منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 20 - 08 - 2007, 18:28
Rosa غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


Rosa is on a distinguished road
افتراضي أريد أن أستقيم .... و ( لـــكـــن ! ! ! )










أريد أستقيم .... لـــكـــن



أريــــد أن أستقيم




أمنية تؤرق عليها مضجعها ... بل حاجة طالبها قلبها بها كثيراً ....



ولكن ضعفها يكمن في هذه النفس ... التي تتقاذفها ( لــكـــن ! ! ! ) بكل أبعادها ...



رغبة ورهبة



خوف و اطمئنان



اقبال واحجام



أزعم يقينا أن الكثيرات أمثالها يعانين مما تعاني



وتتملكهن الرغبة كما تتملكها ....



ولكــــن ! ! !



تبقى هذه الكلمة هي الحـــــائل ...


أريد أستقيم .... لـــكـــن


الى نفسي .... واليكم ... أهدي هذه الكلمات على هذه الصفحات ...



ماهي الاستقامة ؟



منزلة المستقيمين عند الله .




أدلة الاستقامة من الكتاب والسنة .




ماهي عوائق الاستقامة ؟



أسباب تحصيل الاستقامة ؟



مفاهيم ينبغي أن تصحح من مفهوم الاستقامة .



وعلى بركة الله نبدأ .....




أريد أستقيم .... لـــكـــن


ماهي الاستقامة ؟
**************



عرفها السلف رحمهم الله فقالوا : هي المحافظه على الطاعات الظاهرات والباطنات في جميع
الاماكن والاوقات ، وترك المخالفات الظاهرات والباطنات في جميع الاماكن والاوقات .




بمعنى :ان يستقيم الانسان على شرع الله في كل مكان ، فلا يكون نقيا في مكان وعاصيا في
مكان . وفي كل زمان ، فلا يصلح حاله في زمان ويفسد فساداً عظيماً في زمان آخر .




وهي باختصار : المثابرة والماوظبة على التقوى ، والتقوى جزء من الاستقامة ، والاستقامة
هي المداومة على التقوى . ويسمى الملتزم بالاستقامة : مستقيم .




أريد أستقيم .... لـــكـــن




منزلة المستقيمين عند الله :
***********************



لقد نوه الله بفضلهم ومالهم من الاجر العظيم والمكانة الرفيعة عنده سبحانه وتعالى ( ان الذين
قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) .



قال عمر بن الخظاب رضي الله عنه ( ثم استقاموا : أي لم يروغة روغان الثعالب ، أي لم
يميلوا ولم يحيدوا ) .



فإذا كنت من المستقيمين فلا نحزن على مافات من عمرك ، ولا تخف على مستقبلك ،فالله قد
تكفل لك بالحفظ ( ألا تخافوا ولا تحزنوا ) وقدم الخوف لأن الانسان يخاف من المستقبل أكثر
من حزنه على الماضي .



فهذه منزلتهم : لا خوف عليهم مما مضى ، ولا خوف مما يأتي ، فهم في بشائر متتالية ، لهم
الجنة ، والملائكة تثبتهم ، فهم في حياة سارة دنيا وآخرة .




أريد أستقيم .... لـــكـــن


أدلة الاستقامة من الكتاب والسنة :
*****************************



في القرآن الكريم ورد طلب الاستقامة في أربع سور ، وهي بمجموعها سور مكية ،بل بعضه
ا من أوائل مانزل بمكة ،وهذه اشارة عظيمة ، وهي أن بناء القلوب ينبغي أن يبنى على التقوى
من أول يوم .



وكان المراد بهذا : أن القولب التب تخلصت من ظلمات الشرك ، يجب أن تستقيم فوراً وفي
الحال، وهذا رد على من يقول نستقيم في وقت لا حق ؟!



قال تعالى في سورة فصلت : ( فاستقيموا اليه واستغفروه )
قال تعالى في سورة هود : (فاستقم كما أمرت )
قال تعالى في سورة الشورى : ( فلذلك فادع واستقم )
قال تعالى في سورة الفاتحة : ( اهدنا الصراط المستقيم )




أريد أستقيم .... لـــكـــن




أما من السنة روى أحمد في مسنده : أن رجلاً جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فقال : يا رسول الله ، قل لي في الاسلام قولاً لا أسأل عنه أحداً بعدك ، فقال عليه الصلاة
والسلام : ( قل آمنت بالله ثم استقم ) .



أريد أستقيم .... لـــكـــن


عوائق الاستقامة :
****************



أولاً : التعلق بالشهوات :
*********************



وهكذا ، اذا تعلق القلب بأي شئ ، فيكون هذا الشئ شهوة ، ومن تعلق قلبه بغير الله عٌذب به
. وقد يعتقد البعض أن المقصود بالشهوات هي الحب والمنكرات فقط ، وهذا خلاف الواقع ،
فالشهوات : اسم جامع شامل لكل ما يفتن به الانسان ، فالزوجة شهوة ، والولد شهوة ،
ويتفاوت الناس في هذا ؛ بل البعض تكون شهوته في اهتمامه بمظهره وشكله وهندامه
،فتشغله هذه الامور عن الاهم .



فهو يرى الحق أمامه أبلج واضحاً ولكن نفسه قد تعلقت بهذه الشهوة . فهو أسير لها لا
يستطيع أن ينتصر على نفسه ، فالتجرد من الشهوات مطلوب لفك أسر قلبه .



أريد أستقيم .... لـــكـــن




ثانياً: الجليس :
************



لقد فكر كثير من الشباب في أن يستقيموا ويعودوا الى الله ، ولكن رفقاءهم لم يتركوهم ،
والبعض قد يهجر رفقته ويستقيم ، ولكن ينتكس مرة أخرى .




ويجب ألا يحصر اللفظ في زاوية ضيقه ، فالجليس هنا ليس المقصود فيه جليس السوء فقط ،بل
ربما كان جليس خير ولكنه يعيق عن الاستقامة .



كيف ذلك ؟



لو كان هذا الجليس هو أحد اخواتك اللاتي تتوسمين فيهن الخير ، وحصل بينكن الذهاب
والمجئ بلا فائدة ، وضاع الوقت بلا حساب ، فغالباً ما تنقص الروحانيه ، ويحصل الكسل
بالعباده .



ويجب ان تواجهي نفسك بالحقيقة : فلو أن أختك هذه سرقة مالكِ لغضبت وهجرتها وعنفتها
،
فكيف وهي تسرق أثمن ما تملكين ، وقتك وريعان شبابك فيما لا ينفع ؟



أريد أستقيم .... لـــكـــن




ثالثاً : عدم تصور خطورة الأمر :
****************************



وهذا من العوائق التي يقع فيها الكثير من الشباب ،فتجده يقول : الحمدلله الصلاة محافظ عليه



ا ، وأصوم ، وأحفظ من القرآن ، وأحضر الدروس و .........و ........ و ..........



ولكن ينسى أن هذه الامور ليست مضمونة القبول ، وقد كان السلف يعملون الاعمال ويخافون



الا تقبل ، وأما الخلف فلا يعملون ويرجون القبول .



إنه ينبغي على الشاب أن يستقيم ويتورع عن المعاصي وعن الصغائر كذلك ، فلا صغيرة مع
اصرار ، ولا كبيرة مع استغفار .فهذه المعاصي تتكالب على العبد وقد تؤدي به الى سوء
الخاتمة . كما أنه يجب على المسلم أنه اذا عمل سيئة أن يتبعها بحسنة تمحها .




والمتأمل لسير الناس يجد أن هناك من عمل أعمالاً صالحه لسنوات طويلة ثم مات على معصية
لأنه كان لا يستقيم على الطاعة ولا يتورع عن المعصية . فيجب على الشاب أن يتيقن أن
رضاه بحالته بداية نهايتة .



وقد كان السلف على قدر عملهم واخلاصهم يقول أحدهم ( ما تعبت في شئ كتعبي في تمحيص
نيتي ) .



وقد كان احد السلف يقرأ القرآن ، فجاء الى قوله تعالى : ( وقدمنا الى ما عملوا من عمل
فجعلناه هباءً منثوراً ) فبكى وأخذ يبكي حتى طلع الفجر .




أريد أستقيم .... لـــكـــن


رابعاً : الفهم الخاطئ للوسطية :
**************************



يتفق الجميع على ان الغلو أمر منبوذ ، وأن التفريط كذلك أمر منبوذ ، وأن الوسطية مطلوبة
،وكان أحدهم يستشهد ويقول ( خير الامور الوسط ) .



والامة المحمدية هي أمة وسطية قال تعالى ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) ، بل ان سنة الله في
كونه قائمة على الوسطية .



ولكن وهنا مربط الفرس ونقطة الاختلاف ...
ماهي الوسطية وما هو ضابطها ؟



الوسطية : هي بالمفهوم الشرعي ما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، فالذي
نهى عن الغلو هو النبي وأول من خوطب بالوسطية وأن هذه الامة وسط ... هو الرسول صلى
الله علية وسلم . فلا شك أن المعيار في الوسطية هو حياته عليه الصلاة والسلام وأصحابه
، فما زاد عنه فهو غلو وما نقص عنه فهو اهمال وتفريط وتكاسل . ويختلف كل بحسبه .




أريد أستقيم .... لـــكـــن



خامساً :القدوة السيئة :
********************



قد يجد الشاب من بعض اخوانه الذين سلكوا طريق الخير بعض الاخطاء والتقصير وبعض الزلات ...



فهنا لا ينبغي للشاب أن يتوسم في أخيه القدوة التامة التي لا يشوبها النقص ، فلا يوجد انسان
كامل بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهنا يجب على الشاب أن ينمي في نفسه روح
الحوار و ألا يستسلم ويتلقى كلام اخوانه كأنه وحي من الله لا خطأ فيه ، بل يجب عليه أن يأخذ
من كل اخوانه أفضل صفاتهم ويقتدي بها . أما أن يقتدي الشاب بأحد اخوانه فقط في جميع
أموره وكل حياته فهذه تبعية وليست قدوة .


أريد أستقيم .... لـــكـــن


سادساً: ضغط البيئة :
*******************



قد تضغط البيئه على الانسان ، فقد يكون في بيت غير محافظ ، وهناك نوع من الضغط الذي
يتعرض له كثير من الشباب ألا وهو السخرية والاستهزاء .



وهنا يجب أن يعلم الشاب أن هذه سنة الله في خلقة ، فالانبياء قد سخر منهم وإستهزأ بهم ،
وعزاؤنا ان هؤلاء ليسوا خيراً من الأنبياء ، وقد استهزأ بهم وصبروا ، فما بالك بغيرهم ؟




وهذا من الابتلاء الذي يبتلي به الله عز وجل عباده ، كما أنه لا يوجد انسان يسلم من هذه
الابتلاءات في الغالب الاعم . وهذا دليل صدق العبد وصلاح نيته ، كما ذكر العلماء .




أريد أستقيم .... لـــكـــن



سابعاً : ضعف القدرة على اتخاذ القرار :
****************************** ****



فكثيراً ما يمني الانسان نفسه بأن يفعل ويفعل ، وأنه سيصبح ويصبح ، ويظل يحدث نفسه ،
ولكنه لا يستطيع اتخاذ قرار في ذلك .وهذا ناتج من الاغراق في الامور الغير مهمة من
الامور المباحة وغيرها .
كما انه ناتج لضعف الهمه وضعف الارادة . فليس من صفات المسلم ان يتمنى على الله
الاماني ، ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه .


أريد أستقيم .... لـــكـــن




أسباب تحصيل الاستقامة :
**********************

أريد أستقيم .... لـــكـــن

أولاً : التوبة :
~~~~~~~~



وهي التخلي عن سائر الذنوب والمعاصي والندم ، علىكل ذنب سلف



قال تعالى ( وتوبوا الى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون )
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ( يا أيها الناس توبوا الى الله ، فإني أتوب اليه في اليوم مائة مرة )
فإن المسلم تطهر نفسه وتزكو بعمل الحسنة ، وتخبث بعمل السيئة ، فلذا وجب التوبة حتى تزكو النفس وتستقيم على شرع الله .




أريد أستقيم .... لـــكـــن


ثانياً : المراقبة :
**************



وهي أن يأخذ المسلم نفسه بمراقبة الله تعالى ويلزمها إياها في كل لحظة من اللحظات حتى الممات .



ولا يمكن أن تستقيم نفس لا تراقب الله في خلواتها :



واذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل خلــــــوت ولكن قل علي رقيب
ولا تحـــسبن الله يغفل ســــاعـــة ولا أن ما تخـــــفي عليه يغيب



أريد أستقيم .... لـــكـــن



ثالثاً : المحاسبة :
****************



هي أن يخلو بنفسه ساعة من آخر كل يوم يحاسب نفسه فيها على كل عمل يومه ، فان رأى
نقصاً في الفرائض لا مها ووبخها ، قام الى جبره في الحال ، فإن كام مما يقضى قضاه ، وإن
كان مما لا يقضى جبره بالاكثار من النوافل ، واستغفر وندم وتاب واناب .



قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد )



وهذا أمر بالمحاسبه على ما تقدم لغدها المنتظر .





أريد أستقيم .... لـــكـــن


رابعاً : المجاهدة :
****************



وهي ان يعي المسلم ان اعدى أعداءة اليه هي نفسه التي بين جنبيه وأنها بطبعها ميالة الى
الشر فرارة من الخير ، أمارة بالسوء .



فاذا عرف المسلم هذا عبأ نفسه لمجاهدة نفسه فأعلن عليها الحرب وشهر ضدها السلاح
.



قال تعالى ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين )




مفاهيم يجب ان تصحح في مفهوم الاستقامة :



1) الاستقامه أمر بحاجة الى تجديد دائم .



2) أن الانسان حتى لو استقام فلن يخرق العاده ولن يكون في مأمن من ابتلاء الله تعالى له ، بل تمضي عليه سنن الله في خلقه .



3) الاستقامة ليست ثوب يرتدى في لحظة ، بل هو أمر بحاجة الى مجاهده ومثابرة .








بحمد الله تم الموضوع ....



فما كان فيه من صواب فمن الله



وما كان فيه من خطأ فمن نفسي والشيطان .



تمت الاستعانة بكتاب ( خواطر وتاملات دعوية ) .






نقل بتصرف




منقول للفائدة



Hvd] Hk Hsjrdl >>>> , ( gJJJ;JJJk ! )

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2007, 00:35   رقم المشاركة : [2]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

المبدعة والمتألقة
روســا
قد نتأخر عنك قليلا
ولكن عبق حروفك
يصلنا اينما كان انشغالنا
ليحضرنا الى صفحاتك الندية

شكرا لك سيدتي على نقلك لهذه الكلمات الساطعة
ولهذه النصيحة الثمينة

الله يجزيك الخير

وتقبلي مروري واحترامي

الســامي


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2007, 12:27   رقم المشاركة : [3]
..:: مشرفة سابقة::..
 

بنوته فرعونيه is on a distinguished road
افتراضي

فإذا كنت من المستقيمين فلا نحزن على مافات من عمرك ، ولا تخف على مستقبلك ،فالله قد
تكفل لك بالحفظ ( ألا تخافوا ولا تحزنوا ) وقدم الخوف لأن الانسان يخاف من المستقبل أكثر
من حزنه على الماضي .

جزاكى الله خيرا


بنوته فرعونيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2007, 12:38   رقم المشاركة : [4]
مراقب عام
الصورة الرمزية الجرئ2006
 

الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي

اسأل الله العظيم

ان يهدينا لطاعته ويقدرنا على طاعته ويعننا عليها

ونعوذ بك من غضبه وسخطه سبحانه


اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك


جزاك الله خير

rosa


ولا يحرمك الاجر


الجرئ2006 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2007, 12:46   رقم المشاركة : [5]
..:: من سكان المدينة ::..
 

أبو مالك is on a distinguished road
افتراضي

شكرا لك اختي روزا على الموضوع الاكثر من رائع والى الامام


أبو مالك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 - 08 - 2007, 20:32   رقم المشاركة : [6]
سكرتير المشرف العام
 

بيســــان تم تعطيل التقييم
افتراضي

جزاك الله خير
موضوع جميل جدا
مقدمة تجذب القارئ
الله يعطيك العافيه ودمتِ بخير


بيســــان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26 - 08 - 2007, 08:48   رقم المشاركة : [7]
..:: زائر جديد ::..
 

عبق الريحان is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله بك اختاه الطيبة
على هذا الطرح الموفق
جوزيتي خيرا ان شاء الله
تقبلي تحياتي
السلام عليكم


عبق الريحان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 08 - 2007, 23:00   رقم المشاركة : [8]
..:: مشرف سابق ::..
الصورة الرمزية الرعد
 

الرعد is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الرعد إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الرعد
افتراضي

اسأل الله العضيم ان يقدرنا على طاعته

الف شكر اختي الغاليه

على الموضوع الرئع وا الجميل

تقبلي مروري


الرعـــــــــــــد


الرعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31 - 08 - 2007, 05:11   رقم المشاركة : [9]
..:: من سكان المدينة ::..
 

مترجم المدينه is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير وغفر الله لك و أدخلك الجنه ان شاء الله يالله والناس أجمعين يارب

وأشكرك على الموضوع المفيد


مترجم المدينه غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:43.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO