منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 14 - 02 - 2006, 23:48
الصورة الرمزية الجرئ2006
الجرئ2006 غير متصل
مراقب عام
 


الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي علماء الفلك يرسمون الخيارات الهجومية الإيطالية في مونديال ألمانيا










[align=center]الفلك الخيارات الهجومية الإيطالية مونديال ألمانيا
لا شك [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]في أن العقلية الهجومية التي دخلت أجواء كرة القدم الإيطالية في الماضي القريب, تركت أثرا على طريقة لعب المنتخب الايطالي الذي أصبح يتغنى بامتلاكه أقوى الأسلحة الهجومية في أوروبا, المتمثلة بمهاجمي فيورنتينا لوكا توني وميلان ألبرتو جيلاردينو وروما فرانشيسكو توتي وريال مدريد انطونيو كاسانو, إلى مدرب يتقن توظيف المهارات الهجومية للاعبيه من دون خشية.[/grade]
وقبل تسلم مارتشيلو ليبي مهمات الإشراف على المنتخب الأزرق, طاولت الانتقادات مرات عدة الأسلوب الممل الذي تظهر به ايطاليا, ولعل أبرزها في بطولة الأمم الأوروبية 2000, عقب المباراة أمام هولندا في الدور نصف النهائي.

وأضحى الفوز بفارق هدف مرادفا لغالبية مباريات المنتخب الايطالي, وفي حالات أخرى كان التعادل سيد الموقف, فتم استبعاد الايطاليين من قائمة المرشحين لإحراز الألقاب الكبرى.

[fot1]ليبي يقلب المعادلة[/fot1]
وأدرك ليبي انه إذا أراد تحويل منتخبه فريقا هجوميا, لا بد من إشراك مهاجمين في الوقت عينه, بدلا من اعتماد طريقة سلفه جيوفاني تراباتوني الذي دأب على إشراك كريستيان فييري في مركز رأس الحربة وتوتي أو أليساندرو دل بييرو في مركز المساند له, مما قلص الفرص الهجومية وبالتالي تسجيل الأهداف.

وتبدو توجهات ليبي مختلفة, إذ تتجلى أفكاره الهجومية في الاعتماد على ثنائي هجومي, لينزع عن المنتخب الأزرق صفة الكاتيناتشو (اي التكتل الدفاعي) في الوقت الذي يعاني من تخمة المهاجمين المميزين الذين أوقعوه في حيرة حول اختيار أفضلهم لخوض غمار الرحلة المونديالية.

إلا أن طريقة غير تقليدية قد تساعد ليبي على الخروج من دوامة الاستفهام, وذلك عبر النظر إلى إيجاد الحل للمعضلة من ناحية مغايرة ترتبط بالقدر الذي يقال بأنه يلعب دورا رئيسيا في عالم الرياضات المختلفة.

[fot1]ذكريات مونديال إسبانيا 82[/fot1]وإذ تبدو هذه المقولة مثيرة للاستغراب, فإن المدرب الايطالي قد يتطلع إليها بمزيد من الاهتمام بالنظر إلى المفارقات التي ترافقت مع فوز ايطاليا بكأس العالم عام 1982 للمرة الثالثة في تاريخها.

[fot1]ويصعب على الايطاليين نسيان ذاك الأسبوع السحري من العام المذكور, والذي بدأت فصوله في مدينة برشلونة الاثنين الخامس من تموز/يوليو بفوز ايطالي مدوي على البرازيل 3-2 على ملعب ساريا في الدور الثاني.

ولم يكن الإنتصار الايطالي بفضل ثلاثية باولو روسي التي حجبت الوهج عن أفضل منتخب عرفته البرازيل ونجومه زيكو وسقراطس وجونيور وفالكاو وسيريزو, الحدث الوحيد الذي شهده اليوم المذكور, إذ تزامن مع ولادة أفضل مهاجمي الحقبة الحالية ألبرتو جيلاردينو في مدينة بييلا.

ولم تمض أكثر من ثلاثة أيام حتى حول روسي حلم ايطاليا إلى حقيقة بتسجيله هدفي الفوز على بولندا في الدور نصف النهائي 2-صفر على ملعب كامبنو, قبل أن يشهد ملعب سانتياغو برنابيو في 11 يوليو/تموز إحراز رجال المدرب إنزو بيرزوت الكأس الذهبية على حساب ألمانيا الغربية 3-1. [/fot1][fot1]كاسانو ييصر النور[/fot1]
وفي اليوم التالي لهذا الانجاز, أبصر انطونيو كاسانو النور في مدينة باري المواجهة لألبانيا على الساحل الجنوبي للبحر الأدرياتيكي, في الوقت الذي كان فيه الرئيس الايطالي السابق ساندرو برتيني يلعب الورق مع بيرزوت والحارس دينو زوف والجناح فرانكو كاوزيو على متن الطائرة التي أقلت الفريق من مدريد إلى روما.

هذه المصادفات التي حدثت بعيدا عن أضواء وسائل الإعلام منذ 24 سنة, أثارت حفيظة علماء الفلك الإيطاليين الذين اعتبروا أن تواريخ ولادة جيلاردينو وكاسانو تحمل رسالة واضحة لهذا الثنائي, المقدر له قيادة ايطاليا نحو لقب عالمي رابع.

وأيا يكن من أمر, يستعد ليبي لوضع اللمسات الأخيرة على خياراته الهجومية في مونديال ألمانيا, ويتطلع بعين الأمل والاهتمام إلى أكثر من عشرة مهاجمين متعددي المواهب.

توتي موجود
وإذ تبدو فرص هؤلاء متساوية إلى حد ما, ضمن قائد روما توتي مبدئيا مكانه في تشكيلة المنتخب الأزرق عقب تصريحات ليبي حول أهمية اللاعب بالنسبة للمجموعة والذي قال "اعتقد إن توتي الوحيد الذي لا مثيل له في التشكيلة, ومن دونه سيكون علينا تغيير طريقة لعب المنتخب برمتها".

ولن تكون مفاجأة إسناد دور أساسي إلى الشاب جيلاردينو أفضل لاعب في البطولة الايطالية الموسم الماضي, بعدما جذب أنظار المتابعين باهتمام في الموسمين الماضيين, رغم انه كان يلعب مع بارما الذي كان مهددا دائما بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

من جهته, كان طوني متصدر هدافي الدوري الايطالي برصيد 22 هدفا, محط اهتمام ليبي مذ شكل ثنائيا ناجحا والسييراليوني محمد كالون مع فيتشنزا موسم 2000-2001, حتى أضحى مهاجما يتمتع بصفات الكمال, إذ يمتاز بقوة تسديداته بالقدمين ومهاراته النادرة رغم طوله الفارع الذي جعل منه لاعبا قويا في الصراعات الهوائية.

الخبرة مطلوبة
وفي خضم التحدي المتأجج حول هوية المهاجمين الذين سيخوضون غمار الرحلة إلى ألمانيا أو البقاء لمتابعة المونديال عبر شاشات التلفزة, يرجح أن خيارات ليبي الإضافية ستتجه نحو اللاعبين الذين شاركوا في كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان, أمثال أليساندرو دل بييرو وكريستيان فييري وفيليبو إينزاغي, وخصوصا انه سبق له أن أشرف عليهم مع فريق يوفنتوس.

إلا أن هذا الأمر لا يلغي حظوظ مهاجمي روما فيتشينزو مونتيلا وأودينزي فيتشينزو ياكوينتا وليفورنو كريستيانو لوكاريللي هداف الدوري الموسم الماضي, إلى ماركو دي فايو الذي فضل الانتقال إلى موناكو لرفع أسهمه بحجز مكان في التشكيلة المونديالية.

واعتمد فييري الخطوة عينها بدلا من ملازمة مقاعد البدلاء مع ميلان, في موازاة انتقال كاسانو إلى ريال مدريد لإنعاش مسيرته الكروية, علما بأنه المفضل لدى ليبي الذي لا يستطيع تجاهل مستواه المميز في بطولة الأمم الأوروبية التي استضافتها البرتغال عام 2004.

لا شك في أن ضجة "تخمة المهاجمين" في ايطاليا الدفاعية أصبحت مادة دسمة للصحف الايطالية المتخصصة, التي تحاول فرض نظرياتها على ليبي, في الوقت الذي يصر فيه علماء الفلك انه في تموز/يوليو 1982 اصطفت النجوم والكواكب في شكل نادر لتحمل المجد إلى الكرة الايطالية وتمنحها تعويذة الحظ المتمثلة بجيلاردينو وكاسانو.

فهل سيلجأ ليبي إلى حكمته الفنية أم إلى طريقة غير مسبوقة في اختيار اللاعبين, متجاهلا المقولة الشهيرة "كذب المنجمون ولو صدقوا".

الجرئ2006[/align]


uglhx hgtg; dvsl,k hgodhvhj hgi[,ldm hgYd'hgdm td l,k]dhg Hglhkdh

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 15 - 02 - 2006, 12:57   رقم المشاركة : [2]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

كذب المنجمون ولو صدقو
مشكور اخي الجري
وتقبل تقديري الفائق
السامي


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15 - 02 - 2006, 13:11   رقم المشاركة : [3]
..:: مراقب سابق ::..
الصورة الرمزية الاســـــتاذ
 

الاســـــتاذ is on a distinguished road
افتراضي

[align=center]
بالفعل كذب المنجمون ولو صدقوا



أشكركــ أخوي الجري


على ماتقدمـــه من أخبار رائعه لمدينة الاحـــلام




دمت بخير ,,,[/align]


الاســـــتاذ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18 - 02 - 2006, 10:32   رقم المشاركة : [4]
..:: مشرف سابق ::..
الصورة الرمزية الطيف
 

الطيف is on a distinguished road
افتراضي

نتمنا لايطاليا الظهور المشرف في

منديال 2006 في المانيا

معنا الى الامام

الطيف


الطيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 02 - 2006, 03:53   رقم المشاركة : [5]
مراقبه سابقة
 

لؤلؤة المطر is on a distinguished road
افتراضي

إنشاء الله ينهزمو طول حياتهم
وشياطينهم خليهم ينفعوهم
غباء أعوذبالله ماأدري من
فين جايبنــــــــــــــــــــــــو
&& احترامي وتقديري&&
لؤلؤة المطر


لؤلؤة المطر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 02 - 2006, 16:50   رقم المشاركة : [6]
..:: من سكان المدينة ::..
 

قلب طفله is on a distinguished road
افتراضي

مساكييييييييييين مصدقيييييييين

الحمدلله والشكر على نعمة العقل

ان شاء الله ينهزمون عشان يعرفون كيف تعويذتهم تنفعهم

مشكور يا الجرئ


قلب طفله غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:11.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO