منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 11 - 12 - 2011, 16:25
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي نساء الجنة كل ماتتمنى‎










بسم الله الرحمن الرحيم :


نساء الجنـــــة كل ماتتمنــــــى >>





قوله تعالى: ( ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون ) [البقرة: 25]
والمطهرة هي التي طهرت من الحيض،

والبول، والنفاس، والغائط والمخاط والبصاق،
وكل قذر وكل أذى يكون من نساء الدنيا، وطهر مع ذلك

باطنها من الأخلاق السيئة والصفات المذمومة،
وطهر لسانها من الفحش والبذاء، وطهر طرفها من أن

تطمح به إلى غير زوجها، وطهرت أثوابها من أن يعرض لها دنس أو وسخ.


قال عبد الله بن مسعود،
وعبد الله بن عباس رضي الله عنهما: (مـطهــرة ): لا يحضن ولا يحدثن، ولا
يتنخمن.


وقال تعالى: ( كذلك وزوجناهم بحور عين ) [الدخان: 54 ]
والحور: جمع حَوراء، وهي المرأة الشابة
الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سواد العين.

قال زيد بن أسلم:
(الحوراء ) التي يحار فيها الطرف، و(عين ) حسان الأعين.
وقال تعالى:
(
فيهن قاصرات الطرف لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان فبأي آلاء ربكما تكذبان.
كأنهن الياقوت والمرجان
) [الرحمن 56-58]

قال الإمام ابن القيم:
والمفسرون كلهم على أن المعنى:
قصرن طرفهن على أزواجهن فلا يطمحن إلى غيرهم.


ومعنى ( لم يطمثهن ) أي:
لم يمسسهن، أي ولم يجامعهن أحد، فهن أبكار.

وأما قوله: ( كأنهن الياقوت والمرجان )

فقد قال الحسن وعامة المفسرين:
أراد صفاء الياقوت في بياض المرجان، شبههن في صفاء اللون
وبياضه بالياقوت والمرجان نقله ابن القيم عنهم.


كما قال الله في وصف نساء الجنة
( إنا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً عرباً أتراباً لأصحاب اليمين )[الواقعة: 35-38]

وقوله (عرباً) جمع عروب،
وهن الحسناوات المتحببات إلى أزواجهن.
فجمع سبحانه وتعالى بين حسن صورتها وحسن عشرتها،

وهذا غاية ما يطلب من النساء، وبه تكمل لذة الرجل بهن.

وقوله (أترابا) أي:
مستويات على سن واحد بنات ثلاث وثلاثين سنة .


وقد روى الإمام البخاري ومسلم
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"
لو اطلعت امرأة من نساء أهل الجنة إلى الأرض لملأت ما بينهما ريحاً،
و لأضاءت ما بينهما، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها
"

وعن الإمام أحمد في مسنده
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"
للرجل من أهل الجنة زوجتان من الحور العين،
على كل واحدة سبعون حلة يرى مخ ساقها من وراء الثياب
".

وقد وصف الله أهل الجنة بأنهم في شغل،
قال تعالى: (
إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون. هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون.
لهم فيها فاكهة ولهم ما يدعون
"
[يسن :55-57]

قال ابن مسعود رضي الله عنه:
شغلهم افتضاض العذارى ذ1



kshx hg[km ;g lhjjlkn‎

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نتذكر الجنة في رمضان فنشتاق إليها ونجتهد أكثر في طاعة الرحمان alraia قسم رمضان 2 19 - 08 - 2011 23:51
نساء اليوم و نساء زمان البرق المنقولات العـــامة 1 26 - 07 - 2011 09:38
" الموعد ... الجنة " OSMANASDA القسم الاسلامي 5 31 - 10 - 2010 21:31
ماهي الأعمال التي نعملها وبإذن الله بسببها يرحمنا الله ويدخلنا الجنة , موضوع مهم جدا alraia القسم الاسلامي 11 04 - 12 - 2009 03:36
للرجال في الجنة حور العين ....فماذا للنساء ؟ بكيل القسم الاسلامي 5 11 - 08 - 2009 12:06


الساعة الآن 07:45.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO