منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 11 - 12 - 2011, 17:59
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي الى كل فراعين العصر والأمة











بسم الله الرحمن الرحيم

أن من بين أسوء الامور و الاشياء هو وجود شخص يقولب لك شخصيتك وعقلك ويختزل كل افكارك في شخصهُ هو فتكون نسخة مشابهة له في التصرفات والأفكار دون ان تعرف ذلك وبهذا هو حقق مبدأ التبعية الفكرية لهُ في مجتمع او طائفة او مجموعة ولذلك ترى مثل هذه الشخصية يدافع حتى الموات عن جميع أرائهِ و أفكاره ولو كانت تودي بهِ و بمن اتبعه الى الهلاك ومثل هذه الشخصيات بات منها الكثير يظهر على الساحة ودون الاشارة الى التسميات او الإتجاهات لآن بالنتيجة كل شخص يعرف نفسهُ [ بَلِ الۡإِنسَانُ عَلَىٰ نَفۡسِهِ بَصِيرَةٌ ] ( القيامة 14 ) وبالتالي فأن كل انسان حاول منع الناس عن معرفة الحقيقة بأي طريقة او عذر سوى بالاكراه او بالترغيب او بالتكذيب وأستمالت عواطفهم او غرائزهم هو بهذا الفعل كان اشبه بفرعون الذي قال لموسى حين عرض عليه الحق ورسالة السماء وبعد ان رأى ادلة وبراهين موسى التي أيدهُ الله بها [وَلَقَدْأَرَيْنَٰهُ ءَايَٰتِنَا كُلَّهَا فَكَذَّبَ وَأَبَىٰ ] ( طه 56) فما كان رد فرعون الا في ظلال وخوف وتخويف للناس [قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَٰمُوسَى ] ( طه 57 ) ولكي يكون تأثير هذه الشخصية كبير ولا يدع مجالاً للتفيكر فأن احد الطرق هو تخويف الناس من الأفكار او المبادئ التي تعارض أفكارهُ او منهجه فيبدأ ببث الخوف والرعب في نفوس الناس بأن صاحب هذا الفكر او المشروع غايتهُ السيطرة عليكم و الاستحواذ بما لديكم من خير او صلاح او غيرها من الاشياء و أدوات الترويع فلا يدع مجال للتفكير او التدبير وتجد ان لهذه الشخص أصاحب أو إقارب او مستفيدين كذلك هم من المدافعين عن افكار صاحبهم لانها سبب سطوتهم وملكهم او عزهم بين الناس وهم اشبه بالسَحَرةَ من قوم فرعون [ قَالُوٓا۟ إِنْ هَٰذَٰنِ لَسَٰحِرَٰنِ يُرِيدَانِأَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ ٱلْمُثْلَىٰ ] ( طه 63 ) { لكن سَحَرة فرعون مع شدة تمكنهم وعزهم حين تيقنوا الحق أمنوا} وأن دل هذا أنما يدل على اتباع وتبيعة اليوم هي أشد واقوى من تبعية زمن موسى او أن سَحَرة فرعون اشد ذكاءاً وتفكراً من سَحَرة ودجالين هذا الزمان مع العلم ان سَحَرة موسى كان يعتقدون ان فرعون هو الرب وأتباع الشخصيات تعلم انهم يتبعون بشر ليس بنبي يوحى اليه من الله ... ولهذا تلاحظ ان مثل هذه الشخصيات حججهم دائما تكون ضاله واهية ليس لها من دليل او برهان وعند اليأس لا يجد غير طريقة الحرب للفكر المغاير او الجديد حتى وان كان شعوره بهذا الامر حق لكن بما انه يغير منزلته او يغير نظرة الناس فيه تجده محاربا لهُ ولهذا يقول الله عن فرعون [ وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِىٓ أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَبَّهُۥٓ إِنِّىٓ أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِىٱلْأَرْضِ ٱلْفَسَادَ ] (غافر 26 ) ولو ان صاحب كل فكر او اتجاه كانت لديه الثقة أنه على الحق وحجتهُ قوية ودامغة لقدم للناس الدليل والبرهان ودعاء الناس الى التفكير بأنفسهم وسماع الطرف الاخر بصدق وتجرد وهم بعد ذلك من يقرر اي السبيل يسلكوا لكنه بهذا الفعل يعرف سيخسر كل ما استحوذ عليه من مال وجاه اومنصب وهو لا يعلم بالحقيقة اصبح ملك للباطل وقد استحوذ عليه الشيطان من كل جانب ...

وتجد مثل هذه الشخصيات دائماً ما تستعمل طرق ملتويه وأدلة غير ثابته او بعض الايات غير المحكمة او المتشابهة وقد قال الله عنهم { فَأَمَّاالَّذِينَ فِى قُلُوبِهِمۡ زَيۡغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنۡهُ ابۡتِغَآءَالۡفِتۡنَةِ وَابۡتِغَآءَ تَأۡوِيلِهِ } ( آل عمران 7 ) او تحذر اتباعهم من الخسران كما قال قوم شعيب للذين اتبعوه [وَقَالَ الۡمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُوا۟ مِن قَوۡمِهِ لَئِنِ اتَّبَعۡتُمۡ شُعَيۡباً إِنَّكُمۡ إِذاً لَّخَاسِرُونَ] ( الأعراف 90 ) او تجدهم يسخرون ممن صاحب الدعوة او الفكر المغاير يحاولون ان ينالوا منه ومن اتباعه بشتى الطرق والوسائل مثل قول [مَانَرَاكَ إِلاَّ بَشَرًا مِّثۡلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمۡ أَرَاذِلُنَا بَادِىَ الرَّأۡىِ وَمَا نَرَى لَكُمۡ عَلَيۡنَا مِن فَضۡلٍ بَلۡ نَظُنُّكُمۡ كَاذِبِينَ ] ( هود27 ) ومثل هذا الشخصيات بالحقيقة لان يكون تابعاً لامر الله او حكمه بل هو تابع لرأيه وهواه هو او لفكر شخص اخر سبقه به والله يقول فيهم ويحذرنا منهم [لَاتُطِعۡ مَنۡ أَغۡفَلۡنَا قَلۡبَهُ عَن ذِكۡرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمۡرُهُفُرُطًا ](الكهف 28 ) ولكن ليعلم كل تابع ذليل لايفكر بعقله ولو لقليل ان من يتبع اليوم سيكون خصمه غداً ويتبراء منه [إِذۡتَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا۟ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا۟ وَرَأَوُا۟ الۡعَذَابَوَتَقَطَّعَتۡ بِهِمُ الأَسۡبَابُ ]( البقرة 166 ) وليس هذا فقط بل قال علام الغيوب سبحانه [وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا۟ لَوۡ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنۡهُمۡ كَمَا تَبَرَّؤُوا۟مِنَّا كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعۡمَالَهُمۡ حَسَرَاتٍ عَلَيۡهِمۡ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ ]( البقرة 167)

وبعد كل ما تقدم هذه دعوة الى كل فراعين العصر والامة الى كل من اصبح ابي جهل وامية ابن خلف حين كانوا يمنعون الناس من الدخول للاسلام ويقولون [ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لا تَسۡمَعُوا لِهَذَا الۡقُرۡآنِ وَالۡغَوۡا فِيهِ لَعَلَّكُمۡ تَغۡلِبُونَ ](فصلت 26 ) أقول أتركوا الناس تفكر و بنفسها تقررا وكفاكم كذباً وتهريجاً وترويعاً بأسم الدين والدفاع عن شريعتكم الزائفة ودعوا الناس الى قرائة كاتب الله والتبصر به والتدبر بآياته واحكامه التي زيفتموها وسخرتموها تبعاً لاهوائكم القبيحة ولا اقول هنا الا كما قل رب العزة [وَلاَتَتَّبِعُوا۟ خُطُوَاتِ الشَّيۡطَانِ إِنَّهُ لَكُمۡ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ]( البقرة 168 ) وكذلك احذر التابعين لاهل الاهواء [وَاللّه يرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيۡكُمۡ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا۟ مَيۡلاً عَظِيمًا ] (النساء 27 )

والحمد لله رب العالمين



hgn ;g tvhudk hguwv ,hgHlm

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقبلت ليالي العشر فيها ليلة عظيمة هي خير من ثلاث وثمانين سنة alraia قسم رمضان 2 21 - 08 - 2011 22:46
معالم في العشر الأواخر صدام وهبان قسم رمضان 2 18 - 07 - 2011 19:04
على أعتاب العشر الأخيرة من رمضان ! صدام وهبان قسم رمضان 1 02 - 09 - 2010 06:30
فضل العشر الأواخر وليلة القدر صدام وهبان قسم رمضان 5 02 - 09 - 2010 03:36
وظائف العشر الأواخر من رمضان صدام وهبان قسم رمضان 2 02 - 09 - 2010 03:34


الساعة الآن 02:38.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO