منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 23 - 12 - 2011, 00:09
اصايل غير متصل
..:: سفيرة المغرب ::..
 



اصايل is on a distinguished road
افتراضي شواارعنااا ... !!!










شواارعنااا ... !!!






شوارعنــا


ليــست مجرد..طريق أسود اللون
مخطط بطلاء ابيض واصفرتسير فوقه المركبات
وتقف عند إشاراته المرورية
اليوم.. رأيت في شوارعنا معان كثيرة
وتراءت لي صورة أخرى لمفهوم الشارع العربي
وانعكس على طريقه صورة ملونه وتقرير وافي لواقعنا
و عاداتنا
وما تخبأه الحياة هنا









= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!






تستطيع من خلالها..أن تعرف أنماطنا

عادتنا..هموم شبابنا وفتياتنا
ربما من خلاله تستطيع تقييم كل شيء يعنينا
و السير فيه..يعرفك قيمة كل شيء
الوقت..الأرواح..والذوق العام
شوارعنا ترى فيها ما ينبغي..ومالا ينبغي
ما يليق ومالا يليق..ترى فيها طبقات المجتمع جميعها
ومستويات التعليم بفروعها
وتجسد لك شوارعنا إبعاد كثيرة..لقضايا تهنا في حلها
وبعضها غابت عن أذهاننا
او انشغلنا عنها..رغم انا نراها هنا
في شوارعنـــــا









= = = =شوارعنــا= = = =






شواارعنااا ... !!!





ترى فتاة في الثامنة عشر من عمرها..وقد رافقت أخاها الذي

يرقص طربا على أنغام موسيقى غربية صاخبة..لا باس قد يكون
المنظر مألوفا..لكن العجيب..أن هذا الشارع عكس لنا مستوى
الأدب عند بعض الفتيات..أنها تتمايل هي الأخرى طربا ونشوى
ترفع يدها وتخفضها..تهز رأسها.. كل ذلك في شوارعنا..
= = = =شوارعنــا= = = =








شواارعنااا ... !!!





امرأة فقيرة..على رأسها عباءة عتيقة.. يكاد البرد ينزع وجهها

ويمزق ثيابها..تحمل في يديها طفلا رضيعا..تتنقل بين نوافذ المركبات
تطلب مالا..تطلب زادا..تحمل برهان فقرها..ذاك الرضيع البائس..
تتجول بين أرقى أنواع المركبات..بشتى أنواعها.. معظمهم يستكثر
سماعها..ويكتفي بإشارة يد..(لك الله) ومن رأف بحالها أعطاها بضع
ريالات..وقد يكوم منهم من يعطيها ويرحم وضعها..وقليل ما هم..
كل ذلك في شوارعنا







= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!




أطفال صغار..لسعتهم جمرة الشمس ولهيبها..يخرجون من مدارسهم

لتكون هذه الشوارع هي مأواهم..يتكسبون من خلالها..مناديل
معطرات..ازهار..عقود فل..ساعات..العاب اطفال..كثير منهم كادت
تذهب روحه ثمن هذه المبيعات الزهيدة..طفولة بريئه تقتلها
عجرفة المدنية
والعولمة التي لم تجتر لنا سوى الفقر..والعوز..والعيش بمستوى الكفاف..
كل ذلك في شوارعنا







= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!




شباب مراهقون..اعمار ربيعيه..وطاقات عظيمة..تراها تهدر في

امتطاء دراجات ناريه..واحذية ذات عجلات..ودراجات..
وتجمعات ضحكات بلا معنى..وجلسات بلا هدف..
بدايتها املاء الفراغ.. ونهايتها تعاطي المخدرات..مشغولون
دائماً بلا شغل..يعطلون السير ويثيرون الضجه والبلبه.. فشلوا
في دراستهم..فاحتوتهم شوارعنا لتخرج لنا في المستقبل جيلا
يرى الحياة في جلسه ع الرصيف..وسمر..
وكللللللله في شوارعنا.







= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!




مضمار للسباق..مركبات تتخاطف من جنباتك كالبرق..ولا اعلم

السر وراء ذلك ..هل هو الحرص على الوقت؟؟ لا اظنه سوى
اهدار لقيمة الارواح..رخيصة هي لحومنا في شوارعنا..أرخص من لحم الدجاج
انها تذهب في لحظة تهور..وسرعة طائشة..كم من شباب
ضاع واهدر كم من ام ترملت..وبنت تيتمت..كم من دمعة
سكبت..لايثمنون الوقت الا هنا..وجل عمرهم في ضياع....
لاترى منهم من يقف لتعبر.. او يساعد الكبير على العبور..










شواارعنااا ... !!!




حتى المراه لم تعد تحترم في شوارعنا..

تراها حينما تستقل مركبتها الذي يقودها سائقها..تكاد الأعين
تخترق زجاج النافذه..وربما ترى بعض الأوراق تتطاير نحوها..
وكلللللله في شوارعنا..








= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!





توقف سيارتك أمام دارك..تنام..وتصحى باكرا لعملك..لترى زجاج

النافذه قد كسر..وسرق منه هاتفك النقال..ولعل هذا اهون ماقد
تراه..
لا تفاجأ يوما ان لم ترى عجلات مركبتك..وكله في شوارعنا.








= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!





لا نعرف اين الطريق الصحيح الذي يوصلنا الى المكان السليم

كل ما دخلنا ..في جاده نرئ الدمار فيها واقع ..







= = = =شوارعنــا= = = =





شواارعنااا ... !!!




اصبحت السرعه فيها كل يوم تزداد ..

ويسرعون لقتل انفسهم في شوراعنا ....







شواارعنااا ... !!!





ويبقى السؤال





الى متى تبقى شوراعُنا هكذا ....!!؟؟

الى متى تبقى شوراعُنا هكذا ....!!؟؟







a,hhvukhhh >>> !!!

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 23 - 12 - 2011, 07:50   رقم المشاركة : [2]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي رد: شواارعنااا ... !!!

شوارعنا اصبحت تنسج لنا قصصا
منها ما ألفناه
وكثيرا لم نألفه ولم نعتاده
منها ما اصبح جزء من قصتنا الكبرى
ومنها ماهو حديث
حتى ان مداده مازال يقطر فتميزه جدا من بين الحروف التي كتبت به قصتنا الكبرى

سيدتي لشوارعنا تفاصيل
ستأخذنا الى اكثر مما يبدو لنا لو احببنا التعمق
ولكن ما ألتقطتيه كان اهمها

فشكرا لك مثل هذا الالتقاط وهذه اللقطات
اختيار رائع
فشكرا لك ولمن خط هذه الحروف

دمتم بخير حال


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:27.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO