منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 03 - 05 - 2007, 22:46
بنت القاعدة غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 



بنت القاعدة is on a distinguished road
افتراضي دولة العراق الإسلامية تزفّ للأمة الإسلامية نبأ استشهاد المتحدث الرسمي باسمها










العراق الإسلامية الإسلامية استشهاد المتحدث الرسمي باسمها


بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم أحفظ لنا أميرنا ومولانا أبا عمر البغدادي و وزيره أبو حمزه المهاجر


دولة العراق الإسلامية تزفّ للأمة الإسلامية نبأ استشهاد المتحدث الرسمي باسمها

{قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ} [التوبة: 52].

الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فنطمئنُ الأمّة إلى أن مولانا ووليّ أمرنا أبي عمر البغدادي " حفظه الله " ينعم بفضل الله وسط أهله من رعايا دولة العراق الإسلامية، وإن ما تناقلته وسائل الإعلام من خبر مقتله " جعلنا الله فداه" لا أساس له من الصحّة، ولو قدّر الله تعالى شيئاً على أحد قياديي الدولة فلن نتوانى في الإعلان عن ذلك لأنّنا نؤمن أن جهادنا لا تعلو رايته إلا بدماء القادة قبل الجنود، وأن شجرة النّصر لا تُرْوى إلا بدماء الشهداء، وأن ثمن النّصر كثير من الأشلاء والدماء.

ونقول لأمة الحبيب " صلى الله عليه وسلّم ":

كنتِ خير أمة أخرجت للناس، سيمتُكِ الجهاد في سبيل الله تعالى والاستشهاد. وأنّك الأمّة الولود، وما زلتِ تنجبين القادة والفرسان إلى أن تعلو راية التوحيد وتكون كلمة الله هي العليا: {وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ }[البقرة: 193]، فالاستشهاد سمتنا، وهو كرامة لنا في الدنيا ومغفرة في الآخرة بإذنه تعالى، قال تعالى: {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً} [الأحزاب: 23].

واليوم نزفّ إليكِ خبر استشهاد الشيخ المجاهد أبي عبد الله الجبوري الذي قارع الباطل منذ أواسط الثمانينات إلى يومنا هذا، فجدّ واجتهد، ودعا على منهج النبوّة، وكان داعية لا يخاف في الله لومة لائم.

وفي منتصف ليلة الاثنين 13 ربيع الآخر 1428 هـ حاول أعداء الله تعالى القيام بإنزال جوّي على المنزل الذي يتواجد فيه الشيخ محارب الجبوري " رحمه الله "، ولكنّ الشيخ ومن معه اشتبكوا مع طائرات وآليات وجنود الصليب في معركة جاوزت الثماني ساعات، معركة استبسل فيها جنود الإسلام وسطّروا أروع الأمثلة في البطولة والشجاعة والإقدام رغم قلّة العدد والعُدّة، فلم يكن عدد الإخوة الذين مع الشيخ سوى أربعة، ولكنهم رفضوا أن يُعطوا الدنيّة في دينهم وأن يرتضوا الأسر عند عُبّاد الصليب.


وانتهت المعركة ولم يتمكن الأعداء من إنزالهم الجبان، فعمدوا إلى القصف الجوي، فاستشهد الشيخ أبي عبد الله الجبوري ومن معه، فهنيئاً لهم، وتقبلهم الله جميعاً، ونسألُ الله أن يُعليي نُزُلهم في عليّين.
ونقول لأهلنا من عشيرة الجبور الكريمة ولأهل الشيخ رحمه الله هنيئاً لكم بما قدّمتم وتقدمون من الشهداء، فإنّ الله رفعكم ورفع قدركم بما قدّمتم من فلذات أكبادكم، وإنّ أميرنا يُقرئكم السلام ويقول: " اصبروا واحتسبوا، فإنّ أبا عبد الله الجبوري كان هذا مُناه، أن يختم حياته بموت في سبيل الله، ولطالما ألحّ على القيام بعملية استشهاديّة ".


ونقول لأمتنا: إن شهيدنا " تقبله الله " لم يكن همّه إلا جمع الكلمة ورص الصفوف، فقد كان الشيخ محارب " تقبله الله " أميراً لـ " سرايا الغرباء " واجتمع حينها مع إخوانه في مجلس شورى المجاهدين، ثم أعلن بصوته الصدّاح تشكيل حلف المطيبين، ثم بايع دولة الإسلام على أرض الرافدين ووقع الاختيار عليه ليكون المتحدث الرسمي باسمها، تقبله الله على ما قدّم لخدمة هذا الدّين، وبارك في أهله وذريته.

وإنّنا نشكر أمتنا الإسلامية على مشاركتها لنا بنبأ استشهاد الشيخ " محارب الجبوري "، ونعدها بما يُدخِلُ السّرور على قلب كل مُسلم، وإن بشارات النصر تلوح في الافق، " وما هي إلا رفسة موت أخيرة نُزْهِقُ بها روح المارد الصليبي بإذن الله " كما كان يقول الشيخ محارب رحمه الله.

والله المستعان وعليه التكلان.

اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزم الروافض الحاقدين والصليبيين المتصهينيين ، ومن حالفهم .
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين.
اللهم دمّرهم وزلزلهم..
اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا , اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل..

والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

دولة العراق الإسلامية / وزارة الإعلام

المصدر: (مركز الفجر للإعلام)


],gm hguvhr hgYsghldm j.t~ ggHlm kfH hsjaih] hgljp]e hgvsld fhslih

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 03 - 05 - 2007, 23:15   رقم المشاركة : [2]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

مشكوره بنت العزي
وبارك الله فيك
على تميزك وجهودك في التواجد بكل مكان في هذه المدينة
دمتي اختي بكل سعادة


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 05 - 2007, 23:33   رقم المشاركة : [3]
..:: مشرف سابق::..
 

ابو دلال is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيج أختي مراسلتنا في بلاد الرافدين


ابو دلال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04 - 05 - 2007, 00:17   رقم المشاركة : [4]
إدارة موقع الشرقي
الصورة الرمزية alshrqy
 

alshrqy is on a distinguished road
افتراضي

الله يغفر له ويقبله في عداد الشهداء ..


كان صاحب كلمة رحمه الله في جميع تسجيلاته التي رأينا ..

كلامه عذب .. قوله طيب .. نحسبه كذلك ولا نزكي على الله احدا


اللهم تقبله في عداد الشهداء



مشكورة اختي الفاضلة


alshrqy غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04 - 05 - 2007, 20:18   رقم المشاركة : [5]
..:: مشرف قسم الجوال ::..
الصورة الرمزية أبوالطيب
 

أبوالطيب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أبوالطيب إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبوالطيب إرسال رسالة عبر Skype إلى أبوالطيب
افتراضي

ألف شكر لك اختي الكريمه

على ماتقـدميه

ودمتي بكل خيــر


ــأبـوٍــالطًٍَْـيبًٍُّْ


أبوالطيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05 - 05 - 2007, 21:27   رقم المشاركة : [6]
..:: زائر مقيم ::..
 

كويتي is on a distinguished road
افتراضي

الله يتقبله مع الشهداء

امين


كويتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05 - 05 - 2007, 23:21   رقم المشاركة : [7]
..:: زائر مقيم ::..
 

بنت الفلوجة is on a distinguished road
افتراضي

الله يرحمة ويغفر له


وينصر دولة العراق


بنت الفلوجة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18 - 05 - 2007, 15:58   رقم المشاركة : [8]
..:: خدمة العملاء ::..
الصورة الرمزية البرق
 

البرق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى البرق إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى البرق
افتراضي

الاخت بنت العز

الف شكر لك اخبار مفيده


البرق غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:29.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO