منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 02 - 03 - 2008, 14:18
English Man غير متصل
..:: زائر مقيم ::..
 


English Man is on a distinguished road
افتراضي مولد سيد الخلق وحبيب الحق محمد صلى الله عليه وسلم










مولد سيد الخلق وحبيب الحق محمد صلى الله عليه وسلم

إن الحمد لله نحمده ونستغفره ونستعينه ونستهديه ونشكره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا مثيل له جلّ ربي لا يشبه شيئًا ولا يشبهه شىء ولا ينحل في شىء ولا ينحل منه شىء ليس كمثله شىء وهو السميع البصير، وأشهد أنّ سيّدنا وحبيبنا وعظيمنا وقرة أعيننا محمّدًا عبده ورسوله وصفيه وحبيبه، طبّ القلوب ودواؤها وعافية الأبدان وشفاؤها ونور الأبصار وضياؤها، في ذكراك سيدي يا رسول الله، في ذكراك سيدي يا حبيب الله.

أنادي وفي القلب حَرُّ اللهيب أذابت فؤادي معانـي الغـرام

وفي دين طـه شفاء السقـام فمن سار في درب طه استقـام

على بابكم يـا رفيع المقـام أحييك يا سيدي يا رسـول الله

أحييك يا سييدي باحترام



ألا داوني يا أجـلّ الأنـام نظرة من جنابكم يا سيدي يا رسول الله

ألا داوني يا أجـلّ الأنـام فمن كنت داويت أنـى يُضـام


أما بعد إخوة الإيمان والإسلام أوصي نفسي وأوصيكم بتقوى الله العليّ العظيم القائل في كتابه الكريم: {لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم} (سورة التوبة/128).

هو محمد صلى الله عليه وسلم . ومعنى محمد من كَثُرَ حمدُ النّاس له لكثرة خصاله الحميدة، هو محمد صلى الله عليه وسلم النّبي الأمّي الذي أوتي كتابًا يُعجز الفصحاء وجاء بِهدي يتبعه فيه العلماء والحكماء.

وقد ورد في الحديث أن الله تعالى قال لآدم: "لولا محمّد ما خلقتك" معناه خلقت الدنيا لأظهر محمدًا صفوتها أي أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم. "أتيت أمّه في المنام فقيل لها إنّك قد حملت بسيد العالمين وخير البريّة، فسمّيه إذا وضعتِه محمّدا فإنّه ستحمد عقباه" .

إخوة الإيمان لقد أرسل الله تعالى سيّدنا محمّدا صلى الله عليه وسلم وجعله أفضل خلقه وأكرمهم عليه .

وقد ظهر له من الفضائل ما يدلّ على علوّ مقامه وشرفه على سائر خلق الله. حتى إنّه ظهر في مولده صلى الله عليه وسلم من الآيات ما يدل على عظيم بركته عليه الصلاة والسلام.

وقد قال بعض العلماء ممن ألّف في قصة المولد الشريف:

"قالت ءامنة بنت وهب لما وضعت رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيته رافعًا رأسه إلى السماء مشيرًا بإصبعه، فاحتمله جبريل وطارت به الملائكة ولفّه ميكائيل في ثوب أبيض من الجنة وأعطاه إلى رضوان يزقه كما يزق الطير فرخه وكنت أنظر إليه كأنه يقول زدني فقال له رضوان: يكفيك يا حبيب الله، فما بقي لنبي علم وحلم إلا أوتيته فاستمسك بالعروة الوثقى ،من قال مقالتك واتّبع شريعتك يحشر غدا في زمرتك، وإذ منادٍ ينادي: طوفوا به مشارق الأرض ومغاربَها واعرضوه على موالد الأنبياء لأي الأماكن التي ولد فيها النبيون، وأعطوه صفوة ءادم ومعرفة شيث ورقة نوح وخلة إبراهيم ورضا إسحاق وفصاحة إسماعيل وحكمة لقمان وصبر أيوب ونغمة داود وقوة موسى وزهد عيسى وفهم سليمان وطب دانيال ووقار إلياس وعصمة يحيى وقبول زكريا واغمسوه في أخلاق النّبيين كلهم وأخفوه عن أعين العالمين فهو حبيب رب العالمين فطوبى لحِجر ضمّه وطوبى لثدي أرضعه وطوبى لبيوت سكنها فقالت الطير نحن نكفله وقالت الملائكة نحن أحقّ به وقالت الوحوش نحن نرضعه. قال الله تعالى: أنا أولى بحبيبي ونبيّي محمد صلى الله عليه وسلم فإني قد كتبت ألا ترضعه إلا أمتي حليمة" .

ولقد قيل إن رجلا كان بالبصرة يصنع مولدا للنبي صلى الله عليه وسلم في كل سنة وكان الى جانبه رجل يهودي، فقالت زوجته ما بال جارنا المسلم يُذهب في كل سنة في مثل هذا الشهر مالا كثيرا، فقال لها: يزعم أن نبيه ولد فيه. فلما نامت تلك الليلة رأت رجلاً عليه جلالة ووقار وهيبة وأنوار، وهو بين الصحابة يمشي كأنه القمر فقالت لأحدهم: من هذا الكثير الأنوار؟ قال: هو النبي العربي المختار، قالت: أيكلمني إذا كلّمته؟ قالوا لها: إنه ليس بِمتكبّر ولا متجبّر، فقالت اليهودية يا محمد فأجابها بعذوبة وبقول لين ، فقالت تقول لمثلي هذا القول وانا على غير دينك، فقال لَها: ما قلت لك ذاك إلا وقد علمت أن الله قد كتب لك أن تَهتدي، فقالت: إنك لنبي كريم وإنك لعلى خلق عظيم وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأنك محمد رسول الله. ثُمّ نذرت في نفسها أنّها إذا أصبحت تتصدّق بجميع ما تملكه فرحا بإسلامها وتصنع مولدا للنبي صلى الله عليه وسلم، فلما استيقظت من منامها تشهدت قالت: اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنّ محمّدا رسول الله ثم رأت زوجها قد هيّأ الوليمة وهو في همّة عظيمة، فقالت أراك في همّة صالحة، فقال من أجل الذي أسلمت على سببه البارحة، قالت من كشف لك عن هذا السر وأطلعك عليه؟ قال: الذي أسلمت بعدك البارحة على سببه .

وأنشد لسان الحال: لا إله إلا الله محمد رسول الله

اللهمّ أعد علينا هذه الذكرى العظيمة بالأمن والأمان وانفعنا ببركات نبيّك محمّد عليه الصلاة والسلام.

هذا وأستغفر الله لي ولكم


l,g] sd] hgogr ,pfdf hgpr lpl] wgn hggi ugdi ,sgl

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 02 - 03 - 2008, 22:50   رقم المشاركة : [2]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد

اخي الغالي

الله يجزيك الخير ويبارك فيك


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 03 - 2008, 15:12   رقم المشاركة : [3]
مراقب عام
الصورة الرمزية الجرئ2006
 

الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي

عليه افضل الصلاة والتسليم

بارك الله فيك اخوي الغالي


الجرئ2006 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 04 - 2008, 18:34   رقم المشاركة : [4]
..:: من سكان المدينة ::..
 

بنت حواء is on a distinguished road
افتراضي

مشكور و جزاك الله خير


بنت حواء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 - 04 - 2008, 11:27   رقم المشاركة : [5]
..:: زائر مقيم ::..
 

ابو دجانه is on a distinguished road
افتراضي

صلى الله على رسولنا الكريم محمد اللهم صلي عليه وسلم تسليما الرحمه المهداة للعالمين ....... فما احوجنا ان نعيش سيرته علما وعمل حتى نحقق المحبه التي ندعيها له ..... اللهم اعنا على السير على سيرته واحشرنا في زمرته .....امين

اشكرك اخي الكريم على هذه المشاركه .
واهدي اليك هذه القصيده التي انشدها المنشد محمد العزاوي

حار فكري



د.عبد المعطي الدالاتي


حارَ فكري.. لستُ أدري ما أقولْ
أيُّ طُهرٍ ضمَّه قلبُ الرسولْ
أيُّ نورٍ قد تجلَّى لعقولْ
أنتَ مشكاة الهدايةْ.. أنتَ نبراسُ الوصولْ

أيُّ مدحٍ كان كُفْواً للشمائلْ
يا رسولاً بشَّرَتْ فيه الرسائلْ!
أيُّ كونٍ نبويٍّ فيك ماثلْ!!
أنت نورٌ.. أنت طهرٌ.. أنت حَقٌّ هَدَّ باطلْ

قد تَبِعنا سُنةَ الهادي المطاعْ
فنجونا من عِثارٍ وضَياعْ
وشدَوْنا في سُوَيْعاتِ السَّماعْ
((طلعَ البدرُ علينا من ثنيّات الوداع))


ابو دجانه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:40.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO