منتديات مدينة الاحلام

منتديات مدينة الاحلام (http://m.dreamscity.net/)
-   القسم الاسلامي (http://m.dreamscity.net/f4.html)
-   -   أهديها لكل حزين أو مكسور الخاطر (http://m.dreamscity.net/t13745.html)

أمة الرحمن 17 - 12 - 2008 21:59

أهديها لكل حزين أو مكسور الخاطر
 
بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ..
كنت في حزن عميق ..
خاطري مكسور ..
دمعتي لا تتوقف ..
أهمني شيء وأحزنني ..
بل وأدمى قلبي ..
فتحت القرآن ..

أردت أن اجد الدواء ..
ظهرت لي آية ..
(إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
..
(لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)..
تذكرت هذه الآية ..
تذكرت عندما كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مع سيدنا أبوبكر الصديق في الغار ..
وعندما كان سيدنا أبوبكر خائفا من أن يراهما كفار قريش ..
ليس خوفا منهم ..
وإنما خوفا على حبيبه سيدنا محمد ..
خوفا من أن يؤذوه ..
أي محبة هذه يا أبا بكر ؟
ماذا دار بينكما يا أبابكر في هذه الثلاث ليال ؟ ..

هنيئا لك ..
فقد عشت ثلاث ليال ترى فيها النور المحمدي صلوات ربي وسلامه عليه ..
فعندما خاف سيدنا أبوبكر ..
قال له الحبيب صلى الله عليه وسلم ..

لا تحزن .. إن الله معنا ..
إن .. الله .. معنا ..
الله .. معنا ..
الله معنا ..
فعندما قرات هذه الآية .. وتذكرت قصتها ..
جلست أبكي ..
الله دائما معنا ..
إلا أننا لا نشعر بهذا الشيء لأننا انغمسنا
في فانيات ..
نعم نضعف نحزن ..
ولكن ينبغي أن نتذكر .. أن الله معنا ..
ويجب أن تتلاشى الهموم وتذهب الأحزان فور تذكرنا ..

ودواؤنا القرآن ..
الله عز وجل قال : (أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
ذكرت الله وتلوت كتابه وما اطمأن قلبك ؟
عجيب! .. معناها هناك خلل في الموضوع! ..
طيب ما هو ؟
قلبك لم يتملكه حب الله ..
نسمع هذه الجملة دائما ( صل على الحبيب حياتك تطيب )
صليت على الحبيب ولم يطمئن قلبك ..

معناها قلبك أيضا لم يتملكه حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
كل قلب يتملكه حب الله وحب رسول الله ..
لا يحزن .. لا يشقى .. لا يتألم .. لا يتكدر ..

حيث أنه يشهد الله في كل شيء ..
إن رفع عنه البلاء فبرحتمه ..
وإن ابتلاه فبعدله .. لأن العبد مذنب ومقصر دائما ..
ومع هذا البلاء فيه رحمة لأنه كفارة للذنوب ورفع للدرجات وقطع للمسافات ..

الله يكرمنا وإياكم بان تمتلئ قلوبنا محبة لله ومحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ..
ما احلى أن نعيش بالله وبرسول الله ..
ما احلى أن تكون حياتنا مرحلة نصل فيها إلى رضوان الله الأكبر ومرافقة الحبيب صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى ..
الله يكرمنا وإياكم بذلك ..

وأول مرحلة .. أول خطوة .. أول درجة ..
هي القرآن ..
القرآن .. القرآن .. القرآن ..
لذلك ..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

إلى كل من يحمل هم الدعوة الاسلامية أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من يشتاق لسيدنا رسول الله أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من تعب من الدنيا وضاقت عليه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل مشتاق إلى الجنة أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من يجاهد في تطهير قلبه ونفسه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من أرهقته ذنوبه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل حزين أو مهموم أو مغموم .. أقول له : (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من فقد غاليا .. إلى كل أم فقدت ولدها .. إلى كل من ودّع حبيبا سواء سفرا أو موتا .. أقول له : (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل أب يتعب ويشقى في عمله حتى يؤمن لقمة العيش لأولاده اقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل أم تتعب في تربية ابنائها وتعاني الأمرين أقول لها (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل مظلوم ظُلِم في عمله أو طُرِد منه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل طالب وطالبة في الجامعة أو المدرسة يدرسون ويتعبون أقول لهما (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل الآباء والأمهات الذين يعانون في إنقاذ أبنائهم من الفساد الدنيوي أقول لهم (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل الأبناء الذين يعانون مشاكل في بيوتهم أقول لهم (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل فتاة تزوجت وتتعب مع زوجها أقول لها (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل شاب تزوج ويتعب مع زوجته أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من لم يُرزق بطفل أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من يعاني من أقربائه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل مُطلقة حُرمت من أولادها أقول لها (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل مغترب عن بلده ومشتاق لتراب وطنه اقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من لم تُكتب له زيارة مكة او المدينة أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من يمر بضائقة مادية أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من فقد بيته او أي من ممتلكاته أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من يعاني من مرض او الام عضوية أقول له(لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من فقد بصره أو سمعه أو أي من حواسه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل مُبتلى بعين او مس او سحر أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من لم يذق طعم النوم من فترة اقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل محب مشتاق لمحبوبه أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
إلى كل من احزنه أي أي أي شيء أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
يجب أن لا نحزن .. لأن الله معنا ..
يجب أن لا نحزن .. والله حاضرنا ..
يجب أن لا نحزن والله ناظرنا ..
يجب أن لا نحزن والله شاهدنا ..
يجب أن لانحزن .. والله قريب منا ..
يجب أن لا نحزن وعندنا لا إله إلا الله محمد رسول الله ..
يجب أن لانحزن وعندنا القرآن ..
يجب أن لا نحزن وعندنا السنة النبوية الشريفة ..
يجب أن لا نحزن وعندنا المحبة في الله ..

..
http://www12.0zz0.com/2008/12/17/17/380585601.jpg
الله معنا ..
(لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
(لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
ضعوها بين أعينكم .. وامضوا في هذه الدنيا القاسية ..
ضعوها في قلوبكم .. عيشوا بها .. تلذذوا بمعناها ..

(لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)

وسامحوني على الإطالة ..

القناص 17 - 12 - 2008 22:36

الله عليك اخت امة الرحمن

والله علي موضوعك الرائعه و المفيدة


يارب تعم الفائدة للجميع


جزاك الله خيرة

السامي 17 - 12 - 2008 23:50

أمة الرحمن
كم أشعر بالراحـــة عند تصافح ماتكتبين
وكم اشعر بالسعادة ان تواجدت معنـــا
فنحن فعلا بحاجة إلى من يحمل هم الدعوة .. ومن يزرع في اعماق الجميع بذور أمل ويستمر في ريها حتى تنمو
بحاجة الى طبيب يعالج أمراضنا وبحاجة الكثير والكثير
واراك اهلا لذلك فما تحمله حروفك ينبئ بذلك

شكرا لك وجزاك الله خير

حسين حبيب 18 - 12 - 2008 19:33

http://up.x333x.com/uploads/229668d0a6.gif



اللهم بحق هذه الاسماء عندك صلى على محمد وال محمد واغفر لاختنا امة الرحمن وارحمنا وتب علينا جميعا وتقبل منا واصلح لنا شأننا ويسر أمورنا ووسع في رزقنا وأغننى بكرم وجهك عن جميع خلقك وصن وجوهنا وايدينا والسنتنا عن مسألة غيرك واجعل لنا من أمرنا فرجا ومخرجا فانك تعلم ولا نعلم وتقدر ولا نقدر وانت على كل شى قدير برحمتك يا ارحم الراحمين

وصلى الله على سيد المرسلين محمد النبي واله الطيبين الطاهرين



وجزاك الله خير علي الموضوع واثابك الله خير الثواب

فارس الاسـلام 20 - 12 - 2008 21:00

"ربِّ ـ إنّي وفي انتفاضات آهاتـي جـراحٌ، وفي حشاَي نُـصُولُ
أتلظّى بين الجـحيم وفي روحـي نـداءٌ إليـكَ كيـفَ السَّبـيلُ
تاه بي عالـمي إلى حيـثُ لا أدري، فـدنيايَ وحْـَشةٌ وذهُـولُ
ودُعاءٌ، في هـدأةِ اللّيلِ يستهـديك، والـدَّرْبُ موحِـشٌ مجهـولٌ
كيـف أسـمو إلى الحقيـقةِ حـُراً وكيـانـي مـقيّدٌ مغـلول".



ابو دجانه 21 - 12 - 2008 10:56

[FONT="Arial Narrow"]
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخت الكريمه استميحك عذرا بمداخلتي في الموضوع .
ان الذي يمعن النظر في حالنا ـ كمسلمين ـ اليوم يجد عجبا امه مترامية الاطراف مسلمون في كل مكان من العالم هذه حقيقه لا ينكرها احد مصداقا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم فيما رواه عنه تميم الداري رضي الله عنه
:{ ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز، أو بذل ذليل، عزاً يعز الله به الإسلام، وذلاً يذل الله به الشرك }
ولكن!!! للاسف حالنا لا يسر الااعدائنا . والاسباب لذلك كثيره وواضحه وضوح الشمس في رابعة النهار...
وفي تقديري ان من اهم الاسباب التي اوصلتنا لهذا الحال اننا تركنا منهج نبينا لا اصلاح الحياة.
اذلا بد من اصلاح الحياه لان اصلاحها هو اصلاح للاخره واصلاح الاخره يعني الوصول الي الهدف السامي ( الجنه) بل الفردوس الاعلى من الجنه -بأذن الله.


رحم سيد قطب حينما ذكر في معرض تفسيره لسوره العصر..والارتفاع عن التكالب على أعراض الحياة الدنيا - وهو بعض إيحاءات الإيمان - واختيار ما عند الله , وهو خير وأبقى . (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون). . والتنافس على ما عند الله يرفع ويطهر وينظف . . يساعد على هذا سعة المجال الذي يتحرك فيه المؤمن . . بين الدنيا والآخرة , والأرض والملأ الأعلى . مما يهدئ في نفسه القلق على النتيجة والعجلة على الثمرة . فهو يفعل الخير لأنه الخير , ولأن الله يريده , ولا عليه ألا يدر الخير خيرا على مشهد من عينيه في عمره الفردي المحدود . فالله الذي يفعل الخير ابتغاء وجهه لا يموت - سبحانه - ولا ينسى , ولا يغفل شيئا من عمله . والأرض ليست دار جزاء . والحياة الدنيا ليست نهاية المطاف . ومن ثم يستمد القدرة على مواصلة الخير من هذا الينبوع الذي لا ينضب . وهذا هو الذي يكفل أن يكون الخير منهجا موصولا , لا دفعة طارئة , ولا فلتة مقطوعة . وهذا هو الذي يمد المؤمن بهذه القوة الهائلة التي يقف بها في وجه الشر . سواء تمثل في طغيان طاغية , أو في ضغط الاعتبارات الجاهلية , أو في اندفاع نزواته هو وضغطها على إرادته . هذا الضغط الذي ينشأ أول ما ينشأ من شعور الفرد بقصر عمره عن استيعاب لذائذه وتحقيق أطماعه , وقصره كذلك عن رؤية النتائج البعيدة للخير , وشهود انتصار الحق على الباطل ! والإيمان يعالج هذا الشعور علاجا أساسيا كاملا .

إن الإيمان هو أصل الحياة الكبير , الذي ينبثق منه كل فرع من فروع الخير , وتتعلق به كل ثمرة من ثماره , وإلا فهو فرع مقطوع من شجرته , صائر إلى ذبول وجفاف . وإلا فهي ثمرة شيطانية , وليس لها امتداد أو دوام ! )انتهى.


فيجب ان ندرك ان قول الرسول صلى الله عليه وسلم لصاحبه في الغار( لا تحزن ان الله معنا)..
ليست كلمة عابره
في حدث عابر
في لحظه عابره
لسبب عابر ..
حاشا والله ان تكون كذلك ..بل والله انها منهج حياه وليست اي حياه بل حياه كريمه ساميه توصل لهدف كريم وسامي .
هذا ما يجب علينا ليس فقط ان ندركه بل يجب ان نعيشه سلوكا في انفسنا وتربيه لمن حولنا فما اجملها من عباره
(لا تحزن ان الله معنا) وما اجل قدر قائلها صلى الله عليه وسلم .

ما اجمل ان ننتظر منك المزيد لعلنا نكون ممن يقرأون القول فيتبعون أحسنه.. بأذنه تعالى
جزاك الله الخير كله
[/FONT
]

الشامـخ 22 - 12 - 2008 23:19

مشكور كثير

واسعدك الله دنيا و اخرة


الساعة الآن 01:17.

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
ترقية وتطوير: مجموعة الدعم العربى
جميع الحقوق محفوظه لمدينة الاحلام ©


SEO by vBSEO