منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 27 - 01 - 2007, 17:41
**دمعة احساس** غير متصل
..:: مشرفة سابقا ::..
 



**دمعة احساس** is on a distinguished road
افتراضي ابتعدوا عن هذه الأشياء فإنها تضعف الذاكرة








ابتعدوا عن هذه الأشياء فإنها تضعف الذاكرة





الريجيم السريع يؤدي إلى الغباء وضعف الذاكرة!

حذر علماء في بريطانيا من أن أنظمة الريجيم السريع قد تضعف الذاكرة، وتسبب الغباء، وسماكة الذهن!


ووجد خبراء في معهد بحوث الغذاء بجامعة ريدنغ البريطانية، أن الحميات، التي تخفف الوزن بسرعة، قد تضعف الأداء الذهني والذاكرة، وتبطئ زمن رد الفعل، فضلا عما تسببه من تأثيرات نفسية سلبية، كالكآبة ونقصان الثقة بالنفس.


واعتمدت الدراسة الجديدة، التي تعتبر الأولى، التي تقيم تأثيرات الحمية على الأداء الذهني والإدراكي، على متابعة 100 امرأة، كان بعضهن يتبعن الحميات السريعة، بينما اتبعت الأخريات غذاء صحيا متوازنا، خضعن لاختبارات حاسوبية تقيس مهاراتهن العقلية، وسرعة استجابتهن وبديهتهن.


وقال الباحثون إن الضعف في الوظائف الذهنية لا يرجع إلى سوء التغذية، وإنما إلى التأثيرات النفسية للحمية، ويشبه ذلك ما يحدث لذاكرة الرام في الكمبيوتر مثلا، التي تحتوي على سعة معينة لإنجاز المهمات، فكلما كانت البرامج المحملة عليها أكثر، كانت الذاكرة المتوفرة للمهمات الجديدة أقل.


وأشار هؤلاء العلماء في مهرجان الجمعية البريطانية للعلوم بمدينة شفيلد، إلى أن أذهان الأشخاص المتبعين للحميات السريعة غالبا ما تنشغل بأفكار الجوع والقلق من أشكال أجسامهم، وانخفاض ثقتهم بأنفسهم، وهذه الأفكار توقف أي نشاطات ذهنية أخرى.


ووجد الباحثون أن زمن رد الفعل تباطأ عند النساء الخاضعات للحمية حيث بلغ 450 إلى 500 مللي/ ثانية، مقارنة بـ350 إلى 400 مللي/ ثانية عند من لم يتبعنها، مشيرين إلى أن سوء الأداء الذهني كان واضحا عند اللاتي اتبعن برامج إنقاص الوزن السريعة، وليس عند اللاتي اتبعن برامج حمية طويلة الأمد.


وقال الخبراء في مؤسسة التغذية البريطانية، إن الحل الفعال للمحافظة على الصحة البدنية والعقلية، يكمن في تناول الطعام بعقلانية، والالتزام بالغذاء الصحي، وممارسة الرياضة بانتظام.


الضوضاء تضعف الذاكرة عند الأطفال

يقول الدكتور أحمد أسعد استشاري أمراض المخ والأعصاب للأطفال إن المهارات الإدراكية للأطفال تتضرر بالضوضاء، حيث تضعف قوة الذاكرة لديهم، وتتعطل قدرات التعلم خاصة في حالة النصوص الصعبة، ولذلك ينصح الباحثون باختيار مدارس الأطفال في مواقع هادئة، ومعزولة عن أي ضجيج، وعدم السكن بالقرب من المطارات.


كما أن الدراسات التي أجراها الباحثون عن نمو ذاكرة الأطفال باستخدام عدة مناهج مثل التجريب، والملاحظة، والمقابلة، والاختبارات، تبين وجود منظومتين متوازيتين ومستقلتين للذاكرة هما منظومة الذاكرة السلوكية، والثانية الذاكرة اللفظية أو الذاتية، وتنمو الذاكرة السلوكية في مرحلة مبكرة، وتعبر عن نفسها بالتخيل.


والأطفال حين يصبحون قادرين على المشي يكونون فكرة عن العالم في صورة انطباعات أولية من خلال المواقف، والسلوكيات الروتينية المعتادة في حياتهم، ويكتسبون معلومات جديدة في ذاكرتهم، وعند سن الثالثة يبلغ الأطفال مستويات أعلى من النمو المعرفي حيث تنشأ منظومة الذاكرة اللفظية مع نهاية هذه السنة، وبين الثالثة والرابعة يستطيع الطفل التحدث عن خبراته السابقة وتذكرها.


عوامل أخرى تؤثر في الذاكرة

هناك عدة عوامل صحية وعضوية ونفسية تؤثر في حياة الإنسان وفي قدراته على التعلم والانتباه والفهم والحفظ مثل إصابات الدماغ, وإصابات الحواس, والأمراض النفسية كالقلق والتوتر, والاكتئاب, والمخاوف بأنواعها.

فقد أوضحت نتائج الدراسات الآثار السلبية للشدة على الدماغ وتأثيرها على الذاكرة، فعند تعرض الإنسان للإرهاق العاطفي والشدة تبين وجود مستويات عليا من هرمون الكورتيزول "الذي تفرزه الغدتان الكظريتان" الذي أثر تأثيرا سيئا على أداء الفرد.


كما تبين من الصور المأخوذة بجهاز الرنين المغناطيسي لأدمغتهم أن الأشخاص الذين يرتفع مستوى الكورتيزول لديهم.. يفقد الحصين في أدمغتهم من الخلايا الدماغية ما يفوق خسارة الأشخاص من ذوي التجمعات الأدنى من الكورتيزول.


وأوضحت النتائج أن وقوع الإنسان تحت وطأة الشدة والضغط.. وارتفاع مستوى الكورتيزول والهرمونات القشرانية السكرية.. تتلف الخلايا العصبية في منطقة الحصين بالدماغ، وتلف هذه الخلايا بدوره يؤدي إلى تحريض الجسم على إنتاج المزيد من القشرانية السكرية وهلم جرا مما يسبب المزيد من التلف للحصين.


من جهة أخرى حذر باحثون مختصون في إحدى الدراسات التي سجلتها مجلة "البحث والشخصية" العلمية، من أن الأشخاص المعتادين على كبت مشاعرهم وعدم الإفصاح عنها قد يدفعون ثمنا غاليا من صحتهم وذاكرتهم وقدراتهم الذهنية!


فقد وجد فريق البحث في جامعتي "ستانفورد" و"تكساس" الأمريكيتين، أن إخفاء الأحاسيس وعدم إظهارها بصورة واضحة يضعف قدرة الإنسان على تذكر الأحداث

المؤثرة والمواقف المميزة.



الكوليسترول أيضاً له دور

تحدثت دراسات عدة عن وجود ارتباط بين ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم والخلل الدماغي وزيادة الكوليسترول من العوامل المؤدية للإصابة بخرف الشيخوخة..


وللتدخين تأثيره السلبي
دراسات عدة أظهرت أنَّ التدخين يحدث انحداراً سريعاً في قوة الذاكرة خاصة الذي يستمر إلى منتصف العمر (40 ـ 50 عاما) مقارنة بغير المدخنين.

وتبين الدراسات أن الفرق في قوة الذاكرة هو أكثر وضوحاً لدى المدخنين الذين يدخنون أكثر من 20 لفافة تبغ يومياً. ولكن الباحثين لم يتوصلوا إلى كيفية حدوث الشيخوخة المبكرة للذاكرة لدى المدخنين. إلا أنهم وضعوا احتمالاً وهو أنَّ ارتفاع ضغط الدم المصاحب لفترة عملية التدخين قد يؤدي إلى دمار خلايا في الدماغ، أو أنَّ التدخين يحدث اضطرابا في الدورة الدموية داخل الدماغ، مما يؤدي إلى خلل في تزويد الخلايا العصبية بالدم.



من المهم عمل اختبارات للذاكرة

يقول خبراء إن اختبارا شفويا للذاكرة هو أفضل طريقة لتشخيص المراحل المبكرة لمرض الزهايمر، ويقول باحثون في كندا إن اختبارات الذاكرة هي أكثر فاعلية من تصوير الدماغ أو من أي اختبارات أخرى.


ويقول الباحثون إن بإمكان الأطباء اللجوء إلى اختبارات الذاكرة للتأكد من تشخيص مرض الزهايمر عند المرضى الذين تبدو عليهم علامات المرض.


ويمكّن التشخيص المبكر للمرض من التدخل الطبي، الأمر الذي يؤدي إلى إبطاء عملية تقدم المرض.


وبنى الدكتور كوستانتين زاكزانيس وزملاؤه من جامعة تورونتو على اختبارات أجروها على 31 حالة سابقة، وتوصل الباحثون إلى أن ما يعرف باسم اختبار كاليفورنيا للتعلم اللفظي هو الأكثر فاعلية في تحديد مرض الزهايمر.

ويفيد هذا الاختبار بطرح عدد من الأسئلة على المرضى. وتسجل سرعة المرضى في الإجابة عليها كما يسجل عدد الإجابات الصحيحة.

ويقول الباحثون إن الاختبار يمكن أن يستعمل في التمييز ما بين المرضى الذين يعانون من بداية أعراض الزهايمر والأشخاص الذين يعانون من تراجع الذاكرة بسبب التقدم في السن، وأن تشخيص الزهايمر يعتمد على مدى تراجع الذاكرة.

وتشير هارييت ميلوارد من جمعية أبحاث الزهايمر إلى أن التشخيص المبكر على جانب من الأهمية ليكون التدخل الطبي ذا فاعلية.

وقالت ميلوارد إن جمعية أبحاث الزهايمر تسهم في الإنفاق على الأبحاث المتعلقة بالمرض، وقالت: "ومع ذلك لا يزال الطريق طويلا من أجل إيجاد علاج لهذا المرض الرهيب".






hfju],h uk i`i hgHadhx tYkih jqut hg`h;vm

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2007, 18:37   رقم المشاركة : [2]
..:: من سكان المدينة ::..
 

ღغـرٍوٍر وٍكـبـرٍيـاءღ is on a distinguished road
افتراضي



الله يعطيكِِ العافيه اختي

موضوع مفيد جداً ورائع كروعتك

سلمت اناملك على اختيارك العذب

وموفقه والى الامامـ

تحيتــي لــكِ اختــكـ

ღغـرٍوٍر وٍكـبـرٍيـاءღ




ღغـرٍوٍر وٍكـبـرٍيـاءღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2007, 21:53   رقم المشاركة : [3]
..::مشرفة القسم الإسلامي::..
 

ღღ حمـاس ღღ is on a distinguished road
افتراضي

شكرا لك غاليتي دمعة ع الموضوع المفيد ..

والمعلومات الرائعة ..

دومـتِ بود ..


ღღ حمـاس ღღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2007, 21:59   رقم المشاركة : [4]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

الاخت العزيزه
دمعة احساس موضوع رائع
ومعلومات قيمه
مشكوره اختي العزيزه
على المووضوع القيم والمفيد


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2007, 22:12   رقم المشاركة : [5]
مراقب سابق
 

الطيــر is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الطيــر إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الطيــر
افتراضي

الاخت العزيزه
دمعة احساس موضوع رائع
شكراً لك والله يعطيك العافية
دائماً مميزة
اخوك
الطيــر


الطيــر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02 - 01 - 2009, 03:44   رقم المشاركة : [6]
..:: من سكان المدينة ::..
 

star is on a distinguished road
افتراضي



star غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:03.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
جميع الحقوق محفوظه لمدينة الاحلام ©

SEO by vBSEO