينديه في بيان على الفيلم المسيء الخميس، قائلاً "الفيلم يعادل بين الإسلام والعنف.. نحن نرفض هذا التفسير. أكثرية المسلمين ترفض التطرف والعنف، في الواقع، كثيراً ما يكون المسلمون هم أيضاً ضحايا."
ويبدأ فيلم ويلدرز بصور كاريكاتورية مثيرة للجدل للنبي محمد، مماثلة لتلك التي أججت اندلاع مظاهرات واسعة عام 2006 بعد أن نشرت صحف دنماركية صوراً مسيئة مرافقة لآيات قرآنية.
كما يشمل الفيلم القصير مشاهد مقلقة للهجمات الإرهابية، مثل هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 ضد الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى أخرى تتعلق بقتل رهائن بقطع الأعناق وإعدام نساء محجبات ترافقها خطب دينية لأئمة ضد اليهود والنصارى.
وفي إحدى لقطات الفيلم، تظهر عناوين لصحف تشير إلى أن أوروبا تحت تهديد المعتقدات الإسلامية وممارسات معادية للديمقراطية، وأن بعض المسلمين يسعون لإقامة دول مسلمة في أوروبا.
ويتضمن الشريط أيضا رسائل مقرؤة ببعض أجزائها مثل "الحكومة تشدد على احترامك الإسلام، لكن الإسلام لا يكن لك أي احترام" و"في عام 1945 هُزمت النازية في أوروبا. في عام 1989، هُزمت الشيوعية في أوروبا. الآن إيديولوجية الإسلام يجب أن تُهزم."
بموازاة ذلك، بث راديو "هولندا وورلدوايد" الخميس فيلماً مضاداً تحت عنوان "حول فتنة وهولندا وويلدرز" على موقع "لايفليك دوت كوم" نفسه، يشكك فيه بدوافع ويلدرز وينتقد الحكومة الهولندية لعدم توجيه تأنيب قاسٍ للسياسي الهولندي اليميني.
من جهتها نشرت إدارة الموقع الخميس بياناً جاء فيه أن موقعها "لديه موقف صارم بالالتزام بالحيادية والسماح بحرية التعبير كما ينص عليه القانون وتسمح به قوانينا."
ومن ضمن المواد المحظورة على الموقع بموجب قوانينه الداخلية، المواد الإباحية والصور البورنوغرافية المسيئة للأطفال ومواد مصورة تمجّد العنف.
وكان مسؤولو الموقع قالوا في بيان سابق صادر الاثنين، ردا على أسئلة تتعلق بنوايا عرض "فتنة" إنه: "ليس هناك أي سبب قانوني لرفض حق غيرت ويلدرز بعرض فيلمه."
في الغضون انتقدت بعض الدول الإسلامية الفيلم، معتبرة إياه حملة خطيرة ضد الإسلام.
وقال أرسلان افتخار، كاتب في مجلة إسلامية تصدر في واشنطن لشبكة CNN الخميس "الفيلم محاولة مباشرة لتأجيج العنف من قبل المسلمين وتشجيع رواج الإسلاموفابيا... أي شخص عاقل يرى أن المقصود من ذلك (عرض الفيلم) هو البصق في وجه المسلمين وإهانة ديننا."
إلا أن افتخار دعا قادة العالم الإسلامي إلى التعاطي بهدوء مع المسألة.
وشكك افتخار أن ينجح الفيلم بتأجيج موجة من العنف مشابهة لتلك التي جاءت رداً على الصور الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد التي نشرتها صحف دانماركية.
يُذكر أن شركة أمريكية تقدم خدمات استضافة المواقع الإلكترونية على الإنترنت كانت قد أعلنت الأحد الماضي، أنها علقت الموقع الذي كان مخصصاً لبث فيلم أعده النائب الهولندي، بعدما "تلقت عدة شكاوى" تتعلق بمحتوياته من قبل الزوار.
وقالت الشركة إن محتويات الموقع قد تناقض سياستها الخاصة بالاستخدام الصحيح لشبكاتها.
وكانت وزارة الداخلية الأمريكية قد أصدرت تحذيراً قبل أيام أشارت فيه إلى أن بث فيلم ويلدرز، قد يولّد شغباً وتظاهرات واسعة.
وكانت السلطات الباكستانية قد فرضت الشهر الجاري حظراً على موقع "يوتيوب" الإلكتروني المخصص لتحميل ومشاهدة تسجيلات الفيديو إثر قيام الموقع ببث فيلم النائب الهولندي.
وكانت محاولة باكستان لحظر دخول مواطنيها إلى الموقع بإجراء ذاتي قد انعكس بإغلاق كلي للموقع على مستوى العالم لأكثر من ساعتين.



tdgl ,dg]v. hglsdz ggYsghl ugn Hp] hgl,hru hgYg;jv,kdm

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 28 - 02 - 2009, 03:27   رقم المشاركة : [2]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عبدالله ابو بصير is on a distinguished road
افتراضي

مشكورين علي التصفح


عبدالله ابو بصير غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:45.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO