منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 31 - 01 - 2009, 01:55
الصورة الرمزية ابن حماس
ابن حماس غير متصل
..:: مشرف قسم المنقولات الادبيه .
 



ابن حماس is on a distinguished road
افتراضي السلطات التونسية تسكت صوت راديو "كلمة"










صادرت سلطات الأمن التونسية صباح اليوم الجمعة معدات وتجهيزات راديو "كلمة". وعبرت مصادر صحفية مستقلة من تونس عن استيائها من هذه الإجراءات التعسفية، وتشاؤمها من إمكانية معاودة الإرسال في أجل منظور. وكان صحافيو وتقنيو راديو "كلمة" قد دخلوا في اعتصام داخل مقر الإذاعة بالعاصمة التونسية منذ أول أمس الأربعاء، تحاصرهم عناصر من الشرطة التونسية في زي مدني. وفيما دعا مركز الدوحة لحرية الإعلام تونس إلى الكف عن مضايقة الصحفيين ورفع الحصار عن مقر الإذاعة، أكدت السلطات التونسية أمس الخميس أن "كلمة" إذاعة غير قانونية، ونفت ممارسة أي تضييق عن طاقمها.


حصار

أكد الصحفي التونسي المستقل إسماعيل دبارة في تصريح لإذاعتنا أن خطوة مصادرة معدات الراديو، هي تتويج "لثلاثة أيام من الحصار"، وهو ما يدل على أن السلطات التونسية ماضية في تضييق الخناق على كل الأصوات المعارضة للتوجه الرسمي. وأشار السيد دبارة إلى أن وكيل الجمهورية "استصدر أمر مصادرة كل تجهيزات الراديو بحجة أن الراديو غير مرخص له وبالتالي فإن وجوده وعمله وبثه غير قانوني". وأوضح أن الصحفية والناشطة الحقوقية سهام بن سدرين التي تقف وراء فكرة الراديو، حاولت منذ 1999 الحصول على الترخيص من الجهات الرسمية ولكن دون جدوى.

وكانت إذاعة "كلمة" شرعت في بث برامجها عبر الإنترنيت والقمر الصناعي منذ 26 يناير الجاري. لكنها تعرضت من انطلاقتها لطوق أمني مكثف. ويوضح شريط مصور بثه موقع الإذاعة كيف تقوم عناصر من الشرطة التونسية بطرد الراغبين في الدخول إلى المقر وتعنيفهم وضربهم. ويقول الموقع أيضا إن رئيس تحرير الإذاعة عمر المستيري تعرض أمس الخميس للتهديد بالقتل "عندما واصل تجاهل الاستفزازات الكلامية الموجهة إليه في كل مرة يدخل إلى مقر الراديو، إذ أشهر احد أعوان الأمن المرابطين أمام المقر سلاحا أبيضا في وجهه بعد تلقيه إشارة هاتفية ". ويضيف نفس المصدر أن الفريق الصحفي ما زال معتصما داخل الإذاعة "في ظل ظروف سيئة"، كما تم الاعتداء بالعنف اللفظي و المادي على كل من الأستاذ مختار العرباوي عضو المجلس الوطني للحريات و الصحفيين محمود الذوادي و سليم بوخذير".

استقلالية
تصف الإذاعة نفسها بأنها "أول إذاعة تونسية مستقلة" عن السلطة والأحزاب. وتتلقى دعمها المادي والمعنوي بالدرجة الأساس من "مركز الدوحة لحرية الإعلام" الذي يديره الرئيس السابق لمنظمة 'مراسلون بلا حدود‘ الفرنسي روبيرت مينار. وكان مركز الدوحة أعلن خلال انطلاقته أواسط شهر أكتوبر من السنة الماضية أن أهداف المركز تتلخص في " رعاية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في حالات الاضطهاد والملاحقة وفي ظل الحروب والكوارث الطبيعية، والتأكد من تقديم من يتورطون في قتل صحفيين في مناطق مختلفة من العالم للعدالة مهما كانت مكانتهم".

ومن جهتها أرجعت رئيسة تحرير "كلمة" الالكتروني سهام بن سدرين، في تصريح لإيلاف، أسباب تصعيد المواجهة ضد "كلمة" إلى عاملين اثنين: نجاح الإذاعة في تجاوز "عدد من العقبات و المحرمات ليحافظ على استقلاليته و يضطلع بوظيفته"، والإعلان رسميا عن انطلاق البثّ الفضائي. ويتجلى تجاوز "كلمة" لعقباتها الإدارية والقانونية كونها تبث برامجها عبر القمر الصناعي من إيطاليا مع احتفاظها بهيئة تحرير في تونس، وبالتالي فهي لا تخضع للقانون التونسي المنظم للمجال السمعي.

دعاية مغرضة
أكدت جهات تونسية رسمية أمس الخميس أن "كلمة" إذاعة غير قانونية، ونفت أي تحرش بالصحافيين العاملين بها. وقال المصدر التونسي الرسمي إن "هذه الإذاعة المزعومة ليس لها أي وجود قانوني"، و "أن هؤلاء الناشطين يخرقون القانون والمساطر المعمول بها في البلاد"، كما أن الادعاءات بالتضييق والتحرش "لا أساس لها من الصحة". واعتبرت السلطات التونسية أن سهام بن سدرين،رئيسة تحرير "كلمة" الإلكتروني، "ليست فوق القانون"، وتصفها مع روبيرت مينار، مدير "مركز الدوحة لحرية الإعلام" بالمحرضين، وأنهما اعتادا "التحامل والدعاية الكاذبة" ضد تونس.

قبضة حديدية
تفرض تونس ستارا حديديا على الأصوات المعارضة للحزب الحاكم (التجمع الدستوري الديمقراطي) وللرئيس زين العابدين بن علي. وتتهم المعارضة التونسية بأطيافها، النظام الحاكم بمصادرة حرية التعبير وفرض عقبات لا يمكن تجاوزها لمن يحاول منافسة الرئيس بن علي على منصب الرئاسة. كما تحاول عدة منظمات حقوقية مغاربية وعربية، دون جدوى، كسر الطوق وفتح قناة اتصال مع السلطات التونسية. فقبل أسبوعين رفضت تونس السماح للسيد عبد الحميد أمين، منسق "التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان في المغرب" بدخول الأراضي التونسية وأعادته فورا إلى المغرب على نفس الطائرة. ورغم توسع دائرة انتقادات الحقوقيين لأوضاع حقوق الإنسان في تونس، إلا أن تونس تبدو في منأى من انتقادات الدول الغربية التي تعتبر تونس بلدا مستقرا سياسيا.

معطيات تقنية
يبث راديو كلمة على القمر الصناعي "هوت برد" 13 درجة شرقا انطلاقا من يوم الاثنين 26 يناير/كانون الثاني، في الاوقات التالية 07.00 و 13.00 و 20.00 و00.00 للاستماع يمكنكم الضغط على الزر "radio" عوض "TV"
Channel Name: Global MIR
Satellite: Hot Bird 8
Frequency: 11.541 V
Symbol rate: 22.000

ولمشاهدة شريط فيديو حول محاصرة مقر الإذاعة اضغط على الرابط التالي:




hgsg'hj hgj,ksdm js;j w,j vh]d, ";glm"

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اروع راديو في الانترنت على الاطلاق ويجمع كافة الاذاعات العربية .. اصدار جديد قلب جرئ قسم الكمبيوتر والانترنت 25 13 - 11 - 2010 02:52
السلطات السودانية تفرج عن قيادات المؤتمر الشعبي الاخبـــار القسم ألاخباري 1 13 - 05 - 2008 11:10


الساعة الآن 12:51.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO