منتديات مدينة الاحلام

فيس بوك مدينة الاحلام twitter RSS 

 
 

 

 

معجبو مدينة الاحلام علي الفيس بوك

  #1  
قديم 20 - 11 - 2010, 16:40
الصورة الرمزية أياد
أياد غير متصل
..:: من سكان المدينة ::..
 


أياد is on a distinguished road
افتراضي اليمن × السعودية .. إفتتاحية .. نهائـي مبكر .. بين جليد الصبر ونشر الغســيل .










بالتأكيد كل ما يحيط بالمنتخب اليمني معقد وغامض ولا يمكن الإتكاء على أي معطيات أو نتائج أو معلومات لبناء جدار صلب من التوقعات المبنية على أسس واقعية وعلمية ، وفي الجهة الأخرى يقبع المنتخب السعودي في قوقعة من التغيير المبهم والتشكيل المتجدد ونوايا المشاركة بهذا الجيل أو ذاك ، وهذا يقودنا إلى أن قراءة سابقة للقاء المرتقب ستكون متعددة الأبعاد والوجوه وتحتمل الخطأ بنسبة كبيرة ناهيك عن وجود أسباب كثيرة مؤهلة لقلب طاولة التوقع فوق الرؤوس وبإمكانها سحب الأوراق من تحت الأقلام التي تحاول كتابة سيناريو المباراة .
منتخبنا قام بمرحلة إعداد طويلة جدا حاول فيها تثبيت التشكيل وعدم التبديل والتعود على طريقة وخطة لعب محددة غير أنه عند نقطة النهاية قام بحركات بهلوانية استعراضية ربما تؤثر على درجة الثبات التي بناها خلال معسكرات الإعداد ومنها التجنيس وضم لاعبين جدد بغض النظر عن مستوياتهم المعروفة من قبل والتي لم تتغير لأن الدوري كان متوقفا أصلا ، وقد كان الواجب ضمهم في فترة سابقة قبل معسكر هولندا على الأقل ، ومحاولة تجريب الزخم الهجومي والثقة المفرطة تراجعت عند مباراة كوريا ، وفقدان التوازن والانضباط التكتيكي كانت جلية أمام أوغندا ، وفي الجهة الإيجابية نرى شواهد عديدة تبعث على الأمل لدينا والتخوف لدى منافسينا ، فأساليب اللعب الحديث بدأت في الظهور مع الثقة كسلاح ذو حدين ، قوة وتكتل وصلابة في خط الوسط ، ونقل الكرة بدأ يأخذ طابع أسرع مما كان عليه خصوصا باعتماد اللعب بلمسة واحدة ، والعادة غالبا ما تكرر نفسها ومنتخبنا تعود أن يقدم مستوى في أول مباراة له ، وحماس اللاعبين وانضباطهم يكون مع بداية المباراة الأولى وخصوصا شوطها الأول .
المنتخب السعودي قياسا على مباراته السلبية ( في النتيجة ) أمام أوغندا ، من الممكن القول عنه أنه في متناول اليد اليمنية ، غير أن الأمور لا تقاس بذلك فالأخضر السعودي خبير ولا يأخذ المباريات الودية بالقدر الذي تأخذه وتعاملت به اليمن ، ومرحلة إعداده تجاوزت في بعد نظرها دورة الخليج بل أن الأمر يتجاوز التخطيط لآسيا فقط ، فغياب الأخضر عن كأس العالم يبدو أنه الشغل الشاغل للقيادات الرياضية هناك ، وما يميز طريقة اللعب لديهم هو التنويع وتعدد الحلول ، فاللعب على الأطراف مرعب ، والتمرير في العمق سلاح الغدر في الوقت الصعب ، والكرات الثابتة العالية بشكل خاص تجعل وصولهم للمرمى من أقصر الطرق ممكنا ، والتفاهم والانضباط سمة دائمة ونسبة الخطأ لديهم ضئيلة جدا ، وعي وتكتيك ومهارة وهم جاهزين بدنيا والأكثر من ذلك سيكونون مؤهلين نفسيا رغم كل ما أثير عن مشاركتهم في البطولة .
وفي الجانب الآخر بالإمكان التصدي لخطورة الأخضر في أطراف الملعب لقطع الإمداد عن المهاجمين ، وإذا خسر الأخضر السيطرة على وسط الملعب فإن هجومه سيتأثر وهذا معلوم مسبقا ، ولكن الكيفية غير ممكنة إلا بطرق تنفذ بشكل دقيق ومنها عدم السماح لخط الوسط بتفريغ شحناته نحو الأطراف ، والضغط على نقطة الإرتكاز في نصف ملعبه ، وقراءة طريقة اللعب ومعرفة اتجاه الكرة أهم من الجري والضغط على حامل الكرة ، كذلك السيطرة على الكرة لأطول فترة ممكنة وعدم تمكينه من الاستحواذ عليها ، ومحاولة إخراجه من نمط اللعب المعتاد عليه ممكنة جدا كما يفعل به الأزرق الكويتي ، ومن عادات الأخضر أنه يجد صعوبة في العودة بعد الخسارة إلا بمجهود فردي أو كرة ثابتة ، ويفقد مهاجميه تركيزهم في حالة الرقابة اللصيقة وابتعاد خط الوسط عن مساندتهم .
مباراة الإفتتاح هذه ستكون نهائي مبكر ، ليس من حيث الأهمية ، بل أن ما نقصده هنا أنها ستكون بمثابة نهاية مبكرة لآمال وطموحات مسئولينا وجماهيرنا وحتى لاعبينا والجهاز الفني ، فالجميع يعولون على أول لقاء ويراهنون على الظهور بمستوى مختلف ويتوقعون نتيجة إيجابية ، وبالتالي فإن أي تعثر سيعد نهاية مطاف لمشوار لم يبدأ بعد ، وهذا ما نود التحذير منه مجددا ، وربما قبل أن تنتهي المباراة تنقلب الجماهير ضد الأحمر ، وينهال المسئولين والجهاز الفني بإلقاء اللوم على اللاعبين ولن نجد أحدا يبرر الإخفاق مهما كان طبيعيا ومعقولا ، ووسائل الإعلام للأسف تنتظر السقوط أكثر من البروز ، لأنه بروز المنتخب يسير في اتجاه عكسي مع بروز الإعلاميين .
وبالتالي من المتوقع أن يذوب جليد الصابرين على المنتخب فيسارعون إلى نشر الغسيل قبل غسله ، متناسين أن التوفيق من الله وأن لكل مباراة ظروفها ، وغير مدركين لدرجة الضغط النفسي وقوة المنافسة وتأثير طول الإنتظار ومطالبة الجمهور ، ناهيك عن كون الخطأ وارد والتعويض صعب مع سرقة الوقت .
فالأخضر السعودي لن يسلم نفسه بسهولة ، وسيلعب بحذر شديد من مارد الأحمر الجديد ، وسيحاول توجيه المباراة نحو الهدوء ما لم يجبره دخول هدف مبكر في مرماه ، سيقاوم بالطبع مقاومة شرسة خصوصا في الدقائق الأولى التي غالبا ما أقراء مجريات أي مباراة منها ، فالربع الساعة الأولى هي المقياس وهي قمة العطاء والحماس والثقة التي نود أن نراها في منتخبنا ، وعليه أن يوثق أقدامه فيها ، فهي لحظات فتح شهية المنافسة وزرع الثقة ، وإذا ما خسرنا تلك الدقائق واستطاع الأخضر ترويض لاعبينا فيها ، فإن من الصعب العودة إلى المستوى المطلوب ناهيك عن المستوى المأمول .
وذلك يعطي انطباع بأن مستوى منتخبنا مرهون على دقائق معدودة ، نعم أنها دقائق حاسمة فإما أن تكون بداية نحو النهائي وإما أن تكون نهاية مبكرة رغم المشوار الطويل الذي يختزل في فترة بسيطة وجزء صغير من مباراة ، وما حصل مع كوريا في المباراة الودية لا يجب أن يتكرر ، وهذا لا يعني أن المنتخب مطالب بالتسجيل منذ البداية ، غير أن الكيفية والأداء الذي يجب أن يظهر في بداية المباراة والثقة والتنظيم كلها مهمة كي نستطع القول بأننا لعبنا مباراة أولى نحو مباراة النهائي . غير إن الاستدراك في هذه النقطة سيكون من حيث النتيجة التي قد لا تصب في صالح المنتخب وهذا ربما يكون غير متوقع ، وإذا ما اقتصر الأمر على النتيجة وجاء الأداء والمستوى بشكل إيجابي فإن النهاية لم تبدأ بعد والتعويض قائم في مباريات الفصل في الجولة الثانية .
وأنا لا أبحث عن مبررات الهزيمة من الآن ، وليس القصد هنا زرع روح الإنهزام ، بل العكس من ذلك كنت ولا زلت من أشد المتفائلين ، ولكن القراءة العلمية الصائبة والمبنية على أسس وقوانين وقواعد هي ما يجبرني على التحذير من ردة فعل سلبية وقاتلة بحق منتخبنا في حال تعرضه للتعادل أو حتى الخسارة ، لأن الظروف التي ستسير بها المباراة غير معلومة والظهور المتوقع قد لا يكون بالشكل المأمول ولكن قد يكون بالشكل المعقول . وما نود أن نختم به هو أن نكون جميعنا مع الأحمر اليماني في السراء والضراء ، وأن لا نستعجل وأن نمد بصرنا نحو فترة طويلة وقادمة وحافلة بالإنجازات إن شاء الله .. أنا يمني .. قد لا يحالفني الحظ .. قد تغلبني الظروف .. قد أهزم .. قد أقتل .. ولكنني في النهاية أظل يمنيا فخورا جسورا شجاعا لا أنكسر .



hgdlk O hgsu,]dm >> Ytjjhpdm kihzJd lf;v fdk [gd] hgwfv ,kav hgysJJdg >

 
 
 
 
 





رد مع اقتباس
قديم 20 - 11 - 2010, 17:00   رقم المشاركة : [2]
..:: مراقب سابق ::..
الصورة الرمزية ابن اليمن
 

ابن اليمن is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ابن اليمن إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ابن اليمن
افتراضي رد: اليمن × السعودية .. إفتتاحية .. نهائـي مبكر .. بين جليد الصبر ونشر الغســيل .

افكورس صجه ورجه وفي الاخر الكوره دواره .. لو ربي يحبهم ينهزموا اليوم وبيشوفوا هههههههه ><>حقود ..
مشكور اياد على التحليل الرائع اهم شي انهم يظهروا بصوره تشرف وما في لوم على احد لانه بوجه التاكيد كل الرياضين في اليمن عملوا بصوره غير عاديه لانجاح هذه الدوره في اليمن وهذا الاهم وبالتوفيق انشاء الله للمنتخب اليمني ...تقبل مروري


ابن اليمن غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدينة صنعاء عاشق الاحلام المنقولات العـــامة 11 29 - 03 - 2011 14:59
الرئيس علي عبد الله صالح يطلب من الشعب اليمني المسامحة DreamsCity القسم ألاخباري 5 14 - 02 - 2010 17:47
الصبر البرق القسم الاسلامي 5 08 - 10 - 2007 00:50


الساعة الآن 21:51.

    Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
  

SEO by vBSEO