منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 12 - 11 - 2008, 00:15
أمة الرحمن غير متصل
..:: زائر مقيم ::..
 


أمة الرحمن is on a distinguished road
Red face ماذا يعني لك رسول الله؟










بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. إن شاء الله نويت أن أكتب لكم محاضرة سمعتها وإن شاء الله نستفيد منها ونزداد محبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

ماذا يعني لك رسول الله؟
الحمدلله على نعمه وإفضاله.. وعلى كرمه ونواله..أحمده حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه وأشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له..لا شبيه له ولا نظير له ولا مثيل له ولا ند له..أكرمكم بهذا الدين..وبهذا الاسلام..وجعلكم من خير أمة اخرجت للناس وللأنام بل وللعالمين..تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله وتجاهدون في سبيل الله وترفعون راية لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم..فأحمده حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه..
وأصلي وأسلم على الحبيب المحبوب..للأرواح والأجساد والقلوب..الذي جعله الله رحمة للعالمين..ونورا يهتدي به المهتدون..وسراجا منيرا..ومبشرا ونذيرا وداعيا الى الله باذنه..أحب الخلق الى الله..
جعله الله أحب الخلق الى الله وأرسله رحمة للعالمين..
فهنيئا ثم هنيئا..لمن عرف الحبيب..ولمن أحب الحبيب محمد..ولمن صدق الحبيب محمد..ولمن بذل من أجل الحبيب محمد..ولمن أفنى عمره وأفنى أنفاسه وصرف احواله وأمواله وأولاده وأنفاسه ونبضات قلبه خدمة لهذا الحبيب..وتقديرا لهذا الحبيب..
أي حبيب أكرمكم الله به..وأي جوهرة أعطيتم اياها يا معشر الأمة..لقد كانت الأمم..وعرفت ودرست وعلمت أخباركم قبل أن يخلقكم الله عز وجل..وعرفت كرامة الله لكم وإكرام الله لكم بأن بعث لكم خير الآنبياء والمرسلين..
سيدنا محمد..
هذا الاسم الذي قد طالما اشتاقت اليه أرواح الآنبياء..اشتاقت اليه أنفس الصدّيقين..اشتاقت إليه حتى الكائنات..
لقد بلغكم في هذا الحديث الصحيح بل المتواتر..
حنين الجذع..
الذي تشقق وتصدع من شوقه الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم..جذع لا روح فيه..ولا قلب فيه..يشتاق إلى رسول الله؟ ما الذي حركه؟ ما الذي أبكاه ؟ما الذي جعله يصيح كصياح الصبي الصغير؟..
إنه عرف ذاتا ليست كبقية الذوات..وعرف قلبا ليس كبقية القلوب..إنها ذات محمد..إنها روح محمد..إنه نور سيدنا محمد..اللهم صلي وسلم وبارك عليه وعلى اله وصحبه وسلم..
يا أيها الأحباب..لقد عاب الله عز وجل على أمة من الأمم..لم يعرفوا رسولهم..((أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُوْلهُم فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُوْن))..
يا أيها الاحباب..اعلموا..وافهموا..وتيقنوا أن الله عز وجل أراد بإيجادكم في هذه الدنيا..وأخر ظهوركم الى أن وجدتم في مثل هذه الاوقات..من اجل ان يُريَ العالم في الدنيا..ويريهم في عالم القيامة مكانة هذه الامة..ومنزلة هذه الامة..ومكانة الحبيب صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم عنده يوم القيامة..حتى أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ينتظر أمته على الحوض..وينتظر أمته عند الصراط..وينتظر أمته عند الميزان.. وينتظرهم وينظر الى الموقف اي الأمم أمته؟ أي الأقوام قومه..لأن كل أمة تدعى بإمامها ((يَوْمَ نَدْعُو كُلّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ)) فينادي المنادي: يا أهل المحشر..ألا لتأتي أمة النبي محمد للعرض على الله..فتاتون أنتم..فعندما يراكم رسول الله..يتهلل وجهه..ويطيب قلبه وفؤاده..وكأن الشمس تشرق في وجهه من فرحه..فينظر اليه سيدنا موسى-عليه السلام- قائلا:يا محمد أوتعرفهم؟..تعرف أمتك ولم ترهم؟ أنت رأيت الصحابة ومن عاش في زمنك وفي قرنك..لكن القرون التي جاءت من بعدك..لم تعرفهم ولم ترهم..فكيف تعرفهم هكذا بلسان حاله..فيقول: (أعرفهم غرا محجلين من آثار الوضوء).. نور يا أيها الأحباب..انتم عندما تتوضؤون وتغسلون وجوهكم وأيديكم وأقدامكم..اعلموا أن هذا نور..وعلامة يتعرف بها عليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم..فإذا غسلت وجهك وزدت عليه أن غسلت منابت الشعر من أعلى الوجه الى أسفل الذقن..ومن الأذنين الى الأذنين..استشعر أن هذه علامة يتعرف بها عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم..
لكن أيها الاحباب..لابد أن نعرف نحن من رسول الله محمد الذي اكرمنا الله به..من هذا الحبيب الذي امتلأ رحمة للعالمين..من هذا النبي الذي أرسل للإنس والجن والعرب والعجم والأبيض والأسود..وأرسل الى الملائكة وإلى العوالم كلها..((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِيْن))
لماذا رسول الله رحمة للعالمين؟


تابعونا سوف نتابع بإذن الله ..


lh`h dukd g; vs,g hggi?

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 12 - 11 - 2008, 23:06   رقم المشاركة : [2]
..:: مشرف قسم المنقولات الادبيه .
الصورة الرمزية ابن حماس
 

ابن حماس is on a distinguished road
افتراضي

اللهم صلي و سلم وبارك علي سيدنا محمد

اللهم احشرنا معه فى الفردوس الأعلى

وجزاك الله خير اختي الفاضله علي المقال الرائع عن اطهر و اشرف وسيد الخلق اجمعين


اللهم صلى علي محمد و سلم تسليما كثيرا


ابن حماس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 - 11 - 2008, 23:41   رقم المشاركة : [3]
مراقب عام
الصورة الرمزية الجرئ2006
 

الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي

عليه افضل الصلاة والتسليم
جزاك الله خير وكثر الله من امثالك

ولايحرمنا من جديدك


الجرئ2006 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 - 11 - 2008, 14:00   رقم المشاركة : [4]
..:: زائر مقيم ::..
 

أمة الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا رسول الله رحمة للعالمين؟لماذا اختصه الله جل جلاله وتعالى في علاه؟

[grade="00BFFF 4169E1 0000FF"]إنه محبوب عند الله..إنه مقرب عند الله..إنه منور عند الله..يكفينا شرفا أننا معاشر الأمة..أوجب الله علينا إذا صلينا في صلواتنا أن نقول السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته..يا أيها الإخوان..ويا أيتها الأخوات..هل تستشعروا هذا المعنى؟هل تعلمون هذا المعنى؟أنا اصلي لله عز وجل..فما دخل رسول الله في صلاتي؟أقول الله اكبر وأصلي لله عز وجل..لكن إذا جلست للتشهد..بعد ان احيي الله عز وجل بالتحيات المباركات..أثني بالصلاة على رسول الله .. لا..وبكاف الخطاب؟ اقول السلام عليك لا اقول السلام على الرسول او على النبي السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته..ترى حتى في صلواتنا نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم؟في عباداتنا التي لا تكون الا الله نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم..[/grade]

وهنا ملحظ..وإشارة..ودلالة..وتنبيه للنبيه..وفقه للفقيه..وفهم للفقيه..أن تعرف مكانة الرسول عند الله..ومنزلة النبي صلى الله عليه وسلم عند الله.. كيف..

لقد أكرم الله عز وجل الصحابة الكرام بأن شرفهم وأعزهم وتوجهم..بأن نسبهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم..فصاروا صحابة النبي صلى الله عليه وسلم.. أصحاب النبي.. حتى عند ساعات الوفاة..جاء في بعض كتب التفسير..أن رجلا من الآنصار..اشتد عليه المرض..فزاره رسول الله صلى الله عليه وسلم..شاب من الآنصار ورسول الله يعوده؟ورسول الله يزوره؟ماهذه الاخلاق العظيمة؟]((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلّا رَحْمَة)).. قال فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوده..فعندما دخل كشف الله للنبي صلى الله عليه وسلم.. بأن يرى ملك الموت على رأس هذا الشاب..
فقال له رسول الله:يا ملك الموت..
قال لبيك..
قال ارفق به ترفق به عندما تقبض روحه..ارفق به..فإنه من أصحابي.. الله.. ارفق به.. ترفق به إذا نزعت روحه وقبضت روحه وأنهيت اجله..فترفق فانه من اصحابي..انه من أحبابي..انه من أتباعي..إنه من خدامي خدم دعوتي..ترفق به..

فنظر اليه ملك الموت-عليه السلام-قائلا له: يا رسول الله.. أبشر..فإنني رفيق بكل مؤمن من المؤمنين.. كل مؤمن ممن آمن بالله ربا وبالاسلام دينا وبسيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم نبيا ورسولا ومات على ذلك..فان ملك الموت سيكون رفيقا شفيقا به عند قبض الروح..لانه منسوب الى النبي صلى الله عليه وسلم.. وأنا وأنتم..ما هي أحوالنا في الدنيا؟ أين رسول الله في بيوتنا؟
رسول الله الذي عرفت السماء صوته قائلا: أمتي أمتي..
إذا صلى وسجد يدعو كثيرا أمتي أمتي..
اذا جلس مع اصحابه..أمتي أمتي..
إذا دخل الليل واشتد سواد الليل يقوم قائما لله عز وجل أمتي أمتي..


وتتقاطر دموعه الشريفة.. دموعه العظيمة..على خديه الشريفتين..فتبتل لحيته.. صلى الله عليه وسلم ويقول أمتي أمتي..

يتلو آيات من القرآن..يتلو قول سيدنا عيسى : (( إِنْ تُعَذّبهُمْ فَإِنّهُمْ عِبَادُك)).. يتلو قول سيدنا ابراهيم وسيدنا عيسى وغيرهم من الآنبياء في القرآن الكريم..فيرسل الله سيدنا جبريل عليه السلام ويقول الله لسيدنا جبريل:اذهب الى رسولي محمد واسأله ما الذي يبكيك؟مع أنه اعلم ويعلم ما الذي يبكي رسول الله..
فنزل سيدنا جبريل عليه السلام..


دموعك يا رسول الله لها صولة وجولة عند ربك..صوتك له مكانة عند ربك.. دموعك لها مكانة عند ربك.. فرحك له مكانة عند ربك.. تقلب وجهك له مكانة عند ربك.. حزنك له مكانة عند ربك.. أي بشر أنت؟أي محبوب أنت؟فرحك ..حزنك.. خاطرك.. دموعك.. وجهك.. صوتك.. دعوتك..أمتك كلها محبوبة عند ربك..
بأبي وأمي يا سيدي يا رسول الله.. كيف لا احبك؟وأترنم في محبتك وأتبعك وأنشر دعوتك؟
اذهب يا جبريل الى محمد الى رسولي محمد واسأله..فنزل سيدنا جبريل عليه السلام قائلا للحبيب صلى الله عليه وسلم:يا رسول الله لقد بعثتي الله اليك ويسألك ما الذي يبكيك؟لماذا أنت حزين؟وقد غفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تاخر..لماذا انت حزين؟ولم يخذلك ربك.. لماذا أنت حزين؟وما قلاك ربك ..((مَا وَدّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى)) .. لماذا انت حزين؟ والذي قال لك ((وَلَسوْفَ يُعْطِيْكَ رَبّكَ فَتَرْضَى)) لماذا انت حزين ؟وقد نصرك الله ووعدك بالنصر.. ما الذي يبكيك؟ينقصك شيء؟أكدّر عليك شيء؟
ماذا قال؟ماذا قال يا معشر الامة؟..

يا من أشغلتكم دنياكم.. اشغلتكم اهواؤكم.. حتى يمر على الواحد منكم أيام .. وأسابيع .. وأشهر.. وربما سنوات ولا يذكر رسول الله.. ولا يشتاق الى رسول الله..

قل لي بالله عليك كم ليلة سهرت.. ولم تنم عينك.. ولم تعرف لذة النوم.. وجاءك سؤال.. ترى.. غدا يوم القيامة.. هل ساحشر مع رسول الله؟هل إذا جيء بي يوم القيامة.. هل سأرى رسول الله؟ ألم يأت في بالك هذا السؤال؟
أم أنك نسيت.. ما الذي أنساك؟
دنيا؟ دنيا تنسيك ربك ورسولك؟
ما الذي أنساك؟أسمهك ؟ أموالك؟بناياتك؟سياراتك؟أحوالك؟كلها ستفنى..كلها ستذهب..


فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعيناه تذرفان بالدموع..قال
: أمتي أمتي.. أمتي أمتي..
هذا فقط يا رسول الله؟

كأن سيدنا جبريل يقول بلسان حاله هذا الذي يحزنك؟أمتي أمتي؟ ..


أمتي أخاف عليها أن تعذب.. أخاف عليها أن تهلك.. أخاف عليها أن تتمزق..أخاف عليها أن يمسخها الله.. أخاف عليها من تقلبات الزمان.. أخاف عليها أن تذاد عن حوضي يوم القيامة.. أخاف عليها من السوء ..أخاف عليها من الفضيحة.. أمتي يا جبريل.. قل لربك أمتي فصعد سيدنا جبريل عليه السلام.. وطبعا كل هذه العبارات بلسان حاله صلى الله عليه وسلم..

فقال سيدنا جبريل لربه الجليل..( يا رب ان رسولك محمد يقول لك أمتي أمتي فما أنت صانع بامته؟)
فقال : (( يا جبريل اذهب الى محمد وقل له اننا لن نخزيك في امتك ))

لا تخاف عليهم.. أمتك التي اتبعتك وأحبتك.. وتشبهت بك.. وتأست بك.. ونصرتك.. وصلّت عليك.. وأحبتك لن أسيء إليها.. بل أكرمها إكراما لك.. أكرمها إكراما لك.. أعطيها كرامة لك سأكرمها من أجلك لن أخزيك.. اسمعوا إلى هذه الآية

تابعونا


أمة الرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 - 11 - 2008, 22:42   رقم المشاركة : [5]
..:: من سكان المدينة ::..
 

المشاكس1 is on a distinguished road
افتراضي



المشاكس1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 11 - 2008, 21:06   رقم المشاركة : [6]
..:: زائر مقيم ::..
 

أمة الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

اسمعوا إلى هذه الآية :

((يَا أيها الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الآنهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير ))..

اللـــــــــــــــــــه ..
يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه..
اللهم لا تخزنا يوم القيامة.. ولا تخزنا يوم الطامة.. ولا تخزنا يوم يبعثون ..
ولذلكم..اذا كان نبيكم صلى الله عليه وسلم ..عاش في الدنيا.. لم يقل يا رب طعامي.. ولم يقل يا رب شرابي.. ولم يقل يا رب اولادي.. ولم يقل يا رب وطني.. ولم يقل يا رب بناياتي او مركوبي الى غير ذلك.. قال
أمتي

اذا هو كان يسال عنكم.. ورؤوف بكم حريص عليكم.. يسأل عنكم..
أيكون حظه منا أن ننساه؟ أيكون حظه منا أن نتركه؟ نعيش في هذه الدنيا.. والله قد اكرمنا اعظم الكرم..وأتم لنا اعظم النعم.. وأتم لنا هذه النعمة..

فلذلكم أيها الاحباب ..أوصي نفسي وإياكم.. وخاصة في أزماننا هذه.. كثر التطاول على الحبيب صلى الله عليه وسلم.. لكن نحن اول من تطاول على جنابه.. اول من تطاول على حضرته.. نسينا اخلاقه..
عندما نرى المسلمين اليوم.. نراهم في شوارعهم.. في منازلهم.. في اسواقهم.. في مجتماعتهم..في مدارسهم.. أين اخلاقه؟أين سيرته؟

قليلة..
بل ربما الواحد يذكر أسماء اللاعبين والمغنيين والممثلين.. ولا يذكر رسول الله الا قليلا ..ولا يذكر الله إلا قليلا..
مع أننا أمرنا أن نصلي عليه كثيرا.. مع أننا امرنا أن ننشر اخلاقه فيما بيننا..


جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم قائلا : يا رسول الله كم اجعل لك من صلاتي؟كم مرة اصلي عليك؟ أأصلي عليك عشرة أم عشرين أم ثلاثين أم مئة؟ كم يا رسول الله؟ قال: خيرا ما شئت.. قال: الثلث قال اجعل لك الثلث من صلاتي قال :خيرا وان زدت فخير.. قال اجعل لك النصف من صلاتي قال خيرا وان زدت فخير..قال اجعل لك صلاتي كلها..يعني كأنه يقول أكون في ال24 ساعة دائما اصلي عليك.. طبعا بعد محافظتي على الصلاة.. ومحافظتي على الواجبات التي علي تجاه ربي جل جلاله ..أشتغل بالصلاة عليك.. فقال له صلى الله عليه وسلم كما جاء في بعض الروايات..
اذاً تُكفى همك ويغفر ذنبك..

لذلك استدل بعض اهل العلم من هذه الرواية وغيرها.. ان من اصيب بالهم فعليه ان يصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم..إذا تكفى همك..تكفى همك..فيا من اصيب بالهم واصيب بالحزن حتى اذا في الحزن.. اذا اصيب احدنا بمصيبة والعياذ بالله كيف نخفف من وطأة هذه المصيبة والعياذ بالله عز وجل؟إاذا مات لك عزيز عليك ابوك او امك او اخوك او اختك او ابنك او ابنتك او إنسان تعزه وتحبه ما الذي تقول؟..قال صلى الله عليه وسلم : (( من اصيب بمصيبة فليتذكر مصابه بي))
يعني اذا اصبت بمصيبة اذكر مصابك بالرسول تهون عندك المصائب.. ليس هناك مصيبة مرت على العالم وعلى المسلمين اعظم من مصيبة نبأ وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم..
كان امرا قويا عند الصحابة الكرام ..لم يصدقوا هذا الخبر
توفي رسول الله؟

الذي انقذنا الله به من الضلالة الى الهداية.. ومن الشرك الى الايمان.. رأيناه.. كحلنا أعيننا كما يقال برؤيته.. بايعناه.. صلينا خلفه.. ما اعذب صلاة خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم.. صلينا خلفه.. جاهدنا معه.. حججنا معه.. سمعنا القرآن من صوته.. سمعنا حلاوة القرآن من صوته الشريف.. رأيناه كيف يبتسم.. رأيناه كيف يمشي.. رأيناه كيف ياكل.. رأيناه كيف يصلي.. رأيناه كيف يتعامل مع اولاده.. مع الاطفال.. مع الصبيان.. رأيناه كيف يتعامل مع الجيران.. بل يتعامل حتى مع الكفار.. حتى مع اليهود.. يزور جاره اليهودي الذي يضع الاوساخ عند باب بيته ..رأيناه.. كل هذا نقول توفي رسول الله؟
نعم..


فتأثر الصحابة.. ومنهم من كان الخبر كنزول الصاعقة عليه..فقال: من قال أن محمدا قد مات ضربته بسيفي.. رجل كعمر بن الخطاب القوي.. الصلب.. الشديد.. الطود.. يهتز عند هذا الخبر؟ نعم يهتز..هذا رسول الله.. هذا حبيب الله.. هذا نبي الله وصفيه.. فقال قولته من قال ان محمدا قد مات ضربته بسيفي او كما قال.. الا أن سيدنا ابا بكر القوي الجلد قال: من كان يعبد محمدا فان محمدا قد مات ومن كان يعبد الله فان الله حي لا يموت..

ولذلك.. اي مصيبة تصاب بها با أيها المسلم.. يا ايتها المسلمة.. هونوا عليه.. وتذكروا مصاب رسول الله.. كل مصيبة بعدك جلل يا رسول الله.. المصيبة الكبرى أن تموت على غير لا إله إلا الله والعياذ بالله..
المصيبة الكبرى أن تخرج من قبرك يوم القيامة.. وترى الناس يحشرون إلى أنبيائهم.. ثم أردت أن تساق إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.. وتدّعي أنك مشتاق إلى رؤيته.. وأنت في خضم هذا الزحام الشديد.. في عرصات يوم القيامة.. فتفاجأ بأن ملائكة تقيدك.. و تمسكك..

تقول لك الى اين ؟
فتقول لهم اريد أن أرى رسول الله..
يقولون لك هيهات أوتعرفه؟
فتقول نعم هذا رسولي..
فيقولوا أين كنت تعرفه في الدنيا؟ أنت لم تعرفه.. كم سنة تركتها سمعتها اذناك لم تعمل بها؟ لم تعظمها؟ تشبهت بالكفار.. تشبهت بالفساق.. عشت حياتك وأنت في غفلة..لم تعرف سنته.. لم تحضر مجالسه.. لم تأخذ علمه.. ترك لكم كتابا وسنة أينها منك؟غفلت عنها..عشت عشرات من العمر..أعطاك ربك عشرات السنوات من عمرك..وأنت لم تتنبه.. ثم تقول الآن أريد أن أرى رسول الله؟
هيهات.....


لا اله الا الله.. تُرى أي مصيبة في تلك اللحظات العصيبة.. عندما تقيد وتمنع من رؤية رسول الله.. بينما ترى بيعينك اقواما وجوههم كالبدر.. يأتون زمرا زمرا.. يصافحون رسول الله.. وأنت مقيد.. يسقيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من يديه الشريفتين.. من نهر الكوثر من حوضه.. وانت في شدة الظمأ.. تنادي يا رسول الله.. الآن تناديه؟ بينما كان يناديك.. كان يخاطبك.. لكنك تعاميت.. نسيت آيات الله (( قَالَ ربّ لِمَ حَشَرْتَني أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصيْرا*قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنا فَنَسِيْتَهَا وكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى)) كم سمعت أذناك من القرآن الكريم..
آية كانت تُسقط الصحابة.. يغشى عليهم.. يجلسون يوما ويومين مغمى عليهم.. آية من كلام الله عز وجل..بينما اليوم نحن إذا قرانا أو سمعنا..لا يهتز لنا وجدان..ولا يتحرك لنا قلب..بل ربما بعض المسلمين..اذا سمع اغنية حزينة بكى..
اغنية تبكيك؟ اغنية حزينة تحزنك؟لا تدمع عينك والقرآن يتلى عليك؟ أما سمعت قوله: ((لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا القرآن عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاْشِعَاً مُتَصَدّعَا مِنْ خَشْيَةِ الله))
أين كان قلبك؟
((ثُمّ قَسَتْ قُلُوْبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَة أو أَشَدّ قَسْوَة))..



يا أيها الاحباب ..ويا أيها المسلمون.. مازالت الفرصة أمامكم.. ومادام الدم يجري في عروقكم..أعيدوا حساباتكم.. وارجعوا إلى ربكم.. وتمسكوا بنبيكم.. فإنه في يوم تشخص فيه الابصار. سيهرب منك ابوك.. وامك ستهرب عنك.. واخوك واختك.. واولادك.. وصاحبتك اي زوجتك (( يَوْمَ يَفِرّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيه* وَأُمّهِ وأَبِيه*وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيْه )) لكن شخص واحد لن يفر منك..بل سيدعو لك.. وسيشفع لك.. بينما أنت نسيته في الدنيا.. فهلا رجعنا الى الله والى رسوله؟







تابعونا


أمة الرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23 - 11 - 2008, 23:43   رقم المشاركة : [7]
..:: زائر مقيم ::..
 

أمة الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

نحن الآن نعاني في هذا العالم.. الناس اليوم يشتكون من الهموم والغموم والكروب..
ويشتكون من ارتفاع الاسعار مع كثرة الاموال..
يشتكون من كثرة الهموم مع كثرة الدنيا وزخرفتها..

فما هو السبب؟
السبب في بواطننا.. نحن أظلمت قلوبنا وأنفسنا وبيوتنا.. فلم نذكر الله الا قليلا.. فلذلك من اراد أن يكون مع الرسول صلى الله عليه وسلم.. لابد أن تعرف مقداره..
ماذا يعني لك رسول الله؟


قل لي ما الذي يعنيك رسول الله؟ هل هو أسكنته في روحك؟ هل أبصرته بعينيك؟ هل عشت معه في الدنيا؟ هل يشتاق قلبك الى رؤيته والى رؤية محياه؟ هل أنت مستعد أن تقدم نفسك أو روحك أو مالك؟ أو حتى جزءا من وقتك ولو حتى ساعة في ال24 ساعة..
اعطني ساعة من ال24 ساعة.. اجعلها لله ولرسوله.. قل يا رب أنت اعطيتني في اليوم 24 ساعة.. انا سأجعل ساعة فقط..مع انها قليلة جدا لكن قبلناها..رضينا..أجعل لك من ال24 ساعة.. ساعة.. هي لك ولرسولك ..لا افكر في الدنيا ولا أفكر في المال.. أخدمك.. أخدم دينك.. أقرا قرآن.. أتدبر قرآن.. أحضر مجلس علم أو درس علم.. أجلس بيني وبين نفسي.. أحاسب نفسي.. أصلي على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.. أقرا سيرته.. أعلم أولادي وزوجتي..
ساعة في اليوم ما تقدر ؟ لا تستطيع؟ طيب ساعة في الاسبوع

.. في الاسبوع ..

أخشى أن لا تجد ساعة في الشهر..

لأنك مشغول وأخشى أن تمر عليك سنة بعد سنة.. وتفاجأ بالبياض والشيب قد ضربك.. وربما تريد أن تفر من هذا البياض فتصبغه.. لأنك تعلم أن هذا البياض إنذار أول بأن نصف عمرك قد مر.. وأنك لم يتبق إلا النصف او اقل من ذلك.
.
كان بعض السلف.. إذا رأى شعرة بيضاء في رأسه او في لحيته يقول هذا نذير من النذر الاولى .. يعني هذا نذير أول.. انتبه.. انتبه.. صحح معاملتك ..تب إلى ربك.. قال بعض السلف.. اذا بلغ الرجل 40 سنة.. ولم يغلب خيره شره فلا خير فيه.. اذا الواحد بلغ 40 سنة ولم يتب الى الله.. ولم يحدث نفسه بالتوبه.. هذا يخاف عليه.. لان نصف العمر قد مر.. ماذا بعد ذلك..

نحن لم نقل لك اترك الدنيا.. او اجلس في المسجد 24 ساعة.. نقول لك اعطني ساعة في الاسبوع.. اجعلها لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم.. اعمل شيئا لرسول الله صلى الله عليه وسلم..

ألا تحبه يا هذا؟ألا يستحق رسول الله صلى الله عليه وسلم؟أليس هو احب اليك من نفسك؟


اعطيت نفسك عمرها كلها.. كل واحد منا عندما يصبح الصباح.. يهتم بنفسه.. يغسل جسده.. ينظفه.. يطيبه.. يعطره.. يلبس جسده احسن الملابس.. يسكن في احسن المساكن.. يأكل أحسن الطعام.. يشرب أحسن الشراب.. يدفع عن نفسه الأذى.. يخاف على نفسه أن ينجرح ولو جرحا بسيطا.. فإذا انجرح او جرحت يده.. ربما خاف أو ذهب الى الطبيب.. ربما إذا أحس شيئا في نفسه ذهب.. يحب نفسه.. يا اخي..يجب أن تحب رسول الله أكثر من نفسك.. صلى الله عليه وسلم.. إي والله.. أتعلم لماذا؟

يقول الله عز وجل ((وَاعْلَمُوْا أَنّ فِيْكُمْ رَسُوْلُ الله)).. وقال : ((لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُوْلٌ مِنْ أَنْفُسِكُم)).. من نفسك..فلا بد.. وقال سبحانه وتعالى: ((وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِه))..وقال.. ((النّبِيّ أَوْلى بِالْمُؤْمِنِين مِن أَنْفُسِهِم)).. لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده والناس اجمعين..أو كما قال صلى الله عليه وسلم..
ويكون أحب إليك من نفسك.. أحب اليك من طعامك.. بل أحب إليك من الماء البارد وقت الظما.. كان سيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه وكرم الله وجهه.. كان من جملة ما يدعو به يقول:

اللهم اجعل حبك احب الي من الماء البارد وقت الظمأ
.. انظروا الى هذا الدعاء العجيب..الآنسان إذا كان في وقت شديد الصيف شديد الحرارة..والشمس تضربه فوق رأسه.. وازداد عرقه.. ونشف جوفه وفمه.. وقل لعابه.. حتى لا يستطيع أن يحرك لسانه من شدة الجفاف.. وأوشك على الهلاك والموت..هذا الرجل الذي أوشك على الهلاك من شدة الظما..ترى مالذي ما هو غاية مطلبه في تلك اللحظة؟


هل يطلب سيارة؟
هل يطلب بيتا فخما؟
هل يطلب ملايين الدولارات والدراهم؟

..إنما يطلب جرعة ماء.. لأنها احب إليه من كل شيء في تلك اللحظة..قطرات من الماء.. تبل ريقه..تلك اللحظة أعز.. واعظم.. وأحب شيء.. وأكبر شيء يفكر فيه في تلك اللحظة.. قطرات من الماء.. لا بد أن تحب الله ورسوله اكثر من تلك القطرات في تلك اللحظات .. ولقد سمعنا من أحوال الصحابة الكرام .. أنهم ذاقوا حلاوة محبة الله ورسوله حتى في أشد الأحوال..
وأنا اسألكم ..ما هي اشد الأحوال التي تمر على المسلم أو على الآنسان في حياته ؟ أشد الأحوال في حالة المرض الشديد.. او في حالة الموت والاحتضار وخروج الروح..تلك اشد الحالت .. الصحابة..رضي الله عنهم ذاقوا حلاوة الايمان.. في اشد حالات الجهد والتعب.. وحالات نزعات الموت.. نسأل الله السلامة والعافية..
فكان سيدنا بلال.. في نزعات الموت.. في نزعة الموت وسكراته.. أشفقت عليه زوجته.. قالت وامصيبتاه.. وامصيبتاه ..بلال زوجي يموت الآن.. يعاني السكرات.. ففتح عينيه وقال: يا هذه.. ماذا تقولين؟ قالت: أقول وامصيبتاه.. بل قولي وطرباه..واطرباه.. أنا في حالة طرب.. أنا في حالة طرب.. أنا في حالة طرب.. يا بلال أنت تنازع الموت.. وأنت ما هي إلا لحظات وروحك ستخرج.. وتفارق الدنيا ولذاتها.. وترى أهوالا..وأمامك قبورا وكذا وكذا.. أي طرب؟ أما تعلمون أنني سألقى الأحبة..
غدا ألقى الأحبة محمدا وصحبه..
حتى في هذه الحالة.. غدا ألقى الأحبة.. ذاق حلاوة وطعم محبة الحبيب صلى الله عليه وسلم.. لم يقل غدا سأدخل الجنة.. قال غدا ألقى الأحبة.. من هم أحبة قلبك يا بلال؟
رسول الله محمد..

كنت عبدا حبشيا عند أمية بن خلف.. كنت أهان.. كنت أذل.. كنت أشتم.. كنت أضرب.. كانوا يستهزئوا بي.. أعزني الله بهذا الوجه.. وجه الحبيب محمد.. أكرمني الله بهذا الوجه.. رفعني الله بهذا الوجه.. نورني الله بهذا الوجه.. أكرمني.. أنقذني.. هداني بهذا الحبيب.. وهذه اللحظات.. وأكرمني الله بأن جعلني مؤذنه.. خصوصية..وهذه هي اللحظة التي انتظرها..عشت عمري أنتظر هذه اللحظة.. ان تخرج الروح حتى القى حبيبي محمد.. وألقى سيدي محمد.. الذي ما عرفت العين أبهى من وجهه.. ولا أكرم من وجهه.. ولا أطيب من وجهه.. ولا أنور من وجهه.. ولا أعذب من حاله.. رسول الله.. ألقاك غدا ألقى الأحبة محمدا وصحبه..
الله يذيقنا مثل ما أذاقهم.. ويعطينا مثل ما أعطاهم.. هذه احوال.. هذه مراتب.. وليست ببعيدة عنكم..


صحابي آخر.. عندما رماه احدهم بسهم في حلقومه وفي حلقه.. ودخل من حلقه وخرج من عنقه.. فأخذ الدم ووضعه في يديه.. وصاح ورفع صوته قائلا: فزت ورب الكعبة.. ثم فاضت روحه الشريفة شهيدا.. فزت ورب الكعبة.. أي فوز؟ أي فوز؟ تموت وتقول فزت؟ خرجت روحك وتقول فزت؟ نعم!.. لأنها خرجت في خدمة الله ورسوله.. خرجت روحي خدمة لله ورسوله.. كيف لا افوز؟
ترى هل هؤلاء ملائكة أم مخلوقات اخرى؟
لا لا.. هم بشر.. عرفوا رسول الله.. عرفوا ما معنى رسول الله صلى الله عليه وسلم.. رفعوه.. وعظموه.. وعزروه.. ونصروه.. وآمنوا به.. واتبعوه.. وأحبوه.. فأعطاهم وأكرمهم.. هي ليست ببعيدة عنكم.. أنا وأنتَ وأنتِ وهذا وذاك.. لكم الفرصة أن تدخلوا في هذا الميدان.. بإمكانياتكم.. بما عندكم..

أنت يا أيها المهندس.. ويا أيها الطبيب.. ويا أيها العامل.. ويا أيها الموظف البسيط ..ويا أيها المعلم.. ويا أيها الطالب.. ويا أيها الصغير.. ويا أيها الكبير.. ويا أيها العالم.. ويا أيها الغير متعلم.. كلكم مدعون الى الدخول في هذه المائدة.. مائدة.. ((وَاعْلَمُوا أَنّ فِيكُمْ رَسُول الله)).. مائدة ((قُلْ إِنْ كُنْتُم تُحِبّون الله فَاتّبِعُونِ)).. مائدة..((يَوْمَ لَا يُخْزِي الله النّبِي وَالّذينَ آمَنُوا مَعَه)).. فهل تريدوا أن تكونوا معه؟هل تريدوا أن لا تخزون يوم القيامة؟


باقي مقطع واحد


أمة الرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26 - 11 - 2008, 05:57   رقم المشاركة : [8]
..:: زائر مقيم ::..
 

أمة الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

الله الله ..


كونوا معه.. كونوا معه في هذه الدنيا..

من الآن..
اضبطوا أوقاتكم.. اجعلوا لكم أوقاتا لله ولرسوله.. اعملوا دروسا في السيرة النبوية.. اعملوا.. وكل واحد منكم يقول.. إن شاء الله تعالى سأحضر درسا اسبوعيا ألزم به نفسي.. لابد.. أسبوع من السبت الى الجمعة أو من الجمعة الى الجمعة.. لا أحضر فيه درسا من دروس العلم او دروس الحديث او دروس القرآن.. أحضر عند عالم من العلماء.. لا يمكن هذا.. سألزم نفسي.. ولو مرة في الأسبوع..أحضر مجالس تدار فيها كلام الله.. ذكر الله.. سنة رسول الله.. احاديث الحبيب صلى الله عليه وسلم.. هذه نور في الحياة وفي القبور ويوم البعث والنشور..

الشيء الآخر.. أعلم أولادي درسا في الأسبوع أو كل أسبوعين..

الشيء الآخر.. ألزم نفسي أنني أعمل بالسنة.. فإن لم اعمل بالسنة إفرح إن انتشرت السنة.. فإن لم تنتشر السنة أحزن على ان السنة لم تنتشر.. على الأقل إن لم يكن عندك وابل فطل..إن لم تعمل بسنة النبي صلى الله عليه وسلم مع ان هذا يعاب فيه.. على الأقل.. قل سأعلمها غيري.. أعلم اولادي.. لا يفوتني الركب.. صحيح أنه ما ينبغي للإنسان أن يعلم غيره ولم يعمل به.. لكن نقول أن تعلم غيرك و لو لم تعمل أهون من أن لا تعلم ولا تعمل ولا تعلم غيرك..

الشيء الآخر.. أننا نقوم بإمكانياتنا.. بلساننا.. بفكرنا.. إذا كان واحد من المسلمين.. الله أعطاه فقها وفكرا وعقلا.. بدل أن تستخدم عقلك في جمع الأموال والملايين.. بدل أن تستخدمه في نفع نفسك.. يا أخي استخدمه كيف تنصر دين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.. كيف تعين المسلمين أن يتفقهوا في دين أنت ربما لم تتهيأ لك الفرصة أن تتعلم.. لكن عندك أموال يمكن أن تعمل مدرسة شرعية دينية بما يسمى بمدارس العلم او الأربطة أو غيرها.. تبنيها مجانا وتدعو الطلبة والطالبات من المسلمين أن يتعلموا.. إن كان مجانا فهنيئا لك.. أو برسوم رمزية يتعلم أولاد المسلمين.. أو دارا للايتام..أو بناء للمساجد.. أو إعانة للمسلمين في دعوتهم.. اعمل شيء للرسول يا اخي.. أليس هو أحق من ابيك وامك ومن نفسك وولدك؟

فلا يأتينك الموت وأنت لم تعمل شيئا لله ولرسوله..

اعلم أن رسول الله عزيز عند ربه.. وكريم عند ربه.. ومقرب عند ربه.. فإن عشت في الدنيا في خدمة الله وفي خدمة رسوله.. فاعلم أن الله سيعزك وسيكرمك.. لأنك عملت وخدمت الله.. وخدمت أحب مخلوق عند الله.. سيحشرك في زمرته
وما أعظم الجنة إذا كانت بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم..


اسأل الله عز وجل أن يحشرنا في زمرته.. اللهم احشرنا في زمرته.. اللهم توفنا على ملته.. اللهم اجعلنا من خدامه ..اللهم اجعلنا من أنصاره.. اللهم اجعلنا من أحبابه.. اللهم اجعلنا ممن يشتاقون إليه.. اجعلنا ممن يشتاق إليهم رسول الله.. اللهم اجعلنا من الذين قال عنهم رسول الله واشوقاه الى اخواني.. فاللهم اجعلنا من الذين اشتاق اليهم رسول الله.. وينتظرهم عند الحوض رسول الله.. ويشفع لهم رسول الله.. اللهم اجعل حبك وحب رسولك احب إلينا من الماء البارد وقت الظمأ.. ومن حلاوة الطعام وشدة الجوع.. أحب الينا من أنفسنا.. من عافية أبداننا من أولادنا.. يا رب كما أكرمت بلال وعمارا وصهيبا وابابكر وعمر وعثمان وعليا والصحابة وآل البيت.. أكرمتهم بان يكونوا من أحبابه وخواصه.. فإننا اتينا من بعدهم.. أتينا بعدهم.. لم نر رسول الله.. ولم نصلي خلف رسول الله.. إنما أحببناه.. أحببنا صحابته وآل بيته.. قرأنا سيرتهم واخبارهم في الكتب وفي القرآن الكريم.. أحببناهم.. تعلقنا بهم.. وفقنا بأن نقوم بما قاموا ولو بجزء بسيط.. ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقوا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم..اللهم توفنا على ملته..وأعد المسلمين إلى إسلامهم..إلى كتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم..اللهم اجمع كلمة المسلمين..ارفع البلاء عنا وعنهم في كل مكان يا اكرم الاكرمين..اللهم اذقنا حلاوة معنى غدا نلقى الاحبة محمدا وصحبه..اللهم اجعل آخر كلامنا من الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.. ارزقنا بركة في الاعمار.. وطولها.. وبركة في الأحوال.. واجعل أيامنا وأعمارنا وكلها لك ولرسولك صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم..



((سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ*وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ*وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين))


·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°·.¸.•°° ·.¸¸.•°°·.¸.•°°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°·.¸.•°°·.¸¸.•° °·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°· .¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸ ¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸¸.•°

تم بحمد الله .. هذه محاضرة نقلتها لكم من شيخ اسمه (حسين السقاف) الله ينفعنا بهذه المحاضرة ويزيدنا تعلق بالله وبالنبي صلى الله عليه وسلم قولوا آمين


أمة الرحمن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05 - 03 - 2009, 15:17   رقم المشاركة : [9]
..:: مشرف سابق ::..
الصورة الرمزية الرعد
 

الرعد is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الرعد إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الرعد
افتراضي

اللهم صلي و سلم وبارك علي سيدنا محمد

جزالك الله الف خير


الرعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24 - 04 - 2009, 01:29   رقم المشاركة : [10]
..:: زائر مقيم ::..
 

mostafa2010319 is on a distinguished road
افتراضي

جزاكى الله كل الخير و جعلة فى ميزان حسناتك

شكرى تقديرى كل الاحترام


mostafa2010319 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
flawr........صفحات من هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم flawr إلا تنصروه فقد نصره الله 3 28 - 01 - 2012 23:23
معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم روح القمـــر إلا تنصروه فقد نصره الله 2 07 - 08 - 2011 15:01
زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهن عبدالله ابو بصير إلا تنصروه فقد نصره الله 8 29 - 07 - 2009 12:52
ســنــن مــنــســيــة بغداد لاتتألمي القسم الاسلامي 9 15 - 04 - 2007 18:12
سور القرآن الكريم(سبب التسمية_سبب النزول_فضل سور القرآن) ابن فلسطين القسم الاسلامي 11 30 - 03 - 2007 21:18


الساعة الآن 10:00.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO