منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 21 - 01 - 2010, 11:16
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي كل نفس ذائقة الموت












السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل نفس ذائقة الموت

الموت حقيقة لابد منها؛ فكل الناس سيموتون، صغيرهم وكبيرهم، ذكرهم وأنثاهم، مسلمهم وكافرهم؛ إذاً لابد من الاستعداد للموت قبل نزوله، وذلك بالأعمال الصالحات التي تنجي العبد يوم القيامة من العذاب الأليم ...
ما من بشرٍإلا سوف يمر في لحظات حرجة، لن يغادر هذه الدنيا إلا بها، ولن يغادر هذه الأرض إلا وهو يذوق تلك السكرات؛ إنها اللحظات الحرجة التي لا بد وأن نلقاها،
قال تعالى- كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ - كل نفس مؤمنة وكافرة، كل نفس صالحة وفاجرة كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
و ما يدريك لعل ملك الموت يزورك وأنت بين أولادك، وأنت عند زوجتك، أو عند أبيك وأمك، إما في المستشفى، أو في البيت، أو في حادث سيارة، وتخيل ملك الموت قد دخل عليك وأنت عند أهلك وأحبابك وأولادك الصغار،
بلغت الروح الترقوة ولا زالت العين تبصر، ولا زالت الروح لم تخرج، هو ينظر إلى قدمه قد يبست وبردت، وينظر إلى من حوله يبكون، ويأتي الأب بالطبيب، والأخ بالرفيق
وكأن هذه السكتة لعبرة قد خنقت صاحبها
من يرقيه من يداويه من يطببه من يعالجه من يرد الروح إلى صاحبها وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ هو متأكد ومتيقن أنه مفارق،
فغسل ثم كفن ، ثم حمل على الأكتاف،
هل أنت مستعدٌ لها0 كم وكم من الناس أتانا خبره قد مات وهو شاب، بل مات وهو صغير، بنى البيت ولما يسكنه ففارق الدنيا، اشترى السيارة ولما يجلس فيها بل جلس فإذا بحادثٍ قد فارق به الدنيا، عقد على فلانة ولما يدخل بها وفارق الدنيا، درس ودرس ولما يحصل على الشهادة وفارق الدنيا، جمع الأرصدة والملايين ثم لم يتمتع بها وفارق الدنيا
الموت حقيقة لابد منها؛ فكل الناس سيموتون، صغيرهم وكبيرهم، ذكرهم وأنثاهم، مسلمهم وكافرهم؛ إذاً لابد من الاستعداد للموت قبل نزوله، وذلك بالأعمال الصالحات التي تنجي العبد يوم القيامة من العذاب الأليم ..
هل استعد كل منا لتلك اللحظات هل تأهب لذلك اليوم هل عمل لتلك الساعة أم أن الواحد منا غافلٌ عنها، يظن أنه سوف يعيش في الأرض أبد الدهر، وسوف يطول به العمر، وسوف يبلغ كذا وكذا، فإذا بملك الموت ينتظره، وإذا الأجل أقصر من الأمل، وإذا به يفارق الدنيا وهو لم يستعد لهذا اليوم
حاسب نفسك قبل أن تأتيك تلك اللحظات، ماذا قدمت للغد كيف ستلقى الله جل وعلا على ماذا يختم لك ملك الموت هل أرجعت الأمانات إلى أهلها هل تبت من جميع الذنوب والمعاصي هل أديت الواجبات هل أديت الحقوق إلى أهلها أم أنك غافلٌ عن تلك اللحظات، غافلٌ عن تلك الساعة
وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ - هو متأكد ومتيقن أنه مفارق،
فغسل ثم كفن والتفت الساق بالساق، ثم حمل على الأكتاف،
هل فكرت في تلك اللحظات هل أنت مستعدٌ لها هل أنت منتبهٌ منها كم وكم من الناس أتانا خبره قد مات وهو شاب، بل مات وهو صغير، بنى البيت ولما يسكنه ففارق الدنيا، اشترى السيارة ولما يجلس فيها بل جلس فإذا بحادثٍ قد فارق به الدنيا، عقد على فلانة ولما يدخل بها وفارق الدنيا، درس ودرس ولما يحصل على الشهادة وفارق الدنيا، جمع الأرصدة والملايين ثم لم يتمتع بها وفارق الدنيا.
انظر إلى الناس، وانظر إلى أحوالهم، كم وكم من الناس من يموت وهو على الذنوب والمعاصي، من يموت ولا زالت أمواله في البنوك الربوية، من يموت ولم يدع أهله إلى الصلاة، ولم يأمر بناته بالحجاب، ولم يذكرهم بالله جل وعلا! كم وكم من الناس من غادر الدنيا وهذا حاله
قال الله تعالى- حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ
انظر إليه في تلك اللحظة ماذا يقول قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ يا رب يوماً واحداً، ساعة واحدة، لحظة واحدة
- لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ - رب أرجعني أصلي حتى الموت، أسجد حتى تقبض روحي،
يرد الله عليه- كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ- الفرصة واحدة، والعمر واحد، والنذير يأتيك مرة واحدة، لكن هل اعتبرنا
أتظن 0 أن الله يساوي بين من يستمع للقرآن، ويحفظ القرآن، ويتلذذ بالقرآن، وبين من يستمع إلى الموسيقى والغناء، ويحفظ الغناء، ويتلذذ بالغناء
أتظن أن الله يساوي بين من ينفق أمواله في الربا، وبين من ينفق أمواله في الصدقات
بادر بالأعمال الصالحات، وإنما العبرة بالخواتيم، فهل استعد كلٌ منا لتلك اللحظات، وانتبه لها، وتاب إلى الله جل وعلا



انظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير القطن والكفن



;g kts `hzrm hgl,j

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار رائع مع فتاة في سكرات الموت ابن اليمن القسم الاسلامي 0 21 - 10 - 2009 22:25
القصه التي ابكت ملك الموت واضحكته المدمر قسم القصص والرويات 6 21 - 11 - 2008 18:02
هذا ماسوف تراه عند حضور الموت قلب جرئ القسم الاسلامي 0 10 - 09 - 2008 02:09
الموت المفاجى !! البرق قسم الصحة 1 20 - 06 - 2008 17:21
من علامات حضور الموت عاشق الاحلام القسم الاسلامي 2 31 - 05 - 2008 20:21


الساعة الآن 18:40.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO