منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 17 - 09 - 2008, 13:30
بنت المدينة غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


بنت المدينة is on a distinguished road
افتراضي ما يسمى بالأناشيد الإسلاميّة و خطرها على المسلمين










بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه أجمعين.
أما بعد
فإن خير الكلام كلام الله و إن خير الهدي هدي محمد بن عبد الله صلى الله عليه و آله و سلم و إن شر الأمور محدثاتها و إن كل محدثة بدعة و كل بدع ضلالة و كل ضلالة في النار.
أما بعد
إخوتي و أخواتي في الله السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
قال الله تعالى"وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ" لقمان 6
فإنه لا يخفى على مسلم عاقل عالم بدينه أن هذه الآية الكريمة نزلت في الغناء بإجماع المفسرين استنادا على أقوال السلف ولا يخفى على مسلم ما نراه اليوم من انتشار ما يسمى بالأناشيد الإسلام التي أغتر بها المسلمون و ركضوا خلفها وتركوا بذلك كتاب الله وراء ظهورهم و لكن هل هذه الآية خاصة بالغناء المصحوب بالموسيقى فقط؟ وإذا نضرنا إلى الأنغام الموجودة في الأناشيد المعاصرة لوجدناها أقرب إلى الغناء وهي أكثر ضررا من الغناء المصحوب بالموسيقى لأنها معلومة من الدين بالضرورة أما بالنسبة للأناشيد فقد خفي أمرها على أغلب عامة الأمة لذلك فإن خطرها عظيم على القلوب و النفوس و المجتمعات.
و لو نظرنا إلى السلف الصالح من الصحابة و التابعين لوجدناهم منكرين للبدع المشابهة للأناشيد مثل القصائد و التغبير فقد أنكروهما أشد الإنكار و مثال على ذالك قول الإمام أحمد رحمه الله عندما سؤل عن أهل القصائد" بدعة لا يجالسون" وقال الشافعي رحمه الله": خلّفتُ شيئاً أحدثته الزنادقة، يسمونه التغبير، يصدون به عن القرآن" و قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله معقباً: "وهذا من كمال معرفة الشافعي وعلمه بالدين، فإن القلب إذا تعود سماع القصائد والأبيات والتذ بها حصل له نفور عن سماع القرآن والآيات، فيستغني بسماع الشيطان عن سماع الرحمن" الفتاوى (11/532) وقال شيخ الإسلام أيضاً: "والذين حضروا السماع المحدث الذي جعله الشافعي جملة من إحداث الزنادقة لم يكونوا يجتمعون مع مردان ونسوان ، ولا مع مصلصلات وشبابات، وكانت أشعارهم مزهدات مرققات" الفتاوى (11/534).
و للأسف الشديد فإنا نرى بعض الدعاة يروجون لها و ينصرونها محتجين على ذلك بحجج واهية أقبح من البدعة ذاتها فيكونون بذلك ضالين مضلين-هدانا الله و إياهم إلى صراطه المستقيم- و للأسف الشديد فإن وسائل الإعلام -الدينية- لم تدخر جهدا في نشرها و الترويج لها إلا من رحم الله و إليكم إخوتي بعض من فتاوى العماء المعاصرين:
• فتوى محدث العصر الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني
الأناشيد الإسلامية من خصوصيات الصوفيين:
س/ ما حكم ما يسمى بالاناشيد الإسلامية؟
ج/ فالذي أراه بالنسبة لهذه الاناشيد الإسلامية التي تسمى بالأناشيد الدينية وكانت من قبل من خصوصيات الصوفيين، وكان كثير من الشباب المؤمن ينكر ما فيها من الغلو في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم والاستغاثة به من دون الله تبارك وتعالى، ثم حدثت أناشيد جديدة، في اعتقادي متطورة من تلك الأناشيد القديمة، وفيها تعديل لا بأس به، من حيث الابتعاد عن تلك الشركيات والوثنيات التي كانت في الأناشيد القديمة.
كل باحث في كتاب الله وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وفي ما كان عليه السلف الصالح لا يجد مطلقا هذا الذي يسمونه بالأناشيد الدينية ولو أنها عدلت عن الأناشيد القديمة التي كان فيها الغلو في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، فحسبنا أن نتخذ دليلا في إنكار هذه الأناشيد التي بدأت تنتشر بين الشباب بدعوى أنها ليس فيها مخالفة للشريعة، حسبنا في الاستدلال على ذلك أمران اثنان:
الأول: وهو أن هذه الأناشيد لم تكن من هدي سلفنا الصالح رضي الله عنهم.
الثاني: وهو في الواقع فيما ألمس وفيما أشهد، خطير أيضا ذلك لأننا بدأنا نرى الشباب المسلم يلتهي بهذه الأناشيد الدينية، ويتغنون بها كما يقال قديما(هجيراه) دائما وأبدا، وصرفهم ذلك عن الإعتناء بتلاوة القران وذكر الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم حسب ما جاء في الأحاديث الصحيحة ( تغنوا بالقران وتعاهدوه، فوالذي نفس محمد بيده أنه لأشد تفلتاً من صدور الرجال من الإبل من عقله )." بتصرف("البيان المفيد عن حكم التمثيل والأناشيد" تأليف/عبدالله السليماني)
• فضيلة الشيخ العلامة محمد بن عثيمين رحمه الله
الإنشاد الإسلامي مبتدع
س/ هل يجوز للرجال الإنشاد الجماعي؟ و هل يجوز مع الإنشاد الضرب بالدف لهم؟ و هل الإنشاد جائز في غير الأعياد والأفراح؟
ج/ الإنشاد الإسلامي إنشاد مبتدع، يشبه ما اتبدعته الصوفية، ولهذا ينبغي العدول إلى مواعظ الكتاب و السنة/ اللهم إلا أن يكون في مواطن الحرب ليستعان به على الإقدام، والجهاد في سبيل الله تعالى فهذا حسن. وإذا اجتمع معه الدف كان أبعد عن الصواب.
فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين، جمع أشرف عبدالمقصود (134)
• فضيلة الشيخ العلاّمة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله
الواجب الحذر من هذه الأناشيد و منع بيعها و تداولها
قال الشيخ حفظه الله:
ومما ينبغي التنبه عليه ما كثر تداوله بين الشباب المتدينيين من أشرطة مسجل عليها بأصوات جماعية يسمونها الأناشيد الإسلامية، وهي نوع من الاغاني وربما تكون بأصوات فاتنة وتباع في معارض التسجيلات مع أشرطة تسجيل القرآن والمحاضرات الدينية. وتسمية هذه الأناشيد بأنها (أناشيد إسلامية) تسمية خاطئة، لأن الإسلام لم يشرع لنا الأناشيد وإنما شرع لنا ذكر الله، وتلاوة القرآن والعلم النافع.
أما الأناشيد الإسلامية فهي من دين الصوفية المبتدعة، الذين اتخذوا دينهم لهواً و لعبا، واتخاذ الاناشيد من الدين فيه تشبه بالنصارى، الذين جعلوا دينهم بالترانيم الجماعية والنغمات المطربة. فالواجب الحذر من من هذه الأناشيد، ومنع بيعها وتداولها، علاوة على ما قد تشتمل عليه هذه الأناشيد من تهييج الفتنة بالحماس المتهور، والتحريش بين المسلمين.
و قد يستدل من يروج هذه الاناشيد بأن النبي صلى الله عليه وسلم كانت تنشد عنده الأشعار وكان يستمع إليها ويقرها، والجواب على ذلك:
أن الأشعار التي تنشد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ليست تنشد بأصوات جماعية على شكل أغاني، ولا تسمى اناشيد إسلامية وإنما هي أشعار عربية، تشتمل على الحكم والأمثال، ووصف الشجاعة والكرم. و كان الصحابة رضوان الله عليهم ينشدونها أفرادا لأجل ما فيها من هذه المعاني، و ينشدون بعض الأشعار وقت العمل المتعب كالبناء، والسير في الليل في السفر، فيدل هذا على إباحة هذا النوع من الإنشاد في مثل هذه الحالات الخاصة، لا أن يتخذ فناً من فنون التربية والدعوة كما هو الواقع الآن، حيث يلقن الطلاب هذه الاناشيد، ويقال عنها (أناشيد إسلامية) أو (أناشيد دينية)، وهذا ابتداع في الدين، وهو من دين الصوفية المبتدعة، فهم الذين عرف عنهم اتخاذ الأناشيد ديناً.
فالواجب التنبه لهذه الدسائس، ومنع بيع هذه الأشرطة، لأن الشر يبدأ يسيراً ثم يتطور و يكثر إذا لم يبادر بإزالته عند حدوثه.
الخطب المنبرية (3/184-185) طـ1411

• فتوى سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ حفظه الله
الأناشيد الإسلامية غير مشروعة
س/ ما حكم التصفيق للنساء في الأعراس عندما يصاحبها إنشاد الأناشيد الإسلامية؟
ج/ أولاً ما يسمى بالأناشيد الإسلامية واستعماله في حفلات الزواج هذا غير مشروع، فإن الإسلام دين جد و عمل، و ما يسمى بالاناشيد الإسلامية هذا استعمال للأذكار في غير محلها، ولا ينبغي للناس أن يستعملوا ما يسمى بالأناشيد لأن فيها أشياء من ذكر الله في هذا الحفل أو ما يصاحبها من تصفيق ونحو ذلك، فإن هذه الأناشيد والتصفيق وما يصاحبها من أخلاق الصوفية، والله جل وعلا قد قال عن المشركين ( وما كان صلاتهم عند المسجد الحرام إلا مكاء و تصدية).
فالتصفيق مع هذه الأناشيد الإسلامية غير مشروعة لأنها عبارة عن غناء لكن منسوبة إلى الإسلام، ولا يصح هذا. مجلة الدعوة : عدد 1706
• معالي الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله
الأناشيد الإسلامية أتت عن طريق (الإخوان المسلمين)
س/ في هذا العصر كثرت وسائل الدعوة إلى الله و في بعضها شبهة عندي مثل التمثيل و الأناشيد، فهل هي جائزة أم لا؟
ج/ الأناشيد فيما أعلم من كلام علمائنا الذين يصار إلى كلامهم في الفتوى، أنهم على عدم جوازها، لأن الاناشيد أتت عن الإخوان المسلمين، والإخوان المسلمين كان من أنواع التربية عندهم الأناشيد، والأناشيد كانت ممارسة بالطرق الصوفية كنوع من التأثير على المريدين، فدخلت كوسيلة من الوسائل، وبحكم التجارب أو بحكم نقل الوسائل، دخلت هاهنا في البلاد ومورست في عدد من الأنشطة، أفتى أهل العلم لما ظهرت هذه الظاهرة بأنها لاتجوز، وقال الإمام أحمد في التغبير الذي أحدثته الصوفية، وهو شبيه بالأناشيد الموجودة حالياً، قالوا: إنه محدث وبدعة، و إنما يراد منه الصد عن القرآن. وهذا كلام الإمام أحمد، وكانوا يسمونه بالسماع المحمود وهو ليس بسماع محمود بل مذموم هذا بالنسبة للأناشيد، أما التمثيل ..... ).
من فتوى مطولة في شريط بعنوان "فتاوى العلماء في ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
هذا إخوتي بعض من أقوال العلماء في الأناشيد فاعتبروا أحبتي في الله و لنترك هذه البدعة و أهلها ناصحين في الله داعين لهم بالهداية
أسأل الله العظيم أن يهدي شباب هذه الأمة المنصورة و أن يعيدهم إلى دينه القويم و أن يحفظهم من الفتن ما ظهر منها و ما بطن و أن يعيدهم إلى حظيرة العلماء الربانيين و أسأل الله أن يهدي ولاّة أمور المسلمين و أن يصلح حالهم و أسأله بسمه العظيم الذي إذا سؤل به أعطى أن يرفع عنا الغمة ويعيد شعبنا رعاة و رعية إلى الدين الحنيف و آخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه أجمعين و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

منقووووووووووووول



lh dsln fhgHkhad] hgYsghld~m , o'vih ugn hglsgldk

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 18 - 09 - 2008, 05:48   رقم المشاركة : [2]
..:: مشرف سابق::..
 

القناص is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير علي النقل الطيب

ويجب علي كل مسلم ان ينتبه لمثل هذة الاشياء

يسلمو بنت المدينة علي المجهود


القناص غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18 - 09 - 2008, 07:51   رقم المشاركة : [3]
مراقب عام
الصورة الرمزية الجرئ2006
 

الجرئ2006 is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك اختي الغالية

على الموضوع الرائع

لك كل الود والتقدير


الجرئ2006 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 - 09 - 2008, 23:58   رقم المشاركة : [4]
..:: زائر جديد ::..
 

zoxo is on a distinguished road
افتراضي

اللهم بارك فيكى ويزيدك علما ... جزاك الله كل خير على هذا الموضوع الذى لم ينتبه اليه الكثير .


zoxo غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شخصية الاسبوع ( الشيخ اسامة بن لادن ) عبدالله ابو بصير شخصيات في الذاكرة 3 21 - 04 - 2011 03:13
تفسير بن سِيرِين للأحلام عاشق الاحلام المنقولات العـــامة 14 21 - 07 - 2009 11:24


الساعة الآن 14:18.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO