منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 18 - 11 - 2009, 16:13
الصورة الرمزية صدام وهبان
صدام وهبان غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


صدام وهبان is on a distinguished road
افتراضي رداً على كل زوجه تقول (زوجي لايهتم بي ) او ( يشبع رغبته الجنسيه ويتركني وينام )










(الخصر النحيل ... رمز الأنوثة)


من صفاتها أن تظل دائما معقدة ومتقلبة، فعلاوة على أنها تختلف من عصر إلى آخر، ومن بلد إلى آخر، فهي أيضا متقلبة في عالم الموضة، الأمر الذي جعل المرأة دائماً في حيرة من أمرها، هذه هي معايير ومقاييس الجمال.


وليس أدل على ذلك من أن رقة الشفاه وبياض البشرة كانا منذ وقت ليس بالبعيد من أهم المميزات التي يُحكم بها على جمال المرأة، إلى أن انقلبت المعايير تماماً، وأصبحت الشفاه المكتنزة والبشرة التي تميل إلى السمرة، من أهم عوامل جاذبيتها، فجرت الفتيات إلى مراكز التجميل من أجل نفخ شفاههن لتكتسب اكتنازا، وإلى منتجات التسمير التي زادت مبيعاتها بشكل ملحوظ، لينافسن الحنطيات والسمراوات. أيضاً وكما أن جسم المرأة الممتلئ كان مفضلاً عند الرجال في الماضي، تغير الآن فأصبحت الرشاقة على قائمة المحاسن، لتتوالى الحميات وأساليب التخسيس، وشمل الأمر الرغبة في الحصول على عظام الخد النافرة، مع أنها كانت مستهجنة في الماضي. ولأن لكل قاعدة شواذ فقد استثنيت نحافة خصر المرأة من هذه القاعدة، وظل على مر العصور وحتى الآن الخصر النحيف ومظهر البطن المشدود من سمات الحسن والجمال لدى المرأة في مختلف أنحاء العالم. ففي نحولته تظهر جماليات باقي الجسم.


ووفقا لدراسة أميركية، أجراها أكاديميون متخصصون في تحليل معايير الجمال نشرت منذ عامين تقريبا، فإن الخصر النحيل طالما كان المفضل في مختلف الفترات الزمنية. ففي الماضي كان ينظر إلى رشاقته على أنها علامة تدل على الصحة الجيدة والخصوبة، والدليل على ذلك هو ظهور الممثلات في فترة الستينات، في فساتين تركز على منطقة الخصر، أبرزهن النجمة الراحلة مارلين مونرو والإيطالية صوفيا لورين والفرنسية بريجيت باردو وغيرهن. وبينت الدراسة أن خصر المرأة هو أكثر ما تغزل به الكتاب في جسدها، ويأتي بعده تناسق الصدر والساقين، فالملاحم الإغريقية والشعر الفارسي والصيني، والقصص الكلاسيكية الهندية والأساطير والقصص المحكية مجدت جمال المرأة وأنوثتها، وأخذت من خصرها النحيل مصدراً للإلهام في كتابة الشعر والوصف الذي لا ينتهي، ثم خلصت الدراسة إلى أن هذا الجزء كان وسيبقى (عنوان الأنوثة ورمز الجمال والصحة في الوقت ذاته)


العرب لم يختلفوا وتبنوا نفس النظرة، فمنذ القدم وإلى الآن تغنوا بالخصر النحيل، وبرز ذلك جلياً في أشعارهم وكتبهم، ولعل أشهر ما قيل في هذا الشأن كان للشاعر كعب بن زهير، حين قال «هيفاءُ مُقبلة عجزاءَ مُدبرة .. لا يُشَتكى قصرٌ منها ولا طولُ»، وقوله «هيفاء» هنا يقصد بها «ضامرة البطن دقيقة الخصر»..







v]hW ugn ;g .,[i jr,g (.,[d ghdijl fd ) h, ( dafu vyfji hg[ksdi ,djv;kd ,dkhl

 
 
 
 
 






التعديل الأخير تم بواسطة صدام وهبان ; 18 - 11 - 2009 الساعة 16:16. سبب آخر: الخصر النحيل رمز الأنوثه
رد مع اقتباس
قديم 01 - 12 - 2009, 04:10   رقم المشاركة : [2]
..:: زائر جديد ::..
 

faissal155 is on a distinguished road
افتراضي

كيف املك قلب حبيبتي وشكرا


faissal155 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 16:13.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO