منتديات مدينة الاحلام

منتديات مدينة الاحلام (http://m.dreamscity.net/)
-   القسم الاسلامي (http://m.dreamscity.net/f4.html)
-   -   ** (( ذاك شهر يغفل عنه الناس ..؟؟ )) ** (http://m.dreamscity.net/t5145.html)

الاسير 15 - 08 - 2007 17:18

** (( ذاك شهر يغفل عنه الناس ..؟؟ )) **
 
فضل شعبان

ها قد انقضى شهر رجب .... ودخل علينا شهر شعبان والناس عنه في غفلة
لا يعلمون ما في هذا الشهر من خير ..... لذلك موضوعنا سيكون
عن فضل شعبان ..... نذكره في سطور بسيطة
نسال الله ان ينفع به





عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت يا رسول الله: لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال صلى الله عليه وسلم : ((ذاك شهر يغفل عنه الناس ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم)) رواه النسائي لنستخلص معاً معطيات الحديث الشريف
أحدهما: أن... شعبان ... شهر يغفل الناس عنه...... بين رجب ورمضان.
وثانيهما: أن الأعمال ترفع وتعرض على رب العالمين، فأما كون شعبان تغفل الناس فيه عنه، فإن ذلك بسبب أنه بين شهرين عظيمين، وهما الشهر الحرام رجب، وشهر الصيام رمضان، فاشتغل الناس بهما عنه، فصار مغفولا عنه، وكثير من الناس يظن أن صيام رجب أفضل من صيام شعبان لأن رجب شهر محرم، وهذا ليس بصحيح، فإن صيام شعبان أفضل من صيام رجب لحديث اسامة بن زيد السابق

وفي قوله: ((يغفل الناس عنه، بين رجب ورمضان)) إشارة إلى أن بعض ما يشتهر فضله قد يكون غيره أفضل منه وقد لا يتفطن له أكثر الناس، فيشتغلون بالمشهور عندهم عنه، ويفوتون تحصيل فضيلة ما ليس بمشهور عندهم، ولما كان الناس يشتغلون بغير شعبان عن شعبان فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعمره بالطاعة وبالصيام

ويقول لأسامه لما رآه مستفهما.... عن سبب الإكثار من الصيام في شعبان... ذاك شهر يغفل الناس فيه عنه بين رجب ورمضان

ولذلك قال أهل العلم: وهذه لفتة.... انتبه لها اخي المسلم .... قالوا: هذا فيه دليل على استحباب عمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة
وفي هذا إشارة إلى فضيلة التفرد بالذكر في وقت من الأوقات الذي لا يوجد فيه ذاكر لاستيلاء الغفلة على الناس

ولهذا لو نظرت إلى الفضائل والدرجات التي منحت للذاكرين في وقت غفلة الناس تجد شيئا عجبا... مثالاً على ذلك الرجل الذي يدخل السوق فيذكر الله، له أجر عظيم لأنه ذكر الله في مكان غفلة الناس

ولما كان شعبان كالمقدمة لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة القران، ليحصل التأهب لتلقي رمضان وتتروض النفوس بذلك على طاعة الرحمن، ولهذه المعاني المتقدمة وغيرها كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من الصيام في هذا الشهر المبارك، ويغتنم وقت غفلة الناس وهو من؟ هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، هو الذي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ولذلك فإن السلف كان يجدّون في شعبان، ويتهيأون فيه لرمضان قال سلمة بن كهيل: كان يقال شهر شعبان شهر القراء. وكان عمرو بن قيس إذا دخل شهر شعبان أغلق حانوته وتفرغ لقراءة القران، قال أبو بكر البلخي: شهر رجب شهر الزرع، وشهر شعبان شهر سقي الزرع، وشهر رمضان شهر حصاد الزرع، وقال أيضا: مثل شهر رجب كالريح، ومثل شعبان مثل الغيم، ومثل رمضان مثل المطر، ومن لم يزرع ويغرس في رجب، ولم يسق في شعبان فكيف يريد أن يحصد في رمضان، وها قد مضى رجب فما أنت فاعل في شعبان إن كنت تريد رمضان، هذا حال نبيك وحال سلف الأمة في هذا الشهر المبارك، فما هو موقعك من هذه الأعمال والدرجات.


صيام يوم الشك

سمى بيوم الشك ( لأنه مشكوك فيه ، هل هو آخر يوم من شعبان أو أول يوم من رمضان ) وصومه محرم لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غُبِّيَ ( أي خفي ) عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين " رواه البخاري ( 1909 ) قال علماء اللجنة الدائمة... عن يوم الشك : " دلت السنة على تحريم صومه " فتاوى اللجنة 10/117

وقال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله بعد ذكر الخلاف في حكم صوم يوم الشك : " وأصح هذه الأقوال هو التحريم ، ولكن إذا ثبت عند الإمام وجوب صوم هذا اليوم وأمر الناس بصومه فإنه لا ينابذ وتحصل عدم منابذته بألا يُظهر الإنسان فطره ، وإنما يُفطر سراً " . الشرح الممتع 6/318
والله أعلم



منقول للفائدة

:n200674[1]::n200674[1]::n200674[1]:

البرق 15 - 08 - 2007 18:27

الاسير أهلا وسهلا في مرابع مدينه الاحلام
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

ننتظر الجديد

بيســــان 15 - 08 - 2007 22:42

جزاك الله خير
ومرحبا بك معنا
ننتظر جديدك
ودمت بخير

نبض الحياة 15 - 08 - 2007 23:20

أخي الأسير


http://www.s7rup.com/up/get-8-2007-s...m_ill1ejy8.bmp




أختك

السامي 16 - 08 - 2007 00:56

اخي الغالي الاسير
موضوع رائع ومفيد جدا
بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء على ماتقدميه لنا
دمت بود

أبو مالك 17 - 08 - 2007 20:25

شكرا خي الاسير على الموضوع الرائع

مترجم المدينه 31 - 08 - 2007 05:18

جزاك الله خير وغفر الله لك و أدخلك الجنه ان شاء الله يالله والناس أجمعين يارب

وأشكرك على الموضوع المفيد


الساعة الآن 16:01.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
جميع الحقوق محفوظه لمدينة الاحلام ©


SEO by vBSEO