منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 16 - 03 - 2011, 16:09
ibrahim magdy غير متصل
..:: زائر جديد ::..
 


ibrahim magdy is on a distinguished road
افتراضي قصة عماره 59 الجزء الاول ~تأليفى










بدأت القصه بالتحديد يوم 5 سبتمبر 1998
كانت هناكــ مهندسة معماريه اسمها "غاده" ،وكانت بتعمل فى القاهره مع اسرتها ،لكنها وجدت فرصه افضل فى منطقه الاسكندريــه ، و قد قامت بالفعل السفر الى الاسكندريه وحدها بدون رفقة اى شخص ، و قد كان مسكنها عمارة 55 شارع كريستال امام عمارة 59 وتذكروها جيداَ,,
و فى يوم 1 /1 /2000
وصلت غاده مدينة الاسكندريه، و ركبت سيارة الاجره لتقوم بتوصيلها ، وعند وصولها مسكنها قامت بالصعود الى شقتها بالدور التاسع بالعماره ، وبعد ان استراحت ورتبت اغراضها و اخذت قسط من النوم استيقظت فى الفجر لتؤدى الصلاه وتتناول الفطور وتستعد لللذهاب للعمل ,,
ولكن عندما استيقظت فجراَ حدث شيئاً عجيباً حيثُ سمعت صوتاً قوياً فنظرت من النافذه فوجدته يصدر منالعماره المقابله لها فظنت انه صوت تلفاز او شىء من هذا القبيل او انها كانت تهلوس ، لكنها سمعت نفس الصوت القوى مره اخرى ، ولم تهتم لانها ظنت ان سكان العماره مزعجين
وعندما اشرقت الشمس وغمرت بضوئها المكان ، استعدت غاده للذهاب الى عملها ، وعندما كانت تخرج من العماره لتذهب الى عملها فتذكرت ان تسأل البواب عن مصدر الصوت الذى سمعته فى الفجر ، وعن الجيران المزعجين ، فكان رده بمثابة صدمه قويه لها لدرجة ان شنطتها سقطت من يدها من الصدمه ، حيث قال لها ان هذه العماره لم يسكنها احد منذ 50 سنه و ان صاحب هذه العماره كان رجل ثرى جداً
فقالت له لماذا لم يسكنها احد طالما انها فى موقع ممتاز و قريب من البحر و مساحتها كبيره فقال لها ان هذه العماره كان يعيش بها دكتور مشهور يدعى "علاء"وكان مشهور جداَ فى الحى وفى يوم من الايام سمع السكان والجيران صوت صراخ عالى ياتى من غرفته وعندما فتحوا عليه الباب وجدوه مٌلقى على الارض يلفظانفاسه الاخيره ، ولا يعلم اى احد عن كيفية قتله حتى الان ، لكنه قال لها ان المحير ان صاحب العماره حاول ان يزيل العماره ويقيم مستشفى مكانها لكن حدث شىء مدهش حيث كان عمال البناء يشتكون من سماع اصوات اشخاص وصراخ بالمبنى فكانوا يفرون مفزوعين من المبنى ، و حصلت هذه الحادثه اكثر من مره حتى سئم صاحبها منها وتركها ، ولحتى الان لم يتم كشف لغز هذه العماره الغريبه ،
و لم يكمل البواب كلامه عن العماره حتى اسرعت غاده بالخروج من العماره و يبدوا على وجهها الفزع .
و فى طريقها للعمل ظلت تفكر وتفكر فى هذه العماره المسكونه حتى تغلب ايمانها القوى بعدم وجود هذه الخرافات وان كل ما قاله مجرد اسطوره خياليه و بالفعل اقنعت نفسها بعدم وجود هذه الخرافات ..
و بعد قضاء ساعات طويله بالعمل عادت غاده وعلامات الارهاق تبدوا عليها و قامت بالنوم العميق على سريرها المريح و فجأه سمعت صوت مرأه تستغيث وتقول "الحقونى الحقونى" فقامت مفزوعه من النوم ونظرت من النافذه فوجدت بالفعل امرأه تصرخ فى العماره المسكونه المقابله لها وتقول "الحقونى الحقونى" و ذهبت غاده لتغسل وجهها بالماء لتفوق من كابوسها وعادت فوجدت المرأه تستغيث بالفعل ،وامام صراخ المرأه القوى واستغاثاتها المُقطعه للقلب
اسرعت غاده باخذ الكشاف و ارتدت ملابسها واسرعت الى العماره المقابله لتنقذ المرأه ، و قد كان للعماره باب حديدى صلب جداً وثقيل جداَ وكان فتحه صعب جداَ ويحتاج لوقت كبير ، وبعد مجهود كبير وفتحت الباب الثقيل ودخلت مسرعه لكن العجيب انها عندما التفتت ورائها وجدت الباب مغلق بالقفل فدهشت و اهملت دهشتها وصعدت لتنقذ المرأه ،
وعندما صعدت لم تجد اى امراه او اى شخص فظنت انها كانت تُهلوس ..
وفجاه سمعت صراخ مره اخرى لكن يلا تعرف من اين فظلت تجرى وتصعد الشقق و تتدخلها وتبحث بالغرف و ظلت تتبع الصوت حتى اقتربت جداً منه ووجدته يصدر من حمام شقه بالدور القبل الاخير
و عندما تقدمت لتفتح باب الحمام وجدت ان الصوت بدأ فى الانخفاض حتى اختفى
و عندما فتحت الباب لم تجد شيئاً ، ولكنها وجدت نافذة الحمام مفتوحه وكأن احد قد قفز منها ، فاسرعت بالنظر من النافذه لترى اذا كان احد بالفعل قفز منها ام لا ، فلم تجد شيئاً لكنها لمحت شخص يرتدى رداء طبيب يجرى بسرعه،فاسرعت بالنزول من العماره لتلحق به ،لكنها عندما كانت تنزل السلالم وجدت بقع دماء كثيره على الارض فقامت بتتبعها وتتبعها حتى وصلت الى باب شقه فوجدته مٌلطخ بالدماء ولكنها وجدت بعض الكلمات الغير واضحه فحاولت قراتها فوجدت انه مكتوب "انقذينى غاده انا فى شقة 9"، فكانت غاده قد صُدمت180درجه مما قرأته حيث تعجبت من وجود اسمها ومن الدماء وعن مصدرها ، فظنت ان المرأه التى كانت تصرخ هى التى كتبت هذا الكلام بدمائها حتى اجده فاذهب لانقاذها ، ولكنها علمت بأن الذى يلاحقها من الممكن ان يراه فيتتبعها بسهوله ، وقامت غاده على الفور بالامساك بقطعة حديد وجدتها على الارض ، وبعد ذلك قامت بالاسراع الى شقه 9 لترى ما الذى يجرى ، وعندما وصلت الى الدور الذى فيه الشقه سمعت صوت بكآء طفل صغيــر فقامت بالاقتراب اكثر فاكثر من مصدر الصوت حتى وصلت الى شقه 8 التى يليها شقه 9 ،و فجأه وجدت باب شقه 8 فُتح وسمعت صوت بكاء الطفل يعلوا و يعلوا ، فاسرعت بدخولها ومن ثم اخذت تبحث عن الطفل حتى وجدته مٌلقى على الارض فى غرفة النوم وكان يصرخ وهو يبكى وكأنه رأى شىء مفزع ، فاسرعت اليه والتقطته من على الارض ، واحتضنته وفجأه شعرت بحراره عاليه تصدر من الطفل و هذه الحراره تزيد تزيد فافلتته من يدها فسقط على الارض واحترق بالكامل ,,
فصرخت غاده صرخه قويه واخذت تبكى و تحدث نفسها كالبلهاء و تقول لما انا؟@ ما الذى فعلته لكل هذا ؟!
هل فعلاً سوف القى حدقى الليله ؟! ويا تُرى ما هى الطريقه التى ساموت بها ؟!!
هل انتحر ام اثابر ؟!

و عندما كانت تتحدث الى نفسها فى حسره وألم سمعت صوت صراخ امراه فى الشقه المجاوره حيث وجدت الدكتور الذى كانت تلاحقه او الشخص المنتحل شخصية الدكتور يُشرح امرأه فى الشقه المجاوره "شقه 9"
فما كان منها سوى الصراخ و مجاولة ضربه لكنه قام بالقفز من النافذه مره اخرى لكنها حاولت ان تلحق به وتضربه لكنه للاسف فر منها ، و اسرعت الى المرأه التى كان يُشرحها وجدتها تلفظ انفاسها الاخيــره و تقول لها اخر كلمات فى حياتها وهى " اذهبى الى عيادة الطبيب الموجوده بالدور الثالث و احرقيها و...." ولم تكمل جملتها وماتت ,,
صرخت غاده وبكت بحرقه وغيظ من هذا الرجل العنيد والقبيح ,,
و ما كان منها الا الاسراع الى العياده التى بالدور الثالث و قامت بالبحث عن بنزين و كبريت لتحرقها بها لكنها وجدت الطبيب ياتى من ورائها وكان شكله قبيــح جداَ جداَ و كان معه بنزين و كبريت فى يده و قد رماهما على الارض وقال لها هيا تعالى وخذيهما لتحرقى العياده ..هيا لما انتى خ ــائفه ,,
فقالت له ما الذى تريده ؟!
ومن اين انت ؟!
و ما الذى تستفيده من ارعابى و قتل الاخرين ؟!
فضحكــ ضحكة عاليه وقال لها لقد فات الاوان على اسئلتكــ هذه لقد تاخرتى اكثر من خمسين عاماً
||~
فلم تفهم شىء منه لكنها تذكرت كلام البواب حين قال لها ان حادثة موت الطبيب منذ خمسين عاماً فشعرت ان كلامه له علاقه بهذا الكلام

فقالت له وضح اكتر

فقال لها انه كان طبيب مشهور فى منطقة ما بالاسكندريه وكان يحبه الجميع لمهارته و اخلاقه
وفى يوم ما حدث حريق هائل بشقته و احرق اسرته و شهاداته وامواله وكل كل شىء ولم يتبق معه سوى بعض الجنيهات
وللاسف لم يكن لديه حساب فى البنك او حتى فى مكتب البريد ,,
و هو من ام سوريه واب مصرى وكانت عائلة والده غاضبه منه لانه لم يتزوج بابنة خالته المصريه
وبعدها لم اجد اى احد يساعدنى وكنت كلما افكر فى اسرتى اشعر بالم شديد وحُرقه شديده عليهم
و فى يوم من الايام كنت اتمشى امام هذه العماره و سمعت انها مسكونه وان هناك دكتور قد توفى بها و مملوءه بالاشبااح فلم اهتم لهذه الخرافات و قررت ان ادخل وارى بنفسى فوجدتها عاديه و ليس بها اى شىء و قرررت ان اعيش بها وامنع اى احد ان يدخلها و امنع اى احد ان يرانى
و كنت اجلب السكان الى هنا بنفس الطرقه التى جلبتك بها لحى اذقيهم بعض من الرعب والترهيب الذى عشته
و من يكتشف خدعتى اقتله واتخلص منه

فقالت له وهل كنت ستقبل ان يحدث هذا مع اسرتكـ

فقال لها
خلاص لا يوجد امل
فقالت له بلى... الامل موجود ولكنكـ كسول ولا تريد البحث عنه

هيا تعالى معى الان واتركــ غيبوبتكــ هذه لتبدأ حياه جديده
فقال لها لا ساظل هنا وساموت هنا
فقالت له بلى ستاتى معى وتبدأ حياه جديده
ولن اسمح لليأس بالسيطره عليك

فقال لها حسناً هيا بنا
فشعرت بالخوف اتجاه نبرة صوته

و فيما هما ينزلان السلم سمعته يقول بالصوت عالى يا لكى انسانه حمقاء فعلاً جنس الانس احمق و غبى

فالتفتت اليه وجدت شكله تغير 180درجه
حيث وجدت عيناه احمرت بشده و جدله تحول اللى اللون الاسود و برزت منه قرون حاده من راسه و اظافره برزت من يده و كان شكله مخيف جداً
فصرخت و قالت له من انت ؟! وما الذى ترديه منى ؟!
قال لها لا شىء
اريد فقط القضاء عليكى

فقامت بالصراخ واخذت تجرى وتجرى منه حتى سقطت على الارض وفجاه وجدته فوقها و قبل ان يغرس قرنه فى بطنها

.
.
.
استيقظت فى المستشفى بعد غيبوبه دامت ثلاث ايام
ووجدت جميع افراد اسرتها حولها فقامت فزعه من النووم وقالت لهم ما الذى تفعلونه هنا و ما الذى افعله انا هنا
قال لها ان احد الجيران وجدكــ مُلقاه وسط الطريق امام العماره التى تسكنين فيها و قيل ان سياره دهستكــ

فظنت ان كل ما كانت تراه كان كابوساً طويلاً

و بعد شفائها تماماً عادت الى منزلها وعادت الى حياتها الطبيعبه
لكن حدث شىء عجيب وغير متوقع حينما كانت ترتب ملابسها حيث وجدت ورقه مكتوب عليها " الف سلامه عليكى غاده" ومكتوب على الورقه من الخلف "عماره 59"

ها هنا نصل الى نهاية قصتنا




rwm ulhvi 59 hg[.x hgh,g ZjHgdtn

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 17 - 04 - 2011, 18:22   رقم المشاركة : [2]
..:: زائر مقيم ::..
 

zyadalseef is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة عماره 59 الجزء الاول ~تأليفى

مشكور على القصه الرائعه

تقبل موروري ْ~~


zyadalseef غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26 - 07 - 2011, 17:33   رقم المشاركة : [3]
..:: زائر جديد ::..
 

supermind92 is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة عماره 59 الجزء الاول ~تأليفى

شكرا على المشاركة الرائعة


supermind92 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاول, الجزء, عماره, ~تأليفى, قصة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثلاثة اجزاء من لعبه Prince Of Persia مضغوطة وعلى اكثر من سيرفر King Of Dreams قسم الألعاب الإلكترونية 44 30 - 10 - 2010 20:56
حصريا: مكتبة العاب Hitman King Of Dreams قسم الألعاب الإلكترونية 7 22 - 07 - 2010 01:23
انفراد تام لمنتدى مدينة الاحلام ولاعضاء مدينة الاحلام جميع اجزاء لعبة الاثارة Hitman King Of Dreams قسم الألعاب الإلكترونية 5 02 - 03 - 2010 15:05
حصريا : لعبة الاكشن Ninja Blade 2009 RePack وبالانجليزيه على اكثر من سيرفر tarektop قسم الألعاب الإلكترونية 2 26 - 02 - 2010 04:43
حصريا Fifa 2009 Full كاملة بحجم 1.37 Gb علي سيرفرات صاروخية King Of Dreams قسم الألعاب الإلكترونية 1 09 - 05 - 2009 02:37


الساعة الآن 16:43.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO