منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 21 - 11 - 2011, 01:35
الصورة الرمزية قلب جرئ
قلب جرئ غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي تقارير وصور وفيديو حريق مدرسة براعم الوطن بجدة اليوم 20/11/2011














يروين لـ"سبق" اللحظات الفاصلة بين الموت والحياة

مصابات "براعم الوطن": عايشنا الموت.. وعناية الله أنقذتنا من الحريق
تقارير وفيديو براعم 20/11/2011
دعاء بهاء الدين- ريم سليمان- سبق- جدة: بعد مرور يوم من حريق "براعم الوطن"، الذي راح ضحيته معلمتان وست وأربعون مصابة، التقت "سبق" المصابات؛ لتتعرف على تفاصيل اللحظات الفاصلة بين الموت هلعاً وخوفاً من الحريق والعودة للحياة مرة ثانية؛ حيث التقت "سبق" عدداً من المصابات أثناء تجولها في المستشفى للاطمئنان عليهن ومشاركتهن في اللحظات الأخيرة قبل نجاتهن من الحريق.
بداية قالت شوق، طالبة متوسطة: كنت في حالة ذهول، ولا أصدق ما حدث أمام عيني. واستكملت باكية: ستظل في ذاكرتي هذه الواقعة المؤلمة؛ فشبح الموت لا يزال يطاردني. وقد نطقت بالشهادة حتى أموت وربي راضٍ عني. وتابعت: لولا عناية الله ثم رجال الدفاع المدني الذين أنقذوني لكنت الآن في عداد الموتى.

جسد مرتعد
وبكلمات متلعثمة ونظرة زائغة وجسد نحيل مرتعد عبّرت إحدى الطالبات عن رعبها إزاء ما حدث أمامها، وقالت لـ"سبق": بعد نشوب الحريق وتدافع الطالبات طلبت مني معلمتي عباءتي؛ لتتدثر بها؛ لأن عباءتها كانت في غرفة المعلمات في الدور الثاني، وبعد فترة وجدتها مغشياً عليها على الأرض، والدخان يحيط بها، وقد ساعدناها حتى استطاعت مقاومة الدخان، إلى أن وصل رجال الدفاع المدني.

الحياة من جديد
"عجزتُ عن التصرف، وتشتت انتباهي، وألقيت بنفسي من الطابق الثاني". هذا ما تحدثت به إحدى الطالبات لـ"سبق"، واصفة المشاعر المتباينة التي سيطرت عليها إزاء اللحظات الرهيبة التي فصلتها عن الموت. مضيفة: عندما شاهدت الدخان يحيط بي من كل جانب غاب عقلي عن التفكير، وفكرت بالاحتماء؛ فجلست أسفل إحدى مناضد الفصل، التي اعتقدت أنها ستكون ساتراً لي. وتابعت: بيد أني شعرت بالنيران تتسرب إليّ حتى توهمت أن ملابسي تحترق، وكان أمامي خياران، كلاهما "ظاهره الرحمة وباطنه العذاب"، إما أن أموت حرقاً أو أغامر فأسقط من الطابق الثاني، ربما أموت، وربما لا. وقد ألهمني الله فألقيت بنفسي من الطابق الثاني، وحتى الآن لا أصدق أنني ما زلت حية؛ فقد كُتبت لي الحياة من جديد.

صوت ممزوج بالألم
ولاحظنا أثناء تفقدنا في المستشفى إحدى الطالبات وهي في حالة حزن شديد، وغالبتها دموعها، وبعد محاولات مضنية عبَّرت عن مشاعرها قائلة: كنت أحب أستاذتي غدير؛ فقد كانت نِعْم الأخت والمعلمة العطوفة، التي تتفانى في مساعدة بناتها. وبصوت ممزوج بالألم تابعت حديثها: لن تفارقني صورة أستاذتي غدير وهي تنقذ طالبات المدرسة بكل إيجابية وخوف علينا، وكانت عيناها تتابعنا في كل لحظة، ولن أنسى لها أنها أول من وقفت بجواري في أول سنة أتيت إلى المدرسة فيها؛ فقد ساعدتني كثيراً وطمأنتني بقلب الأم الحنون. رحمها الله، وألهمنا الصبر والسلوان.

شخصية متوازنة
"اتقين الله بناتي الحبيبات، وافعلن الخير حتى يكتب لكنّ الأجر". هذه الكلمات ما زالت جرساً يقرع في ذهن إحدى الطالبات، التي تمالكت دموعها بصعوبة، وآثرت التحدث عن معلمة الدين "ريما النهاري" قائلة: أستاذة ريما كانت شخصية متوازنة، بثت فينا روح الإسلام الصحيحة، وكثيراً ما دعتنا إلى ضرورة التكامل بين المظهر والجوهر والتحلي بخلق الإسلام القويمة دون إفراط أو تفريط. موضحة أنها "كثيراً ما تناقشت معنا حول معنى القوة والإيجابية في معاونة الآخرين". وعبّرت عن عميق حزنها لفقدها، داعية الله أن يرحمها ويتقبلها من الشهداء.

موتى بلا كفن
والتقت "سبق" أُمَّ إحدى الطالبات المتميزات، التي تشارك في الأنشطة المدرسية، وقد كتبت رسالة جوال مؤثرة قالت فيها: كنا نفتخر بأننا براعم للوطن تتفتح وتنشر أريجها على أرجاء مملكتنا الحبيبة، والآن ذبلت أوراقنا، وشحبت ألواننا، وأصبحنا جسداً بلا روح، موتى بلا كفن.

فقدتُ إحساسي بالأمان
وسمعنا صوت إحدى الطالبات التي كانت تطلب من والدَيْها عدم ذهابها للمدرسة مرة أخرى، وتساءلت عبر "سبق": لماذا أذهب للمدرسة؛ فقد فقدت القدرة على تحمل المزيد من الآلام، وما زال في مخيلتي حتى الآن صورة زميلتي وهي ترمي بنفسها من الشباك، ودعوات ممزوجة بالبكاء من قِبل المعلمات والطالبات، راجيات الله أن يخرجنا من المحنة على خير. وقالت: كل ما في المدرسة سيذكرني بالأحداث التي أود أن أمحوها من ذاكرتي.
والتقت "سبق" أصغر طفلة مصابة وما زالت ترقد حتى الآن في العناية المركزة، بملامحها البريئة وعقلها الذي من المستحيل أن يستوعب هذه الكارثة. يا ترى هل من الممكن أن تُمحى كل هذه الأحداث العصيبة من مخيلة طفلة في عمر الزهور؟
وقد طلبت تلك الطفلة من "سبق" أن ندعو الله بأن يحفظها ويشفيها.



jrhvdv ,w,v ,td]d, pvdr l]vsm fvhul hg,'k f[]m hgd,l 20L11L2011

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 21 - 11 - 2011, 01:36   رقم المشاركة : [2]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية قلب جرئ
 

قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي رد: تقارير وصور وفيديو حريق مدرسة براعم الوطن بجدة اليوم 20/11/2011

المنجد يستشهد بتضحية المعلمة الشهيدة ريم النهاري

الشيخ العودة: ما حدث في جدة وحائل "كارثة وطنية"!


عمر السبيعي- سبق- الرياض: علّق الشيخ محمد المنجد على حادثة حريق مدرسة "براعم الوطن" بجدة، وخص بالذكر الموقف الشجاع والتضحية التي قامت بها المعلمة ريم النهاري، التي لقيت مصرعها متأثرة بجراحها في حريق المدرسة بعد أن قامت بإنقاذ طالبات فصل كامل من مرحلة الروضة قبل أن تلقي بنفسها من الدور الثالث.

وقال المنجد: "إن معلمة أنقذت فصلاً كاملاً من الحريق ثم قضت نحبها، قال الله {ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا}، فكيف بمن أحياها وذهبت نفسه؟ والحريق شهيد".

ولم يتجاهل أيضاً الداعية المعروف الدكتور سلمان العودة حادثة حريق المدرسة أو حادث طالبات حائل دون أن يعلق على ذلك من خلال صفحته الرسمية عبر موقع التواصل "تويتر"؛ إذ قال: "ما جرى في حائل وجدة يستحق أن يكون كارثة وطنية تتحدث حولها المواقع والصحف والقنوات والمجالس درساً وتحليلاً وتسبيباً ومعالجة".

وأضاف أيضاً: "كوارث مفجعة تذكّرنا بأننا نعيش في عالَم مكتظ بالمخاطر.. يا أهل تلك الزهرات المسحوقات على جانب الطريق في حائل، إن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن، وإنا على فراق الراحلات لمحزونون. إنا لله وإنا إليه راجعون".


قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 11 - 2011, 01:38   رقم المشاركة : [3]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية قلب جرئ
 

قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي رد: تقارير وصور وفيديو حريق مدرسة براعم الوطن بجدة اليوم 20/11/2011

تساءل عبر "سبق": هل سنسمع قريباً عن عقوبات وحلول

والد مصابة للفايز: شكر الله سعيكم.. نريد أفعالاً وليس أقوالاً


ريم سليمان- دعاء بهاء الدين-سبق- جدة: طلبت منه أن يكتب لها شكوى فرد عليها قائلاً: "وما الذي يستجد عندما نكتبها ونرسلها، سوف تُلقى في الأدراج ليس إلا، حسبنا الله ونعم الوكيل"، تلك كانت بداية حوار دار بين نائبة وزير التربية والتعليم نورة الفايز ووالد الطفلة لين العتيبي الذي كان منفعلاً للغاية.

واستنكر بشدة والد الطفلة مجيء نائبة وزير التربية التعليم لشؤون البنات، قائلاً "ليس هذا ما نتمناه وشكر الله سعيكم"، وعندما طلبت منه الفايز أن يرسل أي شكوى للوزارة، أجابها: "أنا معلم وأعلم ما الذي يحدث في الشكاوى، وحادثة براعم الوطن ستصبح مثل غيرها من الحوادث"، إلا أن نائبة وزير التعليم قدرت الحالة التي كان عليها والد الطفلة وأجابته بكل لين ورفق قائلة: "يداي في أيديكم لننهض بالتعليم وسوف تجد اختلافاً بإذن الله، ولكن دعنا في البداية نطمئن على بناتنا وأخواتنا".

وتواصلت "سبق" مع والد الطالبة وقال: "ابنتي عمرها ثلاثة عشر عاماً، كان من الممكن أن تذهب ضحية لهذا الحادث"، وتساءل كيف بمدرسة صغيرة بها فناء صغير أن تستوعب عدد 950 طالبة؟ وهل يعقل أن تكون مخارج المدرسة من الداخل وليست خارجية؟!.

وأضاف العتيبي: رغم كل المبالغ التي ندفعها ما يقرب من اثني عشر ألفاً، إلا أن المدرسة فضلت أن تستغل المخارج كفصول، وكأن سلامة بناتنا لا تعني للوزارة شيئاً، حتى غرفة المرسم تم تحويلها إلى فصول.

واسترجع يوم الحادث الذي وصفه بأنه "حشر مصغر"، معرباً عن أسفه مما شاهده من طالبات يقعن من أعلى، حتى الدفاع المدني جاء متأخراً، وقال: أنا كنت أتوقع أن تأتي الفايز لتعرف ما الذي حدث، لا أنتظر مواساة، نريد أن نعرف ما سيحدث وكيف سيتم التعامل مع الحادثة قبل أن يبدأ كل مسؤول في ترتيب أوراقه. محملاً وزارة التربية والتعليم وليس المدرسة المسؤولية كاملة عما حدث، وختم حديثه لـ "سبق" قائلاً: هل سنسمع قريباً عن عقوبات وحلول للأوضاع أم سيمر الأمر مثلما يمر كل شيء؟!.




.................................................. .................................................. .


ترقد بالعناية المركزة بعد تعرض إحدى رئتيها للحرق

المعلمة "سوزان الخالدي" أخطر حالات "براعم الوطن"


خالد علي – سبق – جدة: ما زالت حالة المعلمة سوزان الخالدي، إحدى معلمات مدرسة "براعم الوطن"، التي تعرضت للحريق أمس بمدينة جدة، هي الأخطر ضمن الحالات التي تتلقى العلاج بأحد المستشفيات الحكومية بجدة؛ حيث ترقد بالعناية المركزة بعد تعرض إحدى رئتيها للحرق الشديد، وتتنفس بمساعدة أجهزة التنفس، فيما شرعت اللجنة الخماسية التي وجَّه بتشكيلها الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، اليوم، وتضم الدفاع المدني، والتعليم، وشركة الكهرباء، والمباحث العامة، والأدلة الجنائية، في التحقيق في أسباب الحريق.

وتتلقى نحو 23 حالة مصابة حتى اليوم العلاج في المستشفيات، منها 10 في مستشفى الجدعاني، وحالتان في مستشفى الملك سعود، وسبع حالات في مستشفى الملك فهد، وثلاث حالات في مستشفى الملك عبدالعزيز، من بينها حالة المعلمة سوزان الخالدي، وحالة واحدة في كل من مستشفى عرفان ومستشفى الحرس الوطني.

وتشير مصادر مطلعة من المدرسة إلى أن الحريق وقع بالدور الثالث في قسم المرحلة المتوسطة عند الساعة الواحدة و15 دقيقة ظُهْراً، فيما أخرجت المعلمة المتوفاة ريم النهاري عدداً كبيراً من الطالبات، ولم تتمكن من الخروج بسبب كثافة الدخان، وكسرت زجاج النافذة وألقت بنفسها من الدور الثالث؛ ما أدى إلى وفاتها بعد سقوطها على مظلات خشبية.

وتضم المدرسة نحو 700 طالبة ونحو 100 معلمة للمراحل الثلاث "روضة – ابتدائي – متوسطة".


.................................................. ............................


شقيقة موظفتين لـ"سبق": غرفة المعلمات لم تحم الضحايا من الأدخنة

"شرشف المتطوعين" لم ينقذ الهاربات من الاختناق في مدارس البراعم


عبدالله البرقاوي – سبق – جدة: لا تزالت القصص المؤثرة حول فاجعة حريق مدارس براعم الوطن الأهلية بجدة، تتوالى لتكشف لحظات الرعب التي عاشتها المعلمات والطالبات داخل المدرسة التي فقدت اثنتين من معلماتها راحتا ضحية الحادثة، غرفة المعلمات التي لجأت إليها عدد من المعلمات والطالبات في الدور الثالث، سجلت مأساة ومعاناة مضاعفة، ولاسيما أن الأدخنة السوداء حاصرت من فيها ودفعتهن للقفز من الدور الثالث هرباً من الأدخنة وخوفاً من الحريق.

تفاصيل ما حدث كشفتها لـ"سبق" شقيقه اثنتين من موظفات المدرسة، التي أصيبت إحداهما بكسور منها كسر في العمود الفقري، فيما تعرضت الأخرى لمشاكل في الجهاز التنفسي.

تقول المواطنة إن إحدى شقيقاتها غادرت الغرفة قبل لحظات من تطور الحريق، ورغم خروجها إلا أنها تعرضت للاختناق ومشاكل في الجهاز التنفسي، أما شقيقتها الأخرى فلجأت مع زميلاتها وبعض الطالبات لغرفة المعلمات ومع تطور الحريق أقدمن على تحطيم الزجاج، وعما دفعهن للقفز من الدور الثالث، قالت إن شقيقتها أكدت أن الأدخنة غطت الغرفة ودب الرعب في نفوس من بداخلها وبعد الاستطلاع كان هناك متطوعين أسفل المبنى ينادون بالقفز ووضعوا شرشفاً من أجل حماية من تقفز، ولكنه للأسف لم يحمهن، حيث تساقطن واحدة تلو الأخرى وأصبن بإصابات مضاعفة.

وعن شقيقتها قالت إنها منومة حالياً بعد تعرضها لكسور متعددة منها إصابة في العمود الفقري، وقد تقرر إجراء عملية جراحية لها يوم الأربعاء المقبل مع عدد من زميلاتها اللاتي تعرضن لإصابات في العمود الفقري.

المواطنة عبرت عن حزنها على المعلمتين المتوفاتين، سائلة المولى عز وجل أن يتغمدهن بواسع رحمته ويشفي جميع المصابات في الحادثة المأساوية التي شهدتها جدة.

يشار إلى أن حريق المدرسة أسفر عن وفاة معلمتين وإصابة ٤٦ حالة ما بين معلمات وطالبات، بينها ٨ حالات تعرضت لإصابات في العمود الفقري من جراء القفز من الدورين الثالث والثاني.


قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 11 - 2011, 01:38   رقم المشاركة : [4]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية قلب جرئ
 

قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي رد: تقارير وصور وفيديو حريق مدرسة براعم الوطن بجدة اليوم 20/11/2011

مقطع فيديو يكشف رمي طالبات "براعم الوطن" أنفسهن من الدور الثالث


عبدالله البرقاوي - عوض الفهمي – سبق – جدة: تداولت مواقع على الإنترنت مقطع فيديو نشر على اليوتيوب، ظهرت فيه حالات سقوط معلمات وطالبات مدرسة براعم الوطن الأهلية بجدة من الدور الثالث، بعد أن ألقين بأنفسهن هرباً من الحريق الذي اندلع في المدرسة أمس، وأدى إلى وفاة معلمتين وإصابة 46 معلمة وطالبة.

وظهرت في الفيديو الذي صورته إحدى السيدات من داخل سيارة، مجموعة من الطالبات والمعلمات يتساقطن على التوالي من إحدى نوافذ الدور الثالث في مبنى المدرسة، وسط مناقشات بين من تقوم بالتصوير وامرأة أخرى حول تأخر فرق الدفاع المدني، والتجمهر الذي أعاق وصول الفرق.

وكان مدير إدارة الطوارئ والخدمات الإسعافية بصحة جدة الدكتور محمد باجبير، أشار إلى أن 8 حالات أصيبت بكسور وإصابات بالغة في العمود الفقري، نظراً لقفزهن من أعلى سطح مبنى المدرسة خوفاً من الحريق.


‫حريق مدرسة براعم الوطن سقوط الطالبات‬‎ - YouTube


قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 11 - 2011, 01:39   رقم المشاركة : [5]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية قلب جرئ
 

قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي رد: تقارير وصور وفيديو حريق مدرسة براعم الوطن بجدة اليوم 20/11/2011

رائحة "تماس" أثارت الخوف.. والدفاع المدني يؤكد سلامة الوضع

فوبيا حريق براعم الوطن تخلي كلية التربية في جدة


عبدالله البرقاوي – سبق – جدة: أخليت ظهر اليوم، وبالتزامن مع وقت الانصراف، كلية التربية للبنات في حي الرحاب بمحافظة جدة من طالباتها، وذلك بعد أن أبلغت إحدى طالبات الجامعة عن رصدها لرائحة تماس كهربائي في دورات المياه.

إدارة الكلية عمدت إلى إخلاء الطالبات، فيما تم إبلاغ عمليات الدفاع المدني، وباشرت الفرق موقع الكلية وتم تفقدها والإشراف على انصراف الطالبات.

الناطق الإعلامي المكلف بإدارة الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة النقيب عبدالرحمن الغامدي أكد لـ "سبق" أن ما حدث عبارة عن بلاغ عن رصد إحدى الطالبات لرائحة تماس كهربائي، بالتزامن مع وقت انصراف الطالبات، حيث أبلغت عن ذلك وتم إخلاء الطالبات، فيما باشرت فرقة الدفاع المدني الموقع وتم تفقد الكلية ولم ترصد أي إشكالية، كما لم تسجل أي حالة إصابة، ولله الحمد.

يشار إلى أن إخلاء طالبات كلية التربية يأتي بعد نحو 24 ساعة من مأساة حريق مدرسة براعم الوطن الأهلية بحي الصفا، الذي أودى بحياة معلمتين وأصيبت فيه 46 طالبة ومعلمة.






"السويد" لصاحب شركة مقاولات: "خاف الله وأعط عمالك رواتبهم"

كاتب سعودي: وزارة التربية والدفاع المدني مسؤولان عن مأساة "براعم الوطن"


أيمن حسن – سبق: صدم حريق مدرسة "براعم الوطن" الجميع، ما جعل كاتباً يرصد المسؤولية المشتركة بين وزارة التربية والتعليم التي أهملت توفير الوسائل المحققة للنجاة في مثل هذه الحوادث القاتلة، والدفاع المدني الذي يقوم بمهمة التفتيش والتدريب على النجاة من مثل هذه الكوارث.

وبعيداً عن الدخان، يطالب كاتب صاحب مؤسسة مقاولات بالخوف من الله ويمنح عماله رواتبهم المتأخرة منذ ثمانية شهور، مشيراً إلى أن جلب حقوق هؤلاء أصبح مسؤولية وزارة العمل.



كاتب سعودي: وزارة التربية والدفاع المدني مسؤولان عن مأساة "براعم الوطن"

يتساءل الكاتب الصحفي عبدالله العمري في صحيفة "المدينة" عن المسؤول عن حريق مدرسة "براعم الوطن" في جدة، مشيراً إلى المسؤولية مشتركة بين وزارة التربية والتعليم التي أهملت توفير الوسائل المحققة للنجاة من مثل هذه الحوادث القاتلة، والدفاع المدني الذي يقوم بمهمة التفتيش والتدريب على النجاة من مثل هذه الكوارث، ففي مقاله "من المسؤول؟" يقول الكاتب: "إنها لمسؤولية ضخمة أن يحدث مثل هذا الحادث في مجمع كهذا.. وأضخم منها أن تكون أسباب حدوثها من إهمال محتمل سواء من حيث الوقاية منها أو من حيث إدراك عواقبها عند الحدوث وأثناءها.. إن مأساة حادثة مكة لم يتم الاستفادة منها.. بل لم يتم وعي دروسها، ليس من حيث الاحتياط لحدوثها وتكرارها.. ولكن أيضاً من مجرد إيجاد مخارج عند حدوثها. مما ترتب على ذلك من رعب للطالبات الصغار وفزع لأولياء الأمور، وآلام لا حدود لها لمن شاهدها عن بعد أو قرب"، ثم يشير الكاتب إلى جهتين تتحملان المسؤولية ويقول: "إن حجم المأساة ليس بالأمر الهين.. إذا وضعنا في الاعتبار (الغفلة) الواضحة من قبل الجهات التربوية أو الدفاع المدني.. فالأولى -أي التربية- للإهمال الواضح لها من حيث الإعداد المناسب.. واختيار اللجنة الأمينة التي تباشر عملها على أرض الواقع وتفحص وتمحص توفير الوسائل المحققة للنجاة من مثل هذه الحوادث القاتلة التي ينبغي أن توضع في الاعتبار، أما الثاني.. وهو الدفاع المدني فلأنه لم يقم بمهمة التفتيش الدائم والمستمر لهذا الأمر وهي مسؤوليته بالدرجة الأولى. ولكنه للأسف تراخى في ذلك"، ثم ينتقل الكاتب إلى قلب المشهد المأساوي ويقول: "طالبات صغيرات يقفزن من النوافذ بعد تحطيم زجاجها هرباً من الموت حرقاً، وأخريات حجزن في الفصول بسبب وجود حديد على النوافذ، ويبدو أن المخارج مفقودة أو قليلة لا تستوعب تدافع أكثر من 800 طالبة في ظل غياب تدريب المعلمات والإداريات المستمر للنجاة من مثل هذه الكوارث للخروج بسلامة.. في سيول جدة العام الماضي (قدر الله ولطف) خرجن المعلمات والإداريات من بعض المدارس حال وصول رسائل على جوالاتهن تنذرهن بالتوجه إلى منازلهن وتركن الطالبات في المدارس مع معلمة واحدة.. فكثير من الطالبات خرجن على الرصيف في انتظار أولياء أمورهن نتيجة الرعب الذي وقع عليهن بهروب معلماتهن غير المدربات في مثل هذه الحالات"، ثم يعدد الكاتب الإجراءات المطلوبة لتفادي مثل هذه المأساة ويقول: "المطلوب من الدفاع المدني التنسيق مع وزارة التربية لمتابعة تدريب العاملين والعاملات بالمدارس على عمليات الإخلاء والتعامل الأولي مع حالات الطوارئ والقيام بتجارب فرضية للتعامل مع مثل هذه الكوارث الطارئة عند حدوثها، لا سمح الله، والتأكيد على توفر وسائل السلامة مثل كشافات الإضاءة الاحتياطية وكواشف الدخان والمطلوبة بديهياً توفرها في أي منشأة كبيرة مع استمرار الصيانة لها"، وينهي الكاتب بالتساؤل: "متى نرعوي.. ومتى نؤدي واجباتنا على الوجه المطلوب؟ ثم من المسؤول عن كوارث الإهمال وعدم الانضباط وأداء الواجب؟ اللهم ارحم من مات.. واشفِ المصابات.. وألهم أهاليهن الصبر يا أرحم الراحمين".


"السويد" لصاحب شركة مقاولات: "خاف الله وأعط عمالك رواتبهم"

يطالب الكاتب الصحفي عبدالعزيز السويد في صحيفة "الحياة" صاحب مؤسسة مقاولات أفلست وأهملت عمالتها، أن يخاف الله ويمنح عماله رواتبهم المتأخرة منذ ثمانية شهور، مشيراً إلى أن جلب حقوق هؤلاء أصبح مسؤولية وزارة العمل، وأن أوضاع هؤلاء المساكين مخزية، وعيب، وفيه إساءة للمملكة، ففي مقاله "خافوا الله فيهم" يقول الكاتب: "لا يمكن فهم تكرار حالات إهمال حقوق العمالة، 1200 عامل دون رواتب منذ ثمانية أشهر، الخبر نشرته (الحياة) أمس، عن مؤسسة مقاولات أفلست وأهملت عمالتها، وهم يسكنون في استراحة جنوب الرياض، ومروراً على جميع الجهات الحكومية المختصة (مكتب العمل – الجوازات – إمارة الرياض – الشرطة – المحكمة) دون انفراج أزمتهم"، ويمضي الكاتب قائلاً: "الرقم كبير، والظلم هنا أكبر.. والصورة التي نقلتها "الحياة" عن أوضاع هؤلاء المساكين مخزية، وعيب، وقبل هذا حرام، فالأوضاع الصحية لهم مزرية وصاحب المؤسسة يهددهم بعدم الاقتراب من مكتبه وإلا؟ والقصة أنه اشترى المؤسسة، ولديها مشاريع كبيرة، لكنها تعثرت ثم أفلست، وثمانية أشهر زمن طويل، من لديهم دخول متوسطة في حال صعبة مع تكاليف المعيشة، فكيف بمثل هؤلاء وهم أحوج الناس لتحرك الجمعيات الخيرية لحين انفراج أزمتهم"، ويشير الكاتب إلى تجربة الإمارات ويقول: "وكنت أوائل العام الماضي اقترحت على وزارة العمل الاستفادة من تجربة دولة الإمارات العربية في نظام إلكتروني طبقته اسمه "نظام حماية الأجور"، كحل جذري، بحيث يصبح دفع الأجور تحت النظر الرسمي على اعتبار أنه نظر "ستة على ستة"، فلا تتراكم الرواتب بالتسويف والمماطلة، وتتضخم القضايا، ولم يستجب أحد، وربما سيقال: تحت الدراسة"، ثم يتساءل الكاتب: "ما العمل لحل مشكلة هؤلاء؟ تقول الصحيفة إن بينهم تخصصات، ووزارة العمل تصدر كل يوم تأشيرات، فلماذا لا تحصيهم الوزارة وتعطيهم الأولوية لنقل الكفالة والعمل، مع بقاء حقهم في مطالبة المؤسسة السابقة، هل يحتاج مثل هذا الحل إلى اختراع؟ ويذكر رئيس جمعية حقوق الإنسان أن التنسيق بين الجهات المختصة في حل قضايا العمالة غير فعّال، ولا بد من السؤال عن سبب استمرار عدم الفاعلية هذا، نحن غالباً نرمي مشاكلنا على عدم التنسيق، فلماذا نفشل دائماً في التنسيق، ولا نفهم منه سوى صيغة تنسيق لاعبي كرة القدم"، وينهي الكاتب بقوله: "شاءت وزارة العمل أم أبت، هؤلاء العمال في ذمتها، ووضعهم إساءة للبلد ولنا، قبل أن يكون إساءة لهم".



العميد جداوي لـ"سبق": لا انفجار لأنبوبة غاز

"البلاستيك" أشعل مدرسة البراعم وخنق الطالبات


عبير الرجباني- سبق- جدة: كشف مصدرٌ مطّلعٌ لـ "سبق"، أن تغطية أرضيات المدرسة بمادة البلاستيك زادت في كارثة حريق "براعم الوطن" في جدة، وأدت إلى انبعاث غازات سامّة تسبّبت في اختناق الطالبات والمعلمات.

بدوره، أكد العميد عبد الله جداوي مدير الدفاع المدني بجدة، لـ "سبق"، أن وجود غرفة للألعاب واحتوائها على عديدٍ من الألعاب البلاستيكية مثل سلة الكور البلاستيكية الكبيرة، إضافة إلى وجود مواد محتوية على البلاستيك كانت سبباً رئيساً في اختناق طالبات ومعلمات المدرسة، نافياً في الوقت ذاته انفجار أنبوبة غاز.

وقال جداوي لـ "سبق": "إن مخلفات الحريق من الغازات المنبعثة كان وقعها أكبر من الحريق نفسه؛ مستدلاً بذلك بعدم وجود انفجار".

وأضاف جداوي "الدفاع المدني سيستخدم أجهزة تقنية لمعرفة السبب الأساسي للحريق".


قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 11 - 2011, 01:40   رقم المشاركة : [6]
..:: من سكان المدينة ::..
الصورة الرمزية قلب جرئ
 

قلب جرئ is on a distinguished road
افتراضي رد: تقارير وصور وفيديو حريق مدرسة براعم الوطن بجدة اليوم 20/11/2011




طالبة بالمدرسة تؤكد..لم يكن هناك جرس انذار
العميد عبدالله المسعد«للوئام»بدأنا بعملية الاستجواب ورفعنا العينات بحريق براعم الوطن



جدة – الوئام – هاشم الثقفي :

في تصريح خاص أدلى به لصحيفة ” الوئام ” أكد مساعد مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية بالرياض العميد عبدالله بن عبدالعزيز المسعد وصلنا صباح اليوم وبدأنا بعملية الأسئلة والاستجواب وكذلك الاستماع إلى إفادات الناس الذين تواجدوا أثناء اندلاع الحريق وأيضاً رجال الدفاع المدني ونحن الآن لازلنا نقوم بجمع الأدلة وفحص العينات التي تم رفعها للمختبر وبمشيئة الله سيظهر التقرير ويوضح أسباب اندلاع الحريق بعد الانتهاء من عملية الفحص .

كما تحدثت للوئام الطالبة عبير الحربي الدارسة بالصف الأول متوسط بمدارس براعم الوطن الأهلية والتي نجت ولله الحمد من الحريق وقد تواجدت مع والدها بمدارس براعم الوطن لإلقاء نظرة على مدرستها التي التهمتها النيران وتهشمت نوافذها ولم يبقى سوى ذكريات الحزن والأسى.

وقد وصفت ماحدث بالكارثة التي لايمكن تصورها ولايمكن وصفها وتقول اندلع الحريق عند الساعة 12,30واستمر حتى الساعة 2 وتحكي قصتها “للوئام “وهي منهمرة في البكاء حزناً على المعلمات والطالبات وصعوبة الموقف بعد خروجها من الفصل حينما تم طردها من قبل معلمة الدين التي ضحت بنفسها من أجل إنقاذ الطالبات وتقول أنا حزينة جداً على وفاتهن فلقد كانت معلمة الدين تشرح لنا الدرس ولكن للأسف أزعجتها كثيراً فكنت أتحدثت أثناء شرحها مع الطالبات فقررت حينها طردي من الفصل وبقيت بأحد الممرات وسمعت أصوات ونظرت من الدرج وشاهدت تجمع كبير للمعلمات والطالبات وكثافة كبيرة من الدخان فأسرعت وخرجت مع الدرج الخلفي وبعد نزولي للدور الأرضي شاهدت النيران تتصاعد من البدروم ودخان كثيف يتصاعد وعدد كبير من الطالبات وهم يصرخون يحاولون النجاة والخروج ولكن للأسف كان كل شيء مغلق أمامهم وبدأن يقفزن من النوافذ ومن جميع الأدوار الثاني والثالث وكذلك من على سطح المبنى فيما كانت معلمة الدين والمشرفة رحمة الله عليهم يقومون بعملية الإنقاذ للطالبات وإخراجهم مع النوافذ وكذلك تسهيل خروجهم من الساحة وتدخل عبير في نوبة بكاء شديد قبل أن تكمل “للوئام ” اللحظات المروعة وتتابع حديثها وتقول كانت حالات الإغماء بين الطالبات تتزايد بمرور الوقت وشاهدت الكثير منهن على الأرض في حالة إغماء وتدخل في حالة بكاء شديد وتكمل حديثها وتقول عندها بدأت أشعر بخطورة الأمر وقررت الخروج خارج المدرسة وللأسف الشديد من يقول كان هناك جرس للإنذار فهو مخطىء لأنه كان عطلان ولم يسمع إلا عند السعة 1,30 بعد انتشار الحريق والدخان حسبنا الله ونعم الوكيل.


قلب جرئ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسماء المعينين بوزاره الصحه 1432 - وزير الصحة يصدر قراراً بتعيين (910) من خريجي الكليات والمعاهد الصحية تفعيلاً للأمر الملكي الكريم قاهر الاعداء اخبار الوظائف .. وفرص التوظيف 5 17 - 06 - 2011 03:32
لائحة الأيام العالمية والمناسبات هاوي برامج المنقولات العـــامة 0 13 - 06 - 2011 18:59
يوم عالمي - لائحة الايام العالمية - تواريخ الايام العالمية قاهر الاعداء المنقولات العـــامة 0 08 - 05 - 2011 00:47
تحدد أماكن الاقتراع على التعديلات في محافظات المصرية للجمهورية قاهر الاعداء القسم ألاخباري 0 18 - 03 - 2011 00:20


الساعة الآن 02:38.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO