منتديات مدينة الاحلام

منتديات مدينة الاحلام (http://m.dreamscity.net/)
-   القسم ألاخباري (http://m.dreamscity.net/f5.html)
-   -   تقرير: الانتخابات المصرية والتوتر في مياه الخليج (http://m.dreamscity.net/t61457.html)

البرق 31 - 01 - 2012 01:10

تقرير: الانتخابات المصرية والتوتر في مياه الخليج
 



في الوقت الذي أستكملت فيه الجولة الثالثة من الإنتخابات في مصر ، سخنت مياه الخليج جراء التوتر القائم بين الولايات المتحدة الأمريكية و إيران ، في حين اثيرت النقاشات حول وضع مراقبي الجامعة العربية في سوريا. فهذه المواضيع الثلاثة تشكل مضمون حلقتنا لهذا الأسبوع .
موضوعنا الأول هو الوضع الأخير في مصر. لقد إكتملت الجولة الثالثة من الإنتخابات النيابية في مصر. ورغم أن النتائج النهائية لها ستعلن أواخر كانون الثاني/ يناير الجاري ، لكن النتائج الأولية تشير إلى نفس النتائج في الجولتين السابقتين. و كما كان عليه الحال في المناطق الإنتخابية الأخرى فإنه في المنطقة الإنتخابية الثالثة أيضا حصل حزب الحرية و العدالة البادي حزبا سياسيا لتنظيم الإخوان المسلمين على 40% من الأصوات ، و حصل حزب النور السلفي على نحو 20% من الأصوات ، وبذلك جاءا في المرتبتين الأولى و الثانية على التوالي . أما حزب الوفد – أعرق الأحزاب المصرية – و ممثل الكتلة الليبرالية المصرية المدعوم من قبل المسيحيين أيضا فحصل على 9% من الأصوات. في حين حصلت الفئات المقربة من الرئيس المصري السابق حسني مبارك على 4% من الأصوات. و المثير في ذلك أن تحالف الشباب الناشطين أهم اللاعبين في الثورة حصل فقط على نحو 2% من الأصوات. و من المنتظر أن تجري في التاسع و العشرين من كانون الثاني/يناير إنتخابات مجلس الشورى في مصر التي يبدو نظام الإنتخابات فيها معقدا للغاية . و حال إنتهاء هذه المسيرات الإنتخابية ، ينتظر صياغة دستور من قبل المجلس المصري الجديد .
من جهة أخرى كانت التحديات الدائرة بين الولايات المتحدة الأمريكية و إيران أهم موضوع في أجندة المنطقة هذا الأسبوع. و يتصاعد التوتر يوما بعد يوم بفعل تحديات إيران بإغلاق مضيق هرمز. وقال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا إنهم لن يبدو التسامح تجاه إغلاق مضيق هرمز و لن يتركو ذلك دون رد . أما رئيس هيئة الأركان العامة الأمريكية الجنرال "مارتن دمبسي" فذكرمن جانبه أنهم سيتحركون في حال إغلاق إيران المضيق و سيفتحونه من جديد. و كل هذه الأحداث تزامنت مع فترة تقلصت فيها الميزانية الدفاعية الأمريكية و مع مرحلة تبتعد فيها أمريكا عن إستراتيجية مواصلة الحرب في جبهتين في ان واحد . وهذا يجعل التطورات أكثر إثارة . لأن إقدام باراك أوباما على تقليص الميزانية الدفاعية و زيادة تأكيده على اسيا و سعيه إلى خفض القدرات العسكرية الأمريكية على نطاق عالمي ، يؤثرأيضا في الإنتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية التي ستجري خلال العام الحالي. وإدارة أوباما الراغبة في خفض العجز في الميزانية قبل هذه الإنتخابات تنوي الذهاب إلى خفض النفقات الدفاعية بمقدار 487 مليار دولار. ويدعي بعض السياسيين و المحللين الأمريكيين أنه من غير الصحيح لجوء بعض الدول إلى تصور هذا الوضع بمثابة ضعف ، ويربطون بين هذا الموضوع و بين التصريحات الإيرانية بشأن مضيق هرمز. وفي هذا الجو فإن تواجد السفن الحربية الأمريكية في مياه الخليج يتسبب في تصاعد الأقاويل المشيرة إلى إحتمال حصول مواجهة في المنطقة.
و التحرك الوحيد لتخفيف حدة التوتر جاء من تركيا . فمن خلال الزيارة التي قام بها لإيران رد وزير الخارجية أحمد داودأوغلو على الإشاعات السلبية المتعلقة بالعلاقات التركية – الإيرانية من ناحية ، ومن ناحية اخرى أعلن أن المفاوضات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني ستستأنف في تركيا . وليس من المعلوم ما ستجلبه هذه الزيارة التي جاءت في مرحلة أثيرت فيها النقاشات حول العلاقات التركية – الإيرانية ، من ناحية البرنامج النووي الإيراني ، بيد أنها كانت زيارة هامة من جهة السعي إلى تخفيف حدة التوتر القائم في المنطقة.
ونود أخيرا التحدث عن المرحلة التي بلغتها مهام مراقبي جامعة الدول العربية في سوريا. إن النقاشات التي بدأت مع إتخاذ الجامعة العربية قرارا بإرسال مراقبين إلى سوريا ، إزدادت تصاعدا بعد وصول هؤلاء المراقبين إلى هذا البلدا. ولكن رغم جميع الإنتقادات لم تلجأ الجامعة العربية إلى سحب المراقبين ، بل أنها قررت منح المراقبين مزيدا من الوقت و دعم المهام التي يؤدونها. وعلى الرغم من عدم حصول تراجع في أحداث العنف عقب بدء المراقبين بأعمالهم ، فإن الجامعة العربية ترى أن المراقبين ينطوون على الأهمية من ناحية إعداد تقرير بشأن هذه الأحداث. كما أن الجامعة العربية التي إعتبرت لجوء إدارة بشار الأسد إلى إطلاق سراح بعض المعتقلين وإلى سحب الدبابات من بعض المدن بمثابة نجاح لمهمة المراقبين ، أفادت بأنه من السابق لأوانه إعطاء القرارالنهائي بشأن مدى نجاح المراقبين، واكدت على ضرورة التحلي بمزيد من الصبر . من ناحية أخرى فإن المستجدات التي حصلت في سوريا الأسبوع الماضي أظهرت بوضوح عدم حصول تراجع لأحداث العنف في هذا البلد. وإن مقتل و إصابة الكثير من الأشخاص في الهجوم الإنتحاري الذي وقع في العاصمة دمشق ، يمكن إعتباره أهم دليل على أن الأحداث في سوريا سوف لن تنتهي خلال فترة قصيرة. و لهذا سنواصل تناول الشأن السوري مرارا في الأيام و الأسابيع المقبلة.


الساعة الآن 04:24.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
جميع الحقوق محفوظه لمدينة الاحلام ©


SEO by vBSEO