منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 08 - 08 - 2007, 22:25
الصورة الرمزية البرق
البرق غير متصل
..:: خدمة العملاء ::..
 


البرق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى البرق إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى البرق
افتراضي فضائح البلوتوث










اليكم جزء من فضائح البلوتوث :

الطالبة الشريرة :
في اتصال هاتفي حدثتني مراقبة في إحدى الكليات عن قصة عجيبة غريبة أما التعجب فلصغر سن صاحبة القصة وأما الغرابة فلشناعة العمل مع حداثة سنها . قالت المراقبة : أنها ضبطت طالبةً غي م2 من قسم الحاسب تحمل جهازا نقالاً مزود بخدمة الكاميرا من آخر موديل لهذه السنة , تقول : أنها وباستعراضها لجهاز الطالبة شاهدت ملفات أفلام وصور لأول مرة تراها في حياتها وهنا اكبت الطالبة باكية نادمة على ما فعلت واقترفت يداها ورفعت بأعلى صوتها : لا .. لا .. لا تفضحني وسأمسح كل ما في الجوال هنا سألت المراقبة : ما الذي حملك على هذا ؟ تريدين الستر لوحدك في ظل فضح الآخرين من الطالبات .
تقول هذه الأخت المراقبة : أنها شاهدت أكثر من 350 ملفاً بسعة ذاكرة 256 كان حصيلة 4 أشهر من التصوير والتوثيق لصديقاتها ومعلماتها في الكلية بل ثمة ملفات خاصة جدا لمناسباتٍ عائلية تبين فيما بعد أنها لأقاربها وجيرانها . ومما زاد الأمر سوء احتفاظها بملفاتٍ إباحية لرجال مع نساء في وضع خلقي مشين تقوم الطالبة باصطياد صديقاتها بها وهم يطلبونها وكأنها المصدر لهذه الأفلام المثيرة , بل قامت هذه الطالبة الشريرة بتصوير الفتيات في حفلة باستراحة وهنَّ في وضع لا يحسدن عليه .
تقول المراقبة : أن أعظم ما أثر فيها هو قيام هذه الطالبة بإرسال ملفات البلوتوث الخاصة بصديقاتها في الأسواق والمنتزهات دون حياء ولا خوف , لقد تمكن الشر منها حتى أنها عمدت إلى تصوير نفسها كما تقول لترسل ذلك عبر خدمة الوسائط إلى شباب آثرت أن تعيش معه الإثارة والبعد من الحلال بالحرام ؟
لقد ندمت هذه الفتاة لكن بعد ماذا ؟ لقد بكت وحزنت وأصابها من الهم والغم والأسف والأسى لكن مقابل إي شيء ؟
من الذي يعيد تلك الملفات إلى أصحابها على أقل تقدير ؟ من يضمن عدم نشرها وانتشارها عبر منتديات الفضيحة والجديد في عالم البلوتوث ؟ بل من المسئول عن ضياع هذه الطالبة وقيامها بتكشف عورات العفيفات الصالحات أو الغافلات المؤمنات ؟
أنا لست بصدد ذكر قصص مثيرة مؤسفة من واقعنا المعاصر بقدر ما هو ذكرى وتذكير لعظم شناعة عمل الطالبة وما تحمل بين جنبيها من نفس شريرة .

مراهقة شاب !!
ما تعاني منه الفتيات المراهقات يعاني منه الشباب وأتذكر أن أماً تقول : أنها شكت في ابنها 17 سنة الذي يحرص على النزول معها للسوق لتكتشف فيما بعد أنه يقوم بتبادل الأفلام والصور غير اللائقة مع الفتيات في السوق وخاصة غير المحتشمات بطريق البلوتوث وأنه جن جنونها لما رأت الملفات المحفوظة في جهاز ولدها وما فيها من خدش للحياء .

عندما تفحصت جهاز زوجي :
وصلتني رسالة من زوجة رأت اهتمام زوجها البالغ والكبير بجمع ملفات البلوتوث ابتداء من الفكاهية والغنائية والنغمات المبرمجة , حتى أنها لاحظت كثرة متابعته لكل جديد في عالم البلوتوث حتى أنه أهداها يوما جهاز جوال كاميرا وطلب منها جمع ما تستطيع من صديقاتها في العمل من ملفات فضلاً عما يجمعه من مواقع الإنترنت .
تقول هذه الزوجة في رسالتها : ( أنا لا أكتمكم سراً أنني لم الحظ على زوجي إي تغيير في بداية جمعه لهذه الملفات واهتمامه البالغ بذلك حتى وقع جواله بيدي في حين نسيان منه فأخذت أتفحص ملفات البلوتوث في جواله وكانت في بداية الأمر مقاطع عادية حتى رأت ملفاً في ملف وملفاً في ملف فأثار فضولها وكأنها تدخل من باب في باب حتى وصلت الملف 14 لتشاهد كما تقول : ما هز كياني وأبكى عيني وأهل دمعتي لقد رأيت ملفات إباحية ورقصات ماجنة خالعة وهي التي لم ترى في حياتها مثل ذلك وهي ذات الثلاثين سنة والأم لثلاثة أولاد وبنت , لقد شوشت أفلام البلوتوث عقلها وجعلتها في حالة لا يعلمها إلا الله جل وعلا , لقد أحست الزوجة بدوار شديد من شدة ما رأت وأنها لم تتصور زوجها تمثال المثاليات قد وصل لهذا الحد لتغلق جهاز جوال زوجها بسرعة باكيةً حزينةً مهمومة ماذا تفعل ؟ وما تصنع ؟ مع زوج يجمع ويرسم في جواله ولوحده فقط ملفات الفضائح وأفلام الجنس , لقد عرفت هذه الزوجة الآن سبب بعد زوجها عن الصلاة بل شوشت هذه الملفات جمال الحياة الزوجية ورونقها الفريد. وإلا ما قيمة العفاف ؟ وما مقدار الزواج في قلب الزوج سامحه الله ؟ بل من المسئول عن هذه الزوجة وما وصلت إليه من تأثر من مطالعة ومشاهدة أفلام لم تراها مدة جياتها , فهذه الزوجة ملتزمة لم تساير زوجها وتحتفظ بالأفلام في جهازها , وإلا فهناك زوجات وللأسف الشديد كان الأزواج سببا مباشرا ورئيس في ضياعهنَّ وإدمانهنَّ لأفلام البلوتوث الإباحية.فمعذرة للصراحة فهي أنفع الأدوية وأقواها فهل يُعقل وجود زوجين يتبادلون أفلام الفضائح وعورات الناس فيما بينهما ؟ وكيف سمحا لنفسيهما الاشتراك في الحرام والحلال بينهما بل هو سبب اجتماعهما ؟ فالزوجان اللذان يتابعان كل جديد في فضائح البلوتوث وخدمة الوسائط لا يستحقان التقدير والاحترام فهما يشربان من ماء البحر لا يزيدهما إلا عطشا , لا أكتمكم سرا تأتني اتصالات من هذا النوع لكن بعد ما سقط الزوجان في وحل الخطيئة وذل المعصية. فالحلال موجود ويذهبان للحرام , العفاف قائم ويتعمدا ن خيانة العهد والميثاق فيما بينهما ولو بالمشاهدة وتكشف عورات الرجال والنساء , لقد حدثتني زوجة بأنها تدعو على زوجها الذي كان سبباً في إدمانها متابعة كل جديد في البلوتوث من أفلام الفضيحة وصور صيد الكاميرا وأنها تكره زوجها لدرجة أنها لا تطيقه وحق لها ذلك . القصص كثيرة والنفس لا تقبل تفاصليها وخير الكلام ما قل ودل واللبيب بالإشارة يفهم .

قتلتني خادمة أمي
أتذكر قصة مؤثرة تحت إهمال الواجبات تجاه بيوتنا المحافظة وسمحنا للغريب أن يدخل باسم الخادمة أو السائق أو المعلم الخصوصي أو الصديقة أو تساهل عائلة مع خادمتهم بشكل يطول المقام بعرضه كان نتاج ذلك السماح لها باقتناء جوال مزود بخدمة الكاميرا وتقنية البلوتوث فقد قامت بتصوير الفتاة الوسطى للعائلة التي كانت على قدر من الجمال وذلك بلقطات عفوية ومختلفة لها داخل المنزل وخاصة وهي نائمة أو جالسة مع أمها بل صورتها أثناء رحلتهم في عطلة الصيف مع أهلها وأخواتها وكلنا نعرف ما يكون في السفر من تكشف معتاد وأخذ راحة دون مبالغة في الستر لكونها بين أهلها , لتقوم الخادمة بنشر ذلك عند السائق وصديقاتها من الخادمات في محيطها العائلي .

مشاغل الخياطة .
أنا اسميها مراكز الاصطياد على أحسن طريقة ودون شعور أحد وخاصة في صالة تصفيف الشعر ووضع اللمسات النهائية على الماكياج وهنَّ في كامل أناقتهنَّ , ومن المشاهد المؤسفة أن امرأة متزوجة أخبرتني بأنها شاهدت فتاة مراهقة تصور في مركز تجميل وذلك للنساء الجالسات جلسات بريئة يتجاذبن إطراف الحديث لحين وصول دورهنَّ فما كان من هذه المرأة إلا أن خرجت بهدوء دون أن تفعل شيئاً ولم تخبر زوجها لئلا يمنعها من الذهاب لهذا المركز وهي بحاجته
لحظات الوضوء
لحظات الوضوء لم تسلم من صيد البلوتوث فقد اتصلت بي معلمة فاضلة تخبرني عن صديقة لها وذلك بقيامها بتصوير بعض الطالبات دون علمهنَّ أثناء الوضوء استعدادا للصلاة ولكم أن تتخيلوا إلى حد وصلت له هذه الأخت في عدم احترام الغير من بنات جنسها وهي من تحمل أمانة التعليم وتوجيه الطالبات وهنا أوقفت الأخت صديقتها واستعرضت جهاز جوالها لترى ملفات يطول المقام باستعراضها
قصور الأفراح
قصور الأفراح المصدر الأول لأفلام الفضائح وملفات البلوتوث بعد الفنادق والشقق المفروشة , ففي زيارة خاطفة لأحد القصور في مدينة الرياض أفادني الحارس بأنه صادر بنفسه وزوجته المشرفة على حفلة الزواج ما مجموعه 154 كاميرا جوال ولهذا سمعنا كم من حالة طلاق وقعت لعدد من الزوجات وهنَّ بريئات لا ذنب لهنَّ فحرمن من أولادهنَّ والسبب حضور حفلة زواج وتهاون فتاة بأعراض العفيفات من بنات جنسها وفي موقع اليوم الإلكتروني أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالدمام ضبطت 100 ألف نسخة ( Cd ) مصور بها أعراس سعوديات .

جميلة اسم على مسمى !!!
حدثتني فتاة عن نفسها في اتصال هاتفي بأنها تتمتع بجمال لا مثيل له من بنات عمها وقبيلتها فقالت : أنها زرتها يوماً صديقتها في بيتها وكانت تلبس بنطالاً ضيقاً قد نثرت شعرها خلف ظهرها كما تكون الفتاة في بيت أبيها دون خوف من تكشف او تصيِّد لها فقامت صديقتها وصورتها دون علمها صوراً متعددة وكان السبب أن أخاها يريد خطبتها ويحب رؤيتها قبل التقدم ونسيت هذه الصديقة سامحها الله الرؤية الشرعية وأنها اسلم من التصوير بدون إذن , المهم والأهم أن الفتاة تم تصويرها ووقعت في يدي الأخ ليرى جمالاً لم يراه من قبل وأن مدح أخته لها كان اقل مما شاهده ورأى في الصور فتقدم أهله لأهلها وخطب وكانت المفاجأة الاعتذار والرفض لسبب معقول فأردت الصديقة الانتقام من الفتاة بنشر صورها بالبلوتوث جزاء رفضهم لأخيها إلا أن الشاب اتصل بداعية فاضل شرح له الأمر وقص عليه القصة فاعترف بخطأ أخته وتصويرها دون علمها فاتصل هو بالفتاة شخصياً بعد ان اخذ الرقم من أخته كما تذكر لي واخبرها بأن أخته صورتها دون علمها لكي يراها فبكت في الهاتف وقالت له كما حدثتني بنفسها : أنَّ جمالهما من الله وأنها جلست 22 سنة تحافظ عليه لزوجها الذي لم يكتب الله أنه أنت . فقال : اعرف ذلك جيدا وتجدين الذاكرة في مكان كذا عند باب بيت والدك وسامحينا ووفقك الله وحماك من كل شر , هنا أسرعت الفتاة لمكان الذاكرة لتجدها وتستعرض ما فيها لترى صورها أثناء زيارة صديقتها لها فحمدت الله أنها لم تفضح وجزى الله أخاها خير الجزاء وأوفاه على حل الأمر بهذه الطريقة .

المشكلة عآمة .
هناك عدد كبير من المجتمعات تعاني من الاستخدام السيئ للبلوتوث وانتشار التعامل الأسوأ مع أجهزة الجوال المزودة بخدمة التصوير ففي مركز للتخسيس خاص بالمرأة في الإسكندرية بجمهورية مصر العربية ظهرت لقطات وملفات لصور وأفلام لفتيات ونساء بشكل شبه عاري أثناء ممارستهنَّ لطرق التخسيس وخاصة التبديل في غرفة الملابس ومسابح البخار وأصبحت تتداول عن طريق البلوتوث عبر الشباب والفتيات , ولك أن تتخيل حجم ملفات البلوتوث الخليجية والعربية على شبكة الإنترنت لتعرف مستوى انتشارها ومعانة عدد من المجتمعات من التصرف السيئ للبلوتوث , فضلاً عما نسمعه من تواجد المراهقين والمراهقات في المجتمعات المختلطة وهم يحملون أجهزة الجوال لاصطياد اللقطات الجديدة في الشواطئ ووسائل النقل العامة ومدن الترفية والمطاعم والقاعات الدراسية العليا.

اللقطات الفكاهية .
المواقف الطريفة البريئة لا يختلف اثنان على جمالها وتقبلها لكن المصيبة أن نتعدى ذلك لصنع النكتة وفقط دون مراعاة للضوابط الشرعية وفي الحديث الصحيح ( ويل لمضحك القوم ) فمثلا سمعنا عن لقطات طريفة عن الجنازة وأداء الصلاة وعقوق الوالدين وتشبه رجال بنساء والعكس ورجل يلد ويبيض فضلاً عن ملفات صوتية تسمى ( تسحيب ) فيها من الإحراج وخدش الحياء ما يطول والغاية الطرفة وفقط , حتى تساهل الكثير في مسلمات لا يحق التنازل عنها باسم النكتة والضحك ولو كان على حساب التدين والالتزام .

قتلت نفسها والسبب لقطة بلوتوث !!
اتصل بي شاب يبكي حرقةً وألماً فخففتُ عليه وسألته ما الخبر ؟ حاول أن تتمالك نفسك وتتحدث لي بوضوح فقال لي : أنه تعرف على فتاة فوقعا في الحرام وصورها بالجوال لوحدها دون خروج وجهه واختلفا بعد ذلك فهددها بالفضيحة فبكت بين يديه فرفض فقام الشاب ونشر هذه الصور بطريق البلوتوث وشبكات الإنترنت إذلالاً لها وقهراً فسمع بعد ذلك بأنها عرفت فانتحرت وقتلت نفسها بشرب مادة قاتلة فهل عليه شيء ؟ وأنه يعيش جحيماً لا يطاق ويرجو المساعدة !
سبحان الله .. يسألني هل عليه شيء وهو من فضحها وأساء إليها ؟ يطلب مني المساعدة وهو الذي قتل نفسه ونفس غيره بلذة ثواني معدودة أو دقائق تحت ضغط الشهوة وعنفوان الشباب دون التفات لتوسلاتها وبكائها بأن لا يفضحها وهو من قاسمها لذة الشهوة المحرمة فأنا لدي يقين بأن الفتاة ضعيفة والمرأة المتزوجة أشد ضعفاً أمام الخوف .

البلوتوث الدعوي
قصص في الاستخدام السيئ للبلوتوث وملاحقاته لا يعني اليأس ورفض كل جديد بل إن هناك استخداما رائعا ومتميزا في نشر الخير وخاصة ما يُسمى ( البلوتوث الدعوي ) فكم تواصل العلماء والدعاة ونشرت المقاطع الدعوية بتقنية البلوتوث وخدمة الوسائط , فقد حدثني شاب أنه أقلع عن التفحيط بسبب مقطع بلوتوث وذلك لشاب يموت أمام الناس ويتقطع جسمه من جراء حادث بسبب التفحيط مع حداثة سنه رحمه الله وغفر له .
وآخر حدثني أنه عرف الصلاة بملف جاءه عن طريق خدمة الوسائط لآيات تذكير بصوت القارئ أحمد العجمي , وكم فرحت لشاب اعرفه جيدا كان من الغارقين في السهر والسفر بشكل جنوني ورأيته بشكل مختلف وذلك في حج العام الماضي حين رأيته يخدم المسلمين الجدد عن طريق مكتب دعوة للجاليات والسبب ملف بلوتوث ( قوافل العائدين ) لأقف ختاما مع شاب نزل للسوق يوماً فأرسل 6 ملفات إباحية يصطاد من خلالها الفتيات ليأتيه ملف دعوي ( وغارات الحور ) فغير من حياته وعاد وتاب وتراجع والسبب ملف بلوتوث.


tqhzp hgfg,j,e

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 14 - 08 - 2007, 07:12   رقم المشاركة : [2]
..:: مشرف قسم الجوال ::..
الصورة الرمزية أبوالطيب
 

أبوالطيب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أبوالطيب إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبوالطيب إرسال رسالة عبر Skype إلى أبوالطيب
افتراضي

شكراّ لك ..


أبوالطيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 - 08 - 2007, 12:03   رقم المشاركة : [3]
..:: مشرف سابق ::..
الصورة الرمزية الرعد
 

الرعد is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الرعد إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الرعد
افتراضي

مشكورر البرق

على المشاركه الرئعه

دمت


الرعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 - 08 - 2007, 11:44   رقم المشاركة : [4]
..:: خدمة العملاء ::..
الصورة الرمزية البرق
 

البرق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى البرق إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى البرق
افتراضي

ابو الطيب

الرعد

الف شكر لكم على المرور


البرق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20 - 08 - 2007, 18:02   رقم المشاركة : [5]
..:: من سكان المدينة ::..
 

عاشقة is on a distinguished road
افتراضي

مشكور اخوي

تحياتي عاشقة


عاشقة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 - 08 - 2009, 02:10   رقم المشاركة : [6]
..:: زائر مقيم ::..
 

هيثم العجمي is on a distinguished road
افتراضي

شكرا جزيلا على هذه المشاركة وكل الأمنيات
بالتوفيق والنجاح في المنتدى


هيثم العجمي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 21:15.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO