منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 02 - 07 - 2006, 21:12
قيثـاره غير متصل
..:: زائر مقيم ::..
 


قيثـاره is on a distinguished road
Exclamation ₪₪ اكتشِفْ شخصيّات مَنْ حولكَ ! ₪₪










المقدّمة







هل سبق و أن تعاملتَ مع شخص غريب الأطوار؟؟
هل قابلتَ شخصا يتصرّف بشكل خارج عن المألوف العام...؟
هل مرّتْ عليك مواقف من بعض الأشخاص تجدها مبالغ فيها و غير مناسبة لطبيعة الحال؟




إنهم من حولنا... يعيشون معنا... و نلاحظ فيهم اختلافا واضحا...
الحكم عليهم لا يصدر عن موقف أو تصرف واحد... بل هو طابع شخصياتهم الدائم...


و إن احتككتَ بهم لفترة أطول... فستكتشف أن هذا الطابع مسيطر عليهم...
و يتحكم في تفكيرهم و معاملاتهم و علاقاتهم عامة...
و ستشعر بأنهم (معقّدون نفسيا) و ستشير إليهم بالأشخاص غير الطبيعيين... أو



المضطربين شخصيا !



₪₪ h;jaAtX aowd~hj lQkX p,g;Q !

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 02 - 07 - 2006, 21:24   رقم المشاركة : [2]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي




.: اضطراب الشخصية :.




من بين كل 100 شخص ممن حولك، في بيتك أو بيوت جيرانك، أو من بين أقاربك أو أصدقائك أو زملائك هناك 5-10 أشخاص مصابين باضطراب في الشخصية !







اضطرابات الشخصية هي اختلالات معينة في تصرفات بعض الأشخاص تتسم بكونها غريبة و غير ملائمة و خارجة عن المألوف و المتوقع لدى المجتمع الذي ينتمون إليه. هذه الاضطرابات تكون مزمنة و ملازمة لهم على المدى و تسيطر على شخصياتهم و تؤثر بدرجة كبيرة على أنماط حياتهم، و الإصابة بها ينعكس بشكل مباشر على عمل الشخص، تصرفاته، عواطفه، عائلته، و علاقاته الاجتماعية. و تتراوح الاضطرابات ما بين بسيط و شديد، و قد يعيش المصاب بدرجة خفيفة من الاضطراب في الشخصية كأي شخص عادي، إلى أن يشتد اضطراب شخصيته و يظهر تحت وطأة ظروف قاهرة.




اضطرابات الشخصية تصنف حسب الصفات النفسية المحددة لكل ٍ منها، كاختلال نظرة الشخص إلى نفسه، قدراته على تكوين علاقات اجتماعية، صلاحية و ملاءمة عواطفه و مشاعره لمقتضى الحال، الطريقة التي يرى بها نفسه، و الآخرين، و العالم، و صعوبة سيطرته على دوافعه و عواطفه...



كل هذه الاختلالات تخلق نمط من التصرفات و الاختلاجات الذاتية التي تتعدى المعدل المألوف لدى المجتمع، فيراها الآخرون (شاذة أو مبالغا فيها أو فوق المعتاد) و لهذا كثيرا ما يقع المضطربون شخصيا في اصطدامات و صراعات مع الآخرين.






هناك أسباب كامنة و راء اضطراب شخصية الشخص، منها الطريقة التي ربّاه والداه عليها، و التي تلقاه و أنشأه المجتمع عليها، إضافة إلى العوامل الوراثية و البيولوجية.
و التعرض للضغوط النفسية و الاجتماعية تجعل هذه الاضطرابات تظهر و تتضح على الشخص.
و يمكن أن يُصاب الشخص الواحد بأكثر من نمط واحد من الاضطرابات!



الهوية الشخصية يُمكن أن تُجسّد عبر أبعاد خمسة رئيسية :
التحويل للخارج، الانسجام و القدرة على التوافق، صحوة الضمير، التنبه العصبي، الانفتاح على التجارب و الخبرات.







و الخطورة تكمن في احتمال تطور الأمر من خلل شخصي إلى مرض نفساني، أو مجموعة من الأمراض النفسية أو العصابية !



أين موضع الشخصية في جسد الإنسان..؟؟



{ كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ *15* نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ *16* } -العلق-




هناك، في الرأس، في الدماغ، في الفص الأمامي... في المقدمة... خلف الجبين... يقع مركز هوية شخصية الإنسان... حيث تـُدار تصرفاته و تُصدر قراراته...

و يصيب هذا المركز خلل إذا ما تعرض إلى ضرر عضوي كالإصابة بالجروح أو الرضوض أو الإلتهابات، أو نتيجة لاختلال التركيب الجيني الوراثي، أو لنقص بعض النواقل أو المواد العصبية المهمّة في خلايا الدماغ.


هذا إضافة إلى أسباب أخرى... على أن العلم لم يصل بعد إلى حقيقة العلاقة بين التركيب و الخلل العضوي للناصية، و بين الأداء النفسي و الوظيفي و الشخصي للإنسان حتى هذا اليوم... !










متى يظهر اعتلال شخصية المرء و متى نحكم عليه بأنه مضطرب شخصيا ؟؟



لا يمكن تشخيص المرء على أنه مصاب باضطراب في هوية شخصيته قبل أن يكتمل نمو و صقل الشخصية، و الذي لا يحدث قبل سن 18 سنة. فأي أعراض مشبوهة على شخص أقل من هذا العمر يمكن اعتبارها مقبولة و قد تزول مع الوقت...

و بعد سن 18 سنة، تكتمل شخصية الإنسان... و ما جمعه خلال الثمانية عشر عاما الماضية، سيحمله معه إلى آخر العمر !








ما هي أنواع اضطرابات الشخصية المعروفة ؟




تـُقسّم اضطرابات الشخصية إلى ثلاث مجموعات:



المجموعة A : مجموعة المنفردين، المنعزلين، و غريبي الأطوار


المجموعة B : مجموعة الدراماتيكيين، المسرحيين، الشاذين، المتهيجين عاطفيا


المجموعة C : مجموعة القلقين، الخوافين !







هناك 10 اضطرابات في هوية الشخصية معروفة و مصنفة حسب الخواص النفسية لكل منها، و موزعة على المجموعات الثلاث :





المجموعة A:

1- الشخصية الزَوَرانية (الارتيابية)
2- الشخصية الفصامانية
3- الشخصية الفصامية الشكل





المجموعة B:

4- الشخصية العدوانية
5- الشخصية الحدّية
6- الشخصية الهستيرية
7- الشخصية النرجسية





المجموعة C:

8- الشخصية الهروبية (التجنبية)
9- الشخصية الاعتمادية
10- الشخصية الوسواسية القسرية








و الآن...


لدينا عشرة أنواع من اختلال الهوية الشخصية...


فماذا تعرف عنها ؟؟؟









>>> تابعونا >>>


قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02 - 07 - 2006, 21:37   رقم المشاركة : [3]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي



نعود إلى اضطرابات شخصيات من حولنا







المجموعة الأولى (A )




الشخصية الزوَرانية:



يتسم صاحب هذا الاضطراب بعدم الثقة بالآخرين و بالشك الدائم و غير المبرر في تصرفاتهم و الإعتقاد بأنهم يقصدون الإساءة إليه.


الشخص الزوَراني:


- يتوقع أن يؤذى من قِبل الآخرين أو يُساء استغلاله، دون وجه صحّة في اعتقاده
- ينهمك في شكوك غير مبررة ضد الآخرين
- يتردد في منح الآخرين ثقته و الشعور بالأمان تجاههم
- يشك في إخلاص أصحابه و مرافقيه و حتى زوجه دون أساس صحيح
- يحمل الحقد و الضغينة على الآخرين و لا يصفح عن أي إهانة وجّهت إليه
- يشعر دائما بأن الآخرين يستخفون به و لذلك يتصرف بغضب و عدوانية تجاههم
- يفسّر أي مواقف أو إشارات أو إيماءات بريئة على أنها إهانات أو تهديدات مقصودة و موجهة له شخصيا




الشخص الزوَراني لا يندمج في علاقة حميمة مع أحد... لأنه لا يثق بأحد !

يعيش محروما من راحة البال لأنه يشك في الجميع و يعادي الجميع



شخص بكل هذه الشكوك و عدم الثقة بك و لا بأي الأشخاص من حوله، كيف تتم معالجته ؟؟


الشخص الزوَراني أصلا لا يأتي إليك طالبا المساعدة، إلا نادرا. و إن أتى إليك فهو لن يمنحك ثقته، و علاجه سيكون مهمة صعبة جدا، تنتهي في كثير من الأحيان بأن يخرج بلا عودة !

يحتاج الشخص الزوَراني إلى علاج نفسي طويل المدى و حذِر يعتمد فيه الطبيب النفساني على الصراحة و الوضوح التام.

الشخص الزوَراني عرضة لأن تتطور الحالة لديه إلى أمراض نفسية كبيرة :


الوهام ، الفصام ، الاكتئاب، الوسواس القهري





الشخصية الفصامانية :


(الانطوائية)



يتسم الفصامانيون (الانطوائيون) بالإنعزال عن المجتمع و برودة العلاقات الاجتماعية لديهم و الانغلاق على أنفسهم.


الشخص الفصاماني:


- لا يرغب و لا يستمتع بإنشاء علاقات اجتماعية حميمة مع الآخرين و لا حتى مع أفراد العائلة
- لا يهتم بالجنس الآخر
- لا يكترث للانتقاد و لا الإطراء من قِبَل الآخرين
- متبلد عاطفيا ، و ردود فعله باردة و غير مبالية
- يختار الأنشطة و الوظائف الفردية التي لا تجمعه بالآخرين
- لا يوجد في حياته شيء ممتع



الشخص الإتطوائي لا يظهر فرحا و لا غضبا... لا يحب و لا يكره أحدا... يعيش بمعزل عن عواطف الآخرين و لا يهتم لما يحدث لهم !

شخص بهذا البرود و البلادة... كيف يمكنك التعامل معه و معالجته؟؟

نادرا ما يأتيك طالبا المساعدة لأن الأمر لا يفرق عنده. العلاج النفساني تحت إشراف الطبيب المختص يجب أن يكون قصير المدى.

الشخص الفصاماني الانطوائي هو عرضة لأن تتطور الحالة لديه إلى مرض نفسي عصابي كبير هو :


الاكتئاب !





الشخصية الفصامية الشكل :




يتسم صاحب هذه الشخصية بنمط سائد من الشذوذ و الغرابة في المظهر و السلوك و التفكير !


الشخص الفصامي الشكل :


- يعتقد بأنه هو المقصود بأمور تحدث من حوله، اعتقادا وهميا
- يبدي اعتقادات، أفكار، تصرفات، أحاديث، و مظاهر شاذة وهمية، و غير معقولة و يؤمن بالخرافات، و يعتقد بالحاسة السادسة.
- يفكر تفكير زوَراني (الشك و الارتياب في الآخرين)
- يتحدث بشكل غامض و يكون كلامه مبهما و غير مفهوم
- يقلق بشكل مبالغ فيه في المواقف الاجتماعية و لا يألفها حتى مع مرور الوقت
- يفتقر إلى الأصدقاء الحميمين
- يحس بأمور وهمية (كالشعور بوجود الموتى من حوله أو بوجود قوة خارقة وهمية)
- يتفاعل مع الآخرين بشكل محدود أو غير ملائم، و قليلا ما يبتسم لهم




الشخص الفصامي الشكل يصاب بنوبات جنونية أثناء تعرضه لضغوط نفسية شديدة.

شخص بهذه الأوهام الجنونية، كيف يمكنك مساعدته ؟؟


قد تكون مهمّة الطبيب النفسي صعبة في علاج الشخص الفصامي الشكل. و عليه إتباع أسلوب معين في التعامل مع أوهامه الخرافية.


الشخص الفصامي الشكل عرضة إلى أن تتطوّر الحالة لديه إلى مرض ذهاني جنوني خطير ... هو:


الفُصام !














>>> يتبع >>>


قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 17:06   رقم المشاركة : [4]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت العزيز قيثارة

موضوع رائع عرفنا من خلاله بعض الشخصيات

وغصنا اكثر وبتعمق اكبر في مجموعة من هذه المجموعات

دراسة نفسيه هامة جدا لتعرف من حولك

ولكن

الشخص لاتكفينا الدراسة لمعرفته ان كانت علاقتنا به بسيطة او احتكاكنا به محدود ولابد ان تكون هناك معرفة تامة بالشخصية التي نريد الحكم عليها حتى نحكم عليها بشكل متقن


قيثارة
أشكرك اختي العزيز على الموضوع

وننتظر ماتبقى لنرى إن كان لنا نصيب من بين هذا الدراسة


وتقلبي تقديري اختي العزيزة

السامي


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 17:22   رقم المشاركة : [5]
الادارة
 

مدينة الاحلام is on a distinguished road
افتراضي

اهلا بالمبدعة قيثارة
تنقلت بين فقرات هذا الموضوع فوجدته ملي بالفائدة والمعرفة فمن خلاله تستطيع الحكم بالكثير والكثير ولكن بما انه لم تكتمل فقراته فنحن بانتظار ماسياتي لتكتمل وجهات النظر وتطرح الاراء بشكل تام


مدينة الاحلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 17:28   رقم المشاركة : [6]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عاشق الاحلام is on a distinguished road
افتراضي

الاخت العزيزة قيثارة
ياهلا بك والف سهلا كم
موضوع رائع يحمل الفائدة والمعرفة الكثيرة

وبما ان له توابع فردي سياتي بعد الانتهاء التام من وضع الموضوع

لك مني كل تقدير


عاشق الاحلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 19:03   رقم المشاركة : [7]
..:: مشرفة سابقة.
 

روح القمـــر is on a distinguished road
افتراضي

أشكرك اختي العزيزة قيثارة
واعذرينا عل التقصير بحق ماتجودين به علينا من مواضيع تستاهل كل النقاش والتفاعل بس مشاغل الله يعينا عليها
المهم خيتي موضوك جد روعة رووووووعة بكل المقاييس ومن خلاله اعتقد نستطيع الحكم على الشخصيات التي من حولنا ولكن كما قال استاذي السامي انه لابد ان نكون على دراية ومعرفة تامة بهذه الشخصيات
اختي اشكرك من اعماق قلبي


روح القمـــر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 20:15   رقم المشاركة : [8]
المشرف العام للمدينة
الصورة الرمزية mansour
 

mansour تم تعطيل التقييم
Red face

الشخصية الطبيعية هيي شخصية فيها من كل هالاضطرابات يعني ما في اضطرابات مسيطرة على غيرها وبس سيطرت اتجهت نحو شخصية مضطربة .......يعني كلنا بلحظة ممكن نكون وسواسيين ولحظة فصاميين ولحظة هوسيين ولحظات هيستريائيين...............يعني بنمر بكل هالاضطرابات بس ما بتسيطر علينا ...وبس سيطرت صارت مرض لازم نلاقيلو حل .



وحبيت ايضا ان اضيف بعض المصطلحات



- الشخصية الزَوَرانية " Paranoid Personality"
- الشخصية العدوانية " Passive Aggressive Personality "
- الشخصية الحدّية " Borderline Personality" "
- الشخصية الهستيرية "Histrionic Personality"
- الشخصية الهروبية (التجنبية) " Avoidant Personality "
- الشخصية الاعتمادية" Dependent Pesonality "
- الشخصية الوسواسية القسرية " Obsessive-Compulsive Personality "




قيثارة الف شكر

موضوع رائع يستحق التميز



mansour غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 20:34   رقم المشاركة : [9]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي


أسعدني تواجدكم العذب في متصفحي


وأتمنى صدقاً أن ينال هذا الموضوع اعجابكم واهتمامكم


وان تأخذوا منه قسطاً من الإفاده والمعرفه


أخي منصور .. أشكرك على الإضافه .. ودمتم جميعاً بـ خير





قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 20:40   رقم المشاركة : [10]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي



نتابع اضطرابات شخصيات من حولنا :






المجموعة الثانية (B )




الشخصية العدوانية :

(المعادية للمجتمع)




يتسم صاحب هذه الشخصية بنمط من السلوك السيئ و المعادي للمجتمع، و التصرفات المتعدية على حقوق الآخرين. يكثر هذا الاضطراب لدى الأشخاص الذين يعيشون حالة اقتصادية و اجتماعية متدنية، محرومين من العواطف، و لا يحظون بالرعاية الجيّدة، بل يعاملون بإهمال و نبذ.

الشخص المعادي للمجتمع:

- يتغيّب عن المقاعد الدراسية دون إذن أو ضرورة
- يهرب من المنزل و يتسكع في الطرقات
- يخلق الشجارات و العراك مع الآخرين و يعاملهم بوحشية
- يستخدم السلاح و يهاجم بعنف
- يؤذي حتى الحيوانات
- يتعدى على أملاك الآخرين و يسبب التلف المتعمّد لها
- يتجاهل القوانين و الأنظمة و المبادئ الاجتماعية و يستخف بها
- يتصرف بطيش و تهور و لا مسؤولية
- ذو سلوك عدواني، مخادع، مندفع
- لا يشعر بالندم على الإساءة
- يفشل في المحافظة على وظيفته بسبب سوء سلوكه
- يكذب و يسرق






شخص بهذه العدوانية و الاستهتار و موت الضمير، كيف تعالجه؟؟


لن تراه في عيادتك طالبا العلاج ما لم تدفعه السلطات إليك، أو تستدعيك لعلاجه في السجن ! و العلاج الرئيسي هو العلاج النفسي، و إن كان علاجا صعبا.

الشخص المعادي للمجتمع هو عرضة لأن يتطوّر الأمر لديه إلى:

أمراض القلق، و تعاطي المخدرات !




الشخصية الحديّة:


يتسم صاحب هذه الشخصية بنمط سائد و متقلب في المزاج، صورة الذات، و العلاقات بالآخرين.
لا يتحكم الشخص الحدي باندفاعاته و ليس لكه كلمة ثابتة !
الشخص الحدّي يتسم بـ :

- علاقات غير مستقرة و متقلبة مع الآخرين، تتذبذب بين المثالية و الانحطاط
- اضطراب شديد في هوية الشخص و صورته لدى نفسه ، مبادئه و قيمه، و طموحه
- الاندفاع و التهور في ممارسة بعض الأمور : المخدرات، السرقة، التبذير، قيادة السيارة بتهور، الأكل بشراهة
- تكرر محاولات الانتحار و إيذاء النفس
- تذبذب الوجدان مع تقلبات المزاج ما بين الهدوء و التهيج و الاكتئاب
- الشعور المزمن بالفراغ و الضجر
- نوبات من الغضب الشديد غير الملائم للموقف
- الزوَر المؤقت
- عدم القدرة على تحمّل الهجر


شخص بهذا التذبذب و الاهتزاز، كيف يمكنك معالجته؟؟

سيواجه الطبيب النفساني صعوبة في فهم هذا الشخص، لأنه يتغيّر و يتبدّل في كل مرة ! فهو قد يراك إنسانا عظيما اليوم، و إنسانا تافها غدا !


الشخص الحدي هو عرضة لأن تتطور حالته إلى حالات نفسية مرضية مثل:

الشره المرضي (فرط الأكل)، أو تعاطي المخدرات، أو الانتحار !










>>> يتبع


قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 20:46   رقم المشاركة : [11]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي




الشخصية الهستيرية:

(المسرحية)



لابد أنّك تسمع كلمة (هستيريا) تتردد في حياتك اليومية! و المقصود بها هو الانفعال العاطفي الشديد و المتكلّف.
السمة الرئيسية في الشخص الهستيري هي أنه يعتبر نفسه و يريد أن يكون جذابا !
يتسم صاحب هذه الشخصية (و هي تغلب في الإناث) بنمط من الانفعالية الزائدة و السعي لجذب انتباه الآخرين، كأن صاحبها ممثل يؤدي دوره على خشبة المسرح !



صاحب الشخصية الهستيرية:

- أناني، و اهتمامه منصب على نفسه و إرضائها
- يريد أن يكون محط الأنظار و في مسقط الإضاءة
- يعبّر عن نفسه بطريقة مسرحية متكلفة، و يُظهر تعبيرات و انفعالات مبالغ فيها جدا و غير ملائمة للموقف
- ينزعج إذا ما وضع في مكان لا يكون فيه هو بذاته محور الاهتمام !
- ينشد المديح و الإطراء و الاهتمام من قبل الآخرين
- يعتبر علاقاته بالآخرين حميمة، بينما هي زائفة و بينما هو في الواقع منافق و غير مخلص
- سهل التأثر بأفكار و إيحاءات الآخرين
- ذو عواطف و انفعالات سطحية (غير حقيقية) و متقلبة بسرعة
- يستخدم مظهره الجسماني لجذب الآخرين !
- نمط حديثه انطباعي جدا و تشويقي متعمّد ، و يفتقر إلى التفاصيل. فهو يعبّر عن رأيه و انطباعه هو فقط و بشكل مسرحي !



الشخص الهستيري هو شخص حيوي ، يثير ضجة حول نفسه، يلعب دور الضحية لاستجداء تعاطف الآخرين، يبالغ في تعبيراته لجذب اهتمامهم، يعتمد على أسلوب الإثارة لتسليط الأضواء على نفسه . إنه يكذب و يبالغ و ينافق ! بسبب (جاذبيته) المفتعلة قد يكسب الأصدقاء سريعا، لكنه يفقدهم سريعا لأنانيته و انحصار اهتمامه في ذاته و عدم اكتراثه لحقوق و مشاعر الآخرين

الشخص الهستيري ذو خيال خصب ! و قد يجيد حبك و تأليف و تلفيق القصص !

و نظرته للأمور هي نظرة عاطفية سطحية، غير عقلانية



شخص بهذه الأنانية و الانفعالية ، و الزيف كيف تعالجه؟؟

هذا الشخص سيأتيك طالبا المساعدة عندما يقع تحت ضغوط نفسية شديدة، و سيبالغ في وصف مشاكله و يضخّمها، و سوف يستمر معك في العلاج... لأنه يريد أن يبقى موضع اهتمامك!

الشخص الهستيري هو عرضة لأن تتطوّر الحالة لديه إلى مرض نفسي هو :

توهم الأمراض الجسدية










الشخصية النرجسية :

الشخص النرجسي هو شخص مصاب بداء العظمة و الغرور !
يرى نفسه شيئا عظيما و فريدا و كاملا و لا أحد يضاهيه ! و أنه فوق الآخرين و أعلى منهم...



النرجسي:

- يبالغ في وصف مواهبه و براعته و قدراته
- يشعر بأنه أهلٌ لكل شيء و قادرٌ على كل شيء و أنه الأول قبل أي أحد و الأنسب و الأكفأ من أي أحد !
و يتوقع أن أعين الإعجاب تلاحقه و أصابع الإطراء و الإنبهار تشير إليه أينما ذهب. و هذا شعور زائف.
- يعتقد بأنه شخص مهم جدا و يجب أن يعامل معاملة خاصة جدا و استثنائية.
- يريد أن يمجّد نفسه و يفرض على الآخرين تعظيمه
- يستغل الآخرين لتحقيق مآربه الشخصية
- لا يتعاطف مع أحد و أصلا لا يدرك مشاعرهم و لا يعايشها و لا يكترث بها
- حسود جدا و يظن أن الآخرين يحسدونه على (عظمته) و تفوقه المنقطع النظير !
- متعجرف، متغطرس، متكبر
- منهمك في الخيالات غير المحدودة حول النجاح المبهر و الجمال و الحب المثالي
- يعتقد أن مشكلاته و كل ما يخصه هو شيء فريد و مميز و لا يمكن لأحد غير المتخصصين و العباقرة و أصحاب الشأن العالي أن يفهموها !



الشخص النرجسي قد يترافق مع صفاته مزيج من صفات الشخصية الهستيرية أو الحدية أو حتّى العدوانية


شخص بهذه الغطرسة و التكبر و توهم العظمة، كيف يمكنك التعامل معه؟؟

إنه سيرى نفسه أعلى شأنا من الطبيب، و سيقلل من احترامه. و لسوف يطالب بأن يعالجه الطبيب الأعلى منصبا و الأكثر خبرة و الأرقى شأنا في المستشفى ! (فهذا ما يليق بمقامه السامي !!)
إنه سيفرض غطرسته على بقية أفراد الطاقم الطبي و يحقّر من شأنهم، ليرفع من شأنه و يخفف على نفسه من وطء كونه المريض الذي يتعالج عندهم !

سيعاني الفريق الطبي معاناة مريرة من هذا النرجسي إل أن يتحسّن !!


الشخص النرجسي هو عرضة لأن ينتهي به المطاف إلى :


الاكتئاب، و القهم العصابي ، تعاطي المخدرات !







>>> يتبع


قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2006, 20:53   رقم المشاركة : [12]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي


المجموعة الثالثة (C)






الشخصية التجنبية :

السمة الرئيسية في صاحب الشخصية التجنبية هي الخجل!
و ليس أي خجل!!
بل هو الخجل الشديد جدا جدا جدا... و الذي يصل إلى حد المرض.

الشخص التجنبي دائم الشعور بأنه غير كفؤ و غير جدير بالاهتمام أو الذكر ! و هو يخاف جدا من الإحراج!
هذا الشخص لا يستطيع الظهور في أماكن التجمعات، و لا يطيق مخالطة الناس، و يتأثر جدا بالتقييم السلبي من قبل الآخرين أو عندما يشعر بأنه غير مقبول أو مرفوض من تجاههم. هذا الشخص يعيش بمعزل عن الناس... ليس لأنه لا يريد الاختلاط بهم و تكوين العلاقات الاجتماعية الطبيعية معهم (كما يفعل الشخص الفصاماني ) بل لأنه خجول جدا جدا... و ضعيف الثقة بالنفس، و يخشى أن يتعرض لمواقف محرجة من أي نوع أمام الآخرين !
حساسيته المفرطة جدا تجاه المواقف المحرجة هي ما تجعله ينطوي على نفسه و يتجنب الظهور أمام الآخرين و يتحاشى التقاء نظراته بنظراتهم!

الشخص التجنبي:

- يفتقر إلى الأصدقاء الحميمين، و ليس على استعداد لكسب صداقة أحد ما لم يكن متأكدا جدا من أنه سوف يكون محبوبا بالفعل
- يتجنب المناسبات و الأنشطة الاجتماعية و يخشى الانتقاد من قِبل الناس
- كتوم و صامت، فهو يخشى قول شيء يورطه بموقف محرج، لأنه لا يحتمل الإحراج البتة
- يتأذى بسهولة من أي ملاحظة نقدية موجهة له
- يخاف الظهور أمام الآخرين، و إذا ما صار مقبلا على هذا الظهور فإنه يصاب بنوبة شديدة من الاضطراب و القلق و قد يبكى. هذا الاضطراب هو شعور مزعج جدا و لذلك يتلافاه الشخص بأن يتجنب أصلا أي فرصة للاجتماع بالآخرين.
- و عندما يكون تحت الأنظار : يتوتر... تتسارع نبضات قلبه... يرتفع ضغطه... يجف ريقه... ترتعش أصابعه... يضمحل صوته... و يتصبب عرقا !
- يتحجج بحجج مبالغ فيها من أجل الاعتذار عن حضور المناسبات الاجتماعية التي يعتقد أنها يمكن أن تجعله عرضة لموقف حرج.


الشخص التجنبي يعاني أشد المعاناة من القلق و الاكتئاب و عدم الرضا عن النفس بسبب فشله في إقامة العلاقات الاجتماعية الطبيعية. إنه يرغب في ذلك و يتوق إليه، و لكن خوفه المرضي من المواقف المحرجة و من سخرية الآخرين أو تقييمهم السلبي له يعيقه تماما.

شخص بهذا الخجل و الجبن و ضعف الثقة بالنفس، كيف تعالجه ؟؟

ستكون أمام الطبيب النفسي مهمّة صعبة في إعادة زرع ثقة الشخص التجنبي بنفسه و بأنه أكبر و أهم مما يظن، و يستحق أكثر مما يعطي نفسه، و بأن عليه ألا يكترث بهذا القدر لآراء و انتقادات الآخرين !
التجنبي سيخجل منك، و لن يبوح لك بما تريد أن تعرفه عنه و منه، و لن يمنحك صداقته إلا بعد حين!


الشخص التجنبي هو عرضة لأن يتطور خجله و خوفه إلى مرض نفسي عميق هو :

الرهاب الاجتماعي








الشخصية الاعتمادية
:

يتسم صاحب الشخصية الاعتمادية بحاجته الشديدة إلى من يهتم بأموره ، مما ينتج عن نمط من السلوك و التصرفات الخضوعية المذعنة للآخرين !
هذا الاضطراب هو أكثر شيوعا لدى النساء منه لدى الرجال

الشخص الاعتمادي :

- يجد صعوبة في اتخاذ أي قرار إلا بمساعدة و نصح الآخرين و يسمح لهم باتخاذ حتى أهم القرارات في حياته عوضا عنه
- يحتاج و باستمرار لمن يأخذ على عاتقه مسؤولياته الخاصة و في شؤون حياته المختلفة
- لا يبدي أي اعتراض أو مخالفة لآراء الآخرين و قراراتهم ، بل يخضع لها كليا و إن كانت خاطئة، حتى لا يفقدهم
- يصعب عليه بدء نشاط ما بنفسه و بمفرده لأنه يفتقر للثقة بالنفس
- يفعل أي شيء ليكسب دعم و مساندة الآخرين
- ينزعج و يشعر بالعجز إذا أصبح وحيدا
- يبحث بإلحاح عن علاقة جديدة إذا ما أنهى علاقة سابقة مع أحد
- تستحوذ على تفكيره مخاوف من هجر الآخرين له
- يتأذى من انتقادات الآخرين له


الشخص الاعتمادي يفتقر إلى الثقة بالنفس ، و لا يستغني عن تدخل الآخرين حتى في أتفه الأمور !


شخص بهذا الضعف و العجز و الخضوع ، كيف تعالجه؟؟

لا يجد الطبيب النفسي صعوبة في (إخضاع) مريضه للعلاج و إلزامه به!
سيأتيك طوعا و يسألك المساعدة... !
الاعتماديون (متعاونون) لأقصى حد و سينفذون ما تطلب منهم دون اعتراض، و لكن هذا لا يعني أن معالجتهم ستكون سهلة... فأنتَ ستكون هدفهم التالي و سيلقون بمسؤولياتهم و اعتمادهم عليك !

الشخص الاعتمادي هو عرضة لأن ينتهي به الأمر إلى

أمراض القلق النفسية






الشخصية الوسواسية :

يتسم أصحاب الشخصية الوسواسية بأنهم مهووسون بالنظام و الترتيب و الكمال و المثالية.
الشخص الوسواسي يفتقر إلى المرونة و الانفتاح، و يستحوذ (النظام و الكمال) على تفكيره بشكل يعيق كفاءاته بالرغم من تركيزه على و إخلاصه في العمل.
هذا الاضطراب في الشخصية هو أكثر شيوعا لدى الرجال منه لدى النساء

الشخص الوسواسي:

- منهمك و مستغرق في الالتزام باللوائح و الأنظمة و القوانين و القواعد و الجداول و الترتيب و التفاصيل و المعايير المثالية !
- يفشل في إنجاز عمله لأنه يضع معايير عالية جدا يصعب تطبيقها
- شكّاك، و متشدد جدا فيما يخص المبادئ الأخلاقية، القيم، و الآداب لحد يفوق بكثير الحد الطبيعي و المألوف في المجتمع
- بخيل، يتبنى حياة تقشفية و لا ينفق الأموال، إذ أنها في نظره شيء يجب اكتنازه لنوائب المستقبل
- يستحوذ على تفكيره أداء كل شيء بشكل مثالي و كامل و منظّم و مرتب، مع أدق التفاصيل
- يتفانى في العمل و يوليه الولاء الشديد، يعمل بجد حتى في أوقات الراحة من أجل نيل الكمال
- يتخلى عن راحته و صداقاته من أجل الالتزام المفرط بعمله
- يتردد لإيفاد مندوب عنه أو قبول مساعدة من غيره إلا إذا قام بالعمل بالشكل الذي يريده هو بالضبط و يصر بشكل غير منطقي على أن يتبع الآخرون طريقته في أداء العمل
- حي الضمير، صارم و صلب و عسير و عنيد جدا
- يعجز عن التخلي عن الأشياء البالية حتى لو لم تكن لها قيمة عاطفية لديه
- جامد العواطف، و لا يستمتع بالحياة



الشخص الوسواسي يتكل على نفسه في كل شيء، و لا يثق بالآخرين. و نظرته للمستقبل سوداء بسبب الصعوبات التي يلاقيها من جراء وسواسه و تكليف نفسه فوق طاقتها.


شخص بهذه الصرامة و الهوس بالمثالية، كيف يمكنك معالجته؟

من الصعب على الطبيب النفسي أن يقنع الوسواسي بشيء، إنه غير مرن و لا يتقبل الأمور البعيدة عن المثاليات التي يتشدق بها و يطمح إليها. العالم بالنسبة له : أبيض و أسود و ما ينطبق على مثالياته هو الصحيح و غير ذلك كلّه خطأ !


الشخص الوسواسي هو عرضة لأن ينتهي الأمر بهم إلى

النوبات القلبية

مرض الوسواس القهري النفسي







:



مع تمنياتي القلبيه لكم بدوام الصحه والعافيـــه


أختكمـ / قيثـــــاره


قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04 - 07 - 2006, 16:41   رقم المشاركة : [13]
نائب المشرف العام
 

السامي تم تعطيل التقييم
افتراضي

أختنا قيثارة

وهنا تتم معالم هذا الدرس الرائع

لتكتمل الرؤية عن الشخصيات

ومن بين هذا وذاك تتوه شخصياتنا ولكننا نتمنى ان لن نكون منهم


قيثارة

الاخت الغالية
بصماتك المتناثرة بشتى الصفحات ااضافت إليها رونق جمالي رائع واهمية علمية بالغة نقف عندها لننهل منها الكثير والكثير والكثير

فشكري وتقديري لروحك العذبة المحبة للعطاء

ولشخصك قبل قلمك

اخوك السامي


السامي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04 - 07 - 2006, 20:27   رقم المشاركة : [14]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي



هذه سلسلة من الشخصيات الغير طبيعيه وإننا قد نراها


حولنا بشكل غير قليل لو ركزنا على الجانب النفسي لدى من نتعامل معهم


فـ مهم جداً أن نعرف مع أي نوع من الأشخاص نتعامل ..


السـامـــي


أخـــــــي العزيــــــــز


جميل أن تفكر بإفادة من هم حولك .. والأجمل أن يشعر من حولك بذلك


أشكرك جزيل الشكر أخي الكريم على هذه المتابعه والتواصل ها هنا معي


في متصفحي المتواضع ..


وان شاء الله أفيدكم بـ جديد آخر ..







قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05 - 07 - 2006, 19:02   رقم المشاركة : [15]
الادارة
 

مدينة الاحلام is on a distinguished road
افتراضي

الاخت العزيزة قيثارة

اشكرك على موضوعك الرائع والمفيد والمهم الذي حمل في طياته الكثير من المعرفة والفائدة وهذا يعني انك نقلتي لنا رائع ولا ينقل الرائع الا رائع

فلك من جميع سكان واعضاء وزوار هذا المنتدى تقدير واحترام كبير يليق بشخصك


مدينة الاحلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09 - 07 - 2006, 20:15   رقم المشاركة : [16]
..:: قسم التسليه و المرح ::..
 

قاهر القلم is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
يعطيك العافيه اختي قيثاره موضوع جميل ومفيد
وفعلا الانسان تمر به اضطربات نفسيه
اغلب الاحيان نعزيها الى الظروف التي قد تمر بالشخص

واغلب النفسيات تتأثر كثير بالظروف المحيطه بها
وبالذات الصدمات النفسيه والقويه
كالوفيات و الأمور الكبيره جدا
مما تعطي انفعالا نفسيا واضطرابا كبير على النفس
وايضا الأطفال تتضح فيهم
اضطرباتهم النفسيه من خلال معاملة الأهل
اذا كانت شديده وقاسيه
فنجده صاحب مزاج متقلب واحيانا يكتسب صفات عدوانيه قد لايكون
سابقا يتصف بها

الف شكر اختي قيثاره فقد ابدعتي حقا من خلال هذا الموضوع الاكثر تفكير

بارك الله فيك اختي على اهتمامك مع بعض الاشخاص الذين يتعرضون لبعض الاضطرابات
وتقبلي فائق شكري وتقديري

ويعطيك العافيه


قاهر القلم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 07 - 2006, 21:19   رقم المشاركة : [17]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قاهر القلم
بسم الله الرحمن الرحيم
يعطيك العافيه اختي قيثاره موضوع جميل ومفيد
وفعلا الانسان تمر به اضطربات نفسيه
اغلب الاحيان نعزيها الى الظروف التي قد تمر بالشخص

واغلب النفسيات تتأثر كثير بالظروف المحيطه بها
وبالذات الصدمات النفسيه والقويه
كالوفيات و الأمور الكبيره جدا
مما تعطي انفعالا نفسيا واضطرابا كبير على النفس
وايضا الأطفال تتضح فيهم
اضطرباتهم النفسيه من خلال معاملة الأهل
اذا كانت شديده وقاسيه
فنجده صاحب مزاج متقلب واحيانا يكتسب صفات عدوانيه قد لايكون
سابقا يتصف بها

الف شكر اختي قيثاره فقد ابدعتي حقا من خلال هذا الموضوع الاكثر تفكير

بارك الله فيك اختي على اهتمامك مع بعض الاشخاص الذين يتعرضون لبعض الاضطرابات
وتقبلي فائق شكري وتقديري

ويعطيك العافيه





قــــــاهــر القـلــــــم

أخـــــي العزيـــــــز

الله يعافيك ويخليك .. ويسعدني ان يلقى هذا الموضوع اهتمامكم

ويحظى بـ ردودكم التي اطمع بها .. مع تمنياتي لك أخي الكريم

بدوام الصحه والعافيه والراحه النفسيه التامه

دمت بحفظ الله ورعايته..





قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 07 - 2006, 21:24   رقم المشاركة : [18]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدينة الاحلام
الاخت العزيزة قيثارة

اشكرك على موضوعك الرائع والمفيد والمهم الذي حمل في طياته الكثير من المعرفة والفائدة وهذا يعني انك نقلتي لنا رائع ولا ينقل الرائع الا رائع

فلك من جميع سكان واعضاء وزوار هذا المنتدى تقدير واحترام كبير يليق بشخصك



مدينة الأحلام

ولك منـي شكر وامتنــان كبيريـَن لـ شخصك الكريـم

يسعدني هذا المرور ويبهجني أن أرى هذه الاطلاله

البهيه في متصفحي ..

دمت بـ تألق





قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 - 07 - 2006, 14:02   رقم المشاركة : [19]
..:: من سكان المدينة ::..
 

الحلم الجميل is on a distinguished road
افتراضي

من خلال قرايتي لهذا الموضوع

تعرفت علي الكثير من الاشياء التي كنت لا اعرف عنها اي شي


موضوع مميز بالفعل

قيتارة تستحقي كل التقدير والاحترام


مشكورة ويجزاك الله خير


الحلم الجميل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 - 07 - 2006, 22:35   رقم المشاركة : [20]
..:: زائر مقيم ::..
 

قيثـاره is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحلم الجميل
من خلال قرايتي لهذا الموضوع

تعرفت علي الكثير من الاشياء التي كنت لا اعرف عنها اي شي


موضوع مميز بالفعل

قيتارة تستحقي كل التقدير والاحترام


مشكورة ويجزاك الله خير


وهذا ما أنشده أخي العزيز أن يكون متصفحي يحوي الفائده


لكم .. ويسعدني أن تتوقف هنـا بحضورك المتألق


كما أشكرك على لطفك وكلماتك الرائعه .. اتمنى ان استحقها


الحلم الجميل


دمت بـ سعاده ..







قيثـاره غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:04.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
جميع الحقوق محفوظه لمدينة الاحلام ©

SEO by vBSEO