منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 22 - 12 - 2011, 17:18
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي حد السرقة










بسم الله الرحمن آلرحيم ..!

ذكروا أنّ أبا العلاء المعرّي لما قدِمَ بغدادَ اشتُهر عنه أنه أوردَ إشكالا على الفقهاء في جعلهم نصاب السّرقة ربع دينار ونظم في ذلك شعرا دلّ على جهله وقلّة عقله فقال :
يدٌ بِخَمْسِ مِئِين عَسجد فُديت ... ما بالها قُطّعت في ربع دينارِ
تناقُض ما لنا إلا السّكوتُ لـه ... وأن نعوذَ بمولانا من النّارِ
ولما قال ذلك واشتهر عنه تطلّبه الفقهاءُ فهرب منهم وقد أجابه الناس في ذلك ، فكان جوابُ القاضي عبد الوهاب المالكي - رحمه الله - أن قال :
" لما كانت أمينةً كانت ثمينةً ولما خانتْ هانت" ،
وقال أحد العلماء كما ذكره صاحب صفوة التفاسير :
عزّ الأمانة أغلاها وأرخصها ... ذُلّ الخيانة فافهم حكمةَ الباري
إن الإنسانية اليوم تعيش في عصر مادي مظلم، يتنكر للدين ومبادئه، ويسخر من القيم الروحية والفضائل الخلقية،
عصر مليء بالشبه الإلحادية، تسوده الشحناء والبغضاء،
والإسلام وهو دين الله الجامع لأصول شرائع الأنبياء والمرسلين
أقدر النظم التشريعية على تقديم العلاج الإصلاحي لأمراض العالم وأسقام الإنسانية"
ومال المسلم حق من حقوقه لا يجوز أخذه بغير حق :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ } ([ 29 النساء])
. أما إذا كان أخذه عن طريق السرقة فالجزاء صارم :
{ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا
نَكَالاً مِنْ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ([المائدة38]) .
وقد يستكثر بعضهم هذه العقوبة ويستغلظها،
وهي في واقعها مغلظة، لكنها مستحقة، وحين يتأمل المتأمل يجد أن هناك وسطية في العقوبة نتاج عزة وحكمة.وبيان ذلك أن السارق فرد من أفراد المجتمع،
وهو حين يسرق وجه طاقته الجسمية والفكرية لغير البناء،
بل لسرقة جهد الآخرين، فخسر المجتمع طاقة،
ثم إن المسروق حين يرى جهده قد ضاع يصاب بشيء من الإحباط قد يؤثر في عطائه، ولا يدفعه إلى العطاء إلا أن يرى العقوبة قد حلت بخصمه،
وبذا تصبح في المجتمع قوتان معطلتان. هذا إن لم يسرق السارق غيره، وتتكرر الحالة بتكرر السرقة والمسروقين
فكان العلاج حَسْمَ هذه الجرثومة، حتى لا تفتك بالمجتمع،
بقطع اليد ردعاً للسارق من الاستمرار في هذا الطريق،
وبتر الآلة التي استعملها في سلوكه،
وفي الإبقاء على حياته تنبيهاً له بتوجيه طاقته
الوجهة الصحيحة العاملة المنتجة في المجتمع،
كما أن في قطعها معاملة له بنقيض قصده،
فحبه للمال دفعه إلى الاستيلاء عليه بغير حق ففي قطع يده حد لهذه النزعة.
وقد انتكست المفاهيم، وانقلبت الحقائق فظهر من يشفق – بزعمه–
على السارق في قطع يده، ويرى أنها عقوبة قاسية.
أما إنها قاسية فنعم، ولكن من قال إن القسوة مرفوضة؟!
بل القسوة هي العلاج الناجع في بعض الأحيان.
أرأيتم ذلك الجراح الذي أوصاه الأطباء ببتر يد مريض أو رجله قد استشرى الداء الخبيث فيها، فنفذ ذلك الأمر، هل يوصف هو أو الأطباء بالقسوة؟!
إن نجاح العملية يوجب شكر المريض وأهله لهؤلاء الأطباء، بل ويدفع لهم الأجر بطيب خاطر، هذا مع أن ضرر هذا العضو المبتور على صاحبه، فما بال هؤلاء يجزعون من بتر عضو تعدَّى ضرره إلى المجتمع ؟
ثم أين هذه الرحمة المزعومة حين اقتحم اللص الدار،
وسلب الأموال، وروع الآمنين؟
وقد يكون على استعداد لقتل من يعترضه من أهل الدار،
وأعدَّ له عدته، أفيكون عقاب فرد مجرم أعظم من ترويع شعب آمن؟
هذا والله من وراء القصد



p] hgsvrm

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجهزة انذار ضد السرقة نوران ابراهيم قسم الاعلانات التجارية 2 01 - 02 - 2012 23:19
[تكريك] برنامج مكافح السرقة MobileBack V1.0 shady02 برامج الجوال , ايفون iphone , بلاك بيري blackberry 0 03 - 12 - 2010 07:51
ما أجمل {{ السرقة + القتل+ الإدمان }} OSMANASDA القسم الاسلامي 0 27 - 09 - 2010 01:37
احمى سيارتك من السرقة melegi قسم إعلانــات مواقع الانترنت 1 10 - 03 - 2010 03:09
برنامج WeB exE V1.51 لحفظ موقعك من السرقة مبرمج المدينة قسم البرامج , برامج مجانية 0 29 - 09 - 2008 02:02


الساعة الآن 22:32.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO