منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 02 - 12 - 2011, 18:43
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي غابة الثلج












غ ـآبـة الثلج الغ ـآبـة التي تكون طوال الع ـآم بيضاء حتـى ان بع ـض الناس أطلقوا عليـهـآ أسم
الغابـة البيضاء ..



غآبـة باردهـ جداً من يبقـى فيها لمدة تزيد عن 12 ساعـة يتجمد ويتحول الى قطـعة من الثـلج..!!



وقليل من الناس من يذهبون الى تلك الغ ـآبـة ..خوفاً منها ..



فيهـآ أشج ـآر طويلة عريضة عم ـلـآقـة سميكه فروعـهـآ شامخـة .. لكن ليـس بهـآ أوراق..!



يسكـن في هذه الغ ـآبـة حيوان البطريق والدب والحيوانات الثلجية .. وهناك أيضاً أقزام الثلج



أشكالهم كالإنسان لكن لونهـم أبيض بالكامـل ..



ومن بينهـم سـآحـر لا أح ـد يعرف عنه شيء .. ولا أح ـد يعرف أين يسكـن هو بالضبط..



يح ـرس الغ ـآبـة وبالأخـص بحيـرة أطلق عليها الناس أسم



بحيـرة اللولؤة الغ ـآمـضة..قطـع شرح الأستاذ رنين الج ـرس..المزعـج..!!




وحملوا أغراضهـم وهم سعداء لأن الليلة ليـلة الع ـيد..



قال الأستاذ بصوت عالٍ:نكـمل الدرس في الحـصة القادمـه..



لم يهـتم الطلاب بما قال..وباختصار لم يسمعوهـ




خرج الجمـيع من الصف .. لكن بقيت كاندي الفتاة المشاغبـة الشقية..والمغامـرة..الجريئـة.. فتاة لطيفة جميـلة..



جمع الأستاذ أغراضـه وهم بالخروج..لكن كاندي لحقت به وقالت:أستـآآذ لقد تأثرت كثييراً بغ ـآبـة الثلج..



أريد زيارتـهـآ أين تقـع.؟



أجابهـآ الاستاذ:هههه ماذا؟ تزورينهـآ؟؟



ردت له بجديـة: نعـم أزورهـآ وأتح ـدآك..



أجاب بسخـريـة:يالكـِ من مجـنونـه .. ورحل عنها وهو يضحك ضحكـآت غ ـبية..



غضبت كاندي وقالت: مغ ـفل أحم ـق مجنـوونـ..فأخرج لسانها وهي تهزئ منهـ..



حملت كاندي كتبها وركـضت إلى الساحـة لتراها خالـية .. وقالت في نفسهـآ:أووهـ لقد خرج الجميـع


..
هب نسيـم لطيـف داع ـب وجـه كاندي..ثم خرجـت من المدرسـة متوجهـة الى منـزلـهـآ..



وصلت الى المنزل وهي مرهـقة تماماَ من يوم دراسي طويل..



طرقت جرس المنزل فلم يرد احد فطرقت مرة ثانية واخرى الى ان كادت ان تحرق الجرس..



بعدهـآ ضربت الباب بيدها بغضب ثم ركلته بقوة ..وطرقت الجرس مرة ثالثة إلـى ان تعبـت



فذهبـت إلى حديقة المنزل ورمـت كتبها على العشـب فاستلقت على الأرض..



شعرت بنعـآس شديد .. وغلبها النوم فنآمـت ..وغ ـآصت في بح ـر الأحلام..



وحلمت أنهـآ تتمـشى في غابة الثلج وكان على غصن شجرة بومـة مخيفة عيونها تلمع كالشرار



إرتجفت كاندي حتى رأت نفسها محاطـة بهياكل عظمـية تقترب منهـآ شيئاً فشيئاَ ..



يضحكون .. يصرخون بخبث ..قامـت كاندي وهي تصرخ وتقول: لـــــــــــآآآآآآآآآ



جلست وهي تلهـث وتمسك قلبهـآ والعـرق بتصبب من جبينـهـآ..



بعدها رفعت عيناها للسماء لتـرى ان السماء أظلمـت .. واختفت أشعـة الشمـس الذهبيـة..



تأكدتـ كاندي من أن ماحدث ليس سوى سوى كابوس مرعب..



إبتـسمـت ونهضت من مكانها تنفض ثيابهـا من الرمـل..



فشمـت رائـح ـة الدجاج المشوي .. قالت في نفسهـآ : ـيمممم .. أشم رائـحة الدجاج المشوي وجبتي المفضلة ..



ثم توجهـت إلى باب المنزل وطرقت الجرس مرتان فخرج اخيها الصغـير عمره تقريباً 5 سنوـآت ..



خدوده حمراء كالطماطـم ..فتح الباب بكل براءة طفولة



حقدت كاندي عليه كثيراً .. لماذا لم يفتح لها الباب عندما اتت من المدرسـة؟؟



فقالت بتسرع:ايهـا الأح ـمق لماذا لا تفتـح الباب.؟.تباً لك ..



فقامـت بضربه المسكين ..وهي تقول خذ هذه الضربـة وهذه اللطمـة وهذه العضـة وهذه القرصة..


خذ
بكـى المسكين بصوت عـآآالٍ وهي تضربه بكل وحشـية..صرخ المسكين ساند ..




للعـلم ساند طفل في الروضـة رقيق يحب تقليد النساء ولبس ثيابهـم فهو دائمـاً يضع المساحيق على





وجهه الدائري الصغير وشعره ناعم يصل لرقبته يربـطه ويقلد أيضاً حركات البنات)..



علـا صوت ساند أكثر فسمعت ذلك اخت كاندي سوزان فأتت راكـضة وامها كذلك وعندما رأوا المشهد




دهشوا..فقامت سوزان بحمل أخيها من يدي كاندي وأخذته في الداخل وهي تحاول ان تهدئه اما الأم





فظلت واقفة تضع يديها على خصرها وترفع حاجبها .. صرخت بصوت عالِ يملؤه الغـضب: أخرجيي




أيتها المجنونـة أخرجيييي لا أريد أن أرى وجهكِ البشع..



أخرجيييييييييي..



بكـت كـآنـدي وشـعرت بالندم وترجـت امها قائـلة: سامحيـني يـآ امي سامحيني اخي لم يفتح لي الباب عندما ..

قاطعـتها امها : أخرجي أخرجييي لا أريد سماع اي شيء منكِ..لا تعودي

إستسلمت كـآندي وخرجـت من المنـزل في هذه الليلة الباردهـ ليلة العيد التي يكون فيها الكل سعيد..


الكل يحتـفل ويصنـع الكعـك اللذيـذ.. والحـلوى..


القمـر في هذه الليلة كاملاً والنجوم تزين السماء وتضيئها ببريقهـا الساح ـر ..


في هذه اللحظـة بينما كانت كاندي تمشـي لا تعرف اين تذهب اغرورقت عيناها بدموعهـا فسالت على وجه كاندي البيضاوي المرح..


مسحـت كاندي دموعهـا بيديها ..


وقلبهـآ يأكلـه الحـزن والضيـق ..ظلـت تفكـر وتـفكر .. فبدلت هذا الشعور بفرح وانفتاح وقالت بصوت عآلِ..هيــآ فالأبتسـم فالدنيـآ لا تسـتحق الحزن ..فحدثت نفسهـآ :فالأشـغل هذه الفرصـة..!!


ترى مالذي تفكر به كاندي الآن؟؟


فكرت كاندي كيف تكسب نقوداَ لشراء كتاب يتحدث عن غ ـآبـة الثلج..


رجع ـت الـى المنزل لكنها ذهبت إليه من الجهـة الخلفيـة جهـة غرفة اختها سوزان..ظلت تراقـب إذا كانت سوزان موجودة او لا


تأكدت من أنها ليست موجودة فقفزت للغرفـة ومشـت خطوات سريعة دون ان تصدر صوتاً نحو درج سوزان الذي تضع فيه نقودها..


فتـحـت الدرج بهدوء كي لا يكتشف أحد أمرها وقلبها يدق بسرعهـ وهي متوتـرة والعرق يتصبب من جبينها ..

أخذت تقلب الأشيـاء الموجودة في الدرج برقة حــتى حصلت على محفظـة سوزان ..

فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــأهـ....!!


سمعـت صوت خطوات ..حدثت كاندي نفسها قائـلة: لابد أنها سوزان ياويلي ..أرتبكت كاندي خطوات سوزان تقترب .. أوه ها هي تمسك بمقبـض الباب .. وكاندي متجمدة..

بحركـة سريعـة ومن الخوف قفزت كاندي داخل خزانـة اختها واغلقـت الباب بقوة وهي تشـعر بالإختناق..

راقبـت كاندي سوزان في فتـحـة صغيرة موجودة في الخزانـة .. قالت بداخلهـآ: آآهـ سأمووتـ سوزان تنظـف غرفـتهـآ لاستـقبال العيد..

لاحظـت كاندي ان سوزان تبكـي .. لم تستطع تفسـير السبب لكنها قالت: أتوقـع بأنها تبكي لما حدث لأخـي..

وفج ـأة ..سقط معطـف سوزان الكبيـر على كاندي صرخت كاندي وقالت في نفسهـآ: هذه نهآيتي .. كاندي ترتجف ..

سوزان مصدومـة ..كاندي تعـض شفتيها بقوة .. .. لكنها لم ترى كاندي لأن المعطف كان يغطيهـا..


شعـرت سوزان بان احد ما تحت المعطـف تجمدت كاندي بمكانهـآ فأمـسكـت سوزان بالمكـنسة

وأنهالت بضرب كاندي بقوة وهي تردد:
لص لـــــــــــــــــــــــص أيهــآ اللص تباً لك تدخل خزانتـي خذ خذ .. لم تتحمـل كاندي ..

فيكفي ماحدث لها اليوم ..صرخــت كاندي وغطــت نفسـهـآ بالمـع ـطف وقـآمـت بكل صعوبـة وقفزت من النافذهـ مرة أخ ـرى هاربـة ..



تركـض وسط المدينة والدماء تسيـل منها وهي تقول: كـفــآ كـفـآ ..ماهذه الحيـآة القاسيـة هذه عقوبـة سرقتـي لكن سأعيد هذا المبلغ خلسـة يوماً ما ..


وصلـت إلـى مكان به نافورة بالوسـط وكرـآسـي وحولـه محلـات كثيـرة ومطـاعـم المكان خالي من الناس.. قالت كاندي :مكان رائـع ..


فأدارت وجهها لتقع عينيها على مكتـبة .. صرخت كاندي: هييي مكـتبة بالتأكيد سأحصـل على كـتـآب عن غ ـآبـة الثلج..



ثم ركـضت إلـى المكـتبة فتـحـت الباب ودخلت .. فسألت صاحب المكـتبة: أيوجد كتآب عن غآبـة الثلج؟


أج ـآبهـآ: نعـم .. أتبعينـي..


حصلـت على الكتآب وأشـترته .. كان باهـظ الثمـن ..


لم تبالي كاندي فالاهـم بالنسـبة لها شراء الكتـآب..


بعدها توجهـت نحو النـآفورة .. وجلسـت على كرـسي وبدأت تقرأ الكتـآب فوجدتـ:


غـآبـة الثـلج .. غـآبـة جميـلة وبنفس الوقت تبقى مخيفة لوجود ساحر وعدم وجود الناس تقع هذه


الغابة في قارة أوربا .. وبالتحديد أسكوتلندا ..تقع بوسط أسكوتلندا وتمتد إلـى بحيرة اللؤلؤة الغ ـآمضـة ..)


أغلقـت كاندي الكتـآب وأسـرعت إلـى محطـة القـطار لتسـحب تذكرهـ تأخذهـآ لأسكتلندا.


أكتفت كاندي بهذه المعلومـات.. إبتـسمـت ..


وقالت محـدثـه نفسـهـآ : هذا ما أحتـاجـه فقـط .. قـامـت من الكرسـي ومشـت بخطوات..


سريــعة يملؤهـا المرح إلـى غرفـة سحـب التذاكـر .. فوجدت العامـل يغـووص في نوم عمييق..


صرخـت كاندي بصوت عالي..: أستيقظ يا سيدي ..



لم يستمـع لها العامـل .. فقالت كاندي بصوت خفيف: لا بد ان نومـك ثقيل حسنـاً ستـرى..


فضربتـه على رأسـه بقووه .. أستيقظ العامل فزعـاً .. وأعطـى كاندي نظرات حاقدهـ..


إبتسـمـت كاندي وأخفـت ضحكتها بيديها .. وقآلـت: مرحبــاً سيدي ..أريد تذكرة تأخذني إلى أسكوتلندا غداً..


أجآبـها وهو يزمـجر : تباً لكِ أيقظتني من أحلامـي السعيدة آآهـ كم أنـتي كرييهـة ..


أرتـعش جسد كاندي النحيل .. لكنها ضحكـت بصوت خفيف ..


قصَ العامل تذكرة لها وهو يتأفف .. فأخذت كاندي التذكرة بعد أن أعطاها نظرة قويـة ..



لم تفهم كاندي معناها ..لم تعره إهتـماماً فقلبت التذكرة بين يديها
فقالت وهي تبتـسم إبتسامـة خبث لتغيظ العامل:سيدي .. أتـمنـى لك حلماً سعيداً .. ههههه


فعادت كاندي الى مكان تلك النافورة التي تقبع وسط ساحـة تحيط بها المحلات والمطاعم..


جلست كاندي بالكرسـي المقابل لهذه النافورة ..


و حدثت نفسهـا قائـلة: آآه كم انا محظووظـة .. فمـسحـت التذكرة بوجهها .. ووضعتها في جيبها بعنـاية واهتمام ..


أغمـضت عينيها الصغيرتين بقوة وهي تتذكر ماحدث اليوم .. فقطع ـت حبل أفكارها وهي تتأووهـ..


سرعان ما شعرت بجوع شديد يتسلل الي معدتها ليأكلها .. فقامـت من مكانهـا..


وادارت وجهها في كل النواحـي .. لتتوقف عينيها على مطعم من الطراز الفيكتوري..


فقالت: هذا هو هيـا .. ^^ مشـت نحو المطـعم وعندما فتـحت الباب ..


تفاجـأت بوجود عدد كبيير من السكارى يجلسون حول طاولـة
ضخـمة ويمسكون بأيديهم أكواب من فضـة..


ويضحكون بطريقة غريبـة .. شهقت كاندي من هذا المنـظر العجيب ..


لكنها ايضاً لم تبـالي ..كشرت كاندي بوجهها وهي تردد : يـع يـع ..رائـحة كرييـهة..


فتقدمت الى الكاشـير وطلبت لها الدجاج الحار و البطاطا المقليـة..


طلبت منها النادلـة قائـلة : أتـمنى ان تجلسي في هذا الكرسـي حتـى ننتهي من طلبكِ..


وافقت كاندي مباشـرة وجلست كانت بجانب رجل مخمور ..لم تتحمل كاندي الرائحة


كانت ترى الشبان السكارى وهم يضحكون وهي متقززة فقالت كاندي بصوت مسموع



وأنفاسها تكاد تنقطـع :رآآئـحة كرييهـة ..




للعلم أصدقائـي فكاندي مصابـة بمـرض الربو ..



إنتبه المخمور لما قالته ورد لها : ههههه ماذا تقولين ؟؟ تقولين ماذا ههه..


أعطـت كاندي لهذا الرجل نظرة خبيثـه فشعرت بدوار ..




ولم تتمالك نفسها حـتى تقيأت على ملابس الرجل بقصد منها ..




فقامت من مكانها مسسـرعة لتهرب من هذا المتوحـش وتفاجأت عندما فتـحت الباب بشخـص ..


تعرفـه توترت كثيراً فغطت نفسها بسرعة بالمـعطف .. وأسررعت راكـضة للخارج ..


تعـجب هذا الشخـص من هذه الفتاة .. لكنـه لم يرها .. قام المخمور بملابسـه المتسخه ..



وهو نصف واعـي وركـض وراءها وقال بصوت عالي : تبـــــــــــــاً لكِ أيتها المجنـوونـه ..


خافت كاندي وقالت وهي تركـض : أنت المجنون ..



فقد كان هذا الرجل متوحـش هائـج كالأسد ..



من شدة خوفها لم تجد إلا خيار واحد ..


أخذت دراجة صاحب المكتبة المجاورة للمطعم وأسرعت بها هاربـة ..


خرج صاحب المكـتبة منزعجاً بعد ان انتبه وقال: أعيدي الدراجة هياااا أيتها المتطفلــة .. أعيديها..


شعرت كاندي بهذا الموقف أنها ستفقد وعيها ..


هذا المخمور يصرخ ويلحق بها ليضربها
صاحب المكتـبة يلحق بها لتعيد الدرآجـة ..


سقطـت المحفظـة من جيب كاندي .. لكنها لم تنتبه .. بل أكملت طريقها..


انتبه المخمور أن شيئاً ما سقط من هذه الفتاة .. و ......................



yhfm hgeg[

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متحف الثلج السحري في اسطنبول ، بالصور متحف الثلج السحري في تركيا قلب جرئ قسم الصور 0 11 - 10 - 2011 00:10
عاتب من تحب وابعتلو هالنغمة اللي حتحكي عن اللي بقلبك باختصار hunter6633 اخبار الجوالات - صور الجوال - منوعات 3 13 - 10 - 2010 22:30
لعبة Ace Combat Zero : The Belkan War الحل الكامل للعبة DreamsCity قسم الألعاب الإلكترونية 2 13 - 09 - 2010 15:04
مجلة سوق البلد abeer6 قسم إعلانــات مواقع الانترنت 1 01 - 09 - 2009 13:59
تفسير سورة البلد البرق القسم الاسلامي 6 30 - 01 - 2008 23:29


الساعة الآن 03:12.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO