منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 28 - 01 - 2012, 16:53
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي التجاره الرابحه في الدنيا والاخره










السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن كل إنسانٍ يبحث لنفسه عن السعادة في الدنيا،
والنجاة في الآخرة، والإنسان العاقل هو الذي يختار
الطريق الصحيح، الذي يوصله لغايته،
ويحقق له هذين الأمرين معًا.
وطريق السعادة والنجاة يكمن في التجارة
مع الله عز وجل؛ لأنه هو خالق الإنسان،
وهو الذي يرزقه، وعندما يموت يعود إليه؛
ليحاسبه على ما قدَّم، فالعاقل هو الذي يعمل
على إرضاء ربه، حتى يحقق له ما يريد.
ولقد سأل الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم
عن أفضل أنواع التجارة حتى يعملوا فيها،
فنزلت هذه الآية الكريمة.. قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا
الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُمْ
مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَرَسُولِهِ
وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ
ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (11)﴾
(الصف).
وأركان التجارة تكمن في صدق الإيمان بالله والرسول،
والتضحية بالمال والنفس في سبيل الله- عزَّ وجل-
أي: بالغالي والنفيس.
ومن صور التجارة مع الله- عزَّ وجل- قراءة كتابه،
القرآن الكريم، وإقامة الصلاة، والإنفاق
من رزق الله تعالى على الإنسان في السر والعلانية،
وهذه هي التجارة التي لن تخسر أبدًا، قال تعالى:
﴿إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ
وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً
يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29)﴾
(فاطر).
إن العبد يصبح له قيمة حينما يتاجر مع ربه،
فيبيع ما لا يملك، لمن يملك، ويحصل على الثمن في الحال،
هل يمكن أن تتخيل هذا في صفقة من صفقات
الدنيا على الإطلاق؟
قال تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ اشْتَرَى مِنْ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ
وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمْ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ
فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ
وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنْ اللهِ فَاسْتَبْشِرُوا
بِبَيْعِكُمْ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111)﴾
(التوبة).

إن أفضل أنواع التجارة ليست تجارة الذهب والفضة،
ولا تجارة المحاصيل والخضروات، ولا تجارة الملابس والمنسوجات،
ولا تجارة النقود والعملات، ولا أي لون من أعراض تجارة
الدنيا الزائلة، وإنما أفضلها على الإطلاق، وأسماها وأعلاها،
وأخلدها وأبقاها، هي التجارة مع الله- عزَّ وجل- ذلك لأن
المتاجر مع الله رابح، والمتاجر مع غير الله خائب وخاسر.
إن هذه التجارة لها طرفان، وعقد وسلعة،
أما طرفها الأول: فهو الله- سبحانه وتعالى-
خالق النفس وواهب المال، وأما الطرف الآخر:
فهو أنت أيها العبد الضعيف، أصبح لك قيمة حينما
تكون طرفًا مع سيدك في صفقة تجارية رابحة،
أنت لا تملك فيها شيئًا سوى الوفاء بالوعد فقط.
فهذه النفس التي بين جنبيك من الذي خلقها؟
إنما هو الله،
وهذه الأموال التي في يدك من الذي رزقها؟
إنما هو الله،
فيشتري الله منك ما خلق وما رزق،
ويعطيك مقابل ذلك جنة هو المالك لها



hgj[hvi hgvhfpi td hg]kdh ,hghovi

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 28 - 01 - 2012, 19:56   رقم المشاركة : [2]
..:: خدمة العملاء ::..
الصورة الرمزية البرق
 

البرق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى البرق إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى البرق
افتراضي رد: التجاره الرابحه في الدنيا والاخره

يسلمووووووووووو صدام على طرح الجميل والراقي

ننتظرك دائما


البرق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29 - 01 - 2012, 16:23   رقم المشاركة : [3]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية صدام وهبان
 

صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي رد: التجاره الرابحه في الدنيا والاخره

جزاك الله
خير اخي ع المرور


صدام وهبان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياتنا بين هموم الدنيا والآخرة صدام وهبان القسم الاسلامي 7 26 - 08 - 2015 19:53
رسائل جوال منوعة أكثر من 1000 رسالة أبوالطيب مسجات - رسائل جوال - وسائط - mms - sms 11 13 - 08 - 2009 23:38
أبتسم ترى الدنيا ماتسوى ابن حماس المنقولات العـــامة 1 20 - 05 - 2009 10:24
[®][ ليت الدنيا مثل امي...ازعلهاا وترااضيني ][®] افلاطون المنقولات العـــامة 2 22 - 05 - 2008 01:05
الدنيا والدين همسات القلب القسم الاسلامي 5 29 - 12 - 2006 03:05


الساعة الآن 20:50.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO